من نحن | اتصل بنا | الخميس 08 أغسطس 2019 06:34 مساءً
منذ أسبوع و يومان و 17 ساعه و 25 دقيقه
علق القيادي الجنوبي البارز علي هيثم الغريب وزير العدل على أحداث انقلاب عدن الذي تبناه المجلس الانتقالي التابع للإمارات ممثلا بنائب رئيس المجلس هاني بن بريك. حيث اصدر وزير العدل علي هيثم الغريب بيانا هاجم فيه هاني بن بريك على خلفية الاحداث الأخيرة ,حيث قال بأن الشعب هو
منذ أسبوع و يومان و 17 ساعه و 29 دقيقه
دعا الإتحاد الأوروبي جميع الأطراف في عدن إلى وقف العنف والانخراط بحوار فوري لإنهاء النزاع.   وقال المتحدث الرسمي باسم الاتحاد " يتصاعد العنف في عدن منذ وقوع الهجمات الوحشية الأسبوع الماضي مع  أنباء عن التحريض على العنف ضد المؤسسات اليمنية وعن هجمات انتقامية. لقد عانى
منذ أسبوع و يومان و 17 ساعه و 30 دقيقه
دعت الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، اليمنيين إلى "ضبط النفس وإنهاء جميع أعمال العنف فوراً والانخراط في حوار بنّاء لحل خلافاتهم سلمياً"، وذلك عقب أحداث عنف شهدتها العاصمة المؤقتة عدن جنوبي البلادل صباح أمس الأربعاء راح ضحيتها عددا من القتلى والجرحى. وعبر الممثلون
منذ أسبوع و يومان و 17 ساعه و 33 دقيقه
واقف بينهم دون ثبات رغم إسناد جسده بساقين خشبيتين تتكئ عليهما إبطاه المتعرقة؛ الحرج لمنظره الرث المتسخ يجعل جسده ينزف عرقا رغم وجود المكيف . واقف بينهم بأربع سيقان وخيبة كبيرة . جريح لكن جراح كبريائه أشد وجعا أمام ربطات العنق الملونة والقمصان المكوية التي تتقاذف عرجه من
منذ أسبوع و يومان و 17 ساعه و 41 دقيقه
أكد ألوية العمالقة عن رفضها لما يدور في عدن من اشتباكات بين قوات تابعة للشرعية وبين قوات تابعة لما يسمى "المجلس الانتقالي الجنوبي". ودعت ألوية العمالقة في بيان لها الجميع إلى ضبط النفس وتحكيم العقل والجلوس على طاولة الحوار فيما يعود نفعه للبلاد والشعب، مؤكدة أن التخاطب بلغة

 alt=

سيول خورة في شبوة تترك ال غالب بدون مصدر للعيش
تقارب إماراتي حوثي.. هل هناك مخطط لاجتثاث حزب الإصلاح والشرعية؟
مالا تعرفه عن الشيخ هاني بن بريك
حملات الإيقاع بين الرئيس والإصلاح والمملكة.. تناقض الأهداف والأدوات
مقالات
 
 
الأحد 03 فبراير 2019 06:48 مساءً

القضاء يطعننا في الظهر ٢

أسامة الشرمي

عندما ننتقد ظاهرة ما في مقال لا يعني أن لنا أغراض شخصية، وإن كان مكافحة الفساد غرض عام وشخصي ذات الوقت. تحدثت اليوم في مقال عن تجاوزات القضاء وخصصت فقرة واحدة منه لمعهد القضاء العالي وما صاحب عملية القبول فيه. عديد من زملائي في كلية الحقوق تقدموا للأمتحان وكانت المسألة بالنسبة لكل خريج حقوق من جامعة عدن عظيمة وأشدنا بها كثيراً.

سارت الأمتحانات بكل ما يصاحب امتحان مكثف ومفاجئ من تعب وعشته مع الجميع زملاء وأصدقاء وحتى في داخل بيتي، تركنا العملية تمر وفقاً لطموحات القانونيين وأهداف السلطة القضائية من نقل المعهد إلى عدن. معلقين آمال عريضة على نتائج هذا الاستحقاق اعترافاً منا بقدسية القضاء واستقلاليته ولمعرفتنا إلى ذلك الحين على الأقل بنزاهة القائمين على المعهد.

ومرت قرابة ثلاثة أشهر وطال انتظار النتائج ، إلى أن ظهرت ، وفيها تم حسف مئات الأحلام التي انتظرت ساعة إعلان الخبر، كان الفشل حليف الاغلبية، ومن بينهم اغلب اصدقائي الذين كانو يتوقعون أن اتوسط لهم لموقعي لكن وساطتي الوحيدة التي كنت ابديها لهم لدى الله بالدعاء. تواصلت معي زوجتي وهي أيضا امتحنت ورسبت قلت لها سنفتح ملفات المواد عندما يفتحوا التظلمات فوافقت، سألت قيادة المعهد العالي للقضاء عن آلية التضلم، أجابوا لي أنه لم يكن في صنعاء يسمح بالتظلم لكن عشانك سيعاد النظر إلى ملفاتها حصراً رفظت المسألة برمتها وقلت مافي داعي.

 

عند عودتي للمنزل كانت الصدمة عندما أتيح لي قرائة النتائج كاملة رأيت أسماء أعرفها وأعرف مستواهم التعليمي البارز في قوائم الرسوب، وأبناء وبنات واصهار القضاة في سلم النجاح ولمعرفتي أيضاً بمستوياتهم المتدنية صدمت ، وأشرت في منشور مقتضب أنني اشعر بالكارثة التي حصلت لي عندما قرأت النتائج، لكنني لست إستثناء وكنت انتظر الطريقة المناسبة للإحتجاج بالوسائل الممكنة لدى قيادة المعهد، والسلطة القضائية.

 

أمس وردني خبر تعميم جماعة الحوثي بإسم وزارة العدل أسماء ١١٤٢ من النخبة السياسية تمنعهم من التصرف في أياً من ممتلكاتهم قانونياً وأنا أحد المشمولين في القائمة، واليوم تابعنا انفجار الرأي العام بقضية إضراب القضاة، وقضاه يتحدثون عن اجحاف طالهم من مجلس القضاء الأعلى وقضاة يتهمون قضاة آخرين في مجلس القضاء الأعلى بتعطيل التسويات ضاق بي الأمر وقررت فتح الموضوع للرأي العام في ذلك المقال.

 

اتحدى أياً كان أن يثبت أنني تواصلت معه طالباً التوسط لأحد أفراد عائلتي أو أصدقائي لا قبل الإمتحانات ولا بعد ظهور النتائج، وعندما نكف أيدينا وألسنتنا عن غرف حقوق الأخرين لا يعني أن نسمح لغيرنا بذلك.

 

اتمنى توصل الرسالة لمن يعتقد أنه قادر على شراءنا أو ابتزازنا، وإذا كنا قد انتظرنا من قبل لاعتبارات النصح في السراء فإننا اليوم نستطيع الحديث وبالإسماء عمن تلاعب بنتائج الطلاب. وسنحتكم جميعاً لكل مستويات الإدارة والرقابة على عمل المعهد.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
واقف بينهم دون ثبات رغم إسناد جسده بساقين خشبيتين تتكئ عليهما إبطاه المتعرقة؛ الحرج لمنظره الرث المتسخ يجعل
لدي قناعة راسخة بنيتها على معلومات مؤكد أن ما حدث في عدن الخميس الماضي من استهداف لمعسكر الجلاء بطائرة مسيرة
أواخر يناير من العام 1986 كنت طفل في الرابعة من عمري، حينما قررت أسرتي الرحيل عن عدن تحت وطأة التهجير القسري
عبدربه منصور هادي , تم انتخابه في 21 فبراير 2012م , رئيسا توافقيا لليمن , خلفا للمتنازل عنها ـ كرها ـ علي عبدالله
ستظل عدن تتذكر هذه الحقبة التي تسلط فيها وعليها السيئون والفاسدون في الارض , وعبثوا في الارض فسادا وانتهاك
لافتٌ ذلك المشهد المصور الذي تناقله اليمنيون أخيراً ويظهر مجموعة من عناصر جماعة الحوثي، يقفون أمام كمية من
لح علي بعض زملائي بالسؤال عما جرى في جدة وفي القاهرة، قلت لهم وأقول لمن ينتظر دون سؤال، إننا نحاول الوصول إلى
جميعنا ندرك انهم لا يريدون يمن حر وقوي وهم يستغلون أولئك العالقين عند فرض الانفصال او فرض الوحدة ! آراء مستشار
كلنا يتذكر مشروع الاتصالات الذي دشن في منتصف العام الماضي 2018 ، ووصف كأكبر مشروع في اليمن حيث بلغت تكلفته 93
في الأول من يوليو (تموز) الحالي، نشر الحوثيون في مواقعهم الإلكترونية ما وصفوها بالمبادرة الاقتصادية لمعالجة
اتبعنا على فيسبوك