من نحن | اتصل بنا | الثلاثاء 20 أغسطس 2019 06:34 مساءً
منذ يوم و 11 ساعه و 10 دقائق
نفذت قيادة القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية في اليمن مساء أمس عملية عسكرية نوعية لتدمير عدد من الأهداف العسكرية المشروعة، عبارة عن كهوف تستخدمها مليشيا الحوثي الإرهابية لتخزين الصواريخ البالستية والطائرات بدون طيار والأسلحة ، وتقع في فج عطان ومعسكر العمد بصنعاء.وقال
منذ يوم و 23 ساعه و 29 دقيقه
خلال فترة الأربعة أيام من الاشتباكات التي شهدتها مدينة عدن مؤخرا، كان السؤال المطروح حينها وبعدها يتعلق بموقف الحكومة السعودية من تلك الاشتباكات ودورها الحقيقي فيها. وحتى الآن ليست هناك من إجابة مقنعة لذلك السؤال. المنطق السياسي البسيط يستنتج بتعارض تلك الأحداث مع مصلحة
منذ يومان و 11 ساعه و 56 دقيقه
التقت صباح امس الاحد الاستاذة مايسة عشيش رئيسة شعبة التدريب والتأهيل وبحضور الاستاذ  نبيل عبد المجيد رئيس شعبة التعليم العام في  مكتب التربية والتعليم في محافظة عدن رؤساء الشعب ومديري الادارات ورؤساء الاقسام في مكتب التربية والتعليم بالمحافظة وحلال اللقاء هنئة عشبش
منذ 3 ايام و 10 ساعات و 32 دقيقه
تداول ناشطون واعلاميين يمنيين صباح اليوم الاحد بشكل واسع انباء تتحدث عن عودة أحد المقربين من الرئيس الراحل علي عبدالله صالح الى العاصمة المؤقتة عدن . وقال مغردون ان يحيى الشعيبي وصل الى عدن من اجل منحه منصب جديد لقيادة المرحلة القادمة كشخصية توافقية بين الشرعية والمجلس
منذ 3 ايام و 10 ساعات و 48 دقيقه
إعلان وزارة الداخلية والخارجية والمالية تعليق اعمالها في عدن نتيجة طبيعية ومتوقعة للإنقلاب على مؤسسات الجمهورية اليمنية في عدن.  لايعقل ان يتم الانقلاب على هذه المؤسسات ووصفها  بمؤسسات دولة الاحتلال ومن ثم يتم مطالبة هذه المؤسسات بالعمل بصفتها السابقة وهي الجمهورية

 alt=

سيول خورة في شبوة تترك ال غالب بدون مصدر للعيش
تقارب إماراتي حوثي.. هل هناك مخطط لاجتثاث حزب الإصلاح والشرعية؟
مالا تعرفه عن الشيخ هاني بن بريك
حملات الإيقاع بين الرئيس والإصلاح والمملكة.. تناقض الأهداف والأدوات
مقالات
 
 
الأربعاء 31 يوليو 2019 05:53 مساءً

ذكرى محاولة اغتيال الدكتور عارف

احمد ناصر حميدان

ستظل عدن تتذكر هذه الحقبة التي تسلط فيها وعليها السيئون والفاسدون في الارض , وعبثوا في الارض فسادا وانتهاك وقتل بدم بارد , ستتذكر دماء سفكت وارواح ازهقت في شوارعها وفي وضح النهار وبمزاج أيدلوجي وسياسي قذر , وها هي ذكرى محاولة اغتيال ابنها البار الدكتور عارف احمد علي ونجله الشاب احمد عارف تهل علينا في الحادي والثلاثين من يوليو , وفي الساعة الثامنة وعشرون دقيقة وهو في طريقه للعمل وفي شارع مدرم بالمعلى ( الشارع الرئيس ), تنفجر عبوة ناسفة بسيارته , تؤدي الى بتر رجل نجله وإصابات متفرقة .

محاولة اغتيال اثمة كغيرها من العمليات الاجرامية التي تختار بعناية ضحاياها من انبل واجمل ما انجبتهم عدن والبلد , وهذا يؤكد ان حربنا هو مع الجهل والتخلف والعصبية التي تستهدف افضل العقول والنفوس في المجتمع , تستهدف اغتصاب عقل وروح المجتمع لتتمكن منه .

الدكتور عارف احمد علي من اذكى وانبل طلابي في الثانوية وقبلها في المدرسة الموحدة , اكمل دراسته حتى صار طبيب من ملائكة الرحمة , التي تخفف اوجاع والام الناس وتنقذ الكثير منهم من الموت , رجل يبث الحياة في المجتمع ويحارب الالم , ونجله شاب مثابر طموح اكمل الثانوية وعلى وشك الدراسة الجامعية , سيكون رافدا في التنمية والنهضة , استهدافهم هو استهداف للمستقبل وعدن , عمل اجرامي لا يقوم به غير جاهل متخلف فاسد العقل والعقيدة وحاقد وكاره فاقد البصيرة , مشحون مريض , افة من أفات العنف المنفلت .

الحادثة ضمن مسلسل عمليات اغتيالات ذات طابع ممنهج ومنظم، استهدفت شرائح معينة من العسكريين والأمنيين وكذلك المدنيين وتربويين وائمة المساجد وخطباء النصح ومحاربة الرذيلة والانحطاط في المجتمع , لو تفحصت جيدا الاسماء ستجدهم من الاكثر وسطية وحب لعدن , ونعرفهم عن قرب كالأستاذ شوقي كمادي , ومن لا نعرفهم يعرفهم المجتمع كسمحان الراوي ورفاقه المغدور بهم .

مسلسل استكمال للجريمة التي هزت عدن باغتيال محافظها الامل الشهيد جعفر محمد سعد .

لم تكن عملية اغتيال الدكتور مصادفة , كانت هناك مقدمات هو اعتقاله وعدد من رفاقه بتهم كيدية , والحقيقة اعتقال سياسي لعضويته في حزب سياسي يمارس حقه التشريعي وفق الدستور والقانون , نختلف معه سياسيا وايدلوجيا , ولا يفسد هذا الاختلاف قضية , لكن من فسدة نفوسهم وعقولهم , يفسدون في الارض ويقتلون ويستبيحون ارواح الناس وكرامتهم وحقهم في الحياة , وهذا ما حدث في عدن .

النفوس الفاسدة تمتلئ بالسواد وتنكسر فيها القيم وتنحط , فتغرق المجتمع في وحل الفساد والجريمة والانتهاكات , ومن اراد لعدن ذلك فقد اختار من بين مجتمعها الاكثر فسادا , وقدم لها الدعم اللوجستي وسلحهم بأدوات القتل و وفر لهم السلطة لممارسة انتهاكاتهم بكل اريحية , ومارس اغتصاب العقل في بث الاشاعات والاكاذيب وشيطنة من يريد اغتيالهم , وتعمد تغييب النظام والقانون ليمارس هولا قذارتهم بحرية , والقتل بمزاج أيدلوجي وسياسي خارج النظام والقانون جريمة بحق المجتمع والوطن والانسانية جمعا .

اليوم المجتمع اليمني والدولي والعالم الانساني يدين تلك العمليات , والمنظمات المعنية بحقوق الانسان ترصد كل تلك العمليات , والمجرمون اليوم متابعون , والتحقيقات التي كشفت ملابسات اغتيال الشهيد سمحان الراوي ترعبهم , لان خيوط المؤامرة تتضح للناس والعالم , وعرف الجميع من هي النفوس الفاسدة والاثمة التي مارست هذا القتل وهذا القبح بحق عدن والوطن , ويد العدالة ستطالهم عما قريب وإن غدًا لناظره قريب .

نحمد الله على سلامة الدكتور عارف احمد علي , وناسف على المصاب الجلل لنجله الشاب احمد عارف , وناسف كثيرا على خذلان الشرعية للضحايا , علاجهم ومواساتهم واعالة اسرهم , اسف على غيابها وللامبالاتها وصمت الرهيب اتجاه ما يحدث وحدث , لم تقدم لهم يد العون والمساعدة في تجاوز محنهم , من اغتيل اصبحت اسرته دون معيل , ومن لازال حيا لازال مطارد منفي خارج وطنه وارضه , ولا نامت اعين الجبناء والمجرمين .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
خلال فترة الأربعة أيام من الاشتباكات التي شهدتها مدينة عدن مؤخرا، كان السؤال المطروح حينها وبعدها يتعلق
إعلان وزارة الداخلية والخارجية والمالية تعليق اعمالها في عدن نتيجة طبيعية ومتوقعة للإنقلاب على مؤسسات
لا توجد لدى النخب السياسية اليمنية شمالاً وجنوباً ثنائيات حقيقية مقدسة من مثل: الوحدة والانفصال، والإسلامية
واقف بينهم دون ثبات رغم إسناد جسده بساقين خشبيتين تتكئ عليهما إبطاه المتعرقة؛ الحرج لمنظره الرث المتسخ يجعل
لدي قناعة راسخة بنيتها على معلومات مؤكد أن ما حدث في عدن الخميس الماضي من استهداف لمعسكر الجلاء بطائرة مسيرة
أواخر يناير من العام 1986 كنت طفل في الرابعة من عمري، حينما قررت أسرتي الرحيل عن عدن تحت وطأة التهجير القسري
عبدربه منصور هادي , تم انتخابه في 21 فبراير 2012م , رئيسا توافقيا لليمن , خلفا للمتنازل عنها ـ كرها ـ علي عبدالله
ستظل عدن تتذكر هذه الحقبة التي تسلط فيها وعليها السيئون والفاسدون في الارض , وعبثوا في الارض فسادا وانتهاك
لافتٌ ذلك المشهد المصور الذي تناقله اليمنيون أخيراً ويظهر مجموعة من عناصر جماعة الحوثي، يقفون أمام كمية من
لح علي بعض زملائي بالسؤال عما جرى في جدة وفي القاهرة، قلت لهم وأقول لمن ينتظر دون سؤال، إننا نحاول الوصول إلى
اتبعنا على فيسبوك