من نحن | اتصل بنا | الثلاثاء 20 أغسطس 2019 06:34 مساءً
منذ يوم و 11 ساعه و 9 دقائق
نفذت قيادة القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية في اليمن مساء أمس عملية عسكرية نوعية لتدمير عدد من الأهداف العسكرية المشروعة، عبارة عن كهوف تستخدمها مليشيا الحوثي الإرهابية لتخزين الصواريخ البالستية والطائرات بدون طيار والأسلحة ، وتقع في فج عطان ومعسكر العمد بصنعاء.وقال
منذ يوم و 23 ساعه و 27 دقيقه
خلال فترة الأربعة أيام من الاشتباكات التي شهدتها مدينة عدن مؤخرا، كان السؤال المطروح حينها وبعدها يتعلق بموقف الحكومة السعودية من تلك الاشتباكات ودورها الحقيقي فيها. وحتى الآن ليست هناك من إجابة مقنعة لذلك السؤال. المنطق السياسي البسيط يستنتج بتعارض تلك الأحداث مع مصلحة
منذ يومان و 11 ساعه و 55 دقيقه
التقت صباح امس الاحد الاستاذة مايسة عشيش رئيسة شعبة التدريب والتأهيل وبحضور الاستاذ  نبيل عبد المجيد رئيس شعبة التعليم العام في  مكتب التربية والتعليم في محافظة عدن رؤساء الشعب ومديري الادارات ورؤساء الاقسام في مكتب التربية والتعليم بالمحافظة وحلال اللقاء هنئة عشبش
منذ 3 ايام و 10 ساعات و 31 دقيقه
تداول ناشطون واعلاميين يمنيين صباح اليوم الاحد بشكل واسع انباء تتحدث عن عودة أحد المقربين من الرئيس الراحل علي عبدالله صالح الى العاصمة المؤقتة عدن . وقال مغردون ان يحيى الشعيبي وصل الى عدن من اجل منحه منصب جديد لقيادة المرحلة القادمة كشخصية توافقية بين الشرعية والمجلس
منذ 3 ايام و 10 ساعات و 47 دقيقه
إعلان وزارة الداخلية والخارجية والمالية تعليق اعمالها في عدن نتيجة طبيعية ومتوقعة للإنقلاب على مؤسسات الجمهورية اليمنية في عدن.  لايعقل ان يتم الانقلاب على هذه المؤسسات ووصفها  بمؤسسات دولة الاحتلال ومن ثم يتم مطالبة هذه المؤسسات بالعمل بصفتها السابقة وهي الجمهورية

 alt=

سيول خورة في شبوة تترك ال غالب بدون مصدر للعيش
تقارب إماراتي حوثي.. هل هناك مخطط لاجتثاث حزب الإصلاح والشرعية؟
مالا تعرفه عن الشيخ هاني بن بريك
حملات الإيقاع بين الرئيس والإصلاح والمملكة.. تناقض الأهداف والأدوات
أخبار عدن
 
 

إصلاح عدن يدين التفجيرات الإجرامية ويطالب بتحقيق شفاف لمعرفة القصور الأمني

عدن بوست - عدن: الخميس 01 أغسطس 2019 07:29 مساءً

دان التجمع اليمني للإصلاح في العاصمة المؤقتة عدن التفجيرات الإجرامية التي استهدفت مقر شرطة مديرية الشيخ عثمان ومقر معسكر الجلاء بمديرية البريقا ونتج عنها سقوط عشرات القتلى والجرحى من العسكريين والمدنيين وترويع الآمنين في الأحياء السكنية.

وطالب إصلاح عدن في بيان له تلقى موقع "الصحوة نت" نسخة منه، طالب الحكومة الشرعية وقيادة التحالف العربي بالوقوف بحزم والتحقيق المسؤول والشفاف أمام الحادثين ومعرفة أوجه القصور الأمني الذي أودى بسقوط عشرات الشهداء بينهم قادة عسكريون.

وقال إصلاح عدن "إن الواقع الذي تعيشه المناطق المحررة وهي تواجه الجماعة الحوثية والمليشيات الإرهابية يحتاج إلى تكاتف الجميع والوقوف صفا واحدا أمام الانقلاب الحوثي من أجل استعادة الشرعية ومؤسسات الدولة وجبهة متراصة لحماية البلاد وصون الأرواح والأموال والأعراض".

ودعا إصلاح عدن المجتمع الدولي للقيام بمسؤوليته أمام تلك الاعتداءات الإرهابية التي أعلنت الجماعة الإنقلابية الحوثية عن مسؤوليتها نحوها والتي استهدفت أحياء يقطنها المدنيون.

 

نص البيان

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان إدانة صادر عن التجمع اليمني للإصلاح بالعاصمة عدن بشأن تفجيرات عدن

 

يدين التجمع اليمني للإصلاح بالعاصمة عدن بأشد عبارات الشجب والتنديد حادثي الإنفجارين الذي تعرضت لها العاصمة عدن صباح اليوم 2019 / 8 / 1

واللذين استهدفا مقر شرطة مديرية الشيخ عثمان ومقر معسكر الجلاء بمديرية البريقا ونتج عنهما سقوط عشرات القتلى والجرحى من العسكريين والمدنيين وترويع الآمنين في الأحياء السكنية.

إن هذا الحادث الاجرامي الحقير لا يقل دناءة واجراما عن حوادث الاغتيالات والتصفيات التي تعرض لها العديد من نشطاء وسياسيين وائمة وخطباء مساجد من خيرة أبناء عدن في مقدمتهم البطل جعفر محمد سعد والشيخ الراوي والشيخ الكمادي وغيرهم من ضحايا الارهاب والاغتيالات

إن التجمع اليمني للإصلاح بالعاصمة عدن وهو يدين هذه الحوادث الإجرامية فإنه يطالب الحكومة الشرعية وقيادة التحالف العربي بالوقوف بحزم والتحقيق المسؤول والشفاف أمام الحادثين ومعرفة أوجه القصور الأمني الذي أودى بسقوط عشرات الشهداء بينهم قادة عسكريون.

كما يدعو التجمع اليمتي للإصلاح المجتمع الدولي للقيام بمسؤوليته أمام تلك الاعتداءات الإرهابية التي أعلنت الجماعة الإنقلابية الحوثية عن مسؤوليتها نحوها والتي استهدفت أحياء يقطنها المدنيون.

إن الواقع الذي تعيشه المناطق المحررة وهي تواجه الجماعة الحوثية والمليشيات الإرهابية يحتاج إلى تكاتف الجميع والوقوف صفا واحدا امام الانقلاب الحوثي من أجل استعادة الشرعية ومؤسسات الدولة وجبهة متراصة لحماية البلاد وصون الأرواح والأموال والأعراض.

كل العزاء لأسر الشهداء ورحم الله شهداءنا الميامين الذين قضوا في الحادثين الإجراميين.. وحمى الله عدن وأبناءها من شر ما يحاك عليها

 

وكتب الله النصر لشعبنا اليمني على قوى الشر الإنقلابية.

 

صادر عن التجمع اليمني للإصلاح بالعاصمة عدن

30 ذو القعدة 1440 ه

1 أغسطس 2019م

telegram
المزيد في أخبار عدن
التقت صباح امس الاحد الاستاذة مايسة عشيش رئيسة شعبة التدريب والتأهيل وبحضور الاستاذ  نبيل عبد المجيد رئيس شعبة التعليم العام في  مكتب التربية والتعليم في
المزيد ...
تداول ناشطون واعلاميين يمنيين صباح اليوم الاحد بشكل واسع انباء تتحدث عن عودة أحد المقربين من الرئيس الراحل علي عبدالله صالح الى العاصمة المؤقتة عدن . وقال مغردون ان
المزيد ...
دعا نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية أحمد الميسري، جميع أبناء عدن التزام الصبر والهدوء.مؤكدا في بيان متلفزً، أنهم في وزارة الداخلية والمنطقة العسكرية الرابعة،
المزيد ...
قامت الأستاذة/ كوثر شاذلي نائبة رئيس الائتلاف الوطني الجنوبي يومنا هذا الاثنين بزيارة لمرضى السرطان والفشل الكلوي بمستسفى الصداقة في العاصمة المؤقتة عدن واطلعت
المزيد ...
عبر الائتلاف الوطني الجنوبي عن قلقة البالغ جراء تصاعد وتيرة الأعمال العدائية التي تقوم بها بعض العناصر الموتورة في مدينة عدن تجاه البسطاء من العمال و أصحاب البسطات
المزيد ...
تم صباح الخميس في قاعة ثانوية البيحاني النموذجية للتعليم الثانوي  في مديرية صيرة  اختتام دورة  البرنامج التدريبي لتدريب المشرفين الاجتماعيين والاختصاصيين
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
خلال فترة الأربعة أيام من الاشتباكات التي شهدتها مدينة عدن مؤخرا، كان السؤال المطروح حينها وبعدها يتعلق
إعلان وزارة الداخلية والخارجية والمالية تعليق اعمالها في عدن نتيجة طبيعية ومتوقعة للإنقلاب على مؤسسات
لا توجد لدى النخب السياسية اليمنية شمالاً وجنوباً ثنائيات حقيقية مقدسة من مثل: الوحدة والانفصال، والإسلامية
واقف بينهم دون ثبات رغم إسناد جسده بساقين خشبيتين تتكئ عليهما إبطاه المتعرقة؛ الحرج لمنظره الرث المتسخ يجعل
لدي قناعة راسخة بنيتها على معلومات مؤكد أن ما حدث في عدن الخميس الماضي من استهداف لمعسكر الجلاء بطائرة مسيرة
أواخر يناير من العام 1986 كنت طفل في الرابعة من عمري، حينما قررت أسرتي الرحيل عن عدن تحت وطأة التهجير القسري
عبدربه منصور هادي , تم انتخابه في 21 فبراير 2012م , رئيسا توافقيا لليمن , خلفا للمتنازل عنها ـ كرها ـ علي عبدالله
ستظل عدن تتذكر هذه الحقبة التي تسلط فيها وعليها السيئون والفاسدون في الارض , وعبثوا في الارض فسادا وانتهاك
لافتٌ ذلك المشهد المصور الذي تناقله اليمنيون أخيراً ويظهر مجموعة من عناصر جماعة الحوثي، يقفون أمام كمية من
لح علي بعض زملائي بالسؤال عما جرى في جدة وفي القاهرة، قلت لهم وأقول لمن ينتظر دون سؤال، إننا نحاول الوصول إلى
اتبعنا على فيسبوك