من نحن | اتصل بنا | الجمعة 19 يوليو 2019 06:48 مساءً
منذ 4 ساعات و 56 دقيقه
تخلصت جنوب إفريقيا من عنصرية البيض القناديل بعد صراع دام 250 سنة  وفي اليمن لم تتغير عنصرية الإمامة بعد صراع دام 1250 سنة ..وما يزال!  للسود في جنوب إفريقيا لغات متعددة وقوميات وأديان مختلفة  لكنهم توحّدوا جميعا تحت راية نيلسون مانديلا ضد عنصرية البيض الوافدين من
منذ 5 ساعات و دقيقتان
ضبطت قوات الحزام الامني لحج (قطاع الخضراء) احد اللصوص الذي يمتهن سرقه الجوالات مصدر في قوات الحزام الامني لحج (قطاع الخضراء) اوضح ان عمليه الضبط اتت بعد تلقيها بلاغ من احد المواطنين يفيد عن سرقه جواله من احدى المحلات التجاريه ، تحركت على اثر البلاغ قوه الى مكان الحادث وفور
منذ 5 ساعات و 7 دقائق
نجح مواطنون امس الخميس، في إحباط عملية اختطاف طفلة من أحد الاحياء السكنية في صنعاء. وقالت مصادر إن ثلاثة أشخاص على دراجات نارية حاولوا اختطاف الطفلة آية عبداللطيف جحزة ذات الـ10 سنوات من أمام منزل الأسرة في حي المشهد وسط صنعاء أثناء انتظارها لعودة والدها. وأضافت أن الطفلة
منذ 5 ساعات و 12 دقيقه
وزع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية حقائب صحية على الأسر النازحة في مخيم بني جابر بمديرية الخوخة. وجاء توزيع تلك الحقائب التي سيستفيد منه 128 أسرة في إطار مشروع المياه والإصحاح البيئي. ويواصل مركز الملك سلمان دعم وتمويل المشاريع الصحية التي تنفذها المؤسسات
منذ 5 ساعات و 17 دقيقه
قال فلكي يمني أن أول أيام موسم فصل الخريف حسب الموروث الفلكي في اليمن، بدأت اليوم الجمعة.وأوضح الفلكي محمد عياش، في بيان مقتضب نشره بصفحته على الفيسبوك، أن دخول أول معلم من نجوم الخريف اليوم الجمعة، وهو الــ "علب"، والذي ستستمر معهُ الأجواء المُتقلبة والمُغبرة نسبياً وفي

 alt=

حملات الإيقاع بين الرئيس والإصلاح والمملكة.. تناقض الأهداف والأدوات
توظيفُ الأقرباء فسادٌ يثقل كاهل الدولة الشرعية "وثائق"
معلم للإيجار.. حكاية المعلمين غير الأساسيين في محافظة شبوة
كاتب بريطاني: الإمارات انسحبت من اليمن بعد أن حققت أهدافها الخاصة
مقالات
 
 
الأحد 07 يوليو 2019 06:59 مساءً

المدافع الإنفصالية..!

علي أحمد العمراني

وجد الحوثيون، منذ نشوئهم، في بعض الناشطين الإعلاميين والسياسيين من يبرر لهم ويساندهم حتى اجتاح الحوثيون صنعاء.. وكثير من أولئك المبررين والمساندين صمت بعد الإجتياح، وكأنه صُدم أو نَدم، أوبدل وغير، وهناك من تمادى واستمر حتى ديسمبر 2017..

و يبدو أن كثيرا من أولئك ما يزالون جاهزين، لتبرير ومساندة أي شيء آخر ، قد يفضي إلى مخاطر لا تقل خطرا وكارثية عن الحوثي، مثل المشروع الإنفصالي وداعميه.

بعضهم يقول الان : ركزوا على الحوثي، أو الحوثي فقط! وسمعت أحدهم يقول : الإنتقالي الان معه جيش ودبابات ومدافع ..! وكأنه يريد القول: سيفرض الإنتقالي الإنفصال بالقوة ..! والسؤال : هل هذا مما يمكن صرف النظر عنه الآن، وتركه دون ملاحظات أو اعتراض لمن يهمه الأمر أو يخطط ويمول ويدعم ويمنح ويقدم هذه الدبابات والمدافع الإنفصالية ؟!
والحقيقة ليس هناك ما يساعد الحوثي، مثل تبني مشروع الإنفصال ودعمه، فمضمون مشروع الحوثي الطائفي العنصري هو التفكيك والتجزأة على أسس دون وطنية. والحوثي شر محض بلا شك، لكن الذي يرتب ويسعى لتجزئة بلادنا وتقزيمها وتقسيمها على أسس جهوية ، ويشكل لذلك قوات عسكرية خارج إطار الشرعية وضدها، لا يقل خطرا وشرا عن الحوثي، ولا يصح تأجيل مصارحته ومواجهته، فما بالك في التماهي معه والمنافحة عنه مثلما يفعل بعضهم الآن .

ويلاحظ أنه في الوقت الذي يُوَاجَه الحوثي بوتيرة أقل مما يجب، فإن دعم الإنفصاليين يتم الآن بوتيرة عالية ونوعية تنذر بتناحر خطير وحرب أهلية لا تنتهي.

ولو يتأمل هؤلاء المساندون والمبررون ، في طول الدنيا وعرضها، فلن يجدوا في أحرار العالم وعقلائه من يناصر أو يساند تقزيم وتقسيم بلاده، بما في ذلك في البلاد العربية الأخرى، ويلاحظ ذلك في المغرب وسوريا والعراق وليبيا مثلا، وغيرها من البلاد العربية.. وقال المفكر السعودي الدكتور تركي الحمد، إن وحدة بلاده العزيزة ، يجب أن تُحمى وتُحفظ بكل الوسائل، بما في ذلك القوة، مثلما حدث في عهد الرئيس لنكولن في أمريكا، وهذا عين الصواب حقا ، فالعرب لا تنقصهم الشرذمة، بما في ذلك حالة اليمن، ولا تنقصهم مشاريع الفوضى و التفكيك والتخريب الظاهرة والمضمرة في عالمنا العربي .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
تخلصت جنوب إفريقيا من عنصرية البيض القناديل بعد صراع دام 250 سنة  وفي اليمن لم تتغير عنصرية الإمامة بعد
اليوم نشر البعض من الناشطين أخبارا مفادها بأن طائرة اليمنية هبطت اضطراريا في مطار سيئون ليخرج مدير المطار
البارحةَ حضرتْ ليلى العامريةُ من "مضارب بني عامر" إلى المقهى الذي يتناول فيه الدرويشُ قهوة المساء فوقَ نهر
أوجدت الإمارات على امتداد الخريطة اليمنية شبكة من الحلفاء المحليين وتشكيلات عسكرية موالية لها. ضمنت
ما بين الفشل والنجاح خطوة ,وفينا من يستطيع ان يخطوا ليتجاوز اسباب فشله لينجح , واخرين ما سوري الفشل والعجز
النخب السياسية اليمنية لاتؤمن بالديمقراطية في اطار اتباعها وذلك مدعاة لمحاصرة الفكر المتجدد كي لايخرج
  • بعد ان أرسل المحافظ محمد صالح عديو محافظ محافظة شبوة رسائل اطمئنان للمجتمع الشبواني
هذا تتمة مقالنا السابق " جبر الخواطر يا إصلاحنا الشاطر " , وفيه أُبينُ لمن ظنوا أن مقال " المتفلتون من الإصلاح "
قبل عام كلف الرئيس هادي وكيل محافظة شبوة محمد صالح بن عديو بمهمة الإشراف على ملف النفط والغاز في محافظة شبوة
وجد الحوثيون، منذ نشوئهم، في بعض الناشطين الإعلاميين والسياسيين من يبرر لهم ويساندهم حتى اجتاح الحوثيون
اتبعنا على فيسبوك