من نحن | اتصل بنا | الأحد 16 يناير 2022 11:59 مساءً
منذ 57 دقيقه
  توفت امرأة نتيجة اصابتها بطلق  ناري من قبل إحدى نقاط اللواء الخامس دعم واسناد بردفان صباح اليوم الأحد  بينما كانت مع عائلتها على متن سيارة مارة في الطريق العام بين حبيل جبر والحبيلين  ونتيجة لاطلاق الرصاص بشكل عشوائي من قبل افراد النقطة بحجة ايقاف سيارة أخرى مرت
منذ 3 ساعات و 54 دقيقه
برعاية كريمة من معالي الدكتور محمد سعيد الزعوري وزير الشؤون الإجتماعية والعمل، دُشنت صباح اليوم، في مستشفى إبن خلدون العام بلحج القافلة الطبية الإغاثية العاجلة، بدعم من جمعية الصفا الإنسانية في دولة الكويت وتنفيذ مؤسسة اليتامى الخيرية التنموية وبالتعاون والتنسيق مع
منذ 16 ساعه و 52 دقيقه
عبر مواطنون عن استياءهم الشديد تجاه البسط على أراضيهم بمدينة المخا محافظة تعز وسط .   وقال مواطنون ان باسطي مسنودين بقيادات عسكرية بالبسط على أراضيهم .   وطالب مواطنون من الرئاسة والحكومة الشرعية بالضغط على السلطة المحلية بالمديرية على إيقاف العبث .   وشكا مواطنون من
منذ يوم و 3 ساعات و 20 دقيقه
  أقيم اليوم في مدينة مأرب حفل توديع واستقبال الجرحى الذين يتلقون العلاج في المركز العربي للأطراف الصناعية بسلطنة عمان. وفي حفل توديع الدفعة العاشرة لخمسين جريحا من مبتوري الأطراف من جرحى الجيش الوطني حيا ممثل المركز العربي للأطراف الصناعية باليمن- داوود علوة" تضحيات
منذ يوم و 5 ساعات و 51 دقيقه
  بدأت الصيدليات في مديرية المنصورة بمدينة عدن -السبت- إضراباً عن العمل، على خلفية استمرار الجبايات التي تفرضها السلطة المحلية في المديرية عليهم. وأوضح مالكو الصيدليات -في تصريحات صحفية لموقع صحيفة “عدن الغد”- أن إضرابهم عن العمل جاء بسبب قيام السلطات المحلية في
2021 الحصاد المُر في عدن.. عام بلون الدّم وطعم الحنظل
20 حالة طلاق يوميا في عدن
تفاصيل التفاصيل .. هكذا قتل عبدالفتاح اسماعيل وهكذا اخفيت جثته !!
اغتيالات عدن.. إرهاب المليشيات المسكوت عنه ..!
ثقافة و فنون
 
 

إزدهار الشعر الحضرمي رغم الحرب في اليمن

عدن بوست - إدوارد فوكس – الفنار للإعلام: الجمعة 26 يوليو 2019 07:35 مساءً

في مؤتمر عُقد في القاهرة في وقتٍ سابق من هذا الشهر، بدأت مجموعة من الباحثين والشعراء وممثلي الحكومة اليمنية التي تتخذ من عدن مقرًا لها عملية إدراج لون تقليدي من الشعر اليمني في سجل اليونسكو للتراث الثقافي غير المادي.

 

إلى جانب كسب الاعتراف الرسمي، يعد التقدم بهذا الطلب خطوة للحفاظ على استمرار حيوية الممارسات الثقافية القيمة، حيث يجب أن يشتمل الطلب على "خطة للحماية".

 

ويعد الدان الحضرمي شكلاً تقليديًا من الشعر المرتجل، وعادة ما يكون مصحوبًا بالغناء والرقص والآلات الموسيقية، والذي يتم القاؤه بانتظام في التجمعات الاجتماعية في منطقة حضرموت بجنوب اليمن.

 

قال جان لامبرت، أحد منظمي المؤتمر والباحث في متحف الإنسان في باريس، "تعود تقاليد المسابقات الشعرية العامة بين العرب إلى عصور ما قبل الإسلام". مشيرًا بذلك إلى مسابقات الشعر الأسطورية التي كانت تعقد في سوق عكاظ في مكة منذ قرون سبقت قدوم النبي محمد. أضاف، "لكن من بين التقاليد المستمرة، يعتبر هذا التقليد مثيرًا للاهتمام بشكل خاص لأنه لا يزال مفعمًا بالحياة وله طقوس وإجراءات خاصة به."

 

يُقدّم الدان الحضرمي في جميع أنحاء اليمن، وقد انتشرت شعبيته، في شكلٍ معدّل، في إندونيسيا وماليزيا. كما أنجزت عالمة الموسيقى العراقية شهرزاد قاسم حسن تسجيلات للدان الحضرمي تم إصدارها على قرص مضغوط في عام 1998.

 

تعبّر كلمة "دان" عن مقطع موسيقي بدون معنى لفظي، على غرار المقاطع "دو ري مي" المستخدمة في الموسيقى الأوروبية، أو عبارة "يا ليل" المستخدمة في بعض أنواع الارتجال الغنائي العربي. عند أداء الدان، ينشد المغني لحنًا باستخدام مقطع لفظي، ويتناوب المشاركون في تكرار أبيات مرتجلة مستوحاة من اللحن. يقول لامبرت، أن المشاركين، في أبياتهم، عادةً ما يقدمون ملاحظات شعرية عن الحياة – "الله والإنسان، الإنسان والمصير، الحكمة والفلسفة، السعادة والتعاسة."

 

الحفاظ على الحضور الثقافي

 

يقول لامبرت، المتخصص في الموسيقى اليمنية التقليدية، إن الدافع وراء عقد المؤتمر والحملة لإدراج الدان الحضرمي في سجل اليونسكو للتراث الثقافي غير المادي، هو الحاجة إلى الحفاظ على حضور اليمن في الثقافة الدولية في وقت الأزمة الراهنة.

 

قال "عانى أصدقائي اليمنيون لسنوات بسبب الحرب، لكنهم بدأوا في التعافي الآن، على الرغم من أن الحرب لم تتوقف. بسبب الحرب، يشعرون أن من واجبنا حماية ثقافتنا، لأنها ستكون أفضل وسيلة لإعادة بناء اليمن بعد الحرب."

 

يقول لامبرت إنه قد تم اختيار الدان الحضرمي من بين الأشكال الثقافية اليمنية الأخرى المحتملة لأن منطقة حضرموت لم تتضرر نسبيًا بسبب الحرب الأهلية في البلاد. شارك لامبرت في محاولة سابقة لإضافة شكل موسيقي إلى سجل اليونسكو يمثل جزء مختلف من البلاد، وتمثل ذلك في إدراج الغناء الصنعاني، وهي مجموعة من الأغاني تغنى في التجمعات الاجتماعية، في عام 2008.

 

وأضاف لامبرت بأن إدراج التراث الثقافي غير المادي في سجل اليونسكو "إجراء طويل للغاية وشديد البيروقراطية وقد يستغرق الأمر سنوات."

 

قالت لوسيا إغليسياس كونتز، المتحدثة باسم اليونسكو، إن مسألة الإدراج في سجل اليونسكو أمر يجب أن تطلبه حكومات الدول المشاركة بشكل رسمي. وكتبت في رسالة بالبريد الإلكتروني، أن الدولة التي قدمت الطلب، تحتاج إلى وصف النموذج بالتفصيل وتحديد قيمته في التراث الثقافي للبلد.

 

كتبت كونتز "يتوجب عليهم أيضًا إعداد خطة حماية، وإثبات كون مجتمعات الممارسين تمنحهم موافقتها الواعية" بهدف الإدراج في السجل. قالت، "بمجرد تقديم الترشيح، يتم فحصه من قبل مجلس تقييم للخبراء ويتم تقديم الكلمة الأخيرة من قبل اللجنة الحكومية الدولية لصون التراث الثقافي غير المادي، وهي هيئة مستقلة تجتمع مرة واحدة كل العام."

 

 ترحيب حذر

 

في حالة الدان الحضرمي، يحظى الطلب بدعم الحكومة اليمنية المُعترف بها دوليا ومقرها حاليا في عدن. وقد حضر مروان دماج، وزير الثقافة في الإدارة التي تتخذ من عدن مقرًا لها، مؤتمر القاهرة.

 

رحبت نجوى عدرا، أخصائية في الثقافة اليمنية في الأكاديمية النمساوية للعلوم، بحذر بمشروع إدراج الدان الحضرمي في سجل اليونسكو.

 

قالت "يتوقف كل هذا على ما سيحدث بعد الصراع. إذا ما كانوا سيتقدمون بطلب إلى اليونسكو، فأية دولة ستتقدم بطلب الإدراج؟"

 

وأضافت عدرا "في ظل الصراع الراهن، يتم الحفاظ على التقاليد على نحوٍ مفاجئ. لقد توقعنا جميعًا أن تنهار التقاليد مع الحرب، لكن يبدو أن أجزاء اليمن الأكثر مقاومة هي تلك التي حافظت على تقاليدها."

 

ففي أجزاء كثيرة من جنوب البلاد، تم الحفاظ على التقاليد على الرغم من الصراع أو مقاومة له. قالت، "إنها وسيلة للتكيف تقريبا. لقد تم تنشيط ممارسات كانت على وشك الاحتضار. إنها وسيلة لتأكيد هويتك في وجه التهديد الجيوسياسي."

 

كما أعربت عدرا عن أملها في أن تولي الجامعات اليمنية اهتمامًا أكبر من اهتمامها الحالي بالتراث الثقافي للبلاد. كتبت في رسالة بالبريد الإلكتروني، "يمكن أن تساعد محاضرات عن التراث في الجامعات على تطوير خطاب بين صانعي السياسات والشباب بخصوص قيمة حماية هذه التقاليد."

telegram
المزيد في ثقافة و فنون
  كلمات/عصام خليدي أنت الصبا في طلعتك * زي الغزال يخطر بــــــــــفن        همسك نغم احلى كلام * من مبسمك أعذب شجن        رمشك أسرني والعيون * في
المزيد ...
    برزت النساء اليمنيات في الواجهة، ولم تقيدهن عثرات الحرب وويلات الصراع المستمر منذ ما يقارب الست سنوات، فهي الحاضر في كل الظروف، عملت في مجالات عدة، نشطت
المزيد ...
  منحت جامعة عدن اليوم الاحد الباحث عمرو محسن يحيى درجة الماجستير بامتياز عن رسالته الموسومه فلسفة الحكم في الدولة الاسلامية من قسم الفلسفة بكلية الاداب
المزيد ...
    منحت كلية التربية بصبر قسم علم النفس اليوم الباحث وحيد فضل عبده الحوشبي درجة الماجستير بإمتياز على دراسته البحثية لنيل الماجستير والتي حملت أسم (الإحتراق
المزيد ...
    تعتبر الألعاب الشعبية في تهامة إحدى أهم مظاهر الموروث الثقافي في اليمن، والتي تعتبر جزءًا لا يتجزأ من نسيج المجتمع وتكوينه الثقافي والحضاري، كما تختلف
المزيد ...
  تنطلق اليوم منصة "هودج" وهي منصة نسوية مخصصة للنساء اليمنيات ويديرها فريق تحرير من الصحفيات. المنصة التي تعد الاولى في اليمن تأتي كجزء من مشروع مكانتي المنفذ من
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







علوم و تكنولوجيا
أعلنت سامسونغ عن تطبيق جديد يمكّن أصحاب هواتفها القديمة من استعمال الهواتف كأجهزة ذكية مفيدة داخل المنازل
نشرت مجلة "Entrepreneur" قائمة تضم عدداً من وظائف تطبيق "واتساب" المخفية والتي قد لا يعرفها الكثيرون ويمكن استخدامها
تستعد شركة سامسونغ لحدث جديد للكشف عن بعض أحدث أجهزة غالاكسي الأسبوع المقبل، كخطوة محتملة لجذب الانتباه إلى
اضاف تطبيق اليماني على موقع جوجل تحديثات جديدة على البرنامج الذي دشن شهر نوفمبر الماضي ويهدف في مرحلته
عادت شركة ”إتش تي سي“ HTC التايوانية لسوق الهواتف الذكية، بعد غياب سنوات، لتكشف عن هاتف جديد باسم Desire 21 Pro
أضاف مطورو تطبيق "واتسآب" القدرة على إرسال رسائل ذاتية التدمير في إصدار سطح المكتب، حيث أصبحت هذه الميزة
لا تزال الدعوات إلى حذف تطبيق الفيديوهات القصيرة "تيك توك" أو حظره مستمرة من حكومات الدول حول العالم،
قال المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية في مصر، إن العالم سيشهد، الأحد، خسوفا "شبه ظلي"
اتبعنا على فيسبوك