من نحن | اتصل بنا | الخميس 16 يوليو 2020 07:46 مساءً
منذ 23 دقيقه
هاجمت عناصر المجلس الانتقالي الجنوبي التابع للإمارات المكونات الحضرمية، الرافضة لتهميش المحافظة في مناصب الدولة وتشكيل الحكومة الجديدة، لصالح مكون اقصائي يتكئ على السلاح هو الانتقالي. وجاء الهجوم في بيانات أصدرتها عناصر الانتقالي باسم مكونات حضرمية، وفي مواقع إخبارية
منذ 31 دقيقه
الاثنين المنصرم اجتمع السفير السعودي محمد ال جابر مع كل الجنوبيين في الشرعية والانتقالي، وطرح مقترح نسب تمثيل المكونات الجنوبية في الحكومة، وقد خصص في المقترح عدد من مناصب الحكومة لكلا من حركة النهضة العدنية ومجلس عام المهرة وسقطرى ومؤتمر حضرموت الجامع وحلف حضرموت. احتج
منذ 3 ساعات و 13 دقيقه
  سد النهضة .. قنبلة القرن الواحد والعشرين! بدء خنق مصر! ليس عُنُق مصر بل عُنُق كل عربي! قبل ساعات وبصفة منفردة أغلقت أثيوبيا بوابات سد النهضة لحجز مياه النيل وبدء ملء السد إثيوبيا للأسف تزرع قنبلة القرن! قلتُ مراراً .. كهرباء أثيوبيا ليست أهم من حياة مصر ولن تكون طاقة كهرباء
منذ 3 ساعات و 30 دقيقه
  ‪ في طريقي إلى الرياض عام 2016 م لم أكن أفكر بمقابلة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي وفي تلك الفترة بالذات اشتدت الأزمة بينه وبين خالد بحاح نائبه ورئيس الوزراء حينها، هناك وأنا في العاصمة السعودية صدر قراره بإقالة بحاح من منصبيه وتحويله إلى مستشار وتعيين أحمد عبيد بن دغر
منذ 21 ساعه و 44 دقيقه
  تصدت قوات الجيش الوطني في مديرية البقع ، لهجوم عنيف شنته ميليشيا الحوثي الانقلابية على مواقعه في جبهة البقع بمحافظة صعدة.   وذكر مصدر عسكري في ألوية التوحيد "بأن مواجهات عنيفة اندلعت فجر اليوم الاربعاء، بعد هجوم هو الأعنف شنته الميليشيات على مواقع ألوية التوحيد في

 alt=

انقسام حاد داخل مكونات الشرعية على خلفية أنباء تكليف معين عبدالملك بتشكيل الحكومة مجددا
نائب رئيس البرلمان اليمني ينسحب من اجتماعات الرياض إثر خلافه مع مسئولين في التحالف العربي .
الكويت تأوي 400 أسرة بإفتتاح مخيم إيواء نازحي الجوف
برلماني يمني : يؤكد وجود مؤشرات إيجابية لتنفيذ اتفاق الرياض
مقالات
 
 
الاثنين 09 سبتمبر 2019 07:06 مساءً

أميركا وأنصار "الموت" في اليمن

محمد عايش

بين تصريحَيْ مساعد وزير الخارجية الأمريكية ووزير الدفاع الأمريكي أقل من يومين؛ الأول يتحدث عن حوارات سرية بين بلاده وبين الحوثيين، والثاني يصعد ويقول إن الحوثيين يرتكبون الفظائع في اليمن.

 

ليس هذا تناقضاً على الإطلاق، إنها، بالأحرى، سياسة العصا والجزرة، تتعامل بها واشنطن مع أنصار "الموت لأمريكا" في اليمن.

 

تتواصل أمريكا بالفعل مع الحوثيين، من وراء ستار، وتوهمهم بأنها قادرة على تخفيف الضغط الدولي تجاههم..

 

وهذه هي الجزرة.

 

وخلال ذلك تعتبر تحالفهم مع إيران واقترابهم منها أمراً يستدعي من واشنطن دعم الحرب السعودية ضدهم بكل وسائل الدعم الممكنة..

 

وهذه هي العصا..

 

والحوثيون، كعادتهم، يحتفلون بالجمع بين الأختين معاً: يحتفلون بالمحادثات مع أمريكا باعتبارها اعترافا بقوتهم، ويحتفلون أيضا بالتصعيد الأمريكي ضدهم باعتباره اعترافا بوطنيتهم!!!

 

وفي كلا الحالتين فإن هناك أكثر من دلالة ينبغي التوقف عندها:

 

أولاً: حوالي 50 ألفاً، من خيرة شباب اليمن، قُتلوا في صفوف الحوثيين تحت شعار "الموت لأمريكا"، ولم تتوقف الحرب بعد حتى كان الحوثيون يجلسون مع الأمريكيين على طاولة سرية واحدة!

 

لا عبرة لأنهار الدماء هنا.. العبرة في المحصلة للمحصلة وحدها: الخروج من حالة العزلة الدولية المفروضة عليهم.

 

وهذه قصة المعركة الحوثية برمتها، حيث إن انتصارهم المأمول لن يكون القضاء على السعودية، كما تُغرق البروباغندا الخاصة بهم في إيهام أتباعهم بذلك، بل إن انتصارهم النهائي يرونه تحديدا في اعتراف السعودية بهم، وقبولها بالجلوس معهم على "طاولة" سرية أو علنية كما فعلت أمريكا.

 

معركة الحوثيين التي انقرضت فيها الجمهورية اليمنية تماما هدفها كسب رضا السعودية في النهاية، والحصول، تبعا لذلك، على اعتراف دولي بسلطتهم في صنعاء.

 

لذلك فإن الجماعة لا تفوت، وليست على الإطلاق في وارد أن تفوت، أي فرصة للتواصل مع الأمريكيين.

 

ثانيا: قد تبدو محاولات الجماعة صناعة اختراق في حائط الصد الدولي، حصافةً سياسية، إلا أن حالة العزلة الداخلية تجعل من كل اختراق خارجي فعلاً يائساً، حيث إن من يعجز عن إنجاز أي مصالحة داخلية مع أكثر من ثلثي شعبه الرافضين له لا يمكنه الاستفادة في شيء من مصالحاته مع الخارج.

 

مشكلة "أنصار الله" الحقيقية، والتي يتعالون عليها ولا يستطيعون الاعتراف بها، هي في عدم قدرتهم على كسب اعتراف، فضلا عن ثقة، غالبية اليمنيين من خارج محيطهم المذهبي، وهذه المشكلة ستظل تهدد سلطتهم ووجودهم باستمرار حتى لو توقفت الحرب ضدهم.

 

المناورة الأمريكية في ما يخص العلاقة مع الجماعة تقوم على إدراك هذه الحقيقة؛ حقيقة الانكشاف الداخلي للحوثي، وهو الانكشاف الذي تدرك واشنطن أيضا أنه يلقي بالحوثيين إلى أحضان إيران أكثر وأكثر.

 

ولذلك فإن جزءاً من أسباب الإبقاء الأمريكي لـ"الجزرة" ممدودة أمام الجماعة هو الحؤول، ولو بأي قدر، دون تركهم غنيمة دائمة وسهلة للإيرانيين.

 

فهل تنجح مساعي واشنطن؟

 

قريبًا سنرى.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
الاثنين المنصرم اجتمع السفير السعودي محمد ال جابر مع كل الجنوبيين في الشرعية والانتقالي، وطرح مقترح نسب
  سد النهضة .. قنبلة القرن الواحد والعشرين! بدء خنق مصر! ليس عُنُق مصر بل عُنُق كل عربي! قبل ساعات وبصفة
  ‪ في طريقي إلى الرياض عام 2016 م لم أكن أفكر بمقابلة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي وفي تلك الفترة بالذات
  في ٢٠١٦ أطلقت مليشيا الحوثي صاروخا على مدينة مأرب، سقط في بوابة مستشفى الهيئة، قتل طبيبا وأصاب عددا من
    باستقراء التاريخ الاجتماعي للجماعة الإمامية منذ تواجدت على أرض اليمن، وبتتبع البنية التضاريسية لها
    من المغالطات التاريخية عند الحديث عن دورات العنف التي حصلت في اليمن الجنوبي سابقاً هو الزعم بأنها
  عيّن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا خاصا له إلى اليمن خلفا
  من الحِكم التي حفظها جنود القائد القرطاجي الشهير " هانيبال " قوله : الشعب الذي لا يعرف الكراهية العظمى ،
تضخ وسائل الإعلام المناوئة لجماعة الاخوان المسلمين المحضورة تقارير اعلامية وماتسميه تسريبات ووثائق. عن
  أثبتت 6 سنوات من الحرب في اليمن ان الادعاء بان الغالبية العظمى من أبناء الشمال متمسكون بالوحدة اليمنية
اتبعنا على فيسبوك