من نحن | اتصل بنا | الخميس 23 يناير 2020 06:09 مساءً
منذ يوم و 7 ساعات و 13 دقيقه
أكمل شعب حضرموت عقد المتأهلين إلى المربع الذهبي من نهائي الدوري التنشيطي الذي يقام في مدينة سيئون . وجاء تأهل فريق شعب حضرموت إلى المربع كأربع فريق، إلى جوار التلال، وحدة عدن، وأهلي تعز، إثر فوزه على أهلي صنعاء بهدف وحيد في المباراة المؤجلة التي أقيمت الأربعاء على استاد
منذ يوم و 7 ساعات و 44 دقيقه
    أقدم قيادي حوثي على قتل 2 إخوة وإصابة شقيق ثالث بسبب رفضهم تأجيرأرضية يملكونها في الأخير تأجير أرضية يملكونها في العاصمة اليمنية صنعاء. وكتب المصور الصحفي نبيل الاوزري على صفحته بالفيسبوك قائلاً "مشرف حوثي من حرف سفيان يقتل زوج اختي واخوه ويصيب اخوهم الصغير بسبب
منذ يوم و 8 ساعات و 4 دقائق
    الأسعار في مناطق حكومة صنعاء. الدولار شراء 583 إلى 585 ريال. السعودي شراء 154 إلى 154,5 ريال.   الدولار بيع 589 إلى 590 ريال. السعودي بيع 155,3 إلى 155,5 ريال.   الأسعار في مناطق حكومة عدن. الدولار شراء 650 إلى 660 ريال. السعودي شراء 171 إلى 174 ريال.   الدولار بيع 662 إلى 666
منذ يوم و 8 ساعات و 8 دقائق
          شيع المئات من أبناء الضالع ومديرية الازارق صباح اليوم الخميس جثمان القائد البطل في جبهة بتار غرب مدينة الضالع ، الشهيد النقيب محسن مثنى القيفي الحسني الملقب ب"ؤالسروي" قائد الكتيبة الأولى باللواء السادس صاعقة في موكب جنائزي مهيب انطلق من أمام مستشفى
منذ يوم و 8 ساعات و 11 دقيقه
        سجل ميناء عدن عام 2019م رقماً قياسياً هو الأكبر على الإطلاق في تاريخه، وساهمت منحة الرافعات السعودية التي قدمت إلى الميناء في زيادة الواردات الإغاثية والتجارية. وأكد مدير الإعلام بمؤسسة موانئ خليج عدن عبدالله الشرفي أن هناك زيادة في نسبة تفريع البضائع العام

 alt=

صحيفة لندنية: تحركات للمجلس الانتقالي الجنوبي تنسف اتفاق الرياض
مركز دراسات: آخر عمليات سليماني في اليمن تسليم الحوثيين منظومة دفاع جوي
استياء إماراتي من طارق عفاش ومحمد بن زايد يستدعي الأخير إلى أبو ظبي لهذه الأسباب ؟
مقتل سليماني يعزز الانقسام في المنطقة ويؤكد استحالة فكاك الحوثي من طهران
اخبار تقارير
 
 

تفاصيل إجتماع سري «سعودي اماراتي» ومشروع اتفاق بين «الشرعية والانتقالي»

عدن بوست -وكالات: الجمعة 06 سبتمبر 2019 06:21 مساءً

كشف مسؤولون يمنيون، الخميس، عن انعقاد اجتماع سعودي إماراتي بشأن الأحداث في عدن، وتحدثوا عن سر الشرط الذي وضعه الرئيس عبد ربه منصور هادي وأثار حفيظة ورفض المسؤولين الإماراتيين.

ونشرت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية تقريرا، نقلت فيه تصريحات من مسؤولين يمنيين وصفتهم بأنهم مطلعين على كواليس المفاوضات التي تجري في جدة.

وقال المسؤولون اليمنيون إن السعودية تضغط حاليا بشدة من أجل توقيع الحكومة اليمنية وما يسمى المجلس الانتقالي الجنوبي "اتفاق تسوية".

وأوضحت المصادر، التي رفضت الكشف عن هويتها، أن مسؤولين سعوديين وإماراتيين اجتمعوا بشكل منفصل، للاتفاق على مشروع "اتفاق تسوية".

وقالت المصادر إن ذلك المشروع كان يتم التنسيق السعودي الإماراتي حوله، قبل تقديمه إلى الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وإلى قيادات المجلس الانتقالي الجنوبي.

لكن المصادر كشفت أن هادي وضع مجموعة من الشروط، أثارت حفيظة ورفض المجلس الانتقالي الجنوبي والإمارات.

وكان أبرز هذه الشروط، ضرورة انسحاب المجلس الانتقالي الجنوبي وقواته من كافة المباني والمعسكرات والمواقع العسكرية التي يسيطر عليها في عدن، قبل التوقيع على أي اتفاق.

كما اشترط هادي ضرورة تقديم المجلس الانتقالي الجنوبي وكافة القوات التابعة له في المناطق الجنوبية، الولاء للحكومة الشرعية، وهو ما رفضه المجلس الانتقالي الجنوبي والإمارات.

وكان المملكة العربية السعودية قد أصدرت امس بيانا بشأن الأحداث الواقعة في عدن، وبعد أيام من مطالبة الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، بتدخل المملكة عقب ما وصفه بـ"القصف الإماراتي".

ونشرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية بيانا، قالت فيه إن المملكة تؤكد استمرارها في دعم الشرعية اليمنية بقيادة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وحكومته.

كما أشارت إلى أنها تدعم جهود الرئيس اليمني الرامية إلى المحافظة على مقومات الدولة اليمنية ومصالح شعبها وأمنه واستقراره ووحدة وسلامة أراضيه، والتصدي لانقلاب الميليشيا الحوثية الإرهابية ومكافحة التنظيمات الإرهابية الأخرى.

وقالت السعودية إنها تتابع التطورات الأخيرة في عدن، مشيرة إلى أنها "تأسف لنشوب الفتنة بين الأشقاء في اليمن، وتشدد على أن أي محاولة لزعزعة استقرار اليمن، يعد بمثابة تهديد لأمن واستقرار المملكة والمنطقة".

وأشارت إلى أن "المملكة تؤكد على موقفها الثابت من عدم وجود أي بديل عن الحكومة الشرعية، وعدم قبولها بأي محاولات لإيجاد واقع جديد في اليمن باستخدام القوة أو التهديد بها".

وكان الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، قد دعا قبل أيام المملكة العربية السعودية إلى التدخل لوقف ما وصفه بـ"الهجوم السافر" من قبل الطيران الإماراتي في عدن.

وقالت الرئاسة اليمنية في بيان نشرته وكالة "سبأ" اليمنية إن اليمن تجدد طلبها من المملكة العربية السعودية بضرورة التدخل لإيقاف "التدخل الإمارات السافر، من خلال دعم ميليشيات الانتقالي، واستخدام القصف الجوي ضد القوات المسلحة اليمنية".

وقال هادي في البيان: "في هذه المحطة المهمة أتوجه نيابة عن كل أبناء شعبنا اليمني المناضل، بالامتنان والتقدير لشركاء النصر والمصير للمملكة العربية السعودية قائد التحالف العربي، ونخص بالشكر للملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، اللذين كان لهما موقف لن ينسى في التأكيد على وحدة اليمن، والحفاظ على أمنه واستقراره والدفاع عنه ضد الأطماع والتمدد الإيراني".

وتابع "ونجدد طلبنا لهم بضرورة التدخل لإيقاف هذا التدخل السافر من خلال دعم تلك المليشيات واستخدام القصف الجوي ضد قواتنا المسلحة".

واتهم هادي في بيانه الإمارات بدعم وتمويل وتخطيط الميليشيات المتمردة في مهاجمة كل مؤسسات الدولة ومعسكراتها في العاصمة المؤقتة عدن.

وجاء بيان الرئاسة اليمنية في إثر بيان للخارجية الإماراتية أعلنت فيه أن غاراتها في عدن وأبين كانت "دفاعا عن النفس".

ونشرت وكالة الأنباء الإماراتية "وام" بيانا للخارجية الإماراتية، والتي قالت فيه إن بيانها يأتي تعقيبا على بيان الخارجية اليمنية، التي وجهت فيه انتقادات إلى الإمارات بشأن الغارات الجوية على عدن.

وقالت الخارجية الإماراتية: "تحتفظ الإمارات بحق الدفاع عن النفس والرد على التهديدات الموجهة لقوات التحالف العربي".

وكانت الحكومة اليمنية اتهمت على لسان نائب وزير الخارجية محمد الحضرمي الطيران الإماراتي بشن غارات على الجيش اليمني أوقعت قتلى وجرحى في صفوفه، مطالبة السعودية باعتبارها قائدة التحالف العربي في اليمن بايقاف ماوصفته بالتصعيد غير المبرر. ونقلت الخارجية اليمنية في حسابها على "تويتر" عن نائب وزيرها محمد الحضرمي، قوله: "تدين الحكومة القصف الجوي الإماراتي على قوات الحكومة في العاصمة المؤقتة عدن وزنجبار، مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى من المدنيين وفي صفوف قواتنا المسلحة الباسلة".

وكانت الخارجية السعودية قد وجهت، في 11 آب/أغسطس الماضي، دعوة للحكومة اليمنية الشرعية، والمجلس الانتقالي الجنوبي، لعقد اجتماع عقب سيطرة مليشيات الانتقالي على العاصمة المؤقتة عدن بما فيها مقر الحكومة ومعسكرات الجيش والقصر الرئاسي.

telegram
المزيد في اخبار تقارير
  أثارت المجزرة التي تعرض لها مجندين يمنيين في صفوف القوات السعودية بمعسكر كتاف الحدودي بمحافظة صعدة الأربعاء الماضي موجة غضب عارمة لدى الشارع اليمني في عموم
المزيد ...
  ذكرت صحيفة "القدس العربي" اللندنية، أن التحركات الميدانية العسكرية والأمنية والسياسية للمجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم من الإمارات تكشف عن نسف مخطط له لبنود
المزيد ...
    كشف مركز أبعاد في دراسته أن آخر عمليات سليماني في اليمن كانت " الإشراف على تسليم الحوثيين منظومة دفاع جوي"، وأن الحوثيين يسعون "للعودة إلى باب المندب
المزيد ...
    لم يقتل قاسم سليماني في إيران وإنما قتل في العراق، البلد العربي الذي نهبت إيران ثرواته وخيراته، وسخرت وكلاءها في العراق لقتل الشعب، وإسكات كل صوت يرتفع ضد
المزيد ...
في وقت يعيش فيه المجلس الانتقالي مرحلة حرجة تهدد تماسكه عقب موجة من الاستقالات عصفت به مؤخراً بسبب ما وصفها المستقيلون "سياسية الاقصاء والاحتكار والتهميش" التي
المزيد ...
أجرى البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، الاثنين، مباحثات مع رئيس الحكومة اليمنية، معين عبدالملك، في العاصمة المؤقتة عدن، لاستعراض أولويات المرحلة الراهنة من
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
  في طريق عودتي من عتق إلى عدن أمس الاول مررنا بمنطقة المحفد النائية بمحافظة أبين. لفت نظري ونحن نمر بأحد
  أولويات الإنقاذ الوطني (3). قبل قليل وقعت عيني على حكمة بالغة الأثر، وجدت أنها تلخص كل ما سيأتي هنا، تقول
عملنا بكل جهد واخلاص الى جانب اخواني اعضاء اللجنه التحضيريه لانشاء وتشكيل فرع الائتلاف في محافظه شبوة حسب
كانت الساعة تقارب الرابعة عصرا حينما وصلنا نقطة أمنية على الأطراف الشمالية لمدينة "المكلا" في طريقنا إلى
علي عزت بيجوفيتش ( 1925- 2003 ) مفكر إسلامي مرموق ، وأول رئيس لدولة البوسنة والهرسك . له مؤلفات جديرة بالمطالعة
ذكر تقرير فريق الخبراء المقدم لمجلس حقوق الإنسان في سبتمبر 2019 الذي حقق في جريمة محاولة اغتيال البرلمان
النص على توحيد الجهود في اتفاق الرياض، من أهم المبادئ التي ارتكز عليها الاتفاق، والأصل الذي لأجله تم
    تنشغل غالبية الدول العربية بإرهاصات المرحلة التي تبدو بأنها تؤسس لواقع جديد قد يمتد لمئة عام قادمة،
تقول المعلومات الواردة من مديرية الحشاء ان مليشيات الحوثي تداهم المنازل وتعتقل المواطنين بحجة البحث عن
نجح الناصريون بتعز في إخماد جذوة التفاعل مع جريمة اغتيال العميد الشهيد عدنان الحمادي، وعزلها عن محيطها
اتبعنا على فيسبوك