من نحن | اتصل بنا | الأربعاء 18 سبتمبر 2019 07:20 مساءً
منذ ساعه و 38 دقيقه
كشف أحد المواقع الاباحية الكبرى عالميا، أن حجم المنافسة في العالم العربي آخذ في التزايد، وان المستخدمين ليسوا ذكورا فحسب بل البنات أيضاً. ومن بين قائمة ترصد أعلى معدلات استخدام الموقع عالميا بين الفتيات، حيث احتلت دولة عربية وسط القائمة وفق ما جاء في موقع “هافينغتون
منذ ساعه و 47 دقيقه
بالقدر الذي يستحق الإحترام والمؤازرة الشعبية، السياسيون الأعزاء الذين برزوا مؤخرا وهم يصدعون بالرأي الذي يعبر عن كرامة اليمنيين وتطلعاتهم وحقهم، فإنه يلزم أولئك القادة كما يلزمنا جميعا، إعطاء وحدة الأرض اليمنية أقصى التركيز والإهتمام بموقف وخطاب لا لبس فيه ولا تردد ولا
منذ ساعه و 56 دقيقه
على مدار ثلاثة ايام, اجتمع المعهد الأوروبي للسلام مع شريحة متنوعة من أبناء عدن للتباحث حول الوضع السياسي والامني والخدمي فى عدن وايجاد توافق أولي يمكن البناء عليه للوصول الى آليات عمل مشتركة للمساهمة فى تعزيز الامن والسلام والاستقرار. وقد أكد المشاركون على تمسكهم بالهوية
منذ ساعه و 58 دقيقه
داهمت قوة أمنية، اليوم الاربعاء، منزل الرائد الخضر العبد قائد الكتيبة الثانية طوارئ قوات خاصة في مديرية المعلا بالعاصمة عدن. وأكد شهود عيان إن قوة أمنية تابعة للحزام الأمني وقوات أمن ميناء المعلا داهمت عصر اليوم الأربعاء، منزل الخضر العبد بمدينة المعلا. وقال الشهود، إن قوة
منذ ساعتان
قال السياسي العدني عارف ناجي علي انه يبارك اي جهود تهدف لانتزاع حقوق ابناء عدن السياسية والمجتمعية والحقوقية. واكد ناجي انه يبارك مخرجات مؤتمر سياسي اقيم في اديس ابابا مؤخرا ودعا لمنح ابناء عدن حق ادارتهم لمدينتهم. وناجي هو رئيس المجلس التنسيقي للمنظمات غير الحكومية في عدن.

 alt=

لقاء دولي يدعو لتمكين أبناء عدن من إدارة شئون مدينتهم
“الأدوية المهربة” فساد حكومي يهدد حياة المواطن بعدن والمحافظات المحررة
صحيفة أمريكية: هناك دلائل تؤكد انطلاق هجمات أرامكو من قاعدة إيرانية
السعودية تمنع إنعقاد جلسة طارئة لمجلس الأمن بشأن القصف الإماراتي في عدن
مقالات
 
 
الأحد 19 مايو 2019 10:40 مساءً

القائد العلواني ومسيرة النجاح

سلام محمد جباري

لا أدر لماذا حين أرى النجاح و اسمع عنه ، تتمثل لي شخصية الاخ العزيز الكابتن احمد مسعود العلواني؟ قد تكون تراتبات وشواهد كثيرة ترسخت في عقلي الباطن على مدى سنين، وقد يكون إعجاب وإبهار بشخصية العلواني كقائد وربان ماهر.

قولوا عني ما تريدون ، قولوا مداهن ، قولوا أفاك ، قولوا شاعر ومجنون، لا ضير  في ذلك ، دام وانا أقول الحقيقة واصدح بقول الحق الذي لا يراد به باطل بتاتا، فالنجاح بالفعل مرتبط بشخص اسمه العلواني.

ولكنها الحقيقة يا أصدقائي، التي لا مناص منها ولا يستطيع احد حجبها ، فهذا الرجل لا يحتاج أن تسطر له السطور طالما وهو ساكن في الصدور، ولكن من باب الإنصاف وردا على تلك الهجمات الخبيثة التي تطال هذا الرجل، منذ أن تربع على هرم قيادة الخطوط الجوية اليمنية، في محاولات لتشويه مسيرته البيضاء والطاهرة والنقية ، وفعلا لقد آمنت منذ ذلك اليوم أن الشجرة المثمرة ترمى بالحجارة.

فحين كان رئيسا على شركة "اليمدا" شهد له العدو قبل الصديق بالنجاح، فكان خير قائد وتجاوز الكثير من التحديات آنذاك، كذلك هو الحال،  فمنذ أن تولى قيادة طيران اليمنية، لم تستقر اليمن سوى سنة او اقل، ليدخل الوطن من جديد في معمعة السياسة وتجاذباتها لتصل الأمور إلى نشوب حرب أهلية، وكان الجميع يراهن على سقوط الشركة "الخطوط الجوية اليمنية"، ولكن العلواني كان سدا منيعا ، وحصنا قويا ، صد كل المخاطر التي تحاول المساس بالشركة، وتجاوز العواصف والمنعطفات بحنكة وقدرة وحكمة ايضا.

إنها القيادة حين تولد مع الشخص ولا توهب، يرافقها النجاح في إدارة زمام الأمور، وتجاوز التحديات ومواجهتها باقتدار، ولنا شواهد كثيرة في الكثير من الشركات التي أغلقت أبوابها منذ مارس 2015م، وبات موظفيها في العراء يتسولون لقمة العيش وشسع بسيط من الراتب، بالمقابل حافظت الخطوط الجوية اليمنية بقيادة العلواني على  مكانتها وديمومة نشاطها وعطائها ولم يتوقف الراتب شهرا واحدا ولم تتوقف مستحقات الموظفين ولم يتوقف العطاء والعمل ولم يتم تسريح موظفين او الغاء التعاقد معهم او ، او ، او ،او، بل هناك موظفون لايزالون يستلمون مرتباتهم وحوافزهم وهم في البيوت.

إغلاق الشركة وسقوطها كان رهان الجميع ولكن كل رهاناتهم فشلت أمام رجل اسمه العلواني، فتوجه أولئك للنباح وشن حملات مغرضه تستهدف شخصية الكابتن العلواني في محاولة للنيل منه، عبر وسائل إعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي، غيرة من ذاك الثبات والنجاح والإخلاص والتفاني الذي أبداه العلواني خلال مسيرة قيادته للخطوط الجوية اليمنية ولا يزال كذلك في عطاءه المتجدد، والنجاح المستمر الذي توج ذلك بإضافة طائرة جديدة لأسطول الشركة ليجسد المعنى الحقيقي لها " اصلها ثابت وفرعها في السماء".

لن يضروك ألا أذى، فالرياح لا تهز القمم العالية، والعواصف تعجز عن تحريك الرواسي الراسخة، وواثق الخطوة يمشي ملكا، ولطالما وصلت الكثير من القوافل إلى وجهتها متجاوزة نباح الكلاب، ولطالما حاول الكثير تعطيل الشركة ومنع أسطولها من الطيران، إلا أن الإصرار على النجاح حصد بالفعل النجاح ممهورا بإمضاء القائد الكابتن احمد العلواني لتستمر قصة النجاح ويستمر طيران اليمنية محلقا في سماء العالم متفاخرا رغما عن انف الحاقدين.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
بالقدر الذي يستحق الإحترام والمؤازرة الشعبية، السياسيون الأعزاء الذين برزوا مؤخرا وهم يصدعون بالرأي الذي
لها من اسمها مايرفعها عاليا تسامقا وشموخا واعتزازا.. وسبحان الله ان يجعل من الاسرة تتنبا بحسن اختيار الاسامي
قبل سنوات من اليوم تعرفت على قيادي مؤتمري كبير من صنعاء وتوثقت علاقتي به وصرنا "أصدقاء" وبشدة . كانت له آرائه
هل جربت أن تصاحب ربك؟ الصاحب الذي لا يحول ولا يزول لا تغيره الظروف، ولا تُبعده المسافات لا يفارقك ولا يخذلك لا
دخل التحالف العربي عامه الخامس بعد ان تشكل من العديد من الدول العربية لنصرة الشرعية وانهاء الانقلاب الحوثي
كان لها الحق أن تتفاخر عليّ في أكثر من مناسبة بشعبها العظيم ..   آخر ما قالت لي أنهم حتى في مباراة كرة القدم
في منتصفِ الستين من عمره , جمعتني به مناسبةٌ اجتماعيةٌ , وتبادلنا الحديثَ عن الوضع الجنوبي المتأزمِ اليومَ ,
تدرك السعودية أن الحوثي هو المشروع الذي يدعمه الغرب والأمريكان في اليمن، أدركت ذلك من خلال الضغوطات التي
الأرجح أنّ كاتب بيانات التحالف مصاب بانفصام الشخصية! أم هو انفصام سياسة دولة وجنون تحالف؟! ماذا يحدث؟!   قبل
بين تصريحَيْ مساعد وزير الخارجية الأمريكية ووزير الدفاع الأمريكي أقل من يومين؛ الأول يتحدث عن حوارات سرية
اتبعنا على فيسبوك