من نحن | اتصل بنا | الأحد 13 أكتوبر 2019 07:49 مساءً
منذ يوم و 19 ساعه و 8 دقائق
هنأ المكتب التنفيذي للتجمع اليمني للإصلاح بمحافظة عدن، أبناء المحافظة، وكافة أبناء الشعب اليمني، بحلول الذكرى الـ56 لثورة 14 أكتوبر المجيدة، والذكرى الـ57 لثورة 26 سبتمبر.وعبر إصلاح عدن –في بيان بمناسبة ذكرى ثورة أكتوبر- عن اعتزازه بالانتماء لتلك الأجيال التي شقّت للوطن
منذ يومان و 14 ساعه و 10 دقائق
التقى الاستاذ جلال ذيبان مدير ادارة التعليم الاهلي والخاص في مكتب التربية والتعليم – عدن رؤساء اقسام التعليم الاهلي والخاص في مديريات محافظة عدن بحضور الاستاذ نبيل عبد المجيد رئيس شعبة التعليم الام في مكتب التربية والتعليم – عدن وبهدف اللقاء الى تفعيل دورهم العملي
منذ يومان و 14 ساعه و 18 دقيقه
افتتح مدير مكتب التربية والتعليم عدن د . محمد الرقيبي الخميس مدرسة ابن سيناء في مديرية التواهي بعد اختتام مشروع انجاز اعادة بنائها وتأهيلها والذي اتى بدعم من وزارة التعاون الاقتصادي والتنمية الالمانية وبتنفيذ من منظمة كير العالمية ضمن مشروع تعزيز الفرص المتكافئة للتعليم
منذ يومان و 18 ساعه و 5 دقائق
قال رئيس الدائرة الإعلامية والثقافية بالتجمع اليمني للإصلاح بمحافظة المهرة، الأستاذ محمد سعيد كلشات، إن إعلام الإصلاح يسير في خط جمع الكلمة وحضور المحافظة إعلاميا بصورة تليق بمكانتها وأهميتها. وأوضح في مقابلة مع صحيفة "النور" الصادرة عن الدائرة الإعلامية والثقافية
منذ يومان و 20 ساعه و 39 دقيقه
أعلنت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، في تقرير لها، اليوم السبت 12  أكتوبر 2019، إلى أن قرابة مائة ألف لاجئ وصلوا اليمن خلال العام الجاري. وأضافت المنظمة الأممية في تقريرها إلى أن أكثر من 97 ألف لاجئ وصلوا إلى اليمن خلال الثمانية الأشهر الأولى من العام الجاري، على الرغم

 alt=

الإمارات ترفض مبادرة سعودية للتوفيق بين الشرعية والانتقالي
نجل ”علي سالم البيض“ الأكبر يخوض معركة جديدة في ”صنعاء“ (تفاصيل)
حقيقة عملية الحوثي في "محور نجران" وسقوط الألوية الثلاثة (تفاصيل كاملة)
صحيفة أمريكية : السعودية توافق على عرض حوثي لوقف الحرب
مقالات
 
 
الخميس 20 يونيو 2019 06:18 مساءً

لماذا لا تقرأ ؟

فكرية شحرة
قال لي مرة أحد الكُتاب الأفاضل : لا تهدي نسخا من مؤلفاتك لأحد فلن يقرأ إلا من يشتري ولن يشتري إلا من يريد أن يقرأ .
وأقيس على عبارته لن يقرأ إلا من يهتم بالقراءة واعتاد عليها .
مشكلتنا مع القراءة كعرب أزلية تجذرت منذ صنفت القراءة كرفاهية ونحن شعوب لا تعرف الرفاهية؛ مشغولة بالسعي وراء الرزق واشعال الحروب الأهلية .
ككاتبة على صفحات مواقع التواصل تكتب منشورات قليلة الأسطر مختزلة الفائدة صرت أدرك أن الكثيرين يقرأون كمجاملة لأبنة بلدهم وتشجيعا لإنتاجها الأدبي أو حبا لطريقتها في الكتابة أو حتى بحثا عن حياة الكاتبة خلف السطور .

قراءة رواية بدافع المجاملة كأول علاقة لك بالكتب هي ضربة قاضية بلا شك !!
تخيل معي أن تفكيرك هو إصدار يوم تخرجك من مقاعد الدراسة وجهاز تفكيرك هذا يحتاج إلى تجديد وتوسعه وصيانة ..القراءة الدائمة تفعل كل هذا .
هي توسعة عقلية وذهنية لتفكيرك؛ تجديد لطريقة طرحك ووعيك؛ كي لا توصف بالقدم والجمود أو حتى الغباء .
مقولة أن البعض كان آخر عهد له مع الكتاب هي علاقته المتأزمة مع المنهج الدراسي ليست مبالغة أطلاقا فهذه حقيقة أثبتتها الأيام والاعترافات ولو عن طريق النقاشات .

وأن استجدت اضافات عصرية ككتابات مواقع التواصل؛ لكن حتى هذه الإضافات لدى هذا النوع من الناس محددة بكتابات السطرين كوجبة خفيفة تملأ أشداقه ضحكا في الغالب .
الغالبية من مرتادي هذه المواقع ينفر من الكتابات الطويلة الجادة التي اقتصرت على ذوي الاهتمام بالشأن فقط .

أما عامة الناس فيصرفون عنها عقولهم وشغفهم؛ فكيف سيقرأ هؤلاء كتابا ما ؟!!
هل صار من المخجل أن نطالب شعوبا يسحقها الجهل والفقر والنزاعات السياسية وسوء المعيشة أن تقرأ ؟!!
هذه الشعوب ذاتها التي تفر من واقعها المرير في أوقات فراغها ربما لإدمان عادات سيئة كتخزين القات أو التحشيش أو تقضي جل وقتها على مواقع التواصل في هدر للوقت بلا فائدة.
سيكون حدث خارق يستحق العجب أن تعود من عملك المرهق وجريك خلف الرزق تعود لتقرأ كتابا يحفز عقلك للبحث عن حال أفضل .
لن نتحدث عن دور الثقافة والوعي في تجنيب الشعوب ويلات الحروب فنخبة المثقفين لدينا أعطونا مثالا سيئا يناقض هذه الفكرة؛ فليسوا سوى مشعلي فتن ونزاعات لا تنتهي بكتاباتهم التحريضية بدلا من التوعوية .
ولن نأتي على إحصائيات الدراسات التي تذكر نسبة القراءة لدى العرب بشكل عام فهي صادمة ومحبطة؛ ناهيك عنها عند اليمني بالذات .
فشعب 70% من سكانه يعانون الأمية التعليمية لا ريب أن ذات النسبة تقريبا  من متعلميه يعانون من أمية ثقافية مروعة .   
القراءة ضرورة حياتية كالطعام والشراب فهي تتجاوز غاية المتعة والفائدة إلى أمور أكثر عمقا.
فهي بالإضافة لكونها غذاء العقل منشطة للذاكرة وتحفز على لأبداع والتميز.
 هي تنشط مركز التفكير وتدفعك إلى طلب المعرفة وتساعدك على تقبل الآراء برحابة صدر بدلا من الانغلاق على نتاجك الذهني في الفهم الذي قد يكون قاصرا .
كما أنها وسيلة فعالة للهروب من الاكتئاب والتوتر الذي يفرضه هذا الوضع الذي نعيشه مع كل فوائدها السابقة من المتعة والفائدة والوعي بكل ما يدور حولنا .
لو كنا شعبا قارئا مطلعا لن تنطلي علينا خرافات الملازم أو اجتهادات الفتاوى أو تحريضات القتل والدمار واستغلال الجهل في أقبح صورة . 
القراءة عالم سحري مثالي يسمو بروح الفرد والمجتمع لا يدرك عظمة العيش فيه إلا من يسكنه من عشاق الكتاب على اختلاف انتاجاته .

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
عدن مقبلة على تسوية سياسية كبيرة ومن لن يناله منها نصيب سيذهب إدراج الرياح سوى كان كيانا سياسيا أو قياديا لذا
سألني احدهم هذا المساء مارايك بالحملة المفاجئة التي شنها المطبخ الإعلامي للمجلس الانتقالي على الرئيس هادي
دخل وزير ثقافة حكومة المنفى مروان دماج مع مرافقيه، مطعما بالمكلا وهو متوجس يتلفت يمينا ويسارا عله يرى خطرا ما
سلام الله عليك يا خديجة.. سلام الله عليك يا ريحانة أمي وأم أبي، سلام عليك يا زهرة القلب، يا نسمة الروح، يا
على هامش حضوري البارحة حفل استقبال السفارة الصينية باليمن "مقرها الرياض مؤقتا" للعديد من الشخصيات السياسية
اللحظات التي انطلقت فيها عاصفة الحزم كانت عصيبة جدا على الحوثيين.   خلال ساعات تم السيطرة على أجواء اليمن.
رفضت الرئاسة والحكومة اليوم مسودة اتفاق قٌدمت لها لحل مشكلة الانقلاب على مؤسسات الدولة في عدن ويتضمن تعديلات
السيطرة على وزارة الداخلية وكبح جهود الميسري هي من أهم أهداف المحرك الحقيقي لنفير الانتقالي وما الجنوب الا
اصطف جنوب اليمن كله من شرقه إلى غربه، شباباً وطلاباً ونقابات عمالية ومرأة وقبائل ومقاتلين وأدباء وفنانين
حين تصبح البلاد مجرد قبرٍ كبيرٍ كئيب! 15 ضحية بصواريخ  التحالف من أسرةٍ واحدة في بيتٍ واحد في مديرية قعطبة
اتبعنا على فيسبوك