من نحن | اتصل بنا | الأحد 19 مايو 2019 10:40 مساءً
منذ 11 ساعه و 48 دقيقه
لا أدر لماذا حين أرى النجاح و اسمع عنه ، تتمثل لي شخصية الاخ العزيز الكابتن احمد مسعود العلواني؟ قد تكون تراتبات وشواهد كثيرة ترسخت في عقلي الباطن على مدى سنين، وقد يكون إعجاب وإبهار بشخصية العلواني كقائد وربان ماهر.قولوا عني ما تريدون ، قولوا مداهن ، قولوا أفاك ، قولوا شاعر
منذ يوم و 7 ساعات و 24 دقيقه
عقد مساء يوم السبت، بالعاصمة عدن، الاجتماع الموسع الثاني لقيادات المقاومة الجنوبية بكافة تشكيلاتها الأمنية والعسكرية في عموم محافظات الجنوب. ونوقش في الاجتماع الذي حضره نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي وشاركت فيه عددا من القيادات العسكرية والأمنية وبعض قيادات
منذ يوم و 7 ساعات و 28 دقيقه
أعلن القوات الحكومية ، اليوم، إلقاء القبض على أحد المطلوبين أمنياً والمصنف على قوائم الإرهاب العالمية غرب مدينة تعز (جنوبي غرب) اليمن. وقال الناطق باسم الجيش في تعز العقيد عبدالباسط البحر إن حملة عسكرية نفذتها وحدات خاصة من الجيش، تمكنت من إلقاء القبض على أخطر المطلوبين
منذ يوم و 7 ساعات و 34 دقيقه
أعلنت وزارة الصحة في حكومة جماعة الحوثي خروج 95 % من الأجهزة في المستشفيات والمراكز الصحية في اليمن عن عمرها الافتراضي بحسب المسح الذي أجرته الوزارة نهاية العام 2018م. وأوضحت الوزارة قي بيان نقلته وكالة سبأ الخاضعة لسيطرة الحوثيين، أنها قدمت نسخة من احتياجات المرافق الصحية
منذ يوم و 7 ساعات و 36 دقيقه
حالة من الجدل خلفتها حركة التعيينات الأخيرة التي أجراها الحوثيون في أجهزة الدولة السيادية الأمنية لأقرباء زعيم الجماعة، وفق ما بات يتداوله العامة ب”حوثنة” الوظيفة العامة في مناطق سيطرتها. وشملت تعيينات رئيس المجلس السياسي الأعلى للحوثيين مهدي المشاط، هذه المرة،

 alt=

اليمن .. مبيدات شجرة “القات” الطريق الأقصر إلى الموت
رويترز: الحكومة ”الشرعية“ توجه تهمة جديدة لدولة الإمارات
السياسة تفرض نفسها على الدراما اليمنية في رمضان
قيادي بالحراك الجنوبي: الإنتقالي يحاور نفسه
اخبار تقارير
 
 

كواليس البرلمان اليمني.. برلمانيون حضروا وقت الرواتب والمستحقات وآخرين ضحوا بكل شي وتم إقصاءهم! ( حصري )

عدن بوست - خاص: الجمعة 03 مايو 2019 01:24 صباحاً

شكل انعقاد البرلماني اليمني في مدينة سيئون مؤخرا انتصارا سياسيا كبيرا للشرعية التي نجحت بعقد جلسات البرلمان وانتخاب هيئة رئاسة جديدة له والوقوف أمام أبرز القضايا اليمنية بعد أربع سنوات من الشتات حيث تم تجاوز كل التحديات والظروف التي عرقلت انعقاد المجلس في الماضي .

* برلمانيون دفعوا ثمن تأييد الشرعية

الكثير من البرلمانيين المؤيدين للشرعية غادروا مناطقهم رفضا للبقاء تحت سلطة الحوثيين في شمال اليمن وتعرضت منازلهم وممتلكاتهم في العاصمة صنعاء ومناطق سيطرة الحوثيين للنهب والاقتحام وتم في حالات كثيرة اخراج النساء والأطفال منها ومصادرتها كما تعرضت مصالحهم للنهب والمصادرة وهؤلاء لم يستطع زملائهم من أعضاء البرلمان الذين بقوا في صنعاء ويحضرون في البرلمان الموالي للحوثيين بصنعاء برئاسة يحي الراعي لم يستطيعوا ان يقدموا لهم شيئا كما لم يستطع برلمان الشرعية الذي انعقد مؤخرا ان يقدم لهم شيئا رغم ان رئاسة البرلمان وزعت على البرلمانيين استمارات استيبان لتسجيل وحصر الانتهاكات التي تعرضت لهم منازلهم ومصالحهم في المناطق التي يسيطر عليها الحوثيين ولكن من المتوقع ان يدرج المجلس هذه القضايا ضمن جدول أعماله في الفترة القادمة ويقدم لهم بعض التعويضات والحلول .

الحوثيون في محاولتهم لعرقلة انعقاد البرلمان في سيئون قاموا بمنع باقي عددا من أعضاء البرلمان من الخروج من صنعاء ومناطق سيطرة الحوثيين ووضعوا بعضهم تحت الإقامة الجبرية ولم تكتف جماعة الحوثي بوضع البرلمانيين تحت الإقامة الجبرية ومنعهم من السفر بل شكل الحوثيون غرفة عمليات للتواصل مع البرلمانيين في الخارج وحثهم على عدم حضور انعقاد جلسات البرلمان بسيئون واستخدموا معهم الوعيد والتهديد والترغيب والترهيب كما قاموا بدعوة الناخبين في 20 دائرة انتخابية اعتبروها شاغرة حيث تم يوم السبت 13 أبريل/نيسان 2019 انتخاب 20 عضوا جديدا لبرلمان صنعاء وهي الانتخابات التي تمت دون اي حضور دولي واعتبرها البرلمان اليمني الموالي للشرعية والمنعقد في مدينة سيئون باطلة ولا صفة قانونية لها .

* البرلماني أحمد الكحلاني موقف صريح

البرلماني أحمد الكحلاني كان من البرلمانيين القلائل الذين رفضوا حضور جلسات البرلمان في صنعاء وكذلك في سيئون واشترط الكحلاني رفع اسم السفير أحمد علي عبد الله صالح من قوائم الإرهاب ووجود مصالحة وطنية وإنهاء الانقسام الحاصل في المجلسين والذي يؤسس للتشطير والتقسيم ويشرعن له كما رفض الكحلاني الذهاب إلى الرياض واستلام اي مخصصات او مستحقات أو مبالغ مالية كما رفض في الوقت نفسه العودة إلى صنعاء في ظل الوضع الحالي داعيا إلى إيقاف الحرب وإحلال السلام والمصالحة الوطنية وانقاذ ما يمكن إنقاذه وهو موقف وطني يحسب له ورؤية وسطية بين موقفين وبين طرفي الحرب من الجانبين .

* برلمانيون حاضرون وقت الغنائم والرواتب المستحقات فقط !!

البعض من البرلمانيين ضحوا بكل ممتلكاتهم ومصالحهم في صنعاء وتحملوا ويلات الغربة والتشرد في السعودية ومصر حتى لا يعطوا فرصة للحوثيين لاستخدامهم في البرلمان الخاضع لهم في صنعاء هؤلاء من الجنود المجهولين فوجئوا بوجود عددا من البرلمانيين الذين لم يحضروا حتى جلسات البرلمان في سيئون ولم يشاركوا في لجانه وكانت لهم مواقف ضد الشرعية وبعضهم على اتصال بالحوثيين لكنهم مع نواب المجلس في السراء فقط وحاضرون وقت صرف الرواتب واستلام المستحقات وحصول الغنائم وهؤلاء هم قلة أمثال البرلماني المعروف عيدروس النقيب الذي يعيش في بريطانيا وكل مواقفه وكتاباته ضد الشرعية والتحالف وضد الدولة اليمنية ويتبنى مواقف داعمة للمجلس الانتقالي الجنوبي الذي يتبنى الانفصال والذي عارض بشدة انعقاد البرلمان في مدينة عدن وهدد بمنعه وعارض انعقاده في سيئون ودفع انصاره للتظاهر ضده ؛ عيدروس النقيب الحاصل على الجنسية البريطانية فوجئ أعضاء مجلس النواب به حاضرا وقت استلام الرواتب والمستحقات في الرياض ويستلم رواتبه ومستحقاته قبلهم وكأن شي لم يكن وكان أولهم عند اللقاء بولي العهد السعودي محمد بن سلمان كما فوجئ أعضاء مجلس النواب ببرلمانيين رفضوا حضور جلسات البرلمان في سيئون رغم الاتصالات العديدة التي تلقوها وهؤلاء أمثال : عبده العودي وعبد الله بدر الدين وعبد ربه العمري حضروا فقط وقت استلام الرواتب والمستحقات في الرياض وبدلا من ايقاف رواتبهم ومستحقاتهم ومساءلتهم على مواقفهم فوجئ أعضاء مجلس النواب بأنه تم تقديرهم وتقديمهم على غيرهم وصرف رواتبهم ومستحقاتهم وبدل جلسات لم يحضروها وهو ما يدل على وجود سياسة متناقضة تقصي الشخصيات الوطنية التي ضحت بكل شي وتقدم الشخصيات التي رفضت حضور جلسات البرلمان وعملت على عرقلته وتثبيط النواب على الحضور وكأنه يتم مكافئتهم وتكريمهم على غيابهم ومواقفهم السيئة بطريقة عكسية غريبة وهو يبشر باختلال الموازين وانقلاب المعايير ويضع علامات استفهام كبيرة حول ما يحدث من محاباة ومجاملة للبعض على حساب لوائح المجلس وقوانينه وهو يثير الغضب والإحباط ان يتم مكافئة من غابوا وإقصاء وتهميش بعض من حضروا وضحوا بكل شي .
هل سيتم تصحيح هذا الوضع في المستقبل ؟
وهل سوف تستمر رئاسة المجلس باعتماد هذه السياسة الخاطئة على حساب لوائح المجلس وقوانينه ؟
أسئلة ستجيب عنها سياسة رئاسة البرلمان في الفترة القادمة.

telegram
المزيد في اخبار تقارير
حالة من الجدل خلفتها حركة التعيينات الأخيرة التي أجراها الحوثيون في أجهزة الدولة السيادية الأمنية لأقرباء زعيم الجماعة، وفق ما بات يتداوله العامة ب”حوثنة”
المزيد ...
قالت صحيفة الغارديان البريطانية "إن الثقة التي لاتزال منعدمة بشدة بين الأطراف المتناحرة في اليمن وتهدد بإخراج عملية السلام عن مسارها" مشيرةً "الى أن خطوة الانسحاب
المزيد ...
واصلت الأمم المتحدة مسرحية انسحاب المليشيات من موانئ الحديدة بأعلانها ، يوم الثلاثاء، إجراء فريق تابع لها زيارة إلى موانئ محافظة الحديدة، غربي اليمن للتحقق من
المزيد ...
يتخوف أحمد الضلاعي، وهو مزارع في مديرية همدان بمحافظة صنعاء، من الأمراض الناتجة عن التعامل مع المبيدات. تضاعفت مخاوفه بعد إصابة مزارعين بأمراض الكبد والسرطان..
المزيد ...
اتهم وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي "أنور قرقاش"، وكالة رويترز، الأربعاء، بالكذب بشأن خبر اتهام الحكومة اليمنية للإمارات بإرسال أكثر من 100 جندي انفصالي إلى
المزيد ...
في الوقت الذي تضرر فيه الاقتصاد اليمني، إلى حد كبير،من غادرة الشركات الأجنبية الاستثمارية من اليمن، تواصل رؤوس الأموال اليمنية الاستثمارية (شركات أو أفراداً)
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
لا أدر لماذا حين أرى النجاح و اسمع عنه ، تتمثل لي شخصية الاخ العزيز الكابتن احمد مسعود العلواني؟ قد تكون
بعض المناطقيين في الجنوب غالبا مايتهمون "فتحي بن لزرق" وقطاع واسع من الجنوبيين انهم ضد الجنوب . وحينما تسأل
العاشق الكذاب يفرح بالتهم .. لن تجد إيران وكيلاً بغباء وصلافة الحوثيين لتنسب إليهم أعمالاً تتجاوز قدراتهم
تكررت حوادث الاعتداءات " المجهولة" على سفن تجارية ونفطية في الخليج بشكل مثير للمخاوف فخلال 24 ساعة تعرضت 4 سفن
-ما هي الشروط التي توفرت حتى يعاود الحوثي محاولة الإختراق نحو الجنوب من نفس الجبهة التي تلقى فيها هزيمته
"إن أي تلكؤ في إطلاق سراح المعتقلين سنحمل مسؤوليته للأمم المتحدة"، تلك كانت أقوى التصريحات لوزير الخارجية
اتذكر أن رئيس وزراء ماليزيا ، الدكتور مهاتير محمد زار صنعاء وعدن قبل عقدين ونيف تقريبا ، ومما سرده في سياق
يا جماعة هل من تفسير للحالة المستعصية للفقيه المؤدلج محمد البخيتي، الذي لا يزال يظن أن أحداً يمكن أن يصدق
مرة أخرى يقطِّع الحوثيون أوصال اليمن في موجة جديدة من الهجوم على يافع والضالع على لحج والبيضاء، ومن يدري أين
في هذا ال رمضان هناك برنامج تلفزيوني تعرضه قناة بلقيس اسمه (حيث الإنسان) إيقاع الفكرة إنساني في قالب مسابقاتي
اتبعنا على فيسبوك