من نحن | اتصل بنا | الأربعاء 01 أبريل 2020 06:16 مساءً
منذ 8 ساعات و 37 دقيقه
  قال البنك المركزي بعدن انه " الجهة الوحيدة المخولة بإصدار النقد ومنح التراخيص لتقديم خدمات الدفع الإلكترونية، وان القرار الصادر مؤخراً من قبل فرع البنك المركزي في صنعاء والمتعلق بالسماح للمؤسسات المالية المحددة من قبلهم بتقديم خدمات الدفع الإلكترونية عبر الهاتف
منذ 8 ساعات و 56 دقيقه
      تراس محافظ محافظة تعز الاستاذ نبيل شمسان صباح اليوم لقاء موسع بحضور قائد المحور اللواء الركن خالد فاضل ورئيس محكمة الاستئناف القاضي احمد الحمودي ورئيس نيابة الاستئناف القاضي عبدالواحد منصور وعدد من القيادات العسكرية والأمنية بالمحافظة.    ناقش اللقاء عدد
منذ يوم و 9 ساعات و 39 دقيقه
    على مدى سنين عبأ الإنفصاليون الكثير من الشباب الأغرار ضد وحدة المجتمع اليمني والكيان والأرض والدولة اليمنية، وعملوا على إرهاب من يعارضهم وقمعه وإرهابه، وقالوا في الوحدة مالم يقل مالك في الخمر..! وهدفهم الحقيقي هو الاستحواذ والتسلط على أي جزء من الوطن بكيفية مناطقية
منذ يوم و 9 ساعات و 43 دقيقه
    رفع ضباط وجنود إدارة أمن مديرية طورالباحه م/لحج برقية شكر وعرفان للعميد الركن /أبوبكر الجبولي قائد اللواء الرابع مشاة جبلي نظير تعاونه المستمر ودعمه الساخي في استقرار الحالة الأمنية بالمديرية.  وذكر العقيد الركن محمد الحرق مدير أمن المديرية :بأن العميد الركن/ أبو
منذ يومان و 5 ساعات و 39 دقيقه
توفيت طفلة يمنية عقب تدهور حالتها الصحية جراء اصابتها بمرض الربو ورفض جميع المستشفيات الحكومية والخاصة في العاصمة المؤقتة عدن استقبالها للعلاج خوفا من إصابتها بفيروس كورونا . وقالت اسرة الطفلة جواهر عبدالله عادل في بيان لها حصلت " الصحوة نت " على نسخة منه ان طفلتهم التي لم

 alt=

تصاعد حدة الانتقادات لسياسات رئيس الوزراء.. سيرة ذاتية لا تؤهله لرئاسة حكومة
ترتيبات #إماراتية جديدة لتقسيم #تعز
نيويورك تايمز: خوف الإمارات من عدم التزام ترامب بحمايتها دفعها لإجراء مفاوضات سرية مع إيران
هادي يخرج عن صمته ويتحدث عن خيارات الحكومة بعد تصعيد الحوثيين
مقالات
 
 
الخميس 05 سبتمبر 2019 07:40 مساءً

درس مجاني للأشقاء..!

علي العمراني

مُحقٌ وزير الداخلية السيد أحمد الميسري عندما قال اليوم في تسجيل صوتي إن الحوار غير مقبول مع الإنتقالي، وإنما مع من يقاتل الإنتقالي نيابة عنهم، الإمارات العربية المتحدة.
نشأ الحراك الجنوبي سلميا، ورأستُ أول لجنة برلمانية لتقصي الحقائق والمطالب بعد حادث منصة ردفان في أكتوبر 2007.. وأنا، كاتب هذا، من البيضاء التي يحيط بها الجنوب الحبيب من ثلاث جهات، وأعرف وجاهة المطالب وطبيعة المظالم.

ولكني أرى أن اليمن لا يسعه التفتيت، ولا يناسبه التقزيم والتقسيم، كما يعبر دولة الدكتور أحمد بن دغر..

استمر الحراك الجنوبي سلميا حتى جاءت الإمارات، وقدَّرت أن مصالحها غير المشروعة تقتضي أن التسليح والعنف هو السبيل والغاية .. وقلت قبل أكثر من عام إن تكوين جيوش عسكرية خارج إطار الشرعية، يعبر إما عن سوء تقدير أو سوء نية لدى من يتبنى مثل ذلك.. وأثبتت الأحداث الأخيرة في عدن أن سوء النية، للأسف، هو الذي يوجه سياسة الأشقاء في الإمارات تجاه اليمن.. نعم الأشقاء، ودعونا نستمر في ترديد حكاية الأشقاء هذه، إمعانا فيما يعرف أنه طيبة اليمنيين، أو ربما فروسية أخلاقهم، أوحتى سذاجتهم المفرطة.. وقد يفهم آخرون بأن ذلك قد يعبر عن نوع من الغُبن والتعب والجلد!

في سبيل قتال الحوثي وتحرير اليمن ، كان بإمكان الأشقاء المساعدة في تكوين جيش وطني من كل مناطق اليمن، تحت إشراف رئاسة الأركان ووزارة الدفاع، والقائد الأعلى.. لكنهم خلافا لذلك، سلكوا طرقا شتى، ولذلك ما تزال صنعاء بعيدة المنال،وما تزال كثير من المعارك تدور في تباب بعيدة عن صنعاء ، وقد طال الزمن..! وصار طرفٌ في تحالف دعم الشرعية يقتل الآن قوات رئيس الشرعية ويطرد بالقوة حرسه الرئاسي من عدن ، التي أعلنها فخامة الرئيس عاصمة مؤقته وملاذا له ولليمنيين بعد خروجه من صنعاء ، لكنه مُنع من دخولها مثلها مثل صنعاء ..!

مع أن دعوة الإنفصال مقيتة وتعد عارا في تقديري في حالة اليمن ، ولسنا نعرف كيف سيتم التعامل مع دعوات الإنفصال لو جاهر بها مواطنون في دول عربية أخرى، لكن من الممكن تقبل سماع هذه الدعوات في اليمن والتعاطي معها ، ما بقيت سلمية، ولكن من الطبيعي والواجب التعاطي مع تلك الدعوات بالقوة، لو اختارت هي القوة سبيلا.

قال الكاتب السعودي عضوان الأحمري رئيس تحرير إندبندنت عربية ، في تغريدة له ، قبل أيام : أنه في أقليم كاتلونيا الأسباني ، الذي يطالب بالإنفصال والإستقلال عن أسبانيا، منذ خمسمائة عام، ويقيم لذلك المسيرات والمظاهرات، ولكن دون اصطفاف أو اقتتال بينه وبين بقية الأقاليم.. واختتم تغريدته بقوله : درس مجاني للأشقاء في اليمن..!

تسليح تسعين ألف من الجنوب كما قال الإماراتيون، ليس من أجل قتال الحوثيين ولا تحرير صنعاء ، وإنما من أجل فرض محاولة خيار الإنفصال، غير الممكن،بالقوة..وخيار الإنفصال غير قانوني وغير عملي كما هو معروف في حالة اليمن، وهو ليس سوى خيار الفوضى والخراب والحروب الأهلية الطويلة التي لا يأبه بها بعض الأشقاء كما يبدو، ما دامها تحصل في اليمن، بعيدا عن بلدهم ومواطنيهم وأهلهم..وما دام دورهم
سيقتصر لاحقا على الدعم والتمويل من الفوائض الكثيرة التي يملكونها، وقصف بالطيران لو اقتضى الأمر، كما حدث في عدن مؤخرا..

وعلى الرغم من كل شيء سنظل ندعوهم : الأشقاء..!


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
    على مدى سنين عبأ الإنفصاليون الكثير من الشباب الأغرار ضد وحدة المجتمع اليمني والكيان والأرض والدولة
  ـ كورونا حيرَ العالمَ . وصاحبُنا حيرنا . ـ كورونا خطيرٌ فتاك . وصاحبنا نجمُ شباك . ـ كورونا ما فهم أحدٌ أصلَه
    بما أن الحوثي "يقاتل الإسرائليين" في االيمن منذ خمس سنوات، فلا بد أن لديه أسرى من اليهود، يستطيع أن
قبل يومين استولت التشيك على 680 ألف كمامة طبية أرسلتها الصين كمساعدة طبية لإيطاليا وبالامس استولت ايطاليا على
  الجنوب وقضيته العادلة ، ليس شعارا حماسيا ، وضجيجا إعلاميا ، وهتافا صوتيا ، يرفعه من شاء ثم يبادر بممارسات
  يبحث الفاشلون عن شماعات مناسبة ليلقوا عليها أسباب فشلهم . ويسدد هؤلاء سهام تبريرهم على شماعة قد مهدوا
    يوعز كهنة الإمامة للفقيه محمد البخيتي بأن يصدر إنذاره الأخير قبل اقتحام مليشيات أسياده لمأرب... يكون
هي الأصل الذي يبدأ منه وعليه اتكاء بناء كتلة الأسرة والمجتمع والدولة والوطن.. مُربية الأجيال الصاعدة.. الأمُّ
انتصف الليلُ , والأبوان ينظران في وجه الرضيعِ بحسرة وقلق , كان تنفسُه ثقيلا , الجو مكسوٌ بغبار موسمي , الدقائقُ
    نحن جميعا في حالة دفاع عن وجودنا الخاص والعام الكل يدافع عن الكل وإذ نضحي لا نطلب بالطبع مقابلا من أحد
اتبعنا على فيسبوك