من نحن | اتصل بنا | الأربعاء 18 سبتمبر 2019 07:20 مساءً
منذ 10 ساعات و 18 دقيقه
كشف أحد المواقع الاباحية الكبرى عالميا، أن حجم المنافسة في العالم العربي آخذ في التزايد، وان المستخدمين ليسوا ذكورا فحسب بل البنات أيضاً. ومن بين قائمة ترصد أعلى معدلات استخدام الموقع عالميا بين الفتيات، حيث احتلت دولة عربية وسط القائمة وفق ما جاء في موقع “هافينغتون
منذ 10 ساعات و 27 دقيقه
بالقدر الذي يستحق الإحترام والمؤازرة الشعبية، السياسيون الأعزاء الذين برزوا مؤخرا وهم يصدعون بالرأي الذي يعبر عن كرامة اليمنيين وتطلعاتهم وحقهم، فإنه يلزم أولئك القادة كما يلزمنا جميعا، إعطاء وحدة الأرض اليمنية أقصى التركيز والإهتمام بموقف وخطاب لا لبس فيه ولا تردد ولا
منذ 10 ساعات و 36 دقيقه
على مدار ثلاثة ايام, اجتمع المعهد الأوروبي للسلام مع شريحة متنوعة من أبناء عدن للتباحث حول الوضع السياسي والامني والخدمي فى عدن وايجاد توافق أولي يمكن البناء عليه للوصول الى آليات عمل مشتركة للمساهمة فى تعزيز الامن والسلام والاستقرار. وقد أكد المشاركون على تمسكهم بالهوية
منذ 10 ساعات و 39 دقيقه
داهمت قوة أمنية، اليوم الاربعاء، منزل الرائد الخضر العبد قائد الكتيبة الثانية طوارئ قوات خاصة في مديرية المعلا بالعاصمة عدن. وأكد شهود عيان إن قوة أمنية تابعة للحزام الأمني وقوات أمن ميناء المعلا داهمت عصر اليوم الأربعاء، منزل الخضر العبد بمدينة المعلا. وقال الشهود، إن قوة
منذ 10 ساعات و 40 دقيقه
قال السياسي العدني عارف ناجي علي انه يبارك اي جهود تهدف لانتزاع حقوق ابناء عدن السياسية والمجتمعية والحقوقية. واكد ناجي انه يبارك مخرجات مؤتمر سياسي اقيم في اديس ابابا مؤخرا ودعا لمنح ابناء عدن حق ادارتهم لمدينتهم. وناجي هو رئيس المجلس التنسيقي للمنظمات غير الحكومية في عدن.

 alt=

لقاء دولي يدعو لتمكين أبناء عدن من إدارة شئون مدينتهم
“الأدوية المهربة” فساد حكومي يهدد حياة المواطن بعدن والمحافظات المحررة
صحيفة أمريكية: هناك دلائل تؤكد انطلاق هجمات أرامكو من قاعدة إيرانية
السعودية تمنع إنعقاد جلسة طارئة لمجلس الأمن بشأن القصف الإماراتي في عدن
مقالات
 
 
الخميس 05 سبتمبر 2019 07:40 مساءً

درس مجاني للأشقاء..!

علي العمراني

مُحقٌ وزير الداخلية السيد أحمد الميسري عندما قال اليوم في تسجيل صوتي إن الحوار غير مقبول مع الإنتقالي، وإنما مع من يقاتل الإنتقالي نيابة عنهم، الإمارات العربية المتحدة.
نشأ الحراك الجنوبي سلميا، ورأستُ أول لجنة برلمانية لتقصي الحقائق والمطالب بعد حادث منصة ردفان في أكتوبر 2007.. وأنا، كاتب هذا، من البيضاء التي يحيط بها الجنوب الحبيب من ثلاث جهات، وأعرف وجاهة المطالب وطبيعة المظالم.

ولكني أرى أن اليمن لا يسعه التفتيت، ولا يناسبه التقزيم والتقسيم، كما يعبر دولة الدكتور أحمد بن دغر..

استمر الحراك الجنوبي سلميا حتى جاءت الإمارات، وقدَّرت أن مصالحها غير المشروعة تقتضي أن التسليح والعنف هو السبيل والغاية .. وقلت قبل أكثر من عام إن تكوين جيوش عسكرية خارج إطار الشرعية، يعبر إما عن سوء تقدير أو سوء نية لدى من يتبنى مثل ذلك.. وأثبتت الأحداث الأخيرة في عدن أن سوء النية، للأسف، هو الذي يوجه سياسة الأشقاء في الإمارات تجاه اليمن.. نعم الأشقاء، ودعونا نستمر في ترديد حكاية الأشقاء هذه، إمعانا فيما يعرف أنه طيبة اليمنيين، أو ربما فروسية أخلاقهم، أوحتى سذاجتهم المفرطة.. وقد يفهم آخرون بأن ذلك قد يعبر عن نوع من الغُبن والتعب والجلد!

في سبيل قتال الحوثي وتحرير اليمن ، كان بإمكان الأشقاء المساعدة في تكوين جيش وطني من كل مناطق اليمن، تحت إشراف رئاسة الأركان ووزارة الدفاع، والقائد الأعلى.. لكنهم خلافا لذلك، سلكوا طرقا شتى، ولذلك ما تزال صنعاء بعيدة المنال،وما تزال كثير من المعارك تدور في تباب بعيدة عن صنعاء ، وقد طال الزمن..! وصار طرفٌ في تحالف دعم الشرعية يقتل الآن قوات رئيس الشرعية ويطرد بالقوة حرسه الرئاسي من عدن ، التي أعلنها فخامة الرئيس عاصمة مؤقته وملاذا له ولليمنيين بعد خروجه من صنعاء ، لكنه مُنع من دخولها مثلها مثل صنعاء ..!

مع أن دعوة الإنفصال مقيتة وتعد عارا في تقديري في حالة اليمن ، ولسنا نعرف كيف سيتم التعامل مع دعوات الإنفصال لو جاهر بها مواطنون في دول عربية أخرى، لكن من الممكن تقبل سماع هذه الدعوات في اليمن والتعاطي معها ، ما بقيت سلمية، ولكن من الطبيعي والواجب التعاطي مع تلك الدعوات بالقوة، لو اختارت هي القوة سبيلا.

قال الكاتب السعودي عضوان الأحمري رئيس تحرير إندبندنت عربية ، في تغريدة له ، قبل أيام : أنه في أقليم كاتلونيا الأسباني ، الذي يطالب بالإنفصال والإستقلال عن أسبانيا، منذ خمسمائة عام، ويقيم لذلك المسيرات والمظاهرات، ولكن دون اصطفاف أو اقتتال بينه وبين بقية الأقاليم.. واختتم تغريدته بقوله : درس مجاني للأشقاء في اليمن..!

تسليح تسعين ألف من الجنوب كما قال الإماراتيون، ليس من أجل قتال الحوثيين ولا تحرير صنعاء ، وإنما من أجل فرض محاولة خيار الإنفصال، غير الممكن،بالقوة..وخيار الإنفصال غير قانوني وغير عملي كما هو معروف في حالة اليمن، وهو ليس سوى خيار الفوضى والخراب والحروب الأهلية الطويلة التي لا يأبه بها بعض الأشقاء كما يبدو، ما دامها تحصل في اليمن، بعيدا عن بلدهم ومواطنيهم وأهلهم..وما دام دورهم
سيقتصر لاحقا على الدعم والتمويل من الفوائض الكثيرة التي يملكونها، وقصف بالطيران لو اقتضى الأمر، كما حدث في عدن مؤخرا..

وعلى الرغم من كل شيء سنظل ندعوهم : الأشقاء..!


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
بالقدر الذي يستحق الإحترام والمؤازرة الشعبية، السياسيون الأعزاء الذين برزوا مؤخرا وهم يصدعون بالرأي الذي
لها من اسمها مايرفعها عاليا تسامقا وشموخا واعتزازا.. وسبحان الله ان يجعل من الاسرة تتنبا بحسن اختيار الاسامي
قبل سنوات من اليوم تعرفت على قيادي مؤتمري كبير من صنعاء وتوثقت علاقتي به وصرنا "أصدقاء" وبشدة . كانت له آرائه
هل جربت أن تصاحب ربك؟ الصاحب الذي لا يحول ولا يزول لا تغيره الظروف، ولا تُبعده المسافات لا يفارقك ولا يخذلك لا
دخل التحالف العربي عامه الخامس بعد ان تشكل من العديد من الدول العربية لنصرة الشرعية وانهاء الانقلاب الحوثي
كان لها الحق أن تتفاخر عليّ في أكثر من مناسبة بشعبها العظيم ..   آخر ما قالت لي أنهم حتى في مباراة كرة القدم
في منتصفِ الستين من عمره , جمعتني به مناسبةٌ اجتماعيةٌ , وتبادلنا الحديثَ عن الوضع الجنوبي المتأزمِ اليومَ ,
تدرك السعودية أن الحوثي هو المشروع الذي يدعمه الغرب والأمريكان في اليمن، أدركت ذلك من خلال الضغوطات التي
الأرجح أنّ كاتب بيانات التحالف مصاب بانفصام الشخصية! أم هو انفصام سياسة دولة وجنون تحالف؟! ماذا يحدث؟!   قبل
بين تصريحَيْ مساعد وزير الخارجية الأمريكية ووزير الدفاع الأمريكي أقل من يومين؛ الأول يتحدث عن حوارات سرية
اتبعنا على فيسبوك