من نحن | اتصل بنا | الأحد 16 فبراير 2020 08:53 مساءً
منذ 10 ساعات و 16 دقيقه
لا يمكننا التوقف في منتصف الطريق، تنفيذ اتفاق الرياض ضرورة وطنية، ومطلب حياتي لكل أبناء اليمن، ولا يمكن لأحد أن يقف حجر عثرة أمام تنفيذه، السلام في عدن والمحافظات المحررة مفتاح السلام في اليمن، والسلام في اليمن على قاعدة المرجعيات الثلاث يغدو كل يوم ضرورة، من لا يرون
منذ 10 ساعات و 25 دقيقه
  لنتعامل مع الأحداث بواقعية مجردة لمصلحة (#عدن)، ونبتعد عن النزاعات (الفيسبوكية) الوهمية، والخلافات الإنتمائية المقيتة بشتى أنواعها وأشكالها، التي لا٥ تغني ولا تسمن من جوع، وأن نترك التبعية العمياء لفلان أو علان. وأن يكون انتماءنا وتجردنا لأجل (عدن) فقط لا غير، وأن نتناصح
منذ 11 ساعه و 56 دقيقه
    بعد أن تعرض الدكتور الجامعي محمدمسعد العودي لعمليات ملاحقة وتهديدات بالتصفية بالضالع بسبب أرائه التي يعتبرها "مناضلو اليوم بالجنوب" خيانة يتوجب تصفيته الأمر الذي جعله يعتكف بمنزله ويبتعد عن التدريس والنشاط منذ عام تقريبا، رغم انه أحد المقاوميين ومن الذين واجهوا
منذ 12 ساعه و 26 دقيقه
    قام محافظ محافظة مأرب اللواء سلطان بن علي العرادة، بزيارة تفقدية لمعسكر شرطة حراسة المنشآت وحماية الشخصيات بمحافظة مأرب، اطلع خلالها على مستوى التدريب والتأهيل لرجال شرطة المنشئات، وما يبذلونه من جهود في تعزيز أمن واستقرار المحافظة وحماية الممتلكات العامة
منذ 12 ساعه و 28 دقيقه
  العميدالركن/عبدالرب صالح الأصبحي. من مواليد 1973 قرية أصبح - مديرية الطفه - محافظة البيضاء المؤهلات العلمية : - بك شريعة وقانون - جامعة اب - ماجستير في القانون الدولي جامعة عدن . المناصب التي تولاها في المجال العسكري : - أحد ضباط لواء الحرية 1994م .- نائب مدير الرقابه والتفتيش

 alt=

نيويورك تايمز: خوف الإمارات من عدم التزام ترامب بحمايتها دفعها لإجراء مفاوضات سرية مع إيران
هادي يخرج عن صمته ويتحدث عن خيارات الحكومة بعد تصعيد الحوثيين
صحيفة لندنية: تحركات للمجلس الانتقالي الجنوبي تنسف اتفاق الرياض
مركز دراسات: آخر عمليات سليماني في اليمن تسليم الحوثيين منظومة دفاع جوي
مقالات
 
 
السبت 07 سبتمبر 2019 06:22 مساءً

الوطن في حفلة عرس

سلمان الحميدي

هي أطول سلسلة أعراس عشتها هذه الفترة، منذ العيد وحتى الآن لم تتوقف أفراح أبناء المنطقة، في كل موسم عيد نعلم من سيحتفل بعرسه، أحيانًا تزدحم خمس حفلات في يوم واحد هو ثاني العيد أو ثالث العيد، المعرسون هذه السنة عددهم قليل، غير أن توزيع حفلاتهم أشبه ما يكون بسلسلة مازالت تمتد وتمتد موشاة بالبهجة والأغاني والوطن!.

إطالة أمد الأفراح العرائسية بهذا الشكل التسلسلي، كان تلقائيًا وبلا تنسيق، ينتهي عرس شاب فتقرر عائلة ما تزويج ابنها الأسبوع التالي، وهكذا حتى اليوم، لم تتوقف الأغاني القديمة الرائعة، مع الأغاني الحديثة ذات الكلمات الساذجة والإيقاع الراقص.

وسط الأجواء الضاجة، ثمة فسحة للواقع الوطني، ليس في أحاديث المجالس وسيطرة النقاش حول الأحداث وحسب، وإنما بشكل الحفلة حتى.

مؤخرًا بدأنا نعايش ما يشبه الطقس الجديد: في الأسمار الاحتفائية للرجال والتي تبدأ من بعد العشاء، يتم افتتاح الحفلة بالنشيد الوطني، ينهض الكبار والصغار، العريس وأهله، من يصطف مع المقاومة ومن يميل بأحاديثه للمليشيا، كلهم يقفون بثبات للنشيد الوطني، يحدث هذا في الريف.

نحن أبناء مدارس تعوزها الفصول، لم نعرف موسيقى النشيد ونردده في طابور الصباح، في ساحة العرس ينتابنا شعور لا يمكن وصفه بعظمة موسيقى "رددي أيتها الدنيا نشيدي"، هكذا تخيلت الأمر قبل أن أرى اغروراق عيون جنود قدامى لا شك كانوا يصغون للنشيد في طابور الجمع الأسبوعي كل أربعاء.

الإحساس بالمؤامرات الجادة على اليمن هي من تفعل ذلك، لتتداخل فرحة العرس مع مظهر الذود عن البلد، نحن هنا لم ننس البلاد في ذروة انشغالنا بفرحة شخصية في القرية، في المدينة، وفي الغربة أيضًا.

يكتشف اليمني عظمة نشيده/الكلمة، ليستخدمها كأبسط سلاح لإغاظة المتآمرين. المتآمرون كان في حسبانهم أن اليمني جاهل، من السهل تقاسم أرضه والعبث بمصيره، الثراء مع المطامع ستتحقق على حساب الفقر مع الجهل، هذا ما جعل من "الملاقيف الأربعة" ـ وهي تسمية أطلقها الكاتب محمود ياسين على أبواق الإمارات الذين يعملون على تمزيق اليمن في تويترـ يقطعون البلاد كما لو أنها وصلة لحم تحت سطوة جزار لئيم معجبًا بحدة ساطوره!.

هذه العجرفة تنم عن جهل محض باليمن واليمني، فبمجرد استشعار اليمنيين بخطر المؤامرات، بدأ يدرأ الأخطار بمظاهر صغيرة تؤكد اندماجه الوجداني ببلده، ومن حفلات العرسان ستجد: أعراس في عدن بالنشيد الوطني، وفي صنعاء، في الريف وفي المدينة، أحد الأصدقاء أرسل لي بمقطع لعريس يمني في مصر، أصر أن يقف ثابتًا لنشيد بلده في القاهرة. يحدث ذلك في افتتاح الحفلة، بعدها تترى الفقرات التالية مثل الأغاني ورقص الشرح أو البرع، بغض النظر عن الكلمات، خاصة أغانينا في تعز: خلي لي حالي يا أخي ضجيتنا!.

قبل ذلك، شاهدنا أحد الأعراس في شبوة، وفي قلب الحفلة يهزجون ويرقصون بشكل جماعي:
"والنبي ما خذيتوا وطنا.. يا عساكر قفا الشيخ طحنون".

سأتوقف هنا، أحد عرسان القرية يريد مني بعض المعلومات لاستخدام تويتر، يريد الدخول على ضاحي!.
 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
لا يمكننا التوقف في منتصف الطريق، تنفيذ اتفاق الرياض ضرورة وطنية، ومطلب حياتي لكل أبناء اليمن، ولا يمكن لأحد
  لنتعامل مع الأحداث بواقعية مجردة لمصلحة (#عدن)، ونبتعد عن النزاعات (الفيسبوكية) الوهمية، والخلافات
بعض نشطاء الانتقالي واعلامييه يدعون منذ يومين لقتل فتحي بن لزرق وإحراق صحيفة عدن الغد. بات هؤلاء يرون ان فتحي
  يا من يعز علينا أن نفارقهم. وجداننا كل شيء بعدهم عدم نحن نودع كما تودع جامعة عدن احدابنائها واحد اعضاء
تواصل بي عبر واتس آب في ساعة متاخرة من الليل مستفسرا عن اخر ملابسات قضية زميله المخفي قسرا التربوي زكريا قاسم
التربوي الفاضل والأستاذ الرائع لمادة التربية الإسلامية والقران في ثانوية مأرب بالمعلى شوقي كمادي , عرفته عن
تتصاعد الدعوات من داخل المؤتمر والإصلاح للمصالحة بين الحزبين الكبيرين في الساحة السياسية اليمنية، مصالحة
ربما يجمع اليمنيون من أقصاهم إلى أقصاهم أن معركة العشرة الأيام الماضية رافقتها دعاية إعلامية ومئات من
  نستهجن الفكر الذي ينتحل صفة رب العالمين، ويفسر أحداث "كورونا" في الصين على أنها عقاباً ربانياً - هذا الفكر
ادفع اكثر تزيد فرصة نجاحك في الحصول على مودم شركة " #عدن_نت " هكذا بدى الحال في عدن حيث اصبحت مودمات شركة #عدن_نت
اتبعنا على فيسبوك