من نحن | اتصل بنا | الخميس 22 أغسطس 2019 07:14 مساءً
منذ 4 ساعات و 25 دقيقه
يؤدي استخدام الهاتف الذكي بكثرة إلى الإضرار بأجسادنا وعقولنا وحتى مشاعرنا، وفي حين تمتلك التكنولوجيا فوائد ومزايا تجعل حياتنا أسهل، فإنها سيف ذو حدين، ولها من السلبيات الكثير، وذلك وفقا لمقال نشرته صحيفة "الموندو" الإسبانية، للكاتبة لويزا فاليريو.   وحذرت الكاتبة من
منذ 4 ساعات و 27 دقيقه
وصل وفد عسكري سعودي، اليوم الخميس، لمدينة عتق بمحافظة شبوة، عقب توتر الوضع هناك، نتيجة تحركات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، والذي توازى بالتلويح باستخدام القوة العسكرية والمتمثلة بقوات النخبة الشبوانية   وقال مصدر مسؤول بالسلطة المحلية في المحافظة
منذ 4 ساعات و 29 دقيقه
بعض المنتجات تساعد على حرق الدهون وهي متوفرة في كل منزل، منها الفلفل، وهو من أهم التوابل التي لها استخدامات مختلفة، وبعضها يساعد على حرق الدهون في حين أن البعض الآخر يساهم في العكس.   وفي تقرير للكاتبة ليودميلا رودينا نشره موقع "آف بي ري" الروسي، قدم اختصاصيو التغذية نصائح
منذ 4 ساعات و 35 دقيقه
أول هندسة سياسية للشرق الأوسط كانت عام 1914م على يد الضابط البريطاني هيربرت كوتشنر وفريقه الخاص من المستشارين، وكان كوتشنر مسؤولا بريطانيا في مصر، وحين تفرغ لرسم سياسة الشرق الأوسط عيّن بدلا عنه هناك السير هنري مكماهون الذي أتى به من الهند، ليحل محله، كمفوض سامٍ، وقد كان قبل
منذ 4 ساعات و 38 دقيقه
نجا القيادي في المقاومة الجنوبية  فاروق صالح علي الازرقي من موت محقق إثر تعرض سيارته لحادث مروري مؤسف في عقبة المعلا بعدن . وقال مصدر مقرب من القيادي فاروق لـ"عدن بوست"أنهم نجيا من موت محقق جراء تعرض سيارة القائد لحادث صدام بينما كان في طريقه لزيارة الشيخ مناف الهتاري عضو

 alt=

سيول خورة في شبوة تترك ال غالب بدون مصدر للعيش
تقارب إماراتي حوثي.. هل هناك مخطط لاجتثاث حزب الإصلاح والشرعية؟
مالا تعرفه عن الشيخ هاني بن بريك
حملات الإيقاع بين الرئيس والإصلاح والمملكة.. تناقض الأهداف والأدوات
محليات
 
 

موقع أمريكي يكشف عن خلية إماراتية لتنفيذ الإغتيالات بعدن"صورة"

عدن بوست -متابعات: الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 06:54 مساءً

نشر موقع “بز فييد نيوز” الإخباري الامريكي تقريراً خطيرا عن تمويل الإمارات لاغتيالات ضد حزب الإصلاح في مدينة عدن (جنوبي اليمن).

وقال الموقع، الذي أجرى مقابلة مع من وصفه بقائد المرتزقة (امريكيين)، إن “اثنين من المنفذين للاغتيالات عملا سابقاً ضمن قوات الكوماندوز في القوات البحرية الأمريكية. لكنهم الآن يعملون لحساب شركة أمريكية خاصة استأجرتها الإمارات العربية المتحدة.”

وأضاف الموقع: ” في تلك الليلة، 29 ديسمبر 2015، كانت مهمتهم تنفيذ عملية اغتيال. حيث عمل بعض الجنود الأميركيين في اليمن لعدة أشهر في مهمة مرتزقة ذات شرعية غامضة لقتل رجال دين بارزين وشخصيات سياسية إسلامية.”

وقال أحد قادة المهمة إن “هدفهم في تلك الليلة كان هو القيادي في اصلاح عدن إنصاف علي مايو (رئيس الاصلاح في المحافظة)،.حيث تعتبر الإمارات أن الإصلاح هو الفرع اليمني لجماعة الإخوان المسلمين في العالم، والتي تعتبرها الإمارات منظمة إرهابية-حد وصف الموقع.

 ولكن يصر العديد من الخبراء على أن حزب الإصلاح، الذي فاز أحد أعضائه بجائزة نوبل للسلام (في اشارة لتوكل كرمان)، ليس جماعة إرهابية. 

ويقولون إنه حزب سياسي شرعي يهدد دولة الإمارات ليس من خلال العنف بل بفضح طموحاتها في اليمن.”

وأشار القائد إلى أن “خطة المرتزقة كانت عبارة عن وضع قنبلة تحمل شظايا على باب مقر الإصلاح، بالقرب من ملعب كرة قدم في عدن، وكان من المفترض أن يقتل الانفجار جميع من كان في ذلك المكتب.”

وتابع: “عندما وصلوا الساعة 9:57 في الليل، كان الجميع هادئين. الرجال تسللوا من سيارات الدفع الرباعي، والبنادق على أهبة الاستعداد. حملت أحدهم الشحنة المتفجرة نحو المبنى. ولكن بينما كان الجندي على وشك الوصول إلى الباب، أطلق جندي آخر من الفريق النار على طول الشارع الخافت، وفشلت خطتهم المصممة بعناية.”

وأضاف: ” العملية ضد مايو تم الإبلاغ عنها في ذلك الوقت، ولكن حتى الآن لم يكن معروفًا أنها نفذت من قبل مرتزقة أميركيين. وكان هذا التفجير أول هجوم في سلسلة من الاغتيالات المجهولة التي أدت إلى مقتل أكثر من أربعة وعشرين شخص من قادة الجماعة.”

وقال الموقع إن “الشركة التي استأجرت الجنود ونفذت الهجوم هي مجموعة (Spear Operations )، التي تأسست في ولاية ديلاوير وأسسها أبراهام جولان، متعهد أمن هنغاري-إسرائيلي يعيش خارج بيتسبرغ. قاد بنفسه عملية الاغتيال ضد مايو.”

وقال جولان لموقع “بز فيد”: “كان هناك برنامج اغتيالات مستهدفة في اليمن، وكنت أنا من يديره. وقد نفذناه. كان البرنامج مقراً من قبل الإمارات داخل التحالف.”

telegram
المزيد في محليات
وصل وفد عسكري سعودي، اليوم الخميس، لمدينة عتق بمحافظة شبوة، عقب توتر الوضع هناك، نتيجة تحركات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، والذي توازى بالتلويح
المزيد ...
نجا القيادي في المقاومة الجنوبية  فاروق صالح علي الازرقي من موت محقق إثر تعرض سيارته لحادث مروري مؤسف في عقبة المعلا بعدن . وقال مصدر مقرب من القيادي فاروق لـ"عدن
المزيد ...
استهدفت مليشيات الحوثي الموالية لإيران مطاحن البحر الأحمر في مدينة الحديدة غربي اليمن، مستخدمة القذائف المدفعية. وأوضحت مصادر محلية أن مقذوفا مدفعيا من سلاح
المزيد ...
نفذت قيادة القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية في اليمن مساء أمس عملية عسكرية نوعية لتدمير عدد من الأهداف العسكرية المشروعة، عبارة عن كهوف تستخدمها مليشيا الحوثي
المزيد ...
نقلت مليشيات الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات دبابات وأسلحة من معسكرات تابعة للحكومة اليمنية في عدن إلى مواقع بمنطقة يافع في لحج. ومنذ سيطرتها على معسكرات
المزيد ...
دعت الحكومة اليمنية، اليوم الأحد، وزرائها إلى للقاء تشاوري في الرياض غداً الإثنين للوقوف على المستجدات الأخيرة والإجراءات التي يجب اتخاذها عقب انقلاب ما يسمى
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
أول هندسة سياسية للشرق الأوسط كانت عام 1914م على يد الضابط البريطاني هيربرت كوتشنر وفريقه الخاص من المستشارين،
في اليمن للشهور دلالات ومفارقات سوى " في مايو او سبتمبر وكذلك أكتوبر.   في مايو أعلنت الوحدة وفي مايو وأدت
خلال فترة الأربعة أيام من الاشتباكات التي شهدتها مدينة عدن مؤخرا، كان السؤال المطروح حينها وبعدها يتعلق
إعلان وزارة الداخلية والخارجية والمالية تعليق اعمالها في عدن نتيجة طبيعية ومتوقعة للإنقلاب على مؤسسات
لا توجد لدى النخب السياسية اليمنية شمالاً وجنوباً ثنائيات حقيقية مقدسة من مثل: الوحدة والانفصال، والإسلامية
واقف بينهم دون ثبات رغم إسناد جسده بساقين خشبيتين تتكئ عليهما إبطاه المتعرقة؛ الحرج لمنظره الرث المتسخ يجعل
لدي قناعة راسخة بنيتها على معلومات مؤكد أن ما حدث في عدن الخميس الماضي من استهداف لمعسكر الجلاء بطائرة مسيرة
أواخر يناير من العام 1986 كنت طفل في الرابعة من عمري، حينما قررت أسرتي الرحيل عن عدن تحت وطأة التهجير القسري
عبدربه منصور هادي , تم انتخابه في 21 فبراير 2012م , رئيسا توافقيا لليمن , خلفا للمتنازل عنها ـ كرها ـ علي عبدالله
ستظل عدن تتذكر هذه الحقبة التي تسلط فيها وعليها السيئون والفاسدون في الارض , وعبثوا في الارض فسادا وانتهاك
اتبعنا على فيسبوك