من نحن | اتصل بنا | الأحد 18 أغسطس 2019 07:12 مساءً
منذ 20 ساعه و 14 دقيقه
تداول ناشطون واعلاميين يمنيين صباح اليوم الاحد بشكل واسع انباء تتحدث عن عودة أحد المقربين من الرئيس الراحل علي عبدالله صالح الى العاصمة المؤقتة عدن . وقال مغردون ان يحيى الشعيبي وصل الى عدن من اجل منحه منصب جديد لقيادة المرحلة القادمة كشخصية توافقية بين الشرعية والمجلس
منذ 20 ساعه و 30 دقيقه
إعلان وزارة الداخلية والخارجية والمالية تعليق اعمالها في عدن نتيجة طبيعية ومتوقعة للإنقلاب على مؤسسات الجمهورية اليمنية في عدن.  لايعقل ان يتم الانقلاب على هذه المؤسسات ووصفها  بمؤسسات دولة الاحتلال ومن ثم يتم مطالبة هذه المؤسسات بالعمل بصفتها السابقة وهي الجمهورية
منذ 20 ساعه و 31 دقيقه
لا توجد لدى النخب السياسية اليمنية شمالاً وجنوباً ثنائيات حقيقية مقدسة من مثل: الوحدة والانفصال، والإسلامية والعلمانية، واليمين واليسار، كل تلك الثنائيات تكتيكات لا غايات.  الثنائية المقدسة الوحيدة لدي تلك النخب هي السلطة والثروة. وكل ما يمكن أن يحقق الوصول إلى تلك
منذ 20 ساعه و 53 دقيقه
نقلت مليشيات الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات دبابات وأسلحة من معسكرات تابعة للحكومة اليمنية في عدن إلى مواقع بمنطقة يافع في لحج. ومنذ سيطرتها على معسكرات الحماية الرئاسية وإتمام انقلابها في عدن الأسبوع الماضي عمدت مليشيات الانتقالي على نهب الأسلحة إضافة إلى
منذ 21 ساعه
دعت الحكومة اليمنية، اليوم الأحد، وزرائها إلى للقاء تشاوري في الرياض غداً الإثنين للوقوف على المستجدات الأخيرة والإجراءات التي يجب اتخاذها عقب انقلاب ما يسمى "المجلس الانتقالي الجنوبي" التابع للإمارات في عدن. ولا تزال العاصمة المؤقتة عدن وكل المؤسسات والمرافق الحكومية

 alt=

سيول خورة في شبوة تترك ال غالب بدون مصدر للعيش
تقارب إماراتي حوثي.. هل هناك مخطط لاجتثاث حزب الإصلاح والشرعية؟
مالا تعرفه عن الشيخ هاني بن بريك
حملات الإيقاع بين الرئيس والإصلاح والمملكة.. تناقض الأهداف والأدوات
محليات
 
 

حضرموت وقياداتها في مرمى المجلس الإنتقالي الجنوبي

عدن بوست -خاص: السبت 15 يونيو 2019 07:38 مساءً

كتب رئيس صحيفة حضرموت الأهلية المدعومة من رئيس الحكومة السابق خالد بحاح مقالا يتهم فيه المجلس الإنتقالي الجنوبي بمصادرة حق الحضارم في وطنهم وتوجيه الانتقاليين سهام حقدهم على محافظ حضرموت وقياداتها من خلال اتهامهم بالخونة والعملاء ..عدن بوست ينشر مقال رئيس تحرير صحيفة حضرموت اليوم عماد الديني نصاً:

مؤسف ان يسقط الإنتقالي إلى حضيض التوجيه الإعلامي لناشطيه باستهداف حضرموت وقيادتها باعتبارهم خونة للجنوب ومشروعه التحرري بجريرة استضافة سيئون لجلسة البرلمان اليمني واستقبال المحافظ البحسني للرئيس وقيادة الدولة الشرعية ومحاولة مغالطة أنفسهم والزملاء المتحمسين لهم بتصوير أمر الاستضافة وكأنه قرار حضرمي بيد القائد البحسني وليس السعودية قائدة التحالف وولاة أمرهم.
وصادم أكثر موقف الإنتقالي بساحل حضرموت في استكثار حق الحضارم المكفول قانونيا في التظاهر والتعبير السلمي عن المطالبة بإعادة افتتاح مطار الريان بعد مرور أكثر من شهرين على استكمال تجهيزه ومحاولة استثمار افتتاحه سياسيا لصالح ولي نعمتهم التي لاينكر أحدا فضلها إلى جانب السلطة المحلية بحضرموت في إعادة تأهيله وان كان ذلك على حساب السيادة وتخصيص المساحة الأكبر منه كقاعدة عسكرية سرية والمن والسلوى التي ستضل تلاحق الحضارم وقيادتهم بعد أن وصلتنا أنباء وبشارات من أبوظبي باعتزام التحالف افتتاح المطار من خلال مناسبة وطنية كبرى يعتزم إقامتها واتخاذ الأمر كفرصة لاستعراض إعادة تدشين عمله الملاحي كمنجز سياسي واعلامي للامارات دون أي علاقة أو تدخل الحضارم وسلطتهم الحضرمية وفي هذا جحود وانكار للدور الحضرمي ماليا وتأهيليا ويكفي انه كان مطارا دوليا تصله رحلات أكثر الشركات العالمية الناقلة في الاجواء اليمنية وليس مطارا جديدا كما يحاول البعض تصوير المطالب الحضرمية المحقة لإعادة تشغيله اليوم كأهم الخدمات الأساسية الملحة للحضارم واليمن بشكل عام.
حضرمرت ياقادة الإنتقالي أدرى بمصالحها وأهلها أولى بالمطالبة بحقوقهم واستكمال تحرير أرضهم وقيادتهم لاتمانع من الاستعانة برجال الجنوب حينما تحتاج تعزيزهم ونصرتهم لاخوانهم واشقاء دربهم التحرري ولكن ليس من المقبول التحدث باسمهم وتجاوز دورهم وقيادتهم ورجال قبائلهم ومحاولة تصفية حسابات سياسية على حسابهم وان كان حق يجمعون عليه، كاولوية تحرير الوادي وبسط سيطرة النخبة الحضرمية عليه وتامين اهله من الاغتيالات والفلتان الأمني. وهنا كان الأولى بكم ان تستذكروا ماسبق للقائد المحافظ اللواء البحسني وان سبقكم إليه فيما يتعلق بجاهزيته وقوات النخبة لتنفيذ هذه المعركة الوطنية وتقديمه خطة عسكرية متكاملة بهذا الصدد ولم يعد ينتظر غير توجيهات القيادة والتحالف ببدء المعركة. ولذلك فليس هناك مايدعوكم لمحاولة القفز المفضوح على واقعكم المحاصر بالتحالف نفسه الذي تعلقون على بعضه الأمل وتحاولون تجاهل حقيقة ان السعودية قائدة التحالف هي ذاتها من ترعى وتدعم بقاء قوات المنطقة العسكرية الأولى بالوادى ولايمكنكم تجاوزها حتى في بيان او تصريح صحفي بدليل انها أمنت جلسة البرلمان الاستثنائيه بسيئون رغم رفضكم ووعيدكم وتهديدكم بمنع عقد الجلسة ولم تجرؤوا على تنفيذ اي من وعيدكم المزعوم وسجلتم موقفا منقشعا لايحسد عليه استنزف رصيد من كان لايزال يومل فيكم بحضرموت.
وتقبلوا فائق ودي وباقي احترامي..

رئيس تحرير صحيفة أخبار حضرموت الاهلية المستقلة..

telegram
المزيد في محليات
نقلت مليشيات الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات دبابات وأسلحة من معسكرات تابعة للحكومة اليمنية في عدن إلى مواقع بمنطقة يافع في لحج. ومنذ سيطرتها على معسكرات
المزيد ...
دعت الحكومة اليمنية، اليوم الأحد، وزرائها إلى للقاء تشاوري في الرياض غداً الإثنين للوقوف على المستجدات الأخيرة والإجراءات التي يجب اتخاذها عقب انقلاب ما يسمى
المزيد ...
اعلن المجلس الانتقالي الجنوبي أن التفاهمات التي توصل إليها مع التحالف العربي تقضي بانسحاب قواته من المرافق الخدمية فقط في مدينة عدن اليمنية، ولا تشمل الانسحاب من
المزيد ...
أصدرت قيادة قوات الدعم والإسناد قرارا، اليوم الأحد، قضى بتكليف قائدا جديدا للواء الأول دعم وإسناد بديلا لقائده السابق العميد "منير اليافعي أبو اليمامة" الذي استشهد
المزيد ...
علق القيادي الجنوبي البارز علي هيثم الغريب وزير العدل على أحداث انقلاب عدن الذي تبناه المجلس الانتقالي التابع للإمارات ممثلا بنائب رئيس المجلس هاني بن بريك. حيث
المزيد ...
أكد ألوية العمالقة عن رفضها لما يدور في عدن من اشتباكات بين قوات تابعة للشرعية وبين قوات تابعة لما يسمى "المجلس الانتقالي الجنوبي". ودعت ألوية العمالقة في بيان لها
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
إعلان وزارة الداخلية والخارجية والمالية تعليق اعمالها في عدن نتيجة طبيعية ومتوقعة للإنقلاب على مؤسسات
لا توجد لدى النخب السياسية اليمنية شمالاً وجنوباً ثنائيات حقيقية مقدسة من مثل: الوحدة والانفصال، والإسلامية
واقف بينهم دون ثبات رغم إسناد جسده بساقين خشبيتين تتكئ عليهما إبطاه المتعرقة؛ الحرج لمنظره الرث المتسخ يجعل
لدي قناعة راسخة بنيتها على معلومات مؤكد أن ما حدث في عدن الخميس الماضي من استهداف لمعسكر الجلاء بطائرة مسيرة
أواخر يناير من العام 1986 كنت طفل في الرابعة من عمري، حينما قررت أسرتي الرحيل عن عدن تحت وطأة التهجير القسري
عبدربه منصور هادي , تم انتخابه في 21 فبراير 2012م , رئيسا توافقيا لليمن , خلفا للمتنازل عنها ـ كرها ـ علي عبدالله
ستظل عدن تتذكر هذه الحقبة التي تسلط فيها وعليها السيئون والفاسدون في الارض , وعبثوا في الارض فسادا وانتهاك
لافتٌ ذلك المشهد المصور الذي تناقله اليمنيون أخيراً ويظهر مجموعة من عناصر جماعة الحوثي، يقفون أمام كمية من
لح علي بعض زملائي بالسؤال عما جرى في جدة وفي القاهرة، قلت لهم وأقول لمن ينتظر دون سؤال، إننا نحاول الوصول إلى
جميعنا ندرك انهم لا يريدون يمن حر وقوي وهم يستغلون أولئك العالقين عند فرض الانفصال او فرض الوحدة ! آراء مستشار
اتبعنا على فيسبوك