من نحن | اتصل بنا | الأحد 16 فبراير 2020 08:53 مساءً
منذ 10 ساعات و 9 دقائق
لا يمكننا التوقف في منتصف الطريق، تنفيذ اتفاق الرياض ضرورة وطنية، ومطلب حياتي لكل أبناء اليمن، ولا يمكن لأحد أن يقف حجر عثرة أمام تنفيذه، السلام في عدن والمحافظات المحررة مفتاح السلام في اليمن، والسلام في اليمن على قاعدة المرجعيات الثلاث يغدو كل يوم ضرورة، من لا يرون
منذ 10 ساعات و 18 دقيقه
  لنتعامل مع الأحداث بواقعية مجردة لمصلحة (#عدن)، ونبتعد عن النزاعات (الفيسبوكية) الوهمية، والخلافات الإنتمائية المقيتة بشتى أنواعها وأشكالها، التي لا٥ تغني ولا تسمن من جوع، وأن نترك التبعية العمياء لفلان أو علان. وأن يكون انتماءنا وتجردنا لأجل (عدن) فقط لا غير، وأن نتناصح
منذ 11 ساعه و 49 دقيقه
    بعد أن تعرض الدكتور الجامعي محمدمسعد العودي لعمليات ملاحقة وتهديدات بالتصفية بالضالع بسبب أرائه التي يعتبرها "مناضلو اليوم بالجنوب" خيانة يتوجب تصفيته الأمر الذي جعله يعتكف بمنزله ويبتعد عن التدريس والنشاط منذ عام تقريبا، رغم انه أحد المقاوميين ومن الذين واجهوا
منذ 12 ساعه و 19 دقيقه
    قام محافظ محافظة مأرب اللواء سلطان بن علي العرادة، بزيارة تفقدية لمعسكر شرطة حراسة المنشآت وحماية الشخصيات بمحافظة مأرب، اطلع خلالها على مستوى التدريب والتأهيل لرجال شرطة المنشئات، وما يبذلونه من جهود في تعزيز أمن واستقرار المحافظة وحماية الممتلكات العامة
منذ 12 ساعه و 21 دقيقه
  العميدالركن/عبدالرب صالح الأصبحي. من مواليد 1973 قرية أصبح - مديرية الطفه - محافظة البيضاء المؤهلات العلمية : - بك شريعة وقانون - جامعة اب - ماجستير في القانون الدولي جامعة عدن . المناصب التي تولاها في المجال العسكري : - أحد ضباط لواء الحرية 1994م .- نائب مدير الرقابه والتفتيش

 alt=

نيويورك تايمز: خوف الإمارات من عدم التزام ترامب بحمايتها دفعها لإجراء مفاوضات سرية مع إيران
هادي يخرج عن صمته ويتحدث عن خيارات الحكومة بعد تصعيد الحوثيين
صحيفة لندنية: تحركات للمجلس الانتقالي الجنوبي تنسف اتفاق الرياض
مركز دراسات: آخر عمليات سليماني في اليمن تسليم الحوثيين منظومة دفاع جوي
مقالات
 
 
الجمعة 14 ديسمبر 2018 06:46 صباحاً

الإنقلاب المزدوج!

عنتر الفتيحي

أتفق العالم أن ما جرى في اليمن في الحادي و العشرين من سبتمبر عام 2014 هو انقلاب على السلطة الشرعية المتخبة شعبيا عبر صناديق الإقتراع و المنبثقة توافقيا عن المبادرة الخليجية و أليتها التنفيذية..و على ضوء ذلك جاءت القرارت الأممية و التوصيات الدولية التي كان آخرها القرار الأممي رقم 2216 كنتاج طبيعي يدين هذا الإنقلاب و يفرض عقوبات دولية على قياداته و رموزه..

 

إلا أن المراقب للأداء الأممي المتناقض منذ اللحظة الألى  التي سبقت الإنقلاب إلى الآن عبر المبعوثين الذين أرسلتهم إلى اليمن إبتداء بجمال بن عمر و مرورا باسماعيل ولد الشيخ و انتهاء بالبريطاني غرافيث.. يجد أنه و منذ اللحظة الألى كان أدائها يصب في مصلحة الإنقلاب و يعزز من سلطة الأمر الواقع التي جاءت بها صناديق الذخيرة و فوهات المدافع!

 

كثيرة هي الشواهد التي تثبت أن دور الأمم المتحدة في اليمن لم يكن متسقا مع القرارات التي صدرت عنها على مدى سنوات الحرب الأربعة! لقد انحرفت عن مهمتها المنوطة بها عبر مبعوثيها الثلاثة إلي اليمن.

 

 مهمة المبعوث الأممي إلى اليمن هي الضغط و الإشراف على تنفيذ القرارات الصادرة عنه لإحلال السلام و نزع فتيل الحرب التي تسبب بها الإنقلاب و رفع التقارير الدورية إلى مجلس الأمن لاتخاذ الإجراءات العقابية على الجهات التي تعرقل تنفيذ القرارات. و هذا هو المعيار الذي من خلاله نقيس  جدية الأمم المتحدة بشأن الحرب في اليمن..

 

كان بإمكان الجيش الوطني المسنود من دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية إجبار مليشيا الحوثي الإنقلابية علي الإستسلام و الرضوخ لقرارات الأمم المتحدة لولا التدخلات و الضغوطات المتكررة التي تمارسها الدول النافذة في مجلس الأمن على السلطة الشرعية و التحالف العربي لإيقاف المعارك الفاصلة التي من شأنها كسر الإنقلاب و سيطرة السلطة الشرعية على كامل الأرض اليمنية ليعود السلام و الأمن لربوع اليمن و طرق الملاحة الدولية في البحربن العربي و الأحمر و باب المندب

 

لقد مثلت تلك الضغوطات و التدخلات التي تمارسها الدول الكبرى على السلطة الشرعية و التحالف إنقلابا آخرا موازيا للآنقلاب الحوثي   ما أدى إلى تكريس الإنقلاب و إطالة أمد الحرب و وقلل من فرص إحلال السلام في اليمن..

 

فبدلا من التعامل مع جماعة الحوثي على أنها جماعة إرهابية إنقلابية متمردة على الدولة و السلطة و على قرارات مجلس الأمن و مهددة للسلم المحلي و الإقليمي و الدولي و إفساع المجال للجيش الوطني  المسنود من التحالف إستكمال تحرير البلد إلا أن هناك من يعمل بكل الوسائل للحيلولة دون ذلك و التعامل مع هذه الجماعة بطريقة ناعمة زاد من بطشها و تنكيلها بشعب تعداده فوق الثلاثين مليونا.

 

هذا التعامل الناعم مع هذه الجماعة الفاشية الإنقلابية مثل لها غطاء سياسيا أستطاعت من خلاله التحرك في المحافل الدولية و جولات المفاوضات كما لو أنها بحكم الوافع سلطة معترف بها دوليا مساويا للسلطة الشرعية المنتخبة شعبيا و المنبثقة توافقيا من المبادرة الخليجية و آليتها التنفيذية!! و هذا يعد انقلابا على قرارات الأمم المتحدة من قبل الدول التي من المفترض بحكم مكانتها في الأمم المتحدة أنها راعية السلام في العالم..إلا أنها كعادتها لا تسمي البطة بطة و لا تلتزم بمادئها التي أصمت العالم بمناداتها لها!


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
لا يمكننا التوقف في منتصف الطريق، تنفيذ اتفاق الرياض ضرورة وطنية، ومطلب حياتي لكل أبناء اليمن، ولا يمكن لأحد
  لنتعامل مع الأحداث بواقعية مجردة لمصلحة (#عدن)، ونبتعد عن النزاعات (الفيسبوكية) الوهمية، والخلافات
بعض نشطاء الانتقالي واعلامييه يدعون منذ يومين لقتل فتحي بن لزرق وإحراق صحيفة عدن الغد. بات هؤلاء يرون ان فتحي
  يا من يعز علينا أن نفارقهم. وجداننا كل شيء بعدهم عدم نحن نودع كما تودع جامعة عدن احدابنائها واحد اعضاء
تواصل بي عبر واتس آب في ساعة متاخرة من الليل مستفسرا عن اخر ملابسات قضية زميله المخفي قسرا التربوي زكريا قاسم
التربوي الفاضل والأستاذ الرائع لمادة التربية الإسلامية والقران في ثانوية مأرب بالمعلى شوقي كمادي , عرفته عن
تتصاعد الدعوات من داخل المؤتمر والإصلاح للمصالحة بين الحزبين الكبيرين في الساحة السياسية اليمنية، مصالحة
ربما يجمع اليمنيون من أقصاهم إلى أقصاهم أن معركة العشرة الأيام الماضية رافقتها دعاية إعلامية ومئات من
  نستهجن الفكر الذي ينتحل صفة رب العالمين، ويفسر أحداث "كورونا" في الصين على أنها عقاباً ربانياً - هذا الفكر
ادفع اكثر تزيد فرصة نجاحك في الحصول على مودم شركة " #عدن_نت " هكذا بدى الحال في عدن حيث اصبحت مودمات شركة #عدن_نت
اتبعنا على فيسبوك