من نحن | اتصل بنا | الثلاثاء 10 ديسمبر 2019 08:04 مساءً
منذ 10 ساعات و 47 دقيقه
تفقد  وزير الصحة العامة والسكان الدكتور ناصر محسن باعوم صباح اليوم الثلاثاء سير العمل في مستشفى عدن العام ومركز القلب بالعاصمة المؤقتة عدن جنوبي البلاد. وخلال زيارته التفقدية اطلع وزير الصحة علی سير العمل في المستشفى ومر بجميع أقسام ومرافق المستشفى كما عمل على عقد
منذ 11 ساعه و 11 دقيقه
تراس وزير الصحة العامة والسكان في العاصمة المؤقتة عدن اليوم الثلاثاء اجتماع لكلستر الصحة ضم جميع المنظمات الدولية والمحلية ومنظمات المجتمع المدني العامله في بلادنا.   وخلال الاجتماع رحب باعوم بالحاضرين جميعا وبالأخص مسؤول كلستر الصحه فواز خان مشيدا  بالدور الذي
منذ 12 ساعه و 39 دقيقه
أعلن مكتب البحث الجنائي بالمستشفى الجمهوري العام بالعاصمة صنعاء عن وجود امرأة مسنة تبلغ من العمر 99 عاما ووجد بحوزتها دفتر توفير بريدي وفي رصيدها مبالغ مالية كبيرة .   وأضاف المكتب أن إسم المتوفية ياسمين عبد الجبار عصمان وكانت تتخذ من أحد الدكاكين في منطقة شميلة بصنعاء
منذ 12 ساعه و 43 دقيقه
رفعت شركة محاماة أمريكية دعوى قضائية تتهم شركتي آبل، وسامسونج، بتجاوز إشعاع التردد اللاسلكي في الهواتف الذكية الحديثة من الشركتين الحدود المسموح بها.   واستندت الدعوى إلى تحقيق نشرته صحيفة شيكاجو تريبيون عن مستويات إشعاع الترددات الراديوية التي تنتجها الهواتف الذكية
منذ 12 ساعه و 47 دقيقه
عندما قام جيلنا الحالي بمحاولة انقاذ الدولة الفاشلة من السقوط في2011، لم نكن نعلم أن هذا الفشل لم يكن متفشياً في السلطة الحاكمة وحدها، بل كان قد تغلغل في المعارضة ذات الشعارات الكبيرة؛ أممية وعالمية وحداثة ومدنية ويمين ويسار الخ، لم ندرك أيضا أن العصبويات بأنواعها العرقية

 alt=

حتى لا تختبئ الإمارات خلف “اتفاق الرياض” (تقرير)
الإنتقالي يلوح بالحرب ويعتبر إتفاق الرياض "خديعة سعودية"
تفاصيل مخطط إماراتي خطير لإعلان إقليم جديد بالجنوب
النخبة الشبوانية من محاربة الإرهاب الى ممارسة الارهاب
مقالات
 
 
الأربعاء 17 يوليو 2019 07:17 مساءً

رقصة الدراويش

د. محمد جميح
البارحةَ حضرتْ ليلى العامريةُ من "مضارب بني عامر" إلى المقهى الذي يتناول فيه الدرويشُ قهوة المساء فوقَ نهر "التايمز" قريباً من برلمان "وستمنستر"، وسط لندن.
كانت ليلى قد وصلت لندن الأسبوع الماضي، لتحضر "مهرجان نوتنغهل غيت".
روائح الشِّيْح والعَرار النجدي، مخلوطةً بـ"مشاقر" الريحان، مع بخات من "شانيل" خفيف تنبعث بين خصلات شعرها العربي الروح.
أنيقةً بهيةً، كمهرة عربية تتهيأ للدخول في سباق الخيول، كانت ليلى عندما دَلَفتْ المقهى المُعَلَّق في النقطة الفاصلة بين الليل والصباح.
طلبتْ قهوة عربية، لكن النادلة القادمة من أمريكا اللاتينية اعتذرت لعدم تقديم المقهى ذلك النوع من القهوة، ما اضطر ليلى إلى أخذ فنجان من "اللاتيه".
حضرتْ "مايا" الغجرية التي عادت إلى لندن قبل يومين من رحلتها إلى رومانيا...
وحضرتْ "كيميا" من "قونية"...
حضر مولانا جلال الدين الذي أشار للدرويش لكي يبدأ رقصته الدائرية...
دار الدرويش دورة فدارتْ معه النادلة...
ثم دار فدارت القهوة...
ودار في حركات مموسقة إلى أن دار معه زبائن المقهى ونزلاء الفندق المجاور، والمارّة على الرصيف...
ودارت ليلى...
ظل الدرويشُ يدور إلى أن هبطتْ الراعية على بساط من أوراق اللبلاب...
حينها دار لحن سماوي بلون الجنة، وأخذت الراعيةُ تدور دورات مدهشة، ودارت معها "نوتنغهل غيت"، وحضر أهالي لندن على ضفتي النهر يشاهدون أعظم فقرات المهرجان.

بدأ الدرويش يسرع من إيقاع رقصته ويهذي في حضرة الراعية:
دارتْ كؤوسي فَهِمْتُ وَجْدا
وصِحْتُ لمَّا سَقيتموني
واللهِ إني لكم مُحبٌ
وعَبْدُ رقٍّ فواصلوني

وهتف من بين الحشد صوتٌ اخضلَّتْ حشرجاته:
لَمَعَ البَرْقُ اليماني
من حبيبٍ قد سَباني
وتذكرتُ اجتماعاً
فشجاني ما شجاني
واتجه الدرويشُ في حركات راقصة جهة الراعية، متمتماً:
"رأيت ظبياً
على كثيبٍ
شبيهَ بدرٍ
إذا تلالا
فقلتُ ما الإسمُ
قال نورٌ
فقلتُ صِلْني
قال تعالا..."
وفجأة تجلَّتْ الراعيةُ وحدها تهمهم: مدد...مدد
وخلع النهر ضفتيه وأقبل إليها يدور حولها، وهي تدور حول نفسها، والمقهى ولندن والدرويش يدورون حول النهر... صعدت الراعية رويداً...رويداً إلى الأفق الذي بدأت خيوط النور تتفتق من ثوبه الداكن...
صعدت الراعية وصعدت وغابت وراء حمرة أرجوانية مثل كثبان "صيهد"...
تاركة الدرويش يدور حول نفسه، والعالم حوله يدور، بحثاً عن الراعية في كل مكان...




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
عندما قام جيلنا الحالي بمحاولة انقاذ الدولة الفاشلة من السقوط في2011، لم نكن نعلم أن هذا الفشل لم يكن متفشياً
في الـ 30 من مارس 2014 وفي اخر أيامه نفذ جهاز الأمن القومي اليمني عملية اغتيال لقيادي كبير في تنظيم القاعدة بشارع
منذو الساعات الاولى لتعين الاستاذ/محمد صالح بن عديو محافظاً لمحافظة شبوة أستبشر الناس خيراً وصار لسان حالهم
الدوانق أصناف، أسوأ صنف منهم: المدققون لسفاسف الخصوم لتحميلهم تبعات أي مشكلة تحدث في الوطن، أو في العالم، أو
مِنْ رُّوْحِ الحَرْفِ يَقْرَأُ زَهْرَتَهُ كَألَفِ حِكَايَةٍ وحِكَايَةْ!، يَغْسِلُهَا بالشَجَنِ
الذي لا يعرف الحوثيين قد يظن أن في الأمر جديدا.. أبدا لا جديد..  وأقصد لا جديد في شأن تحقيق سلام مستدام طرفه
"إذا كنا مدافعين فاشلين عن القضية .. فالأجدر بنا أن نغير المدافعين .. لا أن نغير القضية"..غسان كنفاني  قبل
نصت اتفاقية الرياض في أحد مبادئها على التزام الجميع بنبذ الفرقة والانقسام والتمييز المناطقي كأحد المبادئ
تتساءل طرفة مضحكة: ﻛﻴﻒ ﻳﺴﺎﻋﺪ اليمني ﺃﻫﻠﻪ ﻓﻲ ﺍلأﻋﻤﺎﻝ ﺍﻟﻤﻨﺰﻟﻴﺔ!؟ والجواب: "يرﻓﻊ ﺭﺟﻠﻪ ﻟﻤﺎ
رئيس تحرير صحيفة الشارع أصدر بيانا غريبا يزعم بان الإصلاح إختطف موزع الصحيفة وصادر ها عبر مسلحية
اتبعنا على فيسبوك