من نحن | اتصل بنا | الأحد 23 فبراير 2020 10:08 مساءً
منذ 12 ساعه و 52 دقيقه
  تفاجأ عدد من الصحفيين والناشطين في محافظة تعز (وسط اليمن)، باستدعائهم من قبل نيابة الاستئناف الجزائية المتخصصة بقضايا الإرهاب في العاصمة المؤقتة عدن، لأخذ أقوالهم في قضية اغتيال قائد اللواء 35 مدرع العميد عدنان الحمادي. وكلفت النيابة في محاضر رسمية جرى تداولها في وسائل
منذ 14 ساعه و 13 دقيقه
وضع محافظ شبوة محمد صالح بن عديو اليوم بالشريط الساحلي بمديرية رضوم ، حجر الاساس ودشن العمل في مشروع انشاء منشأة النشيمة للخزن الاستراتيجي للمشتقات النفطية والمرسي البحري العائم التابع لها والذي ينفذ بتمويل مشترك بين شركة الاخوة والشركة اليمنية للنفط بتكلفة خمسة عشر
منذ 14 ساعه و 18 دقيقه
  أتلفت الشرطة العسكرية بمحافطة تعز ، اليوم الأحد ، كميات كبيرة من المواد المخدرة التي ضبطتها قبل أيام، في نقطة الهنجر بالمدخل الغربي لمدينة تعز . وأكد العميد محمد سالم الخولاني قائد الشرطة العسكرية بمحافظة تعز "خلال عملية الإتلاف" على ضرورة ضبط وإيقاف مهربي الممنوعات
منذ 14 ساعه و 23 دقيقه
  قالها الفيتناميون ، في حضرة وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة ، هيلاري كلينتون : لن نسمح للماضي كي يحدد مسار مستقبلنا " .يا الهي امنحنًا الصبر والهداية ، كيما ندرك معضلتنا الأزلية الكامنة في العيش في ماضٍ بليد منهك ، ودونما إجهاد ذاتنا في مغادرته .. فهذه فيتنام ما فتئت
منذ 17 ساعه و 59 دقيقه
اقيمت في ارخبيل سقطرى دورة تدريبية في التواصل من اجل التنمية وبدعم من منظمة اليونسيف ومبادرة نادي ( من ام إلى ام  ) تستهدف 93 عضوة من الامهات من كل من حديبو العاصمة وقلنسية على مدى ثمانية ايام . المشرفة العامة على الدورة الاستاذة بشرى غانم افادت متحدثة عن هذه الدورة انها تهدف

 alt=

نيويورك تايمز: خوف الإمارات من عدم التزام ترامب بحمايتها دفعها لإجراء مفاوضات سرية مع إيران
هادي يخرج عن صمته ويتحدث عن خيارات الحكومة بعد تصعيد الحوثيين
صحيفة لندنية: تحركات للمجلس الانتقالي الجنوبي تنسف اتفاق الرياض
مركز دراسات: آخر عمليات سليماني في اليمن تسليم الحوثيين منظومة دفاع جوي
اخبار تقارير
 
 

اليمن .. مبيدات شجرة “القات” الطريق الأقصر إلى الموت

عدن بوست - المشاهد ـ – إبراهيم يحيى: الأحد 12 مايو 2019 01:54 صباحاً

يتخوف أحمد الضلاعي، وهو مزارع في مديرية همدان بمحافظة صنعاء، من الأمراض الناتجة عن التعامل مع المبيدات. تضاعفت مخاوفه بعد إصابة مزارعين بأمراض الكبد والسرطان..
معظم الإصابات تتأتى من ضعف التوعية بخطورة المبيدات على المزروعات من جهة وعلى صحة المزارعين الذين يتعاملون معها. مصدر القلق في هذه الحال هو المبيدات التي يتم رشها على شجرة”القات” من دون استخدام وسائل سلامة على ما يقول الضلاعي لـ”المشاهد”، مضيفاً أن خوفه دفعه إلى عدم التعامل مع المبيدات بشكل مباشر.
وتستخدم المبيدات الكيميائية بطرق عشوائية، من خلال خلط أنواع مختلفة، الأمر الذي يؤدي إلى تفاعلها وتأثيرها على خصوبة التربة، وتلوث المياه الجوفية، بحسب المهندس الزراعي بإحدى الشركات المستوردة للمبيدات، محمد أحمد الحاشدي.
وانتشرت الأسمدة والمبيدات الزراعية المنتهية الصلاحية والمبيدات المحظورة عالمياً، في اليمن، حيث تصل نسبة هذه المواد إلى 60% من إجمالي سوق المبيدات والأسمدة الكيميائية، بحسب الحاشدي.
وتعرف شجرة “القات” بإنها أحد النباتات التي يتناولها اليمنيون في جلسات عامة بعد وجبة الغداء، من أربع إلى ست ساعات يوميا، بعد قيام المزارعين بقطف أغصان الشجرة وبيعه في أسواق مخصصة لها بالمدن اليمنية.


مخاطر على الصحة


ترش مزارع “القات” بمبيد التوباز والديوكسين الإسرائيلي، الذي يعمل على تسريع فترة نمو القات، ويجعل لونه أحمر، مما يؤدي إلى إصابة المتعاطي له بالفشل الكلوي، وخصوصاً إذا تم قطف القات بعد يوم أو يومين من رش المبيد، بحسب الحاشدي.
ويتفق معه الدكتور أحمد سعيد، أخصائي أمراض الكبد، بالقول: “مهما تم غسل القات، فإن المبيد لا ينتهي منه، لأن السموم الكيميائية موجودة في العصارة النباتية لأوراق القات، وبالأخص إذا تم قطفه بعد الرش مباشرة، مما يؤدي إلى التسمم أو الوفاة”.
ويؤكد لـ”المشاهد” أن خطورة المبيدات والأسمدة الكيميائية كبيرة، فهي تؤدي إلى تليف الكبد، وسبب رئيسي لسرطان الدم اللوكيميا والجلد والبلعوم واللثة والمعدة، كما تؤدي إلى الفشل الكلوي، إضافة إلى خطورتها على الحوامل والأجنة، حيث تؤدي إلى عيوب خلقية لدى الجنين، والإجهاض للحوامل، لافتاً إلى عدم استخدام المزارعين لوسائل السلامة كالكمامات والملابس الواقية التي تعمل على عزل الجسم أثناء رش المبيدات للمزروعات.
ويصاب 10 آلاف يمني بالسرطان سنوياً، وفق إحصائيات المركز الوطني لمكافحة السرطان بصنعاء، الذي يستقبل الحالات المصابة من كل المحافظات اليمنية البالغ عددها 21 محافظة.
وتعد المبيدات من بين أسباب الإصابة بالسرطان، لكن لا توجد دراسة حتى الآن تؤكد الأسباب الحقيقية وراء الإصابة بأمراض السرطان.
لكن الشاب شهاب ناجي (19 عاماً) كان أحد ضحايا المبيدات التي كان يرشها للقات في إحدى مزارع مديرية أرحب شمال العاصمة صنعاء، كما يقول لـ”المشاهد”.
مازال ناجي الذي أصيب بسرطان الأنف، بعد عام من العمل برشد المبيدات، يتردد على المركز الوطني لمكافحة السرطان بصنعاء، عسى أن يجد الشفاء في الجرع الكيميائية التي تعطى له كل أسبوعين ولمدة عام كامل، حسب قوله.

تواطؤ رسمي


بناء على خبرة الحاشدي في المبيدات، فإن بعض المهربين يقومون بتزوير أغلفة هذه المبيدات، وإضافة أسماء تجارية مشهورة على أنها مبيدات أصلية، وتغيير تاريخ الإنتاج والانتهاء، وبيعها بأسعار عالية، ويعود ذلك إلى انعدام الرقابة على سوق المبيدات من قبل الجهات المختصة، وعلى رأسها الإدارة العامة لوقاية النباتات التابعة لوزارة الزراعة الخاضعة لسلطة الحوثيين، باعتبارها الجهة المسؤولة على الرقابة ومنح التراخيص لدخول المبيدات والأسمدة الكيمائية.
ويقول: “أثناء نزولنا لمحلات بيع المبيدات والأسمدة الكيميائية الموجودة بحي شعوب شرق العاصمة صنعاء، رفض التجار إعطاءنا أية معلومات، بل أصروا على أن جميع المبيدات لديهم مرخصة، وأنهم لا يتعاملون بالمهربة أو المنتهية”.
ويرى مصدر في الإدارة العامة لوقاية النباتات، أن المبيدات ضارة في كل الأحوال، سواء التي تأتي بصورة رسمية، أو التي تأتي عن طريق التهريب، فالمزارعون لا يعجزون عن إيجاد الطريقة التي تساعد القات على النمو قبل الفترة المحددة له.


إرشادات مهمة


تتراوح فترة القطف للقات بعد رش المبيدات بين أسبوعين و40 يوماً، لكن المزارعين يقطفون القات بعد أسبوع، وربما أقل، بعد رشه بالمبيدات الخطرة، كما يقول المصدر ذاته.
ويدعو الحاشدي، المزارعين إلى ضرورة معرفة الآفة أو الحشرة، من أجل التعامل معها، واستخدام المبيد المناسب، إضافة إلى قراءة التعليمات الموجودة على علبة المبيد، وضرورة تغيير نوع المبيد مع الآفة كل موسم، لأن استخدام نفس المبيد يكسب الآفة مناعة ضده، ويصبح عديم الجدوى.
كما يطالب بوضع قائمة سوداء بأسماء التجار المهربين لهذه المبيدات، كونها تهدد حياة ملايين اليمنيين، نتيجة لخطورتها، مضيفاً إلى ضرورة تفعيل دور وزارة الزراعة على إدخال المبيدات إلى اليمن.

telegram
المزيد في اخبار تقارير
   أفادت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، بأن الإمارات أجرت في العام الماضي مفاوضات سرية مع إيران، دون إبلاغ الولايات المتحدة بذلك. وذكرت الصحيفة، في تقرير
المزيد ...
  إستمرارا للحملة الوطنية التي يقودها فريق توحيد الصف الجمهوري، وضمن برنامج زياراته الميدانية الرسمية المتفق عليها، والتي من المخطط لها ان تشمل كافة مكونات
المزيد ...
هادي: تصعيد الحوثيين جاء بتوجيه إيراني.. والحكومة: ندرس خياراتنا مع التحالف حول اتفاق الحديدة قال الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي اليوم الثلاثاء، إن تصعيد جماعة
المزيد ...
يواصل البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن العمل على العديد من المشاريع الحيوية لخدمة أهالي محافظة أرخبيل سقطرى اليمنية؛ في عدة قطاعات منها المياه، والصحة،
المزيد ...
قالت زوجة المخفي قسرا "زكريا قاسم" إنها وأسرتها ذهبوا عقب اختطاف زوجها في 27 يناير 2018 إلى مدير أمن عدن شلال شائع، فأخبرهم "أن زكريا مسجون لديه وأنه سيجري معه بعض
المزيد ...
  أثارت المجزرة التي تعرض لها مجندين يمنيين في صفوف القوات السعودية بمعسكر كتاف الحدودي بمحافظة صعدة الأربعاء الماضي موجة غضب عارمة لدى الشارع اليمني في عموم
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
  قالها الفيتناميون ، في حضرة وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة ، هيلاري كلينتون : لن نسمح للماضي كي يحدد
الانتقاليُ !! وما أدراك ما الانتقاليون !! . لم يكنْ وليدَ اللحظةِ ولا الصدفةِ . فمن خلال منجزاته وأطروحات رواده
يتساءل الشارع العدني عن الأمن في عدن وعن سبب عودة الاغتيالات ؟ فعودة الاغتيالات في عدن إلى الواجهة بعد إعلان
    منذ تعرضت صحيفة الأيام لقمع السلطات الأمنية في عهد صالح، ظل نايف البكري بموقفه المتضامن مع الصحيفة
فتحي بن لزرق إعلامي بارزٔ ، وكاتبٌ مبارز ، جعل من موقعه وصحيفته ( عدن الغد ) منبرا للدفاع عن قضية الجنوب
    حاولت مليشيا الحوثي الإرهابية ارتداء أقنعة غليظة لإخفاء وجهها القبيح، ومنذ زمن رفعت شعارات عديدة
لا يمكننا التوقف في منتصف الطريق، تنفيذ اتفاق الرياض ضرورة وطنية، ومطلب حياتي لكل أبناء اليمن، ولا يمكن لأحد
  لنتعامل مع الأحداث بواقعية مجردة لمصلحة (#عدن)، ونبتعد عن النزاعات (الفيسبوكية) الوهمية، والخلافات
بعض نشطاء الانتقالي واعلامييه يدعون منذ يومين لقتل فتحي بن لزرق وإحراق صحيفة عدن الغد. بات هؤلاء يرون ان فتحي
  يا من يعز علينا أن نفارقهم. وجداننا كل شيء بعدهم عدم نحن نودع كما تودع جامعة عدن احدابنائها واحد اعضاء
اتبعنا على فيسبوك