من نحن | اتصل بنا | السبت 13 أغسطس 2022 06:31 مساءً
منذ 3 ساعات و 6 دقائق
بعث رئيس مصلحة الهجرة والجوازات والجنسية، اللواء محمد عبدالقادر الرملي، برقية عزاء ومواساة بوفاة المناضل عوض صالح عبيد، محافظة محافظة شبوة الأسبق.وعبّر اللواء الرملي عن بالغ الأسى والحزن لرحيل المناضل الوطني عوض صالح عبيد، مذكرًا بإسهاماته في الثورة اليمنية وبناء الدولة
منذ 4 ساعات و 31 دقيقه
ظم البنك التجاري اليمني، اليوم السبت في العاصمة عدن، مهرجان السحب السادس على جوائز برنامج جواهر التجاري، والمتمثلة بـ"شقة الاحلام"، وسيارتي "FIAT تيبو" الإيطالية. وخلال الحفل، أكد المدير التسويقي في البنك التجاري، اسكندر الكثيري، حرص البنك على الإيفاء بوعوده لعملائه رغم
منذ 4 ساعات و 38 دقيقه
  نظم مكتب التربية والتعليم بمحافظة عدن ،برعاية وزير الدولة محافظ عدن - احمد لملس ،  برنامج المفاضلة لاختيار المدرب المقيم في إطار مدارس مديرية المعلا و التواهي و صيرة و المنصورة ، في ثانوية البيحاني النموذجية ابتداء من تاريخ ٩/ ٨ /٢٠٢٢ ولمدة 5 أيام ، من خلال مقابلة شخصية
منذ يوم و 50 دقيقه
  توفي الجمعة، رئيس قسم الاعلام بكلية الآداب جامعة تعز الدكتور عبدالحكيم مكارم.       وقالت مصادر محلية، إن الدكتور مكارم توفي إثر ذبحة صدرية مفاجئة في مدينة تعزفي وقت مبكر من صباح اليوم الجمعة.       وبحسب المصادر، فإن مكارم توفي أثناء عودته من صلاة الفجر، حيث
منذ يوم و 4 ساعات و 47 دقيقه
  التقى المهندس معين محمد الماس رئيس مجلس إدارة صندوق صيانة الطرق والجسور المركز الرئيسي-العاصمة عدن بمكتبه مقاولي مشاريع الطرقات في عدن .   وخلال اللقاء الذي حضره المهندس سامي باهرمز نائب رئيس مجلس الإدارة استمع الماس من الجهات المنفذة حول سير العمل بالمشاريع التي
محمية الحسوة في عدن.. من حديقة خلابة إلى مكب للنفايات ووكر للجريمة
2021 الحصاد المُر في عدن.. عام بلون الدّم وطعم الحنظل
20 حالة طلاق يوميا في عدن
تفاصيل التفاصيل .. هكذا قتل عبدالفتاح اسماعيل وهكذا اخفيت جثته !!
ثقافة و فنون
 
 

الرواية... تجربة فكرية ـ تخييلية "من غير سحر الأفكار الملهمة لن يكون أي عمل سوى حدوتة"

عدن بوست - لطفية الدليمي: الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 06:40 مساءً

قرأت قبل شهور رواية «Still Alice» للكاتبة ليزا غينوفا Lisa Genova، ومما شجّعني على قراءة الرواية مشاهدتي للفيلم السينمائي المنتَج عام 2014، المأخوذ عن الرواية، الذي حازت عنه الممثلة جوليان مور على جائزة الأوسكار لأفضل ممثلة لتجسيدها الدور الرئيسي في الفيلم. كانت غايتي الأساسية من وراء قراءة النص الأصلي للرواية معرفة الكيفية التي طوّعت بها الكاتبة ذلك الحشد من التفاصيل الطبية عن مرض ألزهايمر، في سياق سردية روائية حقّقت انتشاراً واسعاً فرض نفسه على السينما الهوليوودية التي لا تغامر بإنتاج فيلم ما لم تحدس في عناصره ما يحقق لها الربح الفاحش بقصته المثيرة ووقائعه الاستثنائية.

تتركّز ثيمة الرواية حول حياة أليس هولاند، البروفسورة في مادة علم النفس المعرفي والآليات الإدراكية الخاصة بديناميكيات تعلم اللغة، تعمل أستاذة في جامعة هارفرد بصحبة زوجها الأستاذ في الجامعة ذاتها. تعمد الروائية - منذ الصفحات الأولى - إلى تمهيد الأرضية أمام القارئ ليعرف أنه إزاء شخصية تعاني تمظهرات مرضية تشير إلى بوادر مرض ألزهايمر.

 

أثارت اهتمامي تلك العبارات المفتاحية التي وضعتها المؤلفة قبل المتن الروائي:

«حتى في ذلك الوقت قبل ما يزيد قليلاً على السنة، كانت ثمة خلايا عصبية دماغية قريبة من أذنيها تذوي في سكينة تامة إلى حدّ جعلَ من المستحيل أن تسمع أليس صوت استغاثة تلك الخلايا المتلاشية. يمكن أن يعتقد البعض أن هذا المرض قد غدر بها وجعل خلاياها العصبية الدماغية تسلك مساراً يفضي لدمارها الذاتي، وسواء كان هذا جريمة جزيئية أم انتحاراً ذاتياً للخلايا، فقد عدمت تلك الخلايا الوسيلة الكفيلة بتحذير أليس مما سيحدث لها عمّا قريب قبل أن تذوي إلى الأبد...».

 

تساءلتُ وأنا أقرأ هذه العبارات التخصصية البعيدة عن السياقات الأدبية المألوفة في مفتتح الروايات: كيف أمكن لهذا الحشد اللغوي المزحوم باستعارات مفاهيمية علمية أن يثير انتباه القارئ خصوصاً في مفتتح الرواية؟ ودفعني الفضول للبحث عن السبب الذي جعل هذه الرواية تحقّق مبيعات كبرى (بيست سيللر)Bestseller وتُترجم إلى سبع وثلاثين لغة، نعلم أن المؤلفة هي ذاتها عالمة أعصاب متخصصة، وقد غامرت بتحمّل تكاليف نشر هذه الرواية عام 2007 (وهي روايتها الأولى التي نُشرت بعدها ثلاثة أعمال أخرى)، ثم دفعت المبيعات الكبيرة للرواية دار نشر مرموقة هي «سايمون آند تشوستر» لشراء حقوق نشر الرواية من الكاتبة عام 2009، وإعادة نشرها بصيغة كتاب جيب زهيد الثمن بغية إيصال الكتاب بعد نجاحه المدوي إلى أوسع حلقة من القرّاء.

 

دفعتني تساؤلاتي إلى قراءة مراجعات نقدية عدّة للرواية، وقد اتفقت معظم المراجعات على ضرورة أن يمتلك القارئ شيئاً من معرفة معقولة بعِلْم النفس الإكلينيكي، أو أن يسعى على الأقل إلى امتلاك شيء من تلك المعرفة، إذا شاء الاستمرار في قراءة هذه الرواية، كما أكّدت المراجعات النقدية أنه من المهمّ الاصطبار على قراءة الصفحات الأولى التي بدت واضحة الجفاف وتعوزها المتعة والتشويق المطلوب الذي يثير شهية القارئ ويجذبه إلى متابعة العمل الروائي.

 

> يمتاز الإنسان بقدرته الفريدة على خلق الأفكار ومساءلتها والتلذذ العقلي حد الانتشاء بها، غير أن تلك القدرة محكومة بمحفزات توفرها بيئة الإنسان المتقدمة من جانب ومثابرته الشخصية على اكتساب المعارف من جانب ثانٍ، أما في البيئات المتخلفة، فإن تلك القدرة تُعامل على نحو مدمّر، ويجري مسخها والاستخفاف بها، ويعتبرها كثيرون أمراً عقيماً يعجز عن توفير متطلبات العيش الأولية، وعلى الضدّ من ذلك نجد اهتماماً واسعاً بهذه القدرة في المجتمعات المتطورة، لإدراكها أن القدرة الإنسانية على توليد الأفكار هي «منجم ذهب لا نضوب لثروته»، ليس على صعيد الاهتمامات العامة فحسب، بل بالمعنى النفعي للعبارة، ويتعاظم اهتمام النظم التعليمية في تلك المجتمعات بالتركيز على تعليم كلاسيكيات الأدب والفلسفة في وقت مبكر من أعمار الطلبة لإدراكهم أن تلك الكلاسيكيات (بدءًا من المحاورات الأفلاطونية والأساطير الملهمة والملاحم ومختارات من الروايات الحداثية وما بعد الحداثية) تعزّز التفكير المبدع، وتحفز العقول الفتية على التعامل مع الأفكار.

 

يتساءل بعضنا: لماذا نعتبر الانتشاء بالأفكار التجريدية خاصية فريدة للعقل البشري؟ يكمن الجواب في معرفتنا بأن الأفكار التجريدية (كالرياضيات) تعني إمكانية توليد الأفكار بمعزل عن المؤثرات الفيزيائية المحسوسة الواقعة خارج نطاق العقل، مما يعني أسبقية العقل على الموجودات المادية، وقدرته على إنتاج الأفكار، حتى في غياب تلك الموجودات، وبوسع الروائي الاستفادة من هذه الخاصية، التي توفّر للعقل طاقة تخييلية هائلة تجعل من بعض الأعمال الروائية ضرباً من «تجارب فكرية»، قوامها الأفكار الممتعة.

 

يظنّ البعض بأن العمل الروائي كائن طفيلي يعتاش على الرؤية المادية المجردة، والانغماس الجسدي في تجارب البوتقة البشرية الفوارة، ويتجاهل هذا البعض أن كل عمل روائي أصيل (شأن كل إبداع آخر) يوظّف الطاقة التخييلية التي تعززها الأفكار، ويدور في مدارها، ومن غير سحر الأفكار البارعة الملهمة لن تكون الرواية سوى «حدوتة» مسطّحة وملفّقة تعتمد اللغة العاطفية السيالة والبوح المجاني والتبسيط المفرط لإرضاء فئات محددة من القراء، في حين تمتاز الروايات العظيمة (مثل روايات دوستويفسكي وتوماس مان وريبيكا غولد شتاين) بأنها لعبة ذهنية ثرية في المقام الأول، وليست محض سرد وقائعي لحوادث محددة أو مفترضة، غير أنها تختلف نوعياً عن الألعاب الذهنية الأخرى، لأنها لا تستمدّ مادتها الأولية من مواضعات متفق عليها، بل من الواقع الفيزيائي الذي يحيا الإنسان في مدياته، ويصحّ هذا الأمر على مختلف أطياف الفن الروائي حتى تلك الروايات ذات النزعة الميتافيزيقية، كبعض أعمال هيرمان هيسه وماري روبنسون ومارغريت آتوود.

telegram
المزيد في ثقافة و فنون
  كلمات/عصام خليدي أنت الصبا في طلعتك * زي الغزال يخطر بــــــــــفن        همسك نغم احلى كلام * من مبسمك أعذب شجن        رمشك أسرني والعيون * في
المزيد ...
    برزت النساء اليمنيات في الواجهة، ولم تقيدهن عثرات الحرب وويلات الصراع المستمر منذ ما يقارب الست سنوات، فهي الحاضر في كل الظروف، عملت في مجالات عدة، نشطت
المزيد ...
  منحت جامعة عدن اليوم الاحد الباحث عمرو محسن يحيى درجة الماجستير بامتياز عن رسالته الموسومه فلسفة الحكم في الدولة الاسلامية من قسم الفلسفة بكلية الاداب
المزيد ...
    منحت كلية التربية بصبر قسم علم النفس اليوم الباحث وحيد فضل عبده الحوشبي درجة الماجستير بإمتياز على دراسته البحثية لنيل الماجستير والتي حملت أسم (الإحتراق
المزيد ...
    تعتبر الألعاب الشعبية في تهامة إحدى أهم مظاهر الموروث الثقافي في اليمن، والتي تعتبر جزءًا لا يتجزأ من نسيج المجتمع وتكوينه الثقافي والحضاري، كما تختلف
المزيد ...
  تنطلق اليوم منصة "هودج" وهي منصة نسوية مخصصة للنساء اليمنيات ويديرها فريق تحرير من الصحفيات. المنصة التي تعد الاولى في اليمن تأتي كجزء من مشروع مكانتي المنفذ من
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







علوم و تكنولوجيا
  تتحضر شركة Razer لإطلاق حاسبها الجديد من فئة Blade ليكون أحد أفضل الحواسب المحمولة من حيث الأداء
أعلنت سامسونغ عن تطبيق جديد يمكّن أصحاب هواتفها القديمة من استعمال الهواتف كأجهزة ذكية مفيدة داخل المنازل
نشرت مجلة "Entrepreneur" قائمة تضم عدداً من وظائف تطبيق "واتساب" المخفية والتي قد لا يعرفها الكثيرون ويمكن استخدامها
تستعد شركة سامسونغ لحدث جديد للكشف عن بعض أحدث أجهزة غالاكسي الأسبوع المقبل، كخطوة محتملة لجذب الانتباه إلى
اضاف تطبيق اليماني على موقع جوجل تحديثات جديدة على البرنامج الذي دشن شهر نوفمبر الماضي ويهدف في مرحلته
عادت شركة ”إتش تي سي“ HTC التايوانية لسوق الهواتف الذكية، بعد غياب سنوات، لتكشف عن هاتف جديد باسم Desire 21 Pro
أضاف مطورو تطبيق "واتسآب" القدرة على إرسال رسائل ذاتية التدمير في إصدار سطح المكتب، حيث أصبحت هذه الميزة
لا تزال الدعوات إلى حذف تطبيق الفيديوهات القصيرة "تيك توك" أو حظره مستمرة من حكومات الدول حول العالم،
اتبعنا على فيسبوك