من نحن | اتصل بنا | الأحد 23 يونيو 2019 06:51 مساءً
منذ يوم و 18 ساعه و 7 دقائق
التقى قائد ما تسمى الإستخبارات العسكرية لمليشيات الحوثي الإنقلابية ، المدعو ” أبو علي الحاكم ” أمس، بقيادي مؤتمري كبير وشيخ قبلي من مديرية نهم بمحافظة صنعاء، بعد أن كان قد أعلن في وقت سابق إنشقاقه عن المليشيات، وإنضمامه إلى الحكومة الشرعية ، وقوات الجيش الوطني
منذ يوم و 18 ساعه و 20 دقيقه
لاستعادة رسالة محذوفة، يحتاج المستخدمون ببساطة إلى حذف واتساب وإعادة تثبيته من متجر التطبيقات. وبعد تحميله، ما على المستخدمين إلا تسجيل الدخول واستعادة جميع الدردشات من النسخة الاحتياطية، والتي تحوي جميع الرسائل المحذوفة. يمكن استخدام هذه الخاصية غير المعروفة؛ لأن
منذ يوم و 18 ساعه و 33 دقيقه
قال محافظ البنك المركزي حافظ معياد ان ” البنك يعد حاليا نظام إلكتروني لمتابعة حركة سير عمليات الاعتمادات المستندية مباشرة من قبل البنك التجاري أو العميل”. وناقش محافظ البنك، اليوم الأحد، خلال الاجتماع الدوري بين البنك المركزي والبنوك التجارية والإسلامية آلية العمل
منذ يوم و 18 ساعه و 39 دقيقه
كثيراً ما شكى اليمنيون بأن جزءا كبيرا من المساعدات التي تقدر بمليارات الدولارات، تسرق من قبل الحوثيين، وأن عملية النهب المستمرة منذ سنوات تتم أمام مرأى ومسمع المنظمات، التي تصر كثير منها على التزام الصمت أمام هذه الجريمة لأسباب مختلفة على رأسها الحرص على استمرار تدفق
منذ يوم و 18 ساعه و 40 دقيقه
حرّرت قوات الشرعية مواقع جديدة شمال الضالع، وأكّد الناطق الرسمي باسم القوات المشتركة ماجد الشعيبي لـ «البيان»، تنفيذ عملية عسكرية أسفرت عن تحرير موقع وقصبة الدوير الاستراتيجي بالكامل، ومقتل عشرات الحوثيين بينهم مشرف الميليشيا في موقع الدوير، والاستيلاء على كمية من

 alt=

شاهد بالصورة.. قيادي مؤتمري كبير يؤدي قسم الولاء والطاعة لـ"الحوثي" بعد أن إنضم للشرعية(الأسم تفاصيل)
عاجل :نجاة قائد عسكري بارز في شبوة من محاولة اغتيال من قبل مسلحين
الجنرال علي محسن الأحمر : من يفكر بغير الدولة الإتحادية فهو على خطأ ويعمل لخدمة المشروع الإيراني
هيرست: من قتل محمد مرسي؟
مقالات
 
 
الاثنين 11 فبراير 2019 09:51 مساءً

بائع الموز "الثائر"

مذاب الشايف

تقريباً كل من سكن الصافية أو أرتاد سوق الصافية، يعرف الرجل العجوز الطيب " أبو خالد" الذي ضل يبيع الموز في عربية صغيرة أمام حديقة الصافية لسنوات طويلة.. ينتمي أبو خالد الى محافطة ريمة المهمشة والمنسية..

في عام ١٩٩٨ تقريباً تخرج إبنه "خالد" الذي أعرفه جيداً ويعرفه الكثير من أصدقائي من الثانوية العامة وكانت "عربية الموز" العائل الوحيد للأسرة كاملة.. بعد عامين من تخرجه، دفع أبو خالد بإبنه الشاب الهادىء الملتزم ذو الأخلاق العالية الى جامعة صنعاء وتم قبوله بعناء في كلية التربية ووالدة العجوز يترقب الأيام والساعات والثواني حتى يتخرج إبنه البِكر ليحصل على وظيفة محترمه وحياة أفضل منه.. كان خالد يدرس في الجامعة الصباح ويأخذ مكان والدة "عربية الموز" عصراً..

مازلت أتذكر خالد وهو يقراء الكتب واقفاً على الرصيف جنب عربيته.. وبعد أربع سنوات ثقيلة وقاسية، تخرج خالد من كلية التربية بإمتياز.. لن أنسى تلك الفرحة في وجه والده العجوز بعد أن عاد مع خالد من حفل تخرجه، كأنه حصل على شيك أبيض لدخول الجنة..!

في عام ٢٠٠٥، ذهب خالد الى وزارة الخدمة المدنية وقدم على وظيفة ووضعوا إسم خالد في قائمة الإنتظار الطويلة، ضن خالد ووالدة إن حياتهم البائسة أنطوت ولن تعود وستاتي وظيفة خالد قريباً.. مرت سته سنوات عجاف وخالد منتظر الوظيفة ولم تأتي.. قال خالد إن بعض زملائه الذين تقدموا معه وبعده وكانوا ميسورين قد توظفوا وتحسنت حياتهم.. دفعوا مبالغ مالية من اربع مية وخمس مية الف رشوه وتوظفوا وخالد منتظر وظيفته أمام عربية الموز ولا يستطيع دفع هذا المبلغ..! لم تشاهدوا خالد سنوات طولية في الرصيف وهو يبيع الموز وصورة ملفه وشهائدة وراء " جنبيته" وحزامه المقطع.!

في ١١ فبراير، تفجرت ثورة الشباب السليمة فأنطلق خالداً الى ساحة التغيير وكان من أوائل الشباب الثائر الذين أنضموا للثورة.. كان خالد يذهب في بداية الأمر خلسه دون علم والدة لخوف والدة عليه.. أيام قليله حتى أمتلئت ساحة التغيير بالآلاف من العاطلين والبؤساء والمهمشين مثل خالد يبحثون عن حياة كريمة ووطن بلا فساد ولا رشوة ولا محسوبيه.. أنظم خالد لثورة فبراير قبل الأحزاب وقبل المتساقطين من سفينة صالح، لم يكن ينتمي خالد لأي حزب.. ثورة فبراير هي ثورة خالد بائع الموز وملايين من أمثال خالد.. لولم يكن في ١١ فبراير إلا خالداً لاصبح من أعظم أيام اليمنيين.. سلام الله على إبن ريمة الثائر خالد وعلى كل شباب فبراير..

#مذاب_الشايف


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
كثيراً ما شكى اليمنيون بأن جزءا كبيرا من المساعدات التي تقدر بمليارات الدولارات، تسرق من قبل الحوثيين، وأن
من لم يخرج من الماضي لن يصل إلى المستقبل،ومن لم يتعلم من الخطأ لن يشفع له الاعتذار،لذا لن تجد تفسيرا للإصرار
اغلب الجنوبيين ما صدَّقوا ولقوا خصوما يلقون عليهم فشلهم وخيبتهم ، فلا تعثر على منشور أو أخبر أو أزمة أو حتى
لم تمض سوى أيام على زيارة رئيس حكومة الشرعية اليمنية د معين عبد الملك للإمارات حتى حركت الإمارات أدواتها في
من المؤكد أن الغالبية الساحقة من أبناء اليمن يشعرون بغضب شديد إزاء سياسات التقسيم التي يمارسها البعض،
قال لي مرة أحد الكُتاب الأفاضل : لا تهدي نسخا من مؤلفاتك لأحد فلن يقرأ إلا من يشتري ولن يشتري إلا من يريد أن
حافياً وسط العاصفة وبين الناس! رمز البلاد وحارس سقطرى رمزي محروس أنت محروس بأبناء سقطرى الكرام الذين خبروك
بعض الاطراف الجنوبية هللت لما حدث في شبوة وقرأنا عشرات الدعوات للنخبة للهجوم على قوات الجيش وآخرين اتخذوا
1. النهاية المأساوية لحياة مرسي، رئيس مصر السابق، تعطينا صورة قاتمة عن نظام العدالة، نظام السياسة، ونظام
1. النهاية المأساوية لحياة مرسي، رئيس مصر السابق، تعطينا صورة قاتمة عن نظام العدالة، نظام السياسة، ونظام
اتبعنا على فيسبوك