من نحن | اتصل بنا | الجمعة 19 يوليو 2019 06:48 مساءً
منذ 5 ساعات و 12 دقيقه
تخلصت جنوب إفريقيا من عنصرية البيض القناديل بعد صراع دام 250 سنة  وفي اليمن لم تتغير عنصرية الإمامة بعد صراع دام 1250 سنة ..وما يزال!  للسود في جنوب إفريقيا لغات متعددة وقوميات وأديان مختلفة  لكنهم توحّدوا جميعا تحت راية نيلسون مانديلا ضد عنصرية البيض الوافدين من
منذ 5 ساعات و 17 دقيقه
ضبطت قوات الحزام الامني لحج (قطاع الخضراء) احد اللصوص الذي يمتهن سرقه الجوالات مصدر في قوات الحزام الامني لحج (قطاع الخضراء) اوضح ان عمليه الضبط اتت بعد تلقيها بلاغ من احد المواطنين يفيد عن سرقه جواله من احدى المحلات التجاريه ، تحركت على اثر البلاغ قوه الى مكان الحادث وفور
منذ 5 ساعات و 22 دقيقه
نجح مواطنون امس الخميس، في إحباط عملية اختطاف طفلة من أحد الاحياء السكنية في صنعاء. وقالت مصادر إن ثلاثة أشخاص على دراجات نارية حاولوا اختطاف الطفلة آية عبداللطيف جحزة ذات الـ10 سنوات من أمام منزل الأسرة في حي المشهد وسط صنعاء أثناء انتظارها لعودة والدها. وأضافت أن الطفلة
منذ 5 ساعات و 27 دقيقه
وزع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية حقائب صحية على الأسر النازحة في مخيم بني جابر بمديرية الخوخة. وجاء توزيع تلك الحقائب التي سيستفيد منه 128 أسرة في إطار مشروع المياه والإصحاح البيئي. ويواصل مركز الملك سلمان دعم وتمويل المشاريع الصحية التي تنفذها المؤسسات
منذ 5 ساعات و 32 دقيقه
قال فلكي يمني أن أول أيام موسم فصل الخريف حسب الموروث الفلكي في اليمن، بدأت اليوم الجمعة.وأوضح الفلكي محمد عياش، في بيان مقتضب نشره بصفحته على الفيسبوك، أن دخول أول معلم من نجوم الخريف اليوم الجمعة، وهو الــ "علب"، والذي ستستمر معهُ الأجواء المُتقلبة والمُغبرة نسبياً وفي

 alt=

حملات الإيقاع بين الرئيس والإصلاح والمملكة.. تناقض الأهداف والأدوات
توظيفُ الأقرباء فسادٌ يثقل كاهل الدولة الشرعية "وثائق"
معلم للإيجار.. حكاية المعلمين غير الأساسيين في محافظة شبوة
كاتب بريطاني: الإمارات انسحبت من اليمن بعد أن حققت أهدافها الخاصة
مقالات
 
 
الجمعة 21 يونيو 2019 06:34 مساءً

الإمارات وسياسة التدمير تحت لافتة "محاربة الإخوان"

محمد مصطفى العمراني

لم تمض سوى أيام على زيارة رئيس حكومة الشرعية اليمنية د معين عبد الملك للإمارات حتى حركت الإمارات أدواتها في جزيرة سقطرى ممثلة بمليشيا النخبة للسيطرة على ميناء الجزيرة وعندما لم تنجح هذه التحركات وقيام قوات الأمن بطرد هذه المليشيا من الميناء وجهت الإمارات مليشياتها للبس الزي المدني والخروج بمظاهرة ضد محافظ سقطرى الأستاذ رمزي محروس ووزير الثروة السمكية السقطري فهد كفاين ومن أسمتهم " الإخوان ".
 
وفي محافظة شبوة  اليمنية وجهت الإمارات مليشيا النخبة التابعة لها للسيطرة على مدينة عتق عاصمة المحافظة في إطار خطة تهدف إلى إسقاط ما تبقى من مدن الجنوب اليمني ومناطقه بأيدي مليشيا النخبة وحصار قوات الجيش والأمن الموالية للشرعية وفرض واقع جديد فيها وعندما باءت تلك المحاولة بالفشل وقامت قوات الأمن بمحاصرة مليشيا النخبة في محكمة الاستئناف بمدينة عتق شنت وسائل الإعلام الممولة من الإمارات حملة على محافظ شبوة باعتباره من " الإخوان " وبزعم ان القوات الحكومية في شبوة تابعة للفريق علي محسن الأحمر وتتلقى توجيهاته منه وغيرها من الأكاذيب والافتراءات ففي إعلام أدوات الإمارات كل من يواجه مخططات العنف والفوضى في الجنوب ويفرض النظام والقانون هو من " الإخوان " ويجب قتاله ولو كانت قوات وطنية ومن أبناء تلك المناطق فطالما وهي توالي الحكومة الشرعية وتأتمر بتوجيهات فهي من الاخوان وتابعة للتنظيم الدولي وتتبع المرشد العام للإخوان ووو إلخ .
 
* تدمير اليمن تحت لافتة " محاربة الإخوان "  
 
ترفع الإمارات لافتة محاربة التيارات الإسلامية في العالم العربي وفي مقدمتها الإخوان وتحت لافتة " محاربة الإخوان " دعمت الإمارات الجنرال المتقاعد  خليفة حفتر في ليبيا لينقلب على الشرعية ودعمت انقلاب الجنرال عبد الفتاح السيسي في مصر وتدعم الآن العسكر في السودان للانقلاب على الثورة المدنية السلمية وهكذا حدث ويحدث في اليمن حيث يجري الآن في الجنوب مخطط إماراتي تخريبي تحت لافتة " محاربة الإخوان"  فقد وجهت الامارات مليشياتها التي تمولها للسيطرة على المدن والموانئ تحت لافتة " محاربة الإخوان " لتمرير اجندتها ولإرهاب واسكات اي قوى وطنية تعارضها وابتزازها بهذه التهمة فالإمارات تعتبر كل من يقف أمام مخططاتها لتصفية الشرعية والتمكين للمجلس الانتقالي ومليشيات الحزام الأمني والنخبة وضرب الأمن والاستقرار ونشر الفوضى والعنف والاغتيالات كما يحدث في عدن وتحاول تعميمه في كافة مناطق الجنوب كل من يقف أمام هذا المخطط الإماراتي هو إخوان ويجب قتاله .!

وهكذا يتم إرهاب الحكومة الشرعية والقوى الوطنية والكذب على الدول الإقليمية والمجتمع الدولي بأن ما يحدث هو " محاربة الإخوان " حيث تستغل الإمارات التوجه الأمريكي والسعودي لمحاربة " الإخوان " لتنفيذ مخططاتها وتطبيق أجندتها في الجنوب حيث تغدو السيطرة العملية على الأرض لمليشيا الحزام والنخبة وبعدها توجههم للسيطرة على ما تبقى من المدن الهامة والموانئ والمناطق والجزر ثم فرض واقع إعلان فك الارتباط وطرد الشرعية وترحيل ما بقي لها من قوات وألوية محاصرة أو دمجها في مليشيا النخبة والحزام أو تسريحها وتصبح الإمارات هي الآمر الناهي والمتحكم بكل شي وهي محاولات فاشلة تصدى لها أبناء شبوة وأبناء سقطرى وحضرموت وهناك بوادر ثورة عارمة في الجنوب ضد التواجد الإماراتي الذي لم ينتج عنه سوى العنف والفوضى والاغتيالات والسجون واذلال أبناء اليمن والسيطرة على ثرواتهم ومقدراتهم .
 
* تحية لمحافظي سقطرى وشبوة 
 
لقد ضرب محافظ سقطرى الأستاذ رمزي محروس برفضه تحركات مليشيا النخبة التخريبية في سقطرى مثالا رائعا للمسؤول الصادق صاحب الحس الوطني الذي يحب وطنه ويقوم بواجبه كما فعل محافظ شبوة الأستاذ محمد بن عديو الأمر ذاته حين رفض جر محافظته إلى الفوضى والعنف ووجه بإيقاف مليشيا التخريب والفوضى الشبوانية فلهم منا كل التحية والتقدير والاحترام وعلى كل مسؤول أن يقادي بهذه النماذج الصادق وينحاز لوطنه ويواجه مليشيا التخريب ويقضي على مخططاتها . 
 
* تساؤلات عن موقف الحكومة الشرعية
 
كما على الحكومة الشرعية وقوات الجيش والأمن ان تتنبه لهذه المخططات الإماراتية الفوضوية وتقطع الطريق عليها وتخمدها وأن تتحمل مسؤولياتها وتقوم بواجبها وتقف وقفة صادقة أمام ما يحدث في الجنوب وترفع الغطاء عن ممارسات الإمارات وأدواتها وتكاشف الشعب بما يحدث وأن لا تكتفي بإرسال الوساطات والتوجيهات بإزالة التوتر لأن بقاء هذه المليشيات الخارجة عن سيطرة الحكومة والتي تتبع الإمارات وادواتها في كل شي وسيطرتها على مناطق هو كارثة ستتضاعف تبعاتها يوما بعد يوم فهل نرى موقف حكومي صادق ومسؤول ؟! 
 
 وعلى كل الأحرار والشرفاء في مناطق الجنوب ان يعوا ان الإمارات لا تريد لهم الخير والأمن والاستقرار ولو كانت تريد لهم الخير لدعمت الحكومة وأجهزتها العسكرية والأمنية والشرطية وصرفت الميزانية التي تصرفها على هذه الشخصيات والمليشيات على مشاريع للبنية التحتية يستفيد منها المواطن .
 
* تساؤلات أبناء الجنوب
 
اليوم بعد مضي سنوات من التواجد الإماراتي في عدن ومناطق الجنوب يتساءل أبناء الجنوب :  ماذا جنينا من وجود الامارات ومليشياتها وقواتها غير الفوضى والعنف والاغتيالات والسجون السرية وغير ضرب الأمن والاستقرار واحداث الفتنة بين أبناء المنطقة الواحدة ؟!
 
ماذا قدم قادة الانتقالي لأبناء الجنوب غير الخطابات والمزايدات والمكايدات والوعود الأكاذيب ؟!
لقد فشل عيدروس وبن بريك وهم في السلطة ولديهم الشرعية والدعم المحلي والإقليمي والدولي فماذا قسموا للمواطن غير الوهم والأكاذيب والفشل الذريع ؟!.
 
على أبناء الجنوب ان يحذوا حذو أبناء سقطرى وشبوة وحضرموت الأحرار ويفشلوا مخططات الإمارات وادواتها ويقفوا صفا واحدا أمام مليشياتها ومخططاتها الإجرامية حتى تستقر مناطقهم بعيدا عن التوتر والفوضى والعنف والتخريب ولا نامت أعين الجبناء.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
تخلصت جنوب إفريقيا من عنصرية البيض القناديل بعد صراع دام 250 سنة  وفي اليمن لم تتغير عنصرية الإمامة بعد
اليوم نشر البعض من الناشطين أخبارا مفادها بأن طائرة اليمنية هبطت اضطراريا في مطار سيئون ليخرج مدير المطار
البارحةَ حضرتْ ليلى العامريةُ من "مضارب بني عامر" إلى المقهى الذي يتناول فيه الدرويشُ قهوة المساء فوقَ نهر
أوجدت الإمارات على امتداد الخريطة اليمنية شبكة من الحلفاء المحليين وتشكيلات عسكرية موالية لها. ضمنت
ما بين الفشل والنجاح خطوة ,وفينا من يستطيع ان يخطوا ليتجاوز اسباب فشله لينجح , واخرين ما سوري الفشل والعجز
النخب السياسية اليمنية لاتؤمن بالديمقراطية في اطار اتباعها وذلك مدعاة لمحاصرة الفكر المتجدد كي لايخرج
  • بعد ان أرسل المحافظ محمد صالح عديو محافظ محافظة شبوة رسائل اطمئنان للمجتمع الشبواني
هذا تتمة مقالنا السابق " جبر الخواطر يا إصلاحنا الشاطر " , وفيه أُبينُ لمن ظنوا أن مقال " المتفلتون من الإصلاح "
قبل عام كلف الرئيس هادي وكيل محافظة شبوة محمد صالح بن عديو بمهمة الإشراف على ملف النفط والغاز في محافظة شبوة
وجد الحوثيون، منذ نشوئهم، في بعض الناشطين الإعلاميين والسياسيين من يبرر لهم ويساندهم حتى اجتاح الحوثيون
اتبعنا على فيسبوك