من نحن | اتصل بنا | السبت 04 يوليو 2020 09:18 مساءً
منذ يوم و 7 ساعات و 7 دقائق
أطاح استطلاع رأي أجراه الإعلامي السقطري محمد محروس بمعين عبدالملك ورشاد العليمي، فيما تصدر الدكتور أحمد عبيد بن دغر قائمة الاستطلاع. وحصد بن دغر غالبية أصوات المشاركين في الاستطلاع، بـ 85% من الأصوات التي تجاوزت 5000 مشارك، فيما حل رشاد العليمي الترتيب الثاني بنسبة 11 بالمئة،
منذ يوم و 7 ساعات و 13 دقيقه
أكدت مصادر خاصة عزوف شخصيات ثقيلة من تولي رئاسة الوزراء في هذا الظرف الحساس من بينها الدكتور احمد عبيد بن دغر والدكتور رشاد العليمي. وقالت المصادر إن رئيس الوزراء السابق أحمد عبيد بن دغر، يتهرب من رئاسة الحكومة الجديدة، رغم الشعبية الكبيرة التي يحظى بها الرجل والمطالبات
منذ يوم و 9 ساعات و 28 دقيقه
يواصل المدعو فهد الشرفي، المستشار الإعلامي لوزير الإعلام، التحريض على الجيش اليمني وقيادة الشرعية، دون أن تتخذ الحكومة الشرعية أي إجراءات ضده، بالرغم من تخوينه لقيادات الجيش الوطني، والتعريض بهم وبأعراضهم، والتغني بالحوثيين وقيادتهم. "الشرفي"، الذي يتمتع بالكثير من
منذ يوم و 11 ساعه و 26 دقيقه
امتدح مسؤول في الشرعية معين بقرار جمهوري، في بث مباشر نشره مؤخراً على الفيسبوك، جماعة الحوثي الانقلابية ومؤسسها الارهابي بدر الدين الحوثي، مهاجماً الجيش الوطني وحكومة الشرعية التي وصفها ب(غير المحترمة) وقال المدعو فهد الشرفي الذي يشغل منصب مستشاراً لوزير الاعلام إن بدر
منذ يوم و 12 ساعه و 5 دقائق
  كشفت السلطات الصحية السويسرية، عن قائمة البلدان التي أصدرها المكتب الفدرالي للصحة العامة أمس الجمعه، وصنفها بـ"البلدان الأكثر خطورة" للإصابة بفيروس "كورونا".   وشملت القائمة كاملة، وفق الترتيب الذي نشر به: "الأرجنتين وأرمينيا وأذربيجان والبحرين وبيلاروسيا وبوليفيا

 alt=

انقسام حاد داخل مكونات الشرعية على خلفية أنباء تكليف معين عبدالملك بتشكيل الحكومة مجددا
نائب رئيس البرلمان اليمني ينسحب من اجتماعات الرياض إثر خلافه مع مسئولين في التحالف العربي .
الكويت تأوي 400 أسرة بإفتتاح مخيم إيواء نازحي الجوف
برلماني يمني : يؤكد وجود مؤشرات إيجابية لتنفيذ اتفاق الرياض
مقالات
 
 
الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 07:11 مساءً

ما أكثر الأزمات وأقل المواقف

فكرية شحرة

كان لها الحق أن تتفاخر عليّ في أكثر من مناسبة بشعبها العظيم ..
 
آخر ما قالت لي أنهم حتى في مباراة كرة القدم يصبحون كلهم قدم لاعب الهجوم. وتختم بقولها: "نحن رضعنا حب بلدنا مع حليب الأمهات، وننسى كل خلافاتنا من أجل الوطن"
 
فهل ما ينقصنا فعلا هو ثقافة حب الوطن؟!
 
في الآونة الأخيرة، وفي أشد منعطفات حرب اليمن خطورة، لم نتفق حتى حول تحديد من هو العدو؟
 
ليس لأن حليف الأمس عدو اليوم، وحليف اليوم بات عدوا!! بل لأن البعض لا يريد أن تكون مصلحة الوطن هي معيار موقفه ومحركه..
 
بل أن هناك من بلغ به الجحود للوطن والهوس بنفسه، أن يصور أزماته الشخصية والنفسية عداء للوطن بأكمله!!
 
لا يهم تبدل أجندات الغير نحو اليمن؛ فكل دولة تتبع مصالحها الكبرى. ما يحزن هو عدم توحد كلمة اليمنيين؛ فهم فقط من يتبعون أهوائهم ومصالحهم الشخصية الصغرى، ويتدرعون بأحقاد تافهة ستغرق السفينة بالجميع!!
 
بعد أن صهرتنا المواقف والأزمات، تصفى لنا من كل طابور مسؤولي الدولة شخوص تعد على الأصابع، كبصمة واضحة في سجلات تاريخ لا بد أن يوثق للمرحلة كلها.
 
كشعب؛ كنا نؤمل كثيرا على أن يكون للكثير موقفا يرفع من أسهم وطنيتهم المزعومة بالكلمات فقط؛ فالأزمات هي من تحدد التوجه مع الوطن أم مع مشاريعهم الصغيرة.
 
تسجيل موقف مشرف، ولو بشق كلمة، لم يعد يتأتى في زمن يتحكم فيه المال والأحقاد ..
 
المثير للعجب، أن بروز البعض بموقف ننتظره أثار حفيظة آخرين!! ووجد من ينتقد موقفهم المشرف بأنهم يرغبون بالظهور كوطنيين، بعد أن غرقوا في وحول الحرب حتى الركب!!
 
ربما من تجاربنا السابقة المحبطة، بوجود من يتلاعب بعقول المتلقين، وترديد كلمات أكبر من حجمه الحقيقي، ليظهر منصفا بقول كلمة حق في وقت تكاثر الزيف والادعاء..
 
هؤلاء الذين يصرفون الكلمات الرنانة فقط، يجدون من ينفخ فيهم كثيرا، حتى ينفجر كذبهم وادعائهم وقت الأفعال والمواقف المشرفة. 
 
شيء آخر يثير العجب، في الإصلاحيين بالذات، وهو إيمانهم بمبدأ التطبيل لمن أحسن بالقول حد محو جميع سيئاته وتصويره بالبطل العائد من ظلام العبودية؛ ثم الخسف بمن يسيء حد محو كل حسناته!!
 
فما أن يحسن أحد الخلق، في منشور أو كلمة، حتى يطيروا به الآفاق مديحا وتعزيزا. حتى لو كانت كلماته هذه منزوعة كواجب عليه، وليس فضلا من أخلاقه المعروفة!!
 
هذه الحالة العجيبة، تجعله ينقلب كالثعبان الملدوغ؛ سمومه تطير في كل أتجاه!!
 
بتصرفكم هذا، يصبح من أحسن فلنفسه ومن أساء فعليكم. تعلمون الناس الوطنية، فلما أشتد موقفهم رموكم في وطنيتكم ..!!
 
لذا نقول: ليس واجب عليكم قول أحسنت لمن أحسن، ولا أسأت لمن أساء.. أنتم لستم وكلاء على عقول أحد..
 
زمن المؤلفة قلوبهم أنتهى.. نحن الآن في زمن المؤلفة جيوبهم ..
 
كما أن الكلمات لم تعد تنطلي علينا، صارت الأحداث تحتاج إلى موقف واصطفاف، وهذا لا يتأتى ألا للمخلصين من الشجعان الأوفياء للوطن فقط.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
  المرشح الأبرز حتى اللحظة لرئاسة الحكومة اليمنية هو الدكتور معين عبد الملك باعتبار دعم السعودية المطلق
  تتعمد الآلة الدعائية للمشروع الإمامي العنصري تزييف العديد من حقائق التاريخ، ضمن لعبتها المفضلة في الطمس
ننفصل وبعدين نسد ..!!    (1)    ببساطه شعار يطلقه بعض المقامرين بمستقبل الناس وحياتهم دون تقديم أدنى
 مازال كثيرون منهم ، بلا هوادة ولا توقف ، في لحنِ قولِهم يدندنون ، عن الإصلاحِ ومليشياته الإرهابيةِ ، عن
  مازال كثيرون منهم ، بلا هوادة ولا توقف ، في لحنِ قولِهم يدندنون ، عن الإصلاحِ ومليشياته الإرهابيةِ ، عن
    المُهرِّج، ذلك الفنان الذي يُغير معالم وجهه بمستحضرات التجميل، ويرتدي ملابس غريبة ذات أحجام كبيرة،
  لم يعد هناك بد من حوار يمني يمني مباشر وعاجل للبحث في مصير البلاد، لقد غدت الأمور أكثر وضوحاً الآن، وبدلاً
  كتبت تحت هذا العنوان مقالا بعد مقتل الرئيس صالح، ملتمساً العذر لقبائل طوق صنعاء..ولاحظت مؤخراً أنه كان
  مطلع الثمانينات كان زواجي وابن عمي ، عمي الذي مضت 10 سنوات على خطفه من قبل قوات التصفية والسحل والتدمير لكل
  قالها الميسري عند إسقاط عدن (هذه المعركة لن تكون المعركة النهائية والأخيرة) واليوم نكررها للواهمين بإن
اتبعنا على فيسبوك