من نحن | اتصل بنا | الثلاثاء 20 أغسطس 2019 06:34 مساءً
منذ يوم و 11 ساعه و 52 دقيقه
نفذت قيادة القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية في اليمن مساء أمس عملية عسكرية نوعية لتدمير عدد من الأهداف العسكرية المشروعة، عبارة عن كهوف تستخدمها مليشيا الحوثي الإرهابية لتخزين الصواريخ البالستية والطائرات بدون طيار والأسلحة ، وتقع في فج عطان ومعسكر العمد بصنعاء.وقال
منذ يومان و 10 دقائق
خلال فترة الأربعة أيام من الاشتباكات التي شهدتها مدينة عدن مؤخرا، كان السؤال المطروح حينها وبعدها يتعلق بموقف الحكومة السعودية من تلك الاشتباكات ودورها الحقيقي فيها. وحتى الآن ليست هناك من إجابة مقنعة لذلك السؤال. المنطق السياسي البسيط يستنتج بتعارض تلك الأحداث مع مصلحة
منذ يومان و 12 ساعه و 37 دقيقه
التقت صباح امس الاحد الاستاذة مايسة عشيش رئيسة شعبة التدريب والتأهيل وبحضور الاستاذ  نبيل عبد المجيد رئيس شعبة التعليم العام في  مكتب التربية والتعليم في محافظة عدن رؤساء الشعب ومديري الادارات ورؤساء الاقسام في مكتب التربية والتعليم بالمحافظة وحلال اللقاء هنئة عشبش
منذ 3 ايام و 11 ساعه و 14 دقيقه
تداول ناشطون واعلاميين يمنيين صباح اليوم الاحد بشكل واسع انباء تتحدث عن عودة أحد المقربين من الرئيس الراحل علي عبدالله صالح الى العاصمة المؤقتة عدن . وقال مغردون ان يحيى الشعيبي وصل الى عدن من اجل منحه منصب جديد لقيادة المرحلة القادمة كشخصية توافقية بين الشرعية والمجلس
منذ 3 ايام و 11 ساعه و 30 دقيقه
إعلان وزارة الداخلية والخارجية والمالية تعليق اعمالها في عدن نتيجة طبيعية ومتوقعة للإنقلاب على مؤسسات الجمهورية اليمنية في عدن.  لايعقل ان يتم الانقلاب على هذه المؤسسات ووصفها  بمؤسسات دولة الاحتلال ومن ثم يتم مطالبة هذه المؤسسات بالعمل بصفتها السابقة وهي الجمهورية

 alt=

سيول خورة في شبوة تترك ال غالب بدون مصدر للعيش
تقارب إماراتي حوثي.. هل هناك مخطط لاجتثاث حزب الإصلاح والشرعية؟
مالا تعرفه عن الشيخ هاني بن بريك
حملات الإيقاع بين الرئيس والإصلاح والمملكة.. تناقض الأهداف والأدوات
اقتصاد
 
 

مخاوف من سيطرة إسرائيل على موارد الغاز المصري وتصديره

عدن بوست - العربي الجديد: الجمعة 26 يوليو 2019 07:31 مساءً

يثير استيراد مصر للغاز الإسرائيلي في وقت تتزايد فيه كشوفاتها وإنتاجها من الغاز الكثير من التساؤلات في الشارع المصري. وتجدّدت المخاوف من سيطرة الاحتلال على سوق غاز مصر بالتزامن مع الاجتماع الوزاري الثاني لمنتدى غاز شرق المتوسط الذي يعقد مساء اليوم في القاهرة، بمشاركة وزير طاقة الاحتلال الإسرائيلي، يوفال شتاينتس.

 

وكان رئيس دولة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتياهو، وصف تصدير الغاز الإسرائيلي لمصر بانه يحقق الرفاهية للشعب الإسرائيلي في تغريدة نشرتها " العربي الجديد" الأسبوع الماضي.

 

وقال وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتز قال، أمس، إن صادرات الغاز الإسرائيلي ستبدأ بعد 4 شهور وستصل إلى 7 مليارات متر مكعب في غضون 10 سنوات.

 

وما يثير استغراب الشارع المصري أن لدى مصر أكبر حقل لا نتاج الغاز في منطقة البحر المتوسط، وهو حقل ظهر للغاز على البحر المتوسط. كما أن احتياطيات الغاز المصري تقدرها نشرة "غاز يوروب"بحوالى 30 ترليون قدم مكعب. وتنوي إسرائيل، حسب التصريحات التي أدلى بها وزير الطاقة الإسرائيلي على هامش منتدى غاز المتوسط بالقاهرة الذي عقد يوم الأربعاء ، إعادة تصدير نصف كميات الغاز التي ستصدرها لمصر في شكل غاز مسال إلى أوروبا.

 

وقال الوزير الإسرائيلي على هامش منتدى الغاز بالقاهرة، أن نصف الغاز الإسرائيلي المستورد سيستخدم للاستهلاك المحلي، فيما سيتم تسييل النصف الآخر واعداده للتصدير، كما تحدث عن التعاون المستقبلي بين الحكومة المصرية وإسرائيل لتصدير الغاز . وهذا التصريح أثار تساؤلاً في الشارع المصري حول ما إذا كانت إسرائيل ستقوم بالسيطرة على موارد الغاز المصري المكتشف حديثاً واستخدامه لرفاهية شعبها بدلاص من رفاهية الشعب المصري.

 

ويذكر أن تحالف شركات إسرائيلية ومصرية كانت قد وقعت في سبتمبر/ أيلول الماضي، اتفاقاً  لشراء حصة 39% من أنبوب غاز المتوسط بقيمة 15 مليار دولار. وهو ما يعني حسب تفسيرات خبراء سيطرة هذا التحالف الذي تقوده الشركات الإسرائيلية على تسويق وتصدير الغاز المصري. وبالتالي منح نتنياهو فرصة الضغط السياسي أكثر على مصر في قضايا حيوية بالمنطقة.

 

ويذكر أن إنتاج مصر من الغاز الطبيعي ارتفع إلى ثمانية مليارات قدم مكعب يومياً، ما أدى إلى تحقيقها الاكتفاء الذاتي واستئناف التصدير.

 

وعلى صعيد تزايد موارد الغاز المصري، أعلنت وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية، يوم الثلاثاء، عن كشف جديد للغاز الطبيعي في دلتا النيل، بمعدل إنتاج يصل إلى 20 مليون قدم مكعب غاز يومياً.

 

وذكرت الوزارة، في البيان، أن "شركة بترول بلاعيم (بتروبل) حققت كشفاً للغاز الطبيعي بمنطقة امتياز القرعة بدلتا النيل، وجار حالياً العمل على وضعه على الإنتاج بمعدلات تصل إلى 20 مليون قدم مكعب غاز يومياً".

 

وأوضح رئيس الشركة عاطف حسن، أن عملية حفر البئر الاستكشافي في منطقة امتياز القرعة أسفرت عن اكتشاف الطبقات الحاملة للغاز الطبيعي خلال عمليات حفر البئر، التي بدأت أعمالها في مايو/ أيار الماضي، وتم إنجازها بأقل تكلفة اقتصادية ممكنة.

 

ولفت إلى أن الاختبارات التي أجريت للبئر المكتشفة أسفرت عن معدلات إنتاج مبدئية 17 مليون قدم مكعب غاز يومياً، حيث يجري الإسراع في ربط البئر بتسهيلات الإنتاج القائمة في المنطقة ومحطة معالجة الغاز، تمهيدا لنقل الغاز عبر الشبكة القومية للغاز الطبيعي.

 

 

من جانبها، أعلنت شركة (إيني) الإيطالية العملاقة للنفط يوم الأربعاء، أنها بدأت الإنتاج في حقل نفط جنوب مليحة في الصحراء الغربية المصرية، على بعد نحو 130 كلم شمال واحة سيوة.

 

ووفقاً لبيان نشرته الشركة الإيطالية على موقعها الإلكتروني، فإن الإنتاج الحالي من بئري النفط يبلغ نحو 5000 برميل يومياً، ومن المتوقع أن يصل إلى 7000 برميل يومياً بحلول سبتمبر/ كانون الأول  2019.

 

وبحسب إيني، فسوف يتم نقل النفط لمعالجته في منشآت مصنع مليحة التي تديرها شركة (عجيبة)، وهي إحدى شركات قطاع البترول المصري، وتأسست في العام 1981 كشركة تشغيل وعمليات تابعة للهيئة المصرية العامة للبترول.

 

وأضافت الشركة الإيطالية، أنه من المخطط الآن حفر آبار استكشافية أخرى في مناطق قريبة من منطقة الاستكشاف في حقل مليحة، الذي تم اكتشافه في العام 2018.

 

وأوضحت إيني، في البيان، أن عجيبة، وهي شركة التشغيل نيابة عن الأولى والهيئة المصرية العامة للبترول، قامت أخيرا باكتشافين إضافيين للنفط في حقل قريب في منطقة امتياز حقل مليحة في الصحراء الغربية، وتحديدا في منطقتي بسمة وشيمي.

 

وفيما يتعلق بمنطقة خليج السويس، فقالت إينى إنها نجحت من خلال شراكتها مع الهيئة العامة المصرية للبترول وعبر شركة بتروبل فى الوصول إلى طبقة جديدة فى اكتشاف جنوب سدرى، والذى أدى إلى كشف بترولى جديد. ولفتت إلى أن الاكتشاف الجديد تم من خلال بئر Sidri-23، وتبلغ الاحتياطيات المقدرة له حوالى 200 مليون برميل من النفط.

 

وتستهدف مصر جذب استثمارات بعشرة مليارات دولار في قطاع النفط خلال العام الجاري، حسب وزير البترول طارق الملا. وأعلنت مصر، في فبراير/شباط الماضي فوز شركات محلية وعالمية، من بينها إيني، بـ 12 امتيازا للتنقيب عن النفط والغاز الطبيعي في خليج السويس والصحراء الغربية والشرقية.

telegram
المزيد في اقتصاد
ناقشت إدارة البنك المركزي بعدن مع مدراء شركات الصرافة آلية الحوالات المالية المحلية. ونقلت وكالة “سبأ” الحكومية أن إدارة البنك شددت على الالتزام بالضوابط
المزيد ...
يثير استيراد مصر للغاز الإسرائيلي في وقت تتزايد فيه كشوفاتها وإنتاجها من الغاز الكثير من التساؤلات في الشارع المصري. وتجدّدت المخاوف من سيطرة الاحتلال على سوق غاز
المزيد ...
استقر الدولار قرب أعلى مستوى فى شهرين، اليوم الجمعة، ويبدو متجها صوب تحقيق مكاسب للأسبوع الثانى على التوالى، فى الوقت الذى تترقب فيه السوق بيانات الناتج المحلى
المزيد ...
بلغت إيرادات منفذ ميناء الوديعة البري بمحافظة حضرموت (جنوب شرقي اليمن) أكثر من 22 مليار ريال خلال النصف الأول من العام الجاري. وقال مدير عام منفذ ميناء الوديعة البري
المزيد ...
أصدر المركز الإعلامي للبنك المركزي اليمني، بلاغاً صحفياً، تحدث فيه عن الإجراءات التي يتخذها البنك المركزي اليمني للحد من الطلب، والمضاربة على العملة الاجنبية،
المزيد ...
أسعار الصرف اليوم السبت 20/7/2019 الدولار شراء 580 بيع 585 السعودي شراء 152.60 بيع 153.70
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
خلال فترة الأربعة أيام من الاشتباكات التي شهدتها مدينة عدن مؤخرا، كان السؤال المطروح حينها وبعدها يتعلق
إعلان وزارة الداخلية والخارجية والمالية تعليق اعمالها في عدن نتيجة طبيعية ومتوقعة للإنقلاب على مؤسسات
لا توجد لدى النخب السياسية اليمنية شمالاً وجنوباً ثنائيات حقيقية مقدسة من مثل: الوحدة والانفصال، والإسلامية
واقف بينهم دون ثبات رغم إسناد جسده بساقين خشبيتين تتكئ عليهما إبطاه المتعرقة؛ الحرج لمنظره الرث المتسخ يجعل
لدي قناعة راسخة بنيتها على معلومات مؤكد أن ما حدث في عدن الخميس الماضي من استهداف لمعسكر الجلاء بطائرة مسيرة
أواخر يناير من العام 1986 كنت طفل في الرابعة من عمري، حينما قررت أسرتي الرحيل عن عدن تحت وطأة التهجير القسري
عبدربه منصور هادي , تم انتخابه في 21 فبراير 2012م , رئيسا توافقيا لليمن , خلفا للمتنازل عنها ـ كرها ـ علي عبدالله
ستظل عدن تتذكر هذه الحقبة التي تسلط فيها وعليها السيئون والفاسدون في الارض , وعبثوا في الارض فسادا وانتهاك
لافتٌ ذلك المشهد المصور الذي تناقله اليمنيون أخيراً ويظهر مجموعة من عناصر جماعة الحوثي، يقفون أمام كمية من
لح علي بعض زملائي بالسؤال عما جرى في جدة وفي القاهرة، قلت لهم وأقول لمن ينتظر دون سؤال، إننا نحاول الوصول إلى
اتبعنا على فيسبوك