من نحن | اتصل بنا | الثلاثاء 16 أغسطس 2022 10:40 مساءً
منذ 17 ساعه و 42 دقيقه
      الطفل " ماجد عبد المنعم محمد فلاح " عمره ( 15 ) عاما من كدمة الجبيلي بمديرية خنفر بأبين يعاني منذ ولادته من الإعاقة في الحركة ولا يقدر على السير ..    عرضته أسرته على الاطباء الاختصاصيين الذين فحصوا حالته وأقروا أنه بالإمكان إجراء عملية جراحية تعيده إلى حالته
منذ 21 ساعه و 37 دقيقه
    بدأت في العاصمة المؤقتة عدن اليوم فعاليات ورشة العمل الخاصة بإنشاء اللجنة الوطنية لمكافحة الأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان بحضور وزير الصحة العامة والسكان الدكتور قاسم محمد بحيبح.   الورشة التي تنظمها وزارة الصحة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية وبتمويل من
منذ 21 ساعه و 38 دقيقه
  بدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية ( USAID ) .. نفذت منظمة ادرا ( ADRA ) صباح اليوم الثلاثاء بقاعة " نور " للمناسبات والمؤتمرات بمدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين أعمال الورشة التعريفية الخاصة بالسلطات المحلية لمشروع التدخلات الطارئة والمنقذة للحياة متعددة القطاعات في اليمن " يملي
منذ 23 ساعه
دشنت مؤسسة التواصل للتنمية الإنسانية صباح اليوم مشروع دعم الأسر المتعففة من المزارعين في محافظة لحج بدعم من الجمعية الكويتية للإغاثة - دولة الكويت وبرعاية من وزير الزراعة والري والثروة السمكية .وشمل المشروع الذي يهدف إلى “دعم وتحسين القطاع الزراعي في اليمن، وتعزيز فرص
منذ يوم و 4 ساعات و 3 دقائق
  دعت الحكومة، مجلس الأمن والمجتمع الدولي، لإعادة النظر في التعامل مع مليشيا الحوثي والضغط عليها لتنفيذ بنود الهدنة وعدم استغلالها للتحشيد العسكري.   جاء ذلك في كلمة لمندوب اليمن الدائم لدى الأمم المتحدة، عبدالله السعدي، أمام مجلس الأمن.   وأشار إلى إن تصعيد
محمية الحسوة في عدن.. من حديقة خلابة إلى مكب للنفايات ووكر للجريمة
2021 الحصاد المُر في عدن.. عام بلون الدّم وطعم الحنظل
20 حالة طلاق يوميا في عدن
تفاصيل التفاصيل .. هكذا قتل عبدالفتاح اسماعيل وهكذا اخفيت جثته !!
ثقافة و فنون
 
 

أدركها النّسيان لسناء الشعلان وغواية الحبّ والخلاص

عدن بوست - بقلم : نزار حسين راشد/ الأردن الأربعاء 29 مايو 2019 02:50 صباحاً

'ضحكتها البحرية التي تُغرق أي حزن في سحيق لججها''عيناها الخضروان بقدر حشائش العالم'
'
شعرها الخيلي الأحمر'لا تقاوم سناء الشعلان غواية الشعر وهي تصف لنا شخصيات روايتها'أدركها النسيان'
وبقدر كبير من العاطفية تذكرك بتشارلز ديكنز في 'كارول عيد الميلاد'التي تقف في رأيي على الحدود الغائمة بين الرواية والمسرحية!

وهكذا يكتسب الحدث العادي الذي نسلته الرواية من خيوط الواقع اليومي العادي بعده الدرامي المتوهج بنار الحكاية!
ربما لم تنس سناء حكايات الجدة،فاستعارت براعتها وتشويقها،وتلونت بألوانها التي لا تبهت ولا تفقد بريقها،حتى لو كررناها ألف مرة!

ففي عالمنا كل شيء مكرر فكيف نكسبه الجِدة إذن ؟ببراعة الراوي وقدرته على الكشف وفتح النوافذ الخافية التي نطل منها على المعنى والدلالة المتنكرين بثوب الواقع الرتيب،حتى يعثر عليهما الراوي الموهوب،أو الراوية العبقرية المتنكرة في ثوب جَدة!

في كل رواياتها تقريبا تفرد سناء الشعلان مساحة للصوفية والعشق،إنه بعدها الأثير الذي يمنح العالم جدارته أن يعاش،وهكذا انتشلت أبطالها أو بطليها الضحاك وبهاء من حضيض الواقع الرث إلى سماء العشق،حيث تقاتل الملائكة وتحلّق الأرواح التي لا تهزمها قتامة الواقع وقسوته الساحقة!

نعم !ولكن الأرواح في النهاية لا تنسحق،هذا ما تريد سناء أن توصلنا إليه من خلال الحدث الذي يتنامى عبر مسافات مقاسة، ولكنه يفاجئنا عند كل انعطافة،يمد من وراءها القدر يده،ليسند مصائرنا المتعثرة!

في صحراء هذا العالم ،هناك مساحة متروكة خضراء ،وضعتها يد الله هناك، يأوي إليها المتعبون حين يجدون دليلهم،في قلبً لم يمت بعد،او إنسان لم يتنكر لإنسانيته،ولم يرتدِ جلد العالم القاسي،شخص لا زال هناك واقفاً على قدميه،يناضل لينقذ ما يمكن إنقاذه،وفي النهاية تشتبك كل تلك الخيوط في زمان ما ومكان ما،لتصنع لنا حبكة الخلاص!

لندحرج صخرة آلامنا إلى أسفل الجبل دون أن نحاول التقاطها مرة أخرى،فالعذاب ليس قدرنا المقدور،وبإمكاننا أن نتجدد حتى بعد أن عدا على كياننا الإنساني الدمار والهدم،سنتجدد ولو من خلال النسيان،وننزلق خارج ثوب المعاناة المهترئ طارحين إكليل الشوك من على رؤوسنا ودالفين إلى جنتنا الموعودة!

هذا ما تريد الشعلان أن تقوله،إنّنا سندرك الصفح في النهاية ونفوز بالجنة بعد أن نعبر طريق الآلام فالمصير الإنساني ليس قاتماً للدرجة التي نتخيلها ما دام هناك قلوب قادرة على المحبة!

telegram
المزيد في ثقافة و فنون
  كلمات/عصام خليدي أنت الصبا في طلعتك * زي الغزال يخطر بــــــــــفن        همسك نغم احلى كلام * من مبسمك أعذب شجن        رمشك أسرني والعيون * في
المزيد ...
    برزت النساء اليمنيات في الواجهة، ولم تقيدهن عثرات الحرب وويلات الصراع المستمر منذ ما يقارب الست سنوات، فهي الحاضر في كل الظروف، عملت في مجالات عدة، نشطت
المزيد ...
  منحت جامعة عدن اليوم الاحد الباحث عمرو محسن يحيى درجة الماجستير بامتياز عن رسالته الموسومه فلسفة الحكم في الدولة الاسلامية من قسم الفلسفة بكلية الاداب
المزيد ...
    منحت كلية التربية بصبر قسم علم النفس اليوم الباحث وحيد فضل عبده الحوشبي درجة الماجستير بإمتياز على دراسته البحثية لنيل الماجستير والتي حملت أسم (الإحتراق
المزيد ...
    تعتبر الألعاب الشعبية في تهامة إحدى أهم مظاهر الموروث الثقافي في اليمن، والتي تعتبر جزءًا لا يتجزأ من نسيج المجتمع وتكوينه الثقافي والحضاري، كما تختلف
المزيد ...
  تنطلق اليوم منصة "هودج" وهي منصة نسوية مخصصة للنساء اليمنيات ويديرها فريق تحرير من الصحفيات. المنصة التي تعد الاولى في اليمن تأتي كجزء من مشروع مكانتي المنفذ من
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







علوم و تكنولوجيا
  تتحضر شركة Razer لإطلاق حاسبها الجديد من فئة Blade ليكون أحد أفضل الحواسب المحمولة من حيث الأداء
أعلنت سامسونغ عن تطبيق جديد يمكّن أصحاب هواتفها القديمة من استعمال الهواتف كأجهزة ذكية مفيدة داخل المنازل
نشرت مجلة "Entrepreneur" قائمة تضم عدداً من وظائف تطبيق "واتساب" المخفية والتي قد لا يعرفها الكثيرون ويمكن استخدامها
تستعد شركة سامسونغ لحدث جديد للكشف عن بعض أحدث أجهزة غالاكسي الأسبوع المقبل، كخطوة محتملة لجذب الانتباه إلى
اضاف تطبيق اليماني على موقع جوجل تحديثات جديدة على البرنامج الذي دشن شهر نوفمبر الماضي ويهدف في مرحلته
عادت شركة ”إتش تي سي“ HTC التايوانية لسوق الهواتف الذكية، بعد غياب سنوات، لتكشف عن هاتف جديد باسم Desire 21 Pro
أضاف مطورو تطبيق "واتسآب" القدرة على إرسال رسائل ذاتية التدمير في إصدار سطح المكتب، حيث أصبحت هذه الميزة
لا تزال الدعوات إلى حذف تطبيق الفيديوهات القصيرة "تيك توك" أو حظره مستمرة من حكومات الدول حول العالم،
اتبعنا على فيسبوك