من نحن | اتصل بنا | الأحد 16 فبراير 2020 08:53 مساءً
منذ 11 ساعه و 7 دقائق
لا يمكننا التوقف في منتصف الطريق، تنفيذ اتفاق الرياض ضرورة وطنية، ومطلب حياتي لكل أبناء اليمن، ولا يمكن لأحد أن يقف حجر عثرة أمام تنفيذه، السلام في عدن والمحافظات المحررة مفتاح السلام في اليمن، والسلام في اليمن على قاعدة المرجعيات الثلاث يغدو كل يوم ضرورة، من لا يرون
منذ 11 ساعه و 15 دقيقه
  لنتعامل مع الأحداث بواقعية مجردة لمصلحة (#عدن)، ونبتعد عن النزاعات (الفيسبوكية) الوهمية، والخلافات الإنتمائية المقيتة بشتى أنواعها وأشكالها، التي لا٥ تغني ولا تسمن من جوع، وأن نترك التبعية العمياء لفلان أو علان. وأن يكون انتماءنا وتجردنا لأجل (عدن) فقط لا غير، وأن نتناصح
منذ 12 ساعه و 47 دقيقه
    بعد أن تعرض الدكتور الجامعي محمدمسعد العودي لعمليات ملاحقة وتهديدات بالتصفية بالضالع بسبب أرائه التي يعتبرها "مناضلو اليوم بالجنوب" خيانة يتوجب تصفيته الأمر الذي جعله يعتكف بمنزله ويبتعد عن التدريس والنشاط منذ عام تقريبا، رغم انه أحد المقاوميين ومن الذين واجهوا
منذ 13 ساعه و 17 دقيقه
    قام محافظ محافظة مأرب اللواء سلطان بن علي العرادة، بزيارة تفقدية لمعسكر شرطة حراسة المنشآت وحماية الشخصيات بمحافظة مأرب، اطلع خلالها على مستوى التدريب والتأهيل لرجال شرطة المنشئات، وما يبذلونه من جهود في تعزيز أمن واستقرار المحافظة وحماية الممتلكات العامة
منذ 13 ساعه و 19 دقيقه
  العميدالركن/عبدالرب صالح الأصبحي. من مواليد 1973 قرية أصبح - مديرية الطفه - محافظة البيضاء المؤهلات العلمية : - بك شريعة وقانون - جامعة اب - ماجستير في القانون الدولي جامعة عدن . المناصب التي تولاها في المجال العسكري : - أحد ضباط لواء الحرية 1994م .- نائب مدير الرقابه والتفتيش

 alt=

نيويورك تايمز: خوف الإمارات من عدم التزام ترامب بحمايتها دفعها لإجراء مفاوضات سرية مع إيران
هادي يخرج عن صمته ويتحدث عن خيارات الحكومة بعد تصعيد الحوثيين
صحيفة لندنية: تحركات للمجلس الانتقالي الجنوبي تنسف اتفاق الرياض
مركز دراسات: آخر عمليات سليماني في اليمن تسليم الحوثيين منظومة دفاع جوي
مقالات
 
 
السبت 07 سبتمبر 2019 06:56 مساءً

إيران والإمارات واليمن..

علي العمراني

الأخوة في الإمارات، لا يجاملوننا حتى ببيان يؤكد على وحدة اليمن وسيادته وسلامة أراضيه..! كثير منا يمكن أن يطيب نفوسهم بيان من الإمارات..! ولكن بالطبع ليس كالبيان الذي جاء بعد الضربة الجوية المليء بالإستعلاء والتعسف والغطرسة، والإدعاءات الباطلة..

والحقيقة، فإن الضربة الجوية الإماراتية "الشقيقة" التي تعرضت لها قواتنا المسلحة في عدن، لم تبق على الكثير، بيننا وبين "أشقائنا" في الإمارات..بل لعلها لم تبقِ على شيء للأسف..ويبدو أن ذلك لن يؤسفهم ولا يعني لهم شيء..

كانت - أي الضربة- بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير..والإمارات قبل هذا وبعده،تدعم تفتيت اليمن وتفكيكها ..إيران والإمارات لا يقلان خطرا، عن بعضهما،بالنسبة لليمن.. إيران تدعم مليشيات الحوثي التي تهدف إلى السيطرة على اليمن، أما الإمارات فهي تدعم مليشيات الإنتقالي التي تهدف إلى تفتيت اليمن..ولذلك،يرى كثيرون أن الإمارات ومليشياتها أكثر خطرا من إيران، لأن خطر السيطرة على الحكم والبلد يظل مؤقتا في كل الأحوال، مهما طال، أما خطر التقسيم والتفتيت، لو حصل، لا سمح الله، كما تخطط له الإمارات ومليشياتها،فقد يدوم قرونا، أو إلى الأبد، مع ما يكتنف ذلك من تناحر وإحتراب أهلي أبدي.. إيران على لسان خامنئي نفسه، قالت إنها مع وحدة اليمن..! الإمارت لم تقل ذلك ، وإنما تقول وتفعل العكس ..! إيران قد تتحدث بنعومة، لكنها تتصرف بخشونة وتدعم إجرام الحوثي ، أما الإمارات فخشونة في كل شيء،و تقتل قوات الشرعية بالطيران..! حتى أن أحدهم، قيل إنه مقرب جدا ، قال إنهم سيحولون قوات الشرعية إلى "مقلقل" لو هي حاولت أن تنتصر للشرعية وتعيد الأمور إلى نصابها في عدن..! وقال مقرب آخر : لن يبقى بعد الآن اليمن واحدا.. الشيخ محمد بن راشد انتقد مثل هؤلاء، ولكن قيادي إماراتي آخر كبير، انبرى يدافع عنهم ويشجعهم ..

ندرك أننا، نحن اليمنيين، نعيش مرحلة مأساة وطنية، وتشرد قاسي مرير ، وإذلال غير مسبوق في تاريخنا اليمني ، وأننا نعيش تحت رحمة أباعد وأقارب.. ولا بأس أن نكون مجاملين ودبلوماسيين إلى أبعد حد مع "أشقائنا “ مثل ما أفعل كثيرا، ويفعل كثيرون غيري، ولكن عند ما يتعرض بلدنا لخطر وجودي، مثلما هو الحال الآن،فيجب أن نصرح، على الأقل، بشيء مما يعتمل داخل نفوسنا، مع أن الواجب أن نصرخ بكل صوتنا حتى يسمعنا كل من في الأرض ومن في السماء، وتلزم المصارحة والصدق مع النفس ومع الأشقاء، قبل أن ندخل نحن وهم معا، في متاهات أوسع وتعقيدات أكثر ، وضياع لا نهائي لشعبنا وبلدنا..واستغرب عندما لا يزال هناك الآن مجاملون أكثر مما ينبغي، وصامتون على كل شيء، على الرغم من كل ما يحدث، فما بالك وأنت ترى من قد ينطق ضد بلده وأهله ،باطلا وزورا، وكفرا..


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
لا يمكننا التوقف في منتصف الطريق، تنفيذ اتفاق الرياض ضرورة وطنية، ومطلب حياتي لكل أبناء اليمن، ولا يمكن لأحد
  لنتعامل مع الأحداث بواقعية مجردة لمصلحة (#عدن)، ونبتعد عن النزاعات (الفيسبوكية) الوهمية، والخلافات
بعض نشطاء الانتقالي واعلامييه يدعون منذ يومين لقتل فتحي بن لزرق وإحراق صحيفة عدن الغد. بات هؤلاء يرون ان فتحي
  يا من يعز علينا أن نفارقهم. وجداننا كل شيء بعدهم عدم نحن نودع كما تودع جامعة عدن احدابنائها واحد اعضاء
تواصل بي عبر واتس آب في ساعة متاخرة من الليل مستفسرا عن اخر ملابسات قضية زميله المخفي قسرا التربوي زكريا قاسم
التربوي الفاضل والأستاذ الرائع لمادة التربية الإسلامية والقران في ثانوية مأرب بالمعلى شوقي كمادي , عرفته عن
تتصاعد الدعوات من داخل المؤتمر والإصلاح للمصالحة بين الحزبين الكبيرين في الساحة السياسية اليمنية، مصالحة
ربما يجمع اليمنيون من أقصاهم إلى أقصاهم أن معركة العشرة الأيام الماضية رافقتها دعاية إعلامية ومئات من
  نستهجن الفكر الذي ينتحل صفة رب العالمين، ويفسر أحداث "كورونا" في الصين على أنها عقاباً ربانياً - هذا الفكر
ادفع اكثر تزيد فرصة نجاحك في الحصول على مودم شركة " #عدن_نت " هكذا بدى الحال في عدن حيث اصبحت مودمات شركة #عدن_نت
اتبعنا على فيسبوك