من نحن | اتصل بنا | الخميس 23 يناير 2020 06:09 مساءً
منذ يوم و 8 ساعات و 13 دقيقه
أكمل شعب حضرموت عقد المتأهلين إلى المربع الذهبي من نهائي الدوري التنشيطي الذي يقام في مدينة سيئون . وجاء تأهل فريق شعب حضرموت إلى المربع كأربع فريق، إلى جوار التلال، وحدة عدن، وأهلي تعز، إثر فوزه على أهلي صنعاء بهدف وحيد في المباراة المؤجلة التي أقيمت الأربعاء على استاد
منذ يوم و 8 ساعات و 43 دقيقه
    أقدم قيادي حوثي على قتل 2 إخوة وإصابة شقيق ثالث بسبب رفضهم تأجيرأرضية يملكونها في الأخير تأجير أرضية يملكونها في العاصمة اليمنية صنعاء. وكتب المصور الصحفي نبيل الاوزري على صفحته بالفيسبوك قائلاً "مشرف حوثي من حرف سفيان يقتل زوج اختي واخوه ويصيب اخوهم الصغير بسبب
منذ يوم و 9 ساعات و 4 دقائق
    الأسعار في مناطق حكومة صنعاء. الدولار شراء 583 إلى 585 ريال. السعودي شراء 154 إلى 154,5 ريال.   الدولار بيع 589 إلى 590 ريال. السعودي بيع 155,3 إلى 155,5 ريال.   الأسعار في مناطق حكومة عدن. الدولار شراء 650 إلى 660 ريال. السعودي شراء 171 إلى 174 ريال.   الدولار بيع 662 إلى 666
منذ يوم و 9 ساعات و 7 دقائق
          شيع المئات من أبناء الضالع ومديرية الازارق صباح اليوم الخميس جثمان القائد البطل في جبهة بتار غرب مدينة الضالع ، الشهيد النقيب محسن مثنى القيفي الحسني الملقب ب"ؤالسروي" قائد الكتيبة الأولى باللواء السادس صاعقة في موكب جنائزي مهيب انطلق من أمام مستشفى
منذ يوم و 9 ساعات و 10 دقائق
        سجل ميناء عدن عام 2019م رقماً قياسياً هو الأكبر على الإطلاق في تاريخه، وساهمت منحة الرافعات السعودية التي قدمت إلى الميناء في زيادة الواردات الإغاثية والتجارية. وأكد مدير الإعلام بمؤسسة موانئ خليج عدن عبدالله الشرفي أن هناك زيادة في نسبة تفريع البضائع العام

 alt=

صحيفة لندنية: تحركات للمجلس الانتقالي الجنوبي تنسف اتفاق الرياض
مركز دراسات: آخر عمليات سليماني في اليمن تسليم الحوثيين منظومة دفاع جوي
استياء إماراتي من طارق عفاش ومحمد بن زايد يستدعي الأخير إلى أبو ظبي لهذه الأسباب ؟
مقتل سليماني يعزز الانقسام في المنطقة ويؤكد استحالة فكاك الحوثي من طهران
مقالات
 
 
الخميس 05 سبتمبر 2019 07:40 مساءً

درس مجاني للأشقاء..!

علي العمراني

مُحقٌ وزير الداخلية السيد أحمد الميسري عندما قال اليوم في تسجيل صوتي إن الحوار غير مقبول مع الإنتقالي، وإنما مع من يقاتل الإنتقالي نيابة عنهم، الإمارات العربية المتحدة.
نشأ الحراك الجنوبي سلميا، ورأستُ أول لجنة برلمانية لتقصي الحقائق والمطالب بعد حادث منصة ردفان في أكتوبر 2007.. وأنا، كاتب هذا، من البيضاء التي يحيط بها الجنوب الحبيب من ثلاث جهات، وأعرف وجاهة المطالب وطبيعة المظالم.

ولكني أرى أن اليمن لا يسعه التفتيت، ولا يناسبه التقزيم والتقسيم، كما يعبر دولة الدكتور أحمد بن دغر..

استمر الحراك الجنوبي سلميا حتى جاءت الإمارات، وقدَّرت أن مصالحها غير المشروعة تقتضي أن التسليح والعنف هو السبيل والغاية .. وقلت قبل أكثر من عام إن تكوين جيوش عسكرية خارج إطار الشرعية، يعبر إما عن سوء تقدير أو سوء نية لدى من يتبنى مثل ذلك.. وأثبتت الأحداث الأخيرة في عدن أن سوء النية، للأسف، هو الذي يوجه سياسة الأشقاء في الإمارات تجاه اليمن.. نعم الأشقاء، ودعونا نستمر في ترديد حكاية الأشقاء هذه، إمعانا فيما يعرف أنه طيبة اليمنيين، أو ربما فروسية أخلاقهم، أوحتى سذاجتهم المفرطة.. وقد يفهم آخرون بأن ذلك قد يعبر عن نوع من الغُبن والتعب والجلد!

في سبيل قتال الحوثي وتحرير اليمن ، كان بإمكان الأشقاء المساعدة في تكوين جيش وطني من كل مناطق اليمن، تحت إشراف رئاسة الأركان ووزارة الدفاع، والقائد الأعلى.. لكنهم خلافا لذلك، سلكوا طرقا شتى، ولذلك ما تزال صنعاء بعيدة المنال،وما تزال كثير من المعارك تدور في تباب بعيدة عن صنعاء ، وقد طال الزمن..! وصار طرفٌ في تحالف دعم الشرعية يقتل الآن قوات رئيس الشرعية ويطرد بالقوة حرسه الرئاسي من عدن ، التي أعلنها فخامة الرئيس عاصمة مؤقته وملاذا له ولليمنيين بعد خروجه من صنعاء ، لكنه مُنع من دخولها مثلها مثل صنعاء ..!

مع أن دعوة الإنفصال مقيتة وتعد عارا في تقديري في حالة اليمن ، ولسنا نعرف كيف سيتم التعامل مع دعوات الإنفصال لو جاهر بها مواطنون في دول عربية أخرى، لكن من الممكن تقبل سماع هذه الدعوات في اليمن والتعاطي معها ، ما بقيت سلمية، ولكن من الطبيعي والواجب التعاطي مع تلك الدعوات بالقوة، لو اختارت هي القوة سبيلا.

قال الكاتب السعودي عضوان الأحمري رئيس تحرير إندبندنت عربية ، في تغريدة له ، قبل أيام : أنه في أقليم كاتلونيا الأسباني ، الذي يطالب بالإنفصال والإستقلال عن أسبانيا، منذ خمسمائة عام، ويقيم لذلك المسيرات والمظاهرات، ولكن دون اصطفاف أو اقتتال بينه وبين بقية الأقاليم.. واختتم تغريدته بقوله : درس مجاني للأشقاء في اليمن..!

تسليح تسعين ألف من الجنوب كما قال الإماراتيون، ليس من أجل قتال الحوثيين ولا تحرير صنعاء ، وإنما من أجل فرض محاولة خيار الإنفصال، غير الممكن،بالقوة..وخيار الإنفصال غير قانوني وغير عملي كما هو معروف في حالة اليمن، وهو ليس سوى خيار الفوضى والخراب والحروب الأهلية الطويلة التي لا يأبه بها بعض الأشقاء كما يبدو، ما دامها تحصل في اليمن، بعيدا عن بلدهم ومواطنيهم وأهلهم..وما دام دورهم
سيقتصر لاحقا على الدعم والتمويل من الفوائض الكثيرة التي يملكونها، وقصف بالطيران لو اقتضى الأمر، كما حدث في عدن مؤخرا..

وعلى الرغم من كل شيء سنظل ندعوهم : الأشقاء..!


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
  في طريق عودتي من عتق إلى عدن أمس الاول مررنا بمنطقة المحفد النائية بمحافظة أبين. لفت نظري ونحن نمر بأحد
  أولويات الإنقاذ الوطني (3). قبل قليل وقعت عيني على حكمة بالغة الأثر، وجدت أنها تلخص كل ما سيأتي هنا، تقول
عملنا بكل جهد واخلاص الى جانب اخواني اعضاء اللجنه التحضيريه لانشاء وتشكيل فرع الائتلاف في محافظه شبوة حسب
كانت الساعة تقارب الرابعة عصرا حينما وصلنا نقطة أمنية على الأطراف الشمالية لمدينة "المكلا" في طريقنا إلى
علي عزت بيجوفيتش ( 1925- 2003 ) مفكر إسلامي مرموق ، وأول رئيس لدولة البوسنة والهرسك . له مؤلفات جديرة بالمطالعة
ذكر تقرير فريق الخبراء المقدم لمجلس حقوق الإنسان في سبتمبر 2019 الذي حقق في جريمة محاولة اغتيال البرلمان
النص على توحيد الجهود في اتفاق الرياض، من أهم المبادئ التي ارتكز عليها الاتفاق، والأصل الذي لأجله تم
    تنشغل غالبية الدول العربية بإرهاصات المرحلة التي تبدو بأنها تؤسس لواقع جديد قد يمتد لمئة عام قادمة،
تقول المعلومات الواردة من مديرية الحشاء ان مليشيات الحوثي تداهم المنازل وتعتقل المواطنين بحجة البحث عن
نجح الناصريون بتعز في إخماد جذوة التفاعل مع جريمة اغتيال العميد الشهيد عدنان الحمادي، وعزلها عن محيطها
اتبعنا على فيسبوك