من نحن | اتصل بنا | السبت 04 يوليو 2020 09:18 مساءً
منذ يوم و 9 ساعات و 13 دقيقه
أطاح استطلاع رأي أجراه الإعلامي السقطري محمد محروس بمعين عبدالملك ورشاد العليمي، فيما تصدر الدكتور أحمد عبيد بن دغر قائمة الاستطلاع. وحصد بن دغر غالبية أصوات المشاركين في الاستطلاع، بـ 85% من الأصوات التي تجاوزت 5000 مشارك، فيما حل رشاد العليمي الترتيب الثاني بنسبة 11 بالمئة،
منذ يوم و 9 ساعات و 18 دقيقه
أكدت مصادر خاصة عزوف شخصيات ثقيلة من تولي رئاسة الوزراء في هذا الظرف الحساس من بينها الدكتور احمد عبيد بن دغر والدكتور رشاد العليمي. وقالت المصادر إن رئيس الوزراء السابق أحمد عبيد بن دغر، يتهرب من رئاسة الحكومة الجديدة، رغم الشعبية الكبيرة التي يحظى بها الرجل والمطالبات
منذ يوم و 11 ساعه و 34 دقيقه
يواصل المدعو فهد الشرفي، المستشار الإعلامي لوزير الإعلام، التحريض على الجيش اليمني وقيادة الشرعية، دون أن تتخذ الحكومة الشرعية أي إجراءات ضده، بالرغم من تخوينه لقيادات الجيش الوطني، والتعريض بهم وبأعراضهم، والتغني بالحوثيين وقيادتهم. "الشرفي"، الذي يتمتع بالكثير من
منذ يوم و 13 ساعه و 31 دقيقه
امتدح مسؤول في الشرعية معين بقرار جمهوري، في بث مباشر نشره مؤخراً على الفيسبوك، جماعة الحوثي الانقلابية ومؤسسها الارهابي بدر الدين الحوثي، مهاجماً الجيش الوطني وحكومة الشرعية التي وصفها ب(غير المحترمة) وقال المدعو فهد الشرفي الذي يشغل منصب مستشاراً لوزير الاعلام إن بدر
منذ يوم و 14 ساعه و 10 دقائق
  كشفت السلطات الصحية السويسرية، عن قائمة البلدان التي أصدرها المكتب الفدرالي للصحة العامة أمس الجمعه، وصنفها بـ"البلدان الأكثر خطورة" للإصابة بفيروس "كورونا".   وشملت القائمة كاملة، وفق الترتيب الذي نشر به: "الأرجنتين وأرمينيا وأذربيجان والبحرين وبيلاروسيا وبوليفيا

 alt=

انقسام حاد داخل مكونات الشرعية على خلفية أنباء تكليف معين عبدالملك بتشكيل الحكومة مجددا
نائب رئيس البرلمان اليمني ينسحب من اجتماعات الرياض إثر خلافه مع مسئولين في التحالف العربي .
الكويت تأوي 400 أسرة بإفتتاح مخيم إيواء نازحي الجوف
برلماني يمني : يؤكد وجود مؤشرات إيجابية لتنفيذ اتفاق الرياض
مقالات
 
 
الأربعاء 18 سبتمبر 2019 06:17 مساءً

شفاء..رحمة مهداة..!

نعمان الحكيم

لها من اسمها
مايرفعها عاليا
تسامقا
وشموخا
واعتزازا..
وسبحان الله ان يجعل من الاسرة تتنبا بحسن اختيار الاسامي التي تنطبق احيانا مئة بالمئة على من وهبهم الله ملكة الرافة والرحمة والغوص في قلوب وافئدة من ليس لهم الا الله وحده والناس الطيبين في هذه المدينة التي ماعرفت واقعا اليما ابدا كالذي نعيشه اليوم..
ولكن لا حياة مع الياس ولا ياس مع الحياة كما قالها الرجل الخالد مصطفى كامل
..رحمة الله عليه..
هي الاستاذة الرائعة الباحث عن اغاثة الملهوف وهي باسم شفاء للمحتاج بكل ما تعنيه الكلمة توزع حنانها من نياط قلبها الاخضر دون كلل تغيث المحتاج وبصماتها جلية وبيضاء في احياء عدن تجري هنا وهناك وتقضي كل وقتها الانساني والاسري باحثة عن من يمد هذا المحتاج او تلك.. والحياة عطاء ومن يفز بعمل الخير فجزاؤه عظيم عند الله..
شفاء لا تبحث عن مكسب او شهرة عدا ارضاء الله سبحانه وتعالى ورفع الالم والفاقة عن الكيرين وكم هي عظيمة ان نراها في المحافل الحقوقية والانسانية والادبية فاعلة نشطة لا تجد نفسك الا ان تدعو لها بالتوفيق والسداد والصحة لان ذلك يتطلب قدرة على المواصلة وبذل الجهد حتى يثمر المسعى..وهو كذلك في كل انشطتها المرآة العكسة حقا..
تنشط وسط المجتمع وفي مجموعات وسائل التواصل الاجتماعي وتزداد احتراما وشموخا
..وقد رايتها في مؤسسة لاجلك ياعدن شعلة نشاط مثلها مثل رئيس المؤسسة الاستاذة د. ياسمين باغريب بارك الله فيهما وباقي اعضاء المجموعة الخيّرة التي تزرع البسمة والفرحة في قلوب وووجوه المحتاجين باستمرار..
ككاتب، انا تعرفت على الاختين قبل سنين قلائل من خلال تتبع نشاطاتهما الانسانية..وتعر

فت عن قرب على الأستاذة ياسمين كضيف دعي للمشاركة في دفاعها عن اطروحة الدكتوراه..وكنت سعيدا لهذا التعارف والحضور.. وللاحترام الذي اشعر انه تاج على راسي منحت اياه ..وبالمثل تعرفت قبلها على الأستاذة شفاء في مكتب الصحة والسكان بعدن من خلال تواصلنا بالواتس اب كمجموعة.. وزودتني بمعلومات عن نشاطها الانساني الكبير والذي اثمر نجاحات مبهرة..
حقا عدن ولادة وبالاخص حواء التي تتصدر الابهار والادهاش وليس بغريب ان تجد مجتمع عدن سباقا لفعل الخير فهذا ديدنه وسلوكه الاثير..منذ وجدت المدينة والمدنية..
نعم اكتب اليوم وانا التقط الكلمات الهاربة واحتجزها عنوة لكي اتمكن من رصها ووضعها في سطور علّها تفي بشيئ من الوفاء للاوفياء الذين نذروا وقتهم لخير واسعاد المحتاجين بعد ان جار الزمان عليهم وصارت الكلمة الطيبة مفقودة احيانا، رغم انها صدقة ونعم من يقوم بها بسخاء ونفس هانئة ..
الاستاذة شفاء سعيد باحميش وهي تكرم اليوم ب (درع انسان) من مؤسسة لأجلك ياعدن التنموية، لقاء عملها الخيري والانساني هو تكريم لكل الطيبين الباحثين عن بصمة فرح وامل وقد استحقت شفاء بكل اعتزاز هذا التقدير من المؤسسة..ممثلة ب الدكتورة ياسمين باغريب، التي هي الاخرى لها من اسمها مايبهج.. وهل اجمل واروع واحلى من الياسمين.. وعن حق وحقيق..
فعلا ان الاسامي يكون اختيارها بذكاء وهي بصمة مؤثرة، ولنقل هي جينات متوارثة ويتم اختيارهابدقة لتكون اسما على مسمى..وتلك ماثرة والله غالية وثمينة..
شفاء وياسمين سجايا شخصيتين ارتبطت بفعل عدني انساني خيري وانقاذي، وهو مبعث اعتزاز عدن كلها بهذه القامات الشامخة الباذلة دون كلل او ملل..
ومن حيث اريد ان اختم ..لابد لي من الاشارة الى التواضع
والاخلاق العالية وكياسة التعامل الراقي من الاستاذتين مع الناس في كافة مناحي الحياة
..وهو ماوددت ان اقوله بصدق وامانة وعن قرب ومعرفة
..وعليه ..
احني قامتي اجلالا لهما ولامثالهما وهم كثر وفي مؤسسات ومنظات في مجالات اخرى.. اامل ان اصل اليها لقول كلمة حق وانصاف في يوم ما..
الف مبارك لك استاذة شفاء هذا التكريم..ومبروك ل عدن ابنتها الشفاء ومبارك للاسرة كافة..والسلام..


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
  المرشح الأبرز حتى اللحظة لرئاسة الحكومة اليمنية هو الدكتور معين عبد الملك باعتبار دعم السعودية المطلق
  تتعمد الآلة الدعائية للمشروع الإمامي العنصري تزييف العديد من حقائق التاريخ، ضمن لعبتها المفضلة في الطمس
ننفصل وبعدين نسد ..!!    (1)    ببساطه شعار يطلقه بعض المقامرين بمستقبل الناس وحياتهم دون تقديم أدنى
 مازال كثيرون منهم ، بلا هوادة ولا توقف ، في لحنِ قولِهم يدندنون ، عن الإصلاحِ ومليشياته الإرهابيةِ ، عن
  مازال كثيرون منهم ، بلا هوادة ولا توقف ، في لحنِ قولِهم يدندنون ، عن الإصلاحِ ومليشياته الإرهابيةِ ، عن
    المُهرِّج، ذلك الفنان الذي يُغير معالم وجهه بمستحضرات التجميل، ويرتدي ملابس غريبة ذات أحجام كبيرة،
  لم يعد هناك بد من حوار يمني يمني مباشر وعاجل للبحث في مصير البلاد، لقد غدت الأمور أكثر وضوحاً الآن، وبدلاً
  كتبت تحت هذا العنوان مقالا بعد مقتل الرئيس صالح، ملتمساً العذر لقبائل طوق صنعاء..ولاحظت مؤخراً أنه كان
  مطلع الثمانينات كان زواجي وابن عمي ، عمي الذي مضت 10 سنوات على خطفه من قبل قوات التصفية والسحل والتدمير لكل
  قالها الميسري عند إسقاط عدن (هذه المعركة لن تكون المعركة النهائية والأخيرة) واليوم نكررها للواهمين بإن
اتبعنا على فيسبوك