من نحن | اتصل بنا | الأحد 13 أكتوبر 2019 07:49 مساءً
منذ 19 ساعه و 8 دقائق
هنأ المكتب التنفيذي للتجمع اليمني للإصلاح بمحافظة عدن، أبناء المحافظة، وكافة أبناء الشعب اليمني، بحلول الذكرى الـ56 لثورة 14 أكتوبر المجيدة، والذكرى الـ57 لثورة 26 سبتمبر.وعبر إصلاح عدن –في بيان بمناسبة ذكرى ثورة أكتوبر- عن اعتزازه بالانتماء لتلك الأجيال التي شقّت للوطن
منذ يوم و 14 ساعه و 10 دقائق
التقى الاستاذ جلال ذيبان مدير ادارة التعليم الاهلي والخاص في مكتب التربية والتعليم – عدن رؤساء اقسام التعليم الاهلي والخاص في مديريات محافظة عدن بحضور الاستاذ نبيل عبد المجيد رئيس شعبة التعليم الام في مكتب التربية والتعليم – عدن وبهدف اللقاء الى تفعيل دورهم العملي
منذ يوم و 14 ساعه و 17 دقيقه
افتتح مدير مكتب التربية والتعليم عدن د . محمد الرقيبي الخميس مدرسة ابن سيناء في مديرية التواهي بعد اختتام مشروع انجاز اعادة بنائها وتأهيلها والذي اتى بدعم من وزارة التعاون الاقتصادي والتنمية الالمانية وبتنفيذ من منظمة كير العالمية ضمن مشروع تعزيز الفرص المتكافئة للتعليم
منذ يوم و 18 ساعه و 5 دقائق
قال رئيس الدائرة الإعلامية والثقافية بالتجمع اليمني للإصلاح بمحافظة المهرة، الأستاذ محمد سعيد كلشات، إن إعلام الإصلاح يسير في خط جمع الكلمة وحضور المحافظة إعلاميا بصورة تليق بمكانتها وأهميتها. وأوضح في مقابلة مع صحيفة "النور" الصادرة عن الدائرة الإعلامية والثقافية
منذ يوم و 20 ساعه و 39 دقيقه
أعلنت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، في تقرير لها، اليوم السبت 12  أكتوبر 2019، إلى أن قرابة مائة ألف لاجئ وصلوا اليمن خلال العام الجاري. وأضافت المنظمة الأممية في تقريرها إلى أن أكثر من 97 ألف لاجئ وصلوا إلى اليمن خلال الثمانية الأشهر الأولى من العام الجاري، على الرغم

 alt=

الإمارات ترفض مبادرة سعودية للتوفيق بين الشرعية والانتقالي
نجل ”علي سالم البيض“ الأكبر يخوض معركة جديدة في ”صنعاء“ (تفاصيل)
حقيقة عملية الحوثي في "محور نجران" وسقوط الألوية الثلاثة (تفاصيل كاملة)
صحيفة أمريكية : السعودية توافق على عرض حوثي لوقف الحرب
اخبار تقارير
 
 

تقارب إماراتي حوثي.. هل هناك مخطط لاجتثاث حزب الإصلاح والشرعية؟

عدن بوست - تقرير: الاثنين 29 يوليو 2019 07:36 مساءً

يزداد المشهد اليمني تعقيدا كبيرا مع تشكُّل تحالفات مختلفة خلال فترة الحرب، آخرها الحديث عن وجود تواصل وعلاقة بين الحوثيين والإمارات العربية المتحدة التي تدخلت من أجل دعم الشرعية والقضاء على الانقلاب الذي نفذته تلك الجماعة.

 

 

 

فقد كشف مؤخرا نائب الأمين العام لحزب الله اللبناني، نعيم قاسم، عن وجود قنوات تواصل سرية بين جماعة الحوثي ودولة الإمارات لبحث مسألة الانسحاب من اليمن، بفعل الوضع الاقتصادي الصعب في أبوظبي واستنزاف الأموال الذي تتعرض له جراء الحرب.

 

 

 

وتحدث نعيم كذلك عن وجود حوار ونقاش وتواصل دبلوماسي طبيعي بين إيران التي تدعم الحوثيين والإمارات، للنقاش حول الوضع في اليمن.

 

 

 

وكان الكثير من الجدل قد دار حول الحديث عن سحب الإمارات لبعض قواتها من اليمن، وتباينت التفسيرات لذلك التوجه.

 

 

 

تكريس غلبة الإسلام السياسي

 

 

 

وخلال الأشهر الماضية بدأ التركيز بشكل كبير من قِبل أعضاء وقيادات حزب المؤتمر على استخدام وصف "الإخوان المسلمين" في حديثهم عن الإصلاح، وهو ما يتم كذلك من قِبل الإمارات، وهو الأمر الذي بدأ يتجه نحوه مؤخرا الحوثيون.

 

 

 

وفي مقال للصحفي جلال الشرعبي حمل عنوان "لا تدفنوا المؤتمر في مقبرة الحوثيين والإصلاح"، قال إن المؤتمر بعد فقدانه بريق السلطة بدأت شخصيات كانت تنتمي إليه بالعودة إلى منابع جذورها الأيديولوجية.

 

 

 

وأكد أن المؤتمر ليس حزبا يمكن توريثه، مضيفا أن تجميد الحزب في ثلاجة أخرى بالخارج، ليس سوى لتكريس غلبة تيارات الإسلام السياسي، وفتح نوافذ للتطرف والتشدد، ورد لطريق العمل السياسي المعتدل.

 

 

 

وأوضح أن ترك المؤتمر ليقرر قياداته مصيره أفضل من التدخل لفرض نسخ متعددة له بدافع انتقام لا تدركه دول التحالف من الحوثيين والإصلاح، وخير من الدفع به ليكون ساقا معاقة بجانب شرعية لا تقوى على الوقوف.

 

 

 

هدف مشترك

 

 

 

يعتقد رئيس مركز الدراسات والبحوث عبد السلام محمد، أن مقالات الشرعبي ضد الرئيس هادي وحزب الإصلاح تترجم ما قاله الناطق باسم الحوثيين محمد عبدالسلام مؤخرا: "الإخوان يستفزون المؤتمريين بتذكيرهم بجثة وقبر صالح".

 

 

 

ورأى -في منشورات له بصفحته بموقع فيسبوك- أن تصريحات ناطق الحوثيين ونائب أمين عام حزب الله نعيم قاسم ومقال الشرعبي الذي وصفه بـ"مستشار الإمارات"، تؤكد كلها أن تحالفات جديدة للإمارات وأذرعها في اليمن تتخلق تحت التراب.

 

 

 

وقال: "أما هدفهم فهو استعادة عائلة صالح للمؤتمر، ثم التنسيق مع الحوثيين برعاية إماراتية لتحقيق هدف ضرب الرئيس هادي والإصلاح"، متسائلا حول قدرتهم على خلق مثل ذلك التحالف.

 

 

 

وكان الناطق الرسمي باسم جماعة الحوثي محمد عبد السلام، قال إن استهداف جماعته للمطارات في المملكة العربية السعودية أحد أسباب انسحاب القوات الإماراتية من اليمن.

 

 

 

وتابع ناطق الحوثيين قائلا: "بالفعل هناك تراجع للقوات الإماراتية، نحن نشجع الخطاب الإماراتي مؤخرا، توقفنا عن استهداف الإمارات منذ اتفاق السويد بعد توقفها عن التصعيد في الساحل الغربي".

 

 

 

وقال: "لم يخرج أي جندي إماراتي حتى الآن من اليمن، ونحن في حالة تقييم لموقف الإمارات، وسيحدد موقفنا منها طبيعة وجودها على الأرض".

 

 

 

حليف مؤقت

 

 

 

وهناك مخاوف كثيرة من ضعف الشرعية أكثر مع تفكك حلفائها عبر محاربتهم وهو ما يعطي الحوثيين فرصة للاستقواء وتهديد أمن المنطقة. في صعيد ذلك قال المحلل السياسي محمد الغابري إن الإمارات حتى الآن تقوم بدور محدد يتمثل بمكافحة "الربيع العربي" وطليعة الثورات والحركات الإسلامية ذات البعد السياسي كالإخوان المسلمين ومن يرونهم مثلهم أو امتدادا لهم.

 

 

 

وبيَّن لـ"الموقع بوست" أن ذلك الدور يحقق أهداف قوى خارجية لا يسعدها أن ترى المنطقة تتحرر من الطغيان والفساد.

 

 

 

في الوقت ذاته يعتقد الغابري أن الإمارات ترى في الربيع العربي والإخوان خصما، وصنعت منه عدوا وجوديا وكذلك الأمر بالنسبة لبعض الأنظمة المشابهة.

 

 

 

أدى ذلك -وفق الغابري- إلى نظر الإمارات إلى الحوثي كحليف مؤقت وفاعل في كفاح عدو مشترك.

 

 

 

وأفاد بأن الإمارات لن تتمكن من مكافحة التيارات الإسلامية إلا بأدوات محلية، كالحوثي والزبيدي وحفتر بليبيا والسيسي بمصر.

 

 

 

ولفت إلى أن الإمارات ترى ومنذ البداية أن من الخطأ هزيمة الحوثيين قبل إضعاف الإصلاح أو اجتثاثه، وهو ما جعلها تحرص على تعليق عملية إعادة الشرعية وتكريس التشطير وبناء قنوات اتصال مع الحوثيين.

 

 

 

وأضاف الغابري: "قدرت الإمارات أن الحوثيين لن يستمروا في السيطرة على البلد، وأن هزيمتهم ستكون حتمية ولا بد قبل ذلك من مساعدتهم على إضعاف الإصلاح أو اجتثاثه"، مؤكدا أن هناك صعوبات ستواجهها أبرزها أن كل القوى المعادية لذلك الحزب هي خارجة على النظام والقانون، وقد جعل ذلك أبوظبي بجانب القاعدة وداعش كما ورد في تقارير أممية مختلفة.

 

 

 

ومنذ بدء الحرب قاتل حزب الإصلاح تحت راية الشرعية وخسر خلالها العشرات من القيادات والأعضاء الذين تعمد الحوثيون قتلهم، فيما غلب طابع التوتر على العلاقة بين الإمارات وحلفائها من جهة والإصلاح من جهة أخرى.

 

 

 

وقتل كذلك عديد من قيادات الإصلاح وأعضائه، على يد عناصر خارجة عن النظام والقانون بمحافظات تخضع لسيطرة قوات تابعة للإمارات كالحزام الأمني بعدن.

telegram
المزيد في اخبار تقارير
كشفت مصادر خاصة عن مخطط لاستهداف الشرعية بتنسيق بين الانتقالي والحوثيين وحراس الجمهورية حيث اتفقت الجهات الثلاث على استهداف الشرعية بمخطط يبداء تنفيذه اليوم
المزيد ...
"صلاح الدين أيوب عوض".. ولد صباح الجمعة "22 أكتوبر 1993م واستشهد صباح الجمعة 21 أبريل 2017، وبين الجمعتين حياة قصيرة لكنها مباركة.. أحد أبناء دار سعد في عدن، وأحد شباب
المزيد ...
اعتبر ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إيران، اليوم الأحد، إعلان جماعة الحوثي وقف إطلاق النار من جانبها خطوة إيجابية للدفع للأمام نحو حوار سياسي أكثر جدية
المزيد ...
استقبل فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية ،اليوم ، سفير الولايات المتحدة الامريكية لدى بلادنا كريستوفر هنزل. جرى خلال اللقاء تناول جملة من القضايا
المزيد ...
يحتفل الشعب اليمني بالذكرى السابعة والخمسين لثورة سبتمبر التي تعد واحدة من أبرز وأهم المحطات التاريخية لليمن على امتداد تاريخه، وهنا تحضر عدن بوصفها مهد هذه
المزيد ...
أفادت تقارير إعلامية غربية بأن السعودية وافقت على وقف إطلاق النار مع مليشيا الحوثي في بعض مناطق اليمن. وجاءت هذه التقارير، على خلفية قرار مفاجئ للحوثيين
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
عدن مقبلة على تسوية سياسية كبيرة ومن لن يناله منها نصيب سيذهب إدراج الرياح سوى كان كيانا سياسيا أو قياديا لذا
سألني احدهم هذا المساء مارايك بالحملة المفاجئة التي شنها المطبخ الإعلامي للمجلس الانتقالي على الرئيس هادي
دخل وزير ثقافة حكومة المنفى مروان دماج مع مرافقيه، مطعما بالمكلا وهو متوجس يتلفت يمينا ويسارا عله يرى خطرا ما
سلام الله عليك يا خديجة.. سلام الله عليك يا ريحانة أمي وأم أبي، سلام عليك يا زهرة القلب، يا نسمة الروح، يا
على هامش حضوري البارحة حفل استقبال السفارة الصينية باليمن "مقرها الرياض مؤقتا" للعديد من الشخصيات السياسية
اللحظات التي انطلقت فيها عاصفة الحزم كانت عصيبة جدا على الحوثيين.   خلال ساعات تم السيطرة على أجواء اليمن.
رفضت الرئاسة والحكومة اليوم مسودة اتفاق قٌدمت لها لحل مشكلة الانقلاب على مؤسسات الدولة في عدن ويتضمن تعديلات
السيطرة على وزارة الداخلية وكبح جهود الميسري هي من أهم أهداف المحرك الحقيقي لنفير الانتقالي وما الجنوب الا
اصطف جنوب اليمن كله من شرقه إلى غربه، شباباً وطلاباً ونقابات عمالية ومرأة وقبائل ومقاتلين وأدباء وفنانين
حين تصبح البلاد مجرد قبرٍ كبيرٍ كئيب! 15 ضحية بصواريخ  التحالف من أسرةٍ واحدة في بيتٍ واحد في مديرية قعطبة
اتبعنا على فيسبوك