من نحن | اتصل بنا | السبت 04 يوليو 2020 09:18 مساءً
منذ 5 ساعات و 11 دقيقه
أطاح استطلاع رأي أجراه الإعلامي السقطري محمد محروس بمعين عبدالملك ورشاد العليمي، فيما تصدر الدكتور أحمد عبيد بن دغر قائمة الاستطلاع. وحصد بن دغر غالبية أصوات المشاركين في الاستطلاع، بـ 85% من الأصوات التي تجاوزت 5000 مشارك، فيما حل رشاد العليمي الترتيب الثاني بنسبة 11 بالمئة،
منذ 5 ساعات و 17 دقيقه
أكدت مصادر خاصة عزوف شخصيات ثقيلة من تولي رئاسة الوزراء في هذا الظرف الحساس من بينها الدكتور احمد عبيد بن دغر والدكتور رشاد العليمي. وقالت المصادر إن رئيس الوزراء السابق أحمد عبيد بن دغر، يتهرب من رئاسة الحكومة الجديدة، رغم الشعبية الكبيرة التي يحظى بها الرجل والمطالبات
منذ 7 ساعات و 32 دقيقه
يواصل المدعو فهد الشرفي، المستشار الإعلامي لوزير الإعلام، التحريض على الجيش اليمني وقيادة الشرعية، دون أن تتخذ الحكومة الشرعية أي إجراءات ضده، بالرغم من تخوينه لقيادات الجيش الوطني، والتعريض بهم وبأعراضهم، والتغني بالحوثيين وقيادتهم. "الشرفي"، الذي يتمتع بالكثير من
منذ 9 ساعات و 30 دقيقه
امتدح مسؤول في الشرعية معين بقرار جمهوري، في بث مباشر نشره مؤخراً على الفيسبوك، جماعة الحوثي الانقلابية ومؤسسها الارهابي بدر الدين الحوثي، مهاجماً الجيش الوطني وحكومة الشرعية التي وصفها ب(غير المحترمة) وقال المدعو فهد الشرفي الذي يشغل منصب مستشاراً لوزير الاعلام إن بدر
منذ 10 ساعات و 8 دقائق
  كشفت السلطات الصحية السويسرية، عن قائمة البلدان التي أصدرها المكتب الفدرالي للصحة العامة أمس الجمعه، وصنفها بـ"البلدان الأكثر خطورة" للإصابة بفيروس "كورونا".   وشملت القائمة كاملة، وفق الترتيب الذي نشر به: "الأرجنتين وأرمينيا وأذربيجان والبحرين وبيلاروسيا وبوليفيا

 alt=

انقسام حاد داخل مكونات الشرعية على خلفية أنباء تكليف معين عبدالملك بتشكيل الحكومة مجددا
نائب رئيس البرلمان اليمني ينسحب من اجتماعات الرياض إثر خلافه مع مسئولين في التحالف العربي .
الكويت تأوي 400 أسرة بإفتتاح مخيم إيواء نازحي الجوف
برلماني يمني : يؤكد وجود مؤشرات إيجابية لتنفيذ اتفاق الرياض
مقالات
 
 
السبت 12 أكتوبر 2019 06:00 مساءً

إتفاق جدة..!

فتحي بن لزرق

عدن مقبلة على تسوية سياسية كبيرة ومن لن يناله منها نصيب سيذهب إدراج الرياح سوى كان كيانا سياسيا أو قياديا لذا على الجميع التزاحم للصعود على السفينة قبل إبحارها فمن سيُترك على الساحل سيغرق في رماله.
- حينما أعلنت الإمارات العربية المتحدة قبل أشهر نيتها الانسحاب من اليمن كان إعلانا حقيقيا وقرارا نهائيا وماحدث من أحداث لاحقة في عدن بشهر أغسطس كانت أحداث هدفها دفع الحلفاء المحليين صوب إشراكهم في الحكومة لا تركهم للمجهول.
- تصاعد حدة الصراع الإقليمي وذهاب إيران إلى قصف منشاءات سعودية جعل الإمارات تفكر جديا في مسألة الانسحاب من اليمن لان سقوط صاروخ واحد وسط مدينة دبي يعني تدمير كامل لعصب الاقتصادي الإماراتي برمته.
- الانسحاب الإماراتي الأخير من عدن ونقل كافة المعدات العسكرية والجنود إلى عصب الاريترية تأكيد واضح وجلي على صدقية هذا التحرك.
- من أهم بنود اتفاق جدة الذي أعدته المملكة العربية السعودية دمج كافة القوات الأمنية والعسكرية من نخب وأحزمة وحراس جمهورية وغيرها بقوات الجيش والأمن بعد غربلتها وغربلتها هنا تعني ان سرية واحدة لن تبقى على قوامها السابق.
- من أهم بنود اتفاق جدة أيضا عودة الرئاسة والحكومة والبرلمان إلى عدن وانهاء كافة التشكيلات المسلحة خارج اطار الدولة وتسليم أمر المدينة إلى إشراف سعودي كامل .
- الإشارات التي أطلقتها بعض قيادات المجلس الانتقالي أمس مؤشر واضح على مانقوله وقلناه خلال الأيام الماضية هناك شراكة للمجلس الانتقالي ضمن قوام الحكومة الشرعية وهذا من حقه ولن ينكره عليه احد.
- اتفاق جدة قد يتسبب بانقسام في صفوف المجلس الانتقالي من قبل القيادات التي لن تشملها التسوية السياسية لذا رأينا تغريدات تلوح وتشدد على ضرورة التمسك بخيار "الاستقلال" في رسالة ضمنية إلى قيادات المجلس الأخرى.
- اتفاق جدة قد يتسبب أيضا بانقسام في صفوف الحكومة الشرعية أيضا من قبل صقورها الذين قد يرون في الاتفاق جنوحا لصالح الحمائم في صفوف الشرعية ذاتها.
- عامة "اتفاق جدة" ايجابي في نسخته الاساسية ويجب ان يدعمه الجميع بدلا عن المشاريع الوهمية ومايقوم به إعلام الانتقالي والكثير من إعلاميه من تهيئة لانصارهم بالقبول به امر ايجابي وهنا سنلتقي نحن واياهم في دعم الاتفاق على قاعدة المكاسب لا تاتي دفعة واحدة.
لذلك اتمنى من كافة إعلاميي الانتقالي مواصلة دعم اتفاق جدة وصولا إلى شراكة وطنية لاتستثني احد.
فتحي بن لزرق
12 اكتوبر 2019


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
  المرشح الأبرز حتى اللحظة لرئاسة الحكومة اليمنية هو الدكتور معين عبد الملك باعتبار دعم السعودية المطلق
  تتعمد الآلة الدعائية للمشروع الإمامي العنصري تزييف العديد من حقائق التاريخ، ضمن لعبتها المفضلة في الطمس
ننفصل وبعدين نسد ..!!    (1)    ببساطه شعار يطلقه بعض المقامرين بمستقبل الناس وحياتهم دون تقديم أدنى
 مازال كثيرون منهم ، بلا هوادة ولا توقف ، في لحنِ قولِهم يدندنون ، عن الإصلاحِ ومليشياته الإرهابيةِ ، عن
  مازال كثيرون منهم ، بلا هوادة ولا توقف ، في لحنِ قولِهم يدندنون ، عن الإصلاحِ ومليشياته الإرهابيةِ ، عن
    المُهرِّج، ذلك الفنان الذي يُغير معالم وجهه بمستحضرات التجميل، ويرتدي ملابس غريبة ذات أحجام كبيرة،
  لم يعد هناك بد من حوار يمني يمني مباشر وعاجل للبحث في مصير البلاد، لقد غدت الأمور أكثر وضوحاً الآن، وبدلاً
  كتبت تحت هذا العنوان مقالا بعد مقتل الرئيس صالح، ملتمساً العذر لقبائل طوق صنعاء..ولاحظت مؤخراً أنه كان
  مطلع الثمانينات كان زواجي وابن عمي ، عمي الذي مضت 10 سنوات على خطفه من قبل قوات التصفية والسحل والتدمير لكل
  قالها الميسري عند إسقاط عدن (هذه المعركة لن تكون المعركة النهائية والأخيرة) واليوم نكررها للواهمين بإن
اتبعنا على فيسبوك