من نحن | اتصل بنا | الأربعاء 01 أبريل 2020 06:16 مساءً
منذ 8 ساعات و 13 دقيقه
  قال البنك المركزي بعدن انه " الجهة الوحيدة المخولة بإصدار النقد ومنح التراخيص لتقديم خدمات الدفع الإلكترونية، وان القرار الصادر مؤخراً من قبل فرع البنك المركزي في صنعاء والمتعلق بالسماح للمؤسسات المالية المحددة من قبلهم بتقديم خدمات الدفع الإلكترونية عبر الهاتف
منذ 8 ساعات و 32 دقيقه
      تراس محافظ محافظة تعز الاستاذ نبيل شمسان صباح اليوم لقاء موسع بحضور قائد المحور اللواء الركن خالد فاضل ورئيس محكمة الاستئناف القاضي احمد الحمودي ورئيس نيابة الاستئناف القاضي عبدالواحد منصور وعدد من القيادات العسكرية والأمنية بالمحافظة.    ناقش اللقاء عدد
منذ يوم و 9 ساعات و 15 دقيقه
    على مدى سنين عبأ الإنفصاليون الكثير من الشباب الأغرار ضد وحدة المجتمع اليمني والكيان والأرض والدولة اليمنية، وعملوا على إرهاب من يعارضهم وقمعه وإرهابه، وقالوا في الوحدة مالم يقل مالك في الخمر..! وهدفهم الحقيقي هو الاستحواذ والتسلط على أي جزء من الوطن بكيفية مناطقية
منذ يوم و 9 ساعات و 19 دقيقه
    رفع ضباط وجنود إدارة أمن مديرية طورالباحه م/لحج برقية شكر وعرفان للعميد الركن /أبوبكر الجبولي قائد اللواء الرابع مشاة جبلي نظير تعاونه المستمر ودعمه الساخي في استقرار الحالة الأمنية بالمديرية.  وذكر العقيد الركن محمد الحرق مدير أمن المديرية :بأن العميد الركن/ أبو
منذ يومان و 5 ساعات و 15 دقيقه
توفيت طفلة يمنية عقب تدهور حالتها الصحية جراء اصابتها بمرض الربو ورفض جميع المستشفيات الحكومية والخاصة في العاصمة المؤقتة عدن استقبالها للعلاج خوفا من إصابتها بفيروس كورونا . وقالت اسرة الطفلة جواهر عبدالله عادل في بيان لها حصلت " الصحوة نت " على نسخة منه ان طفلتهم التي لم

 alt=

تصاعد حدة الانتقادات لسياسات رئيس الوزراء.. سيرة ذاتية لا تؤهله لرئاسة حكومة
ترتيبات #إماراتية جديدة لتقسيم #تعز
نيويورك تايمز: خوف الإمارات من عدم التزام ترامب بحمايتها دفعها لإجراء مفاوضات سرية مع إيران
هادي يخرج عن صمته ويتحدث عن خيارات الحكومة بعد تصعيد الحوثيين
مقالات
 
 
السبت 07 سبتمبر 2019 06:56 مساءً

إيران والإمارات واليمن..

علي العمراني

الأخوة في الإمارات، لا يجاملوننا حتى ببيان يؤكد على وحدة اليمن وسيادته وسلامة أراضيه..! كثير منا يمكن أن يطيب نفوسهم بيان من الإمارات..! ولكن بالطبع ليس كالبيان الذي جاء بعد الضربة الجوية المليء بالإستعلاء والتعسف والغطرسة، والإدعاءات الباطلة..

والحقيقة، فإن الضربة الجوية الإماراتية "الشقيقة" التي تعرضت لها قواتنا المسلحة في عدن، لم تبق على الكثير، بيننا وبين "أشقائنا" في الإمارات..بل لعلها لم تبقِ على شيء للأسف..ويبدو أن ذلك لن يؤسفهم ولا يعني لهم شيء..

كانت - أي الضربة- بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير..والإمارات قبل هذا وبعده،تدعم تفتيت اليمن وتفكيكها ..إيران والإمارات لا يقلان خطرا، عن بعضهما،بالنسبة لليمن.. إيران تدعم مليشيات الحوثي التي تهدف إلى السيطرة على اليمن، أما الإمارات فهي تدعم مليشيات الإنتقالي التي تهدف إلى تفتيت اليمن..ولذلك،يرى كثيرون أن الإمارات ومليشياتها أكثر خطرا من إيران، لأن خطر السيطرة على الحكم والبلد يظل مؤقتا في كل الأحوال، مهما طال، أما خطر التقسيم والتفتيت، لو حصل، لا سمح الله، كما تخطط له الإمارات ومليشياتها،فقد يدوم قرونا، أو إلى الأبد، مع ما يكتنف ذلك من تناحر وإحتراب أهلي أبدي.. إيران على لسان خامنئي نفسه، قالت إنها مع وحدة اليمن..! الإمارت لم تقل ذلك ، وإنما تقول وتفعل العكس ..! إيران قد تتحدث بنعومة، لكنها تتصرف بخشونة وتدعم إجرام الحوثي ، أما الإمارات فخشونة في كل شيء،و تقتل قوات الشرعية بالطيران..! حتى أن أحدهم، قيل إنه مقرب جدا ، قال إنهم سيحولون قوات الشرعية إلى "مقلقل" لو هي حاولت أن تنتصر للشرعية وتعيد الأمور إلى نصابها في عدن..! وقال مقرب آخر : لن يبقى بعد الآن اليمن واحدا.. الشيخ محمد بن راشد انتقد مثل هؤلاء، ولكن قيادي إماراتي آخر كبير، انبرى يدافع عنهم ويشجعهم ..

ندرك أننا، نحن اليمنيين، نعيش مرحلة مأساة وطنية، وتشرد قاسي مرير ، وإذلال غير مسبوق في تاريخنا اليمني ، وأننا نعيش تحت رحمة أباعد وأقارب.. ولا بأس أن نكون مجاملين ودبلوماسيين إلى أبعد حد مع "أشقائنا “ مثل ما أفعل كثيرا، ويفعل كثيرون غيري، ولكن عند ما يتعرض بلدنا لخطر وجودي، مثلما هو الحال الآن،فيجب أن نصرح، على الأقل، بشيء مما يعتمل داخل نفوسنا، مع أن الواجب أن نصرخ بكل صوتنا حتى يسمعنا كل من في الأرض ومن في السماء، وتلزم المصارحة والصدق مع النفس ومع الأشقاء، قبل أن ندخل نحن وهم معا، في متاهات أوسع وتعقيدات أكثر ، وضياع لا نهائي لشعبنا وبلدنا..واستغرب عندما لا يزال هناك الآن مجاملون أكثر مما ينبغي، وصامتون على كل شيء، على الرغم من كل ما يحدث، فما بالك وأنت ترى من قد ينطق ضد بلده وأهله ،باطلا وزورا، وكفرا..


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
    على مدى سنين عبأ الإنفصاليون الكثير من الشباب الأغرار ضد وحدة المجتمع اليمني والكيان والأرض والدولة
  ـ كورونا حيرَ العالمَ . وصاحبُنا حيرنا . ـ كورونا خطيرٌ فتاك . وصاحبنا نجمُ شباك . ـ كورونا ما فهم أحدٌ أصلَه
    بما أن الحوثي "يقاتل الإسرائليين" في االيمن منذ خمس سنوات، فلا بد أن لديه أسرى من اليهود، يستطيع أن
قبل يومين استولت التشيك على 680 ألف كمامة طبية أرسلتها الصين كمساعدة طبية لإيطاليا وبالامس استولت ايطاليا على
  الجنوب وقضيته العادلة ، ليس شعارا حماسيا ، وضجيجا إعلاميا ، وهتافا صوتيا ، يرفعه من شاء ثم يبادر بممارسات
  يبحث الفاشلون عن شماعات مناسبة ليلقوا عليها أسباب فشلهم . ويسدد هؤلاء سهام تبريرهم على شماعة قد مهدوا
    يوعز كهنة الإمامة للفقيه محمد البخيتي بأن يصدر إنذاره الأخير قبل اقتحام مليشيات أسياده لمأرب... يكون
هي الأصل الذي يبدأ منه وعليه اتكاء بناء كتلة الأسرة والمجتمع والدولة والوطن.. مُربية الأجيال الصاعدة.. الأمُّ
انتصف الليلُ , والأبوان ينظران في وجه الرضيعِ بحسرة وقلق , كان تنفسُه ثقيلا , الجو مكسوٌ بغبار موسمي , الدقائقُ
    نحن جميعا في حالة دفاع عن وجودنا الخاص والعام الكل يدافع عن الكل وإذ نضحي لا نطلب بالطبع مقابلا من أحد
اتبعنا على فيسبوك