من نحن | اتصل بنا | الاثنين 15 يوليو 2019 06:58 مساءً
منذ 14 ساعه و 14 دقيقه
قال الأستاذ عبداللطيف الحاج رئيس اللجنة الأصلية لصرف الاكرامية المقدمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز إن العمل يجري بشكل مميز في جميع لجان الصرف.   وفي حديثه لعدد من الصحفيين أثنى الحاج على تجاوب كافة الوحدات العسكرية المعنية وتعاونها مع لجان
منذ يوم و 8 ساعات و 35 دقيقه
ما بين الفشل والنجاح خطوة ,وفينا من يستطيع ان يخطوا ليتجاوز اسباب فشله لينجح , واخرين ما سوري الفشل والعجز والهزيمة , فيتعطل لديهم العقل ويعجز عن التفكير خارج اطار الفشل يوجهون صعوبة في بلوغ النجاح . عندما تتحول اسباب الفشل والهزيمة لفوبيا تسيطر على الجماعة او الفرد , فتأسرهم
منذ يوم و 11 ساعه و 12 دقيقه
برعاية كريمة من وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ الدكتور حسين باسلامة احتفت جامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية- عدن- قسم الطالبات بتخريج الدفعة السابعة من طالبات الكلية العليا للقرآن الكريم وذلك يوم السبت الموافق 13 /7 /2019 م حيث قدم الحفل الخريجتان المبدعتان
منذ يوم و 14 ساعه و 32 دقيقه
لقي قائد ما تسمى " كتائب التدخل السريع "، المدعو أبو شريف حزام عبدالله مطهر, اليوم الأحد ، مصرعه مع عدد من عناصر المليشيا في مواجهات مع قوات الجيش الوطني، بمديرية قعطبة شمالي محافظة الضالع جنوبي البلاد. واندلعت المواجهات أثناء محاولة عناصر من المليشيا التسلل، باتجاه مواقع
منذ يوم و 14 ساعه و 35 دقيقه
إفتتح مدير عام مديرية الأزارق علي هادي الحسني وبمعية مدير مكتب الصحة في المديرية الدكتور محمد صالح المقرعي صباح اليوم الأحد مستشفى الأزارق الريفي بعد جهود جبارة كللت بالنجاح . ويقدم المستشفى الخدمات الطبية بشكل مجاني، كما سيطوي عن للمواطن عناء السفر إلى مركز محافظة الضالع

 alt=

معلم للإيجار.. حكاية المعلمين غير الأساسيين في محافظة شبوة
كاتب بريطاني: الإمارات انسحبت من اليمن بعد أن حققت أهدافها الخاصة
صنعاء.. الكهرباء التجارية إحدى مصادر تمويل الحوثيين
مسيرة حاشدة في سقطرى تؤيد إجراءات السلطة المحلية ومنددة بمحاولات نشر الفوضى في الجزيرة
مقالات
 
 
الثلاثاء 30 أكتوبر 2018 08:03 مساءً

{نحب صنعاء و لكن!}

جلال ناصر المارمي

نحب صنعاء مدينة عريقة ضاربة في أعماق التاريخ  يفوح من ثناياها عبق الأصالة و تنضح من أردانها العراقة

تسحرك و تأسرك و تأخذ بمجامع فؤادك فتهيم بها عشقا و حبا و وجدا و يذوب القلب لبعدها كمدا  تكتب فيها و لأجلها الحروف شعرا و نثرا  فتهيم بالسطور و يتعاظم الشعور

نحبها مدينة مفتوحة تحتضن زائريها وتحنو على ساكنيها

نذوب فيها و نغرق في تفاصيلها  و نحنُّ إليها شوقا و ذوقا و تضطرب بين أضلعنا نار الشوق و الحنين و يكوينا لهجرها الأنين.

آه يا صنعاء...

قلبي يرجف لذكرك

و أنفي يشتاق لعطرك

يا مدينة الفيسفاء عجز خمارك عن حجب جمالك

تسحرين الزائرين

و تأسرين الساكنين

بسطوة عجيبة و قوة غريبة

كلها لين و رقة لكنها محكمة بدقة!

ليلك شعر و نهارك شعور و لغزك بحور.

لكن…. 

لكننا أبدا لا نحبها ظالمة غاشمة هاشمة

و لا نرتضيها غاوية غازية من الحق عارية

و لا نقبلها متبخترة متجبرة متكبرة بغرورها متعثرة

فتعاليها و تماديها وتهاديها مرفوض ملفوظ و حقنا في دفعه و ردعه محفوظ

إن مدت إلينا يد الصفاء مددنا إليها أيدي الوفاء

و إن مدت إلينا يد العداء

ركبنا لها خيول النداء حتى يحكم بيننا و بينها رب الأرض و السماء.

أبوالحسن جلال ناصر المارمي.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
ما بين الفشل والنجاح خطوة ,وفينا من يستطيع ان يخطوا ليتجاوز اسباب فشله لينجح , واخرين ما سوري الفشل والعجز
النخب السياسية اليمنية لاتؤمن بالديمقراطية في اطار اتباعها وذلك مدعاة لمحاصرة الفكر المتجدد كي لايخرج
  • بعد ان أرسل المحافظ محمد صالح عديو محافظ محافظة شبوة رسائل اطمئنان للمجتمع الشبواني
هذا تتمة مقالنا السابق " جبر الخواطر يا إصلاحنا الشاطر " , وفيه أُبينُ لمن ظنوا أن مقال " المتفلتون من الإصلاح "
قبل عام كلف الرئيس هادي وكيل محافظة شبوة محمد صالح بن عديو بمهمة الإشراف على ملف النفط والغاز في محافظة شبوة
وجد الحوثيون، منذ نشوئهم، في بعض الناشطين الإعلاميين والسياسيين من يبرر لهم ويساندهم حتى اجتاح الحوثيون
منذ اكثر من 4 سنوات والجنوب يعيش حالة اللادولة ، ويتسيد واقعه الانفلات الامني والفوضئ والعبثية المغرفة التي
أفضى تعقد مسارات الحرب في اليمن، بما في ذلك انسداد أفق الحل السياسي، إلى تنامي حروب التجزئة، إذ تشهد معظم
أمر الحوثيين مع مأرب عجيب... ما تعلموا الدرس، مثلما لم يتعلموه في الضالع... يحاولون الكيد لمأرب من داخلها ومن
مأرب تمثل اليوم نقطة مكثفة وبهيئة في الملحمة الوطنية والتاريخية الكبرى. إذا أردت أن ترى اليمن بتفاصيلها
اتبعنا على فيسبوك