من نحن | اتصل بنا | الأحد 16 يونيو 2019 07:25 مساءً
منذ 17 ساعه و 20 دقيقه
ذات يوم قلت ان سلطان العرادة نقطة مضيئة في تاريخ "اليمن".. كان هذا قبل اشهر طويلة من اليوم .. لا اعرف الرجل ولاتربطني به أي علاقة ، لم نتحدث قط ولم نلتقي ولو لمرة واحدة ولا ارتجي منه مصلحة ما لكن الرجل اجبرني واجبر اليمنيين كافة على احترامه. مع نجاح ربط بنك "مأرب" بعدن تستطيع
منذ 17 ساعه و 27 دقيقه
خياراتنا محدودة أمام هجمات إيران التي استهدفت، في أقل من شهر، ست ناقلات نفط ومنتجاته. تعمدت تفجير سفن مقبلة من موانئ سعودية وإماراتية من خلال جمع المعلومات والتجسس على حركة الملاحة. هل الحل في شن حرب شاملة على إيران، أو الهجوم على أهداف منتقاة، مثل مرافق إيرانية مهمة، أو رفع
منذ 17 ساعه و 32 دقيقه
دشن مديرمكتب التربية  والتعليم بمديرية الازارق الأستاذ محمد عساج  اليوم الأحد امتحانات المرحلة الثانوية العامة بثانوية الصديق بعاصمة مديرية الأزارق "ذي جلال" حاثا المعلمين والمراقبين تجنب سلبيات الأعوام الماضية والعمل بروح الفريق الواحد وانجاح العملية
منذ 17 ساعه و 52 دقيقه
بالرغم من أن ضغط الدم المرتفع يعد مرضا منتشرا ويمكن السيطرة عليه بالأدوية ونظام الحياة الصحي، فإن إهمال علاجه أو التأخر فيه قد يودي بحياة الشخص، أو يعرضه لخطر الإصابة بسكتة دماغية. ويوضح الأطباء أن هناك علامات تحذيرية تظهر على وجه الإنسان أو جسده، قد تعني أنه يتعرض لسكة
منذ 17 ساعه و 54 دقيقه
إندلع حريقان في منطقتين بالمكلا ، حيث هرعت فرق الإطفاء إلى مكانهما للسيطرة على الحريق . وبحسب مصدر امني فقد اندلع الحريقان ، في إحدى القاعات بمكتب وزارة التربية والتعليم والحريق الآخر بإذاعة المكلا حيث خلفا اضرارا مادية فقط . وأفاد الناطق الرسمي بالدفاع المدني ، في بيان

 alt=

خبراء: إرسال واشنطن قوات إلى اليمن يحولها إلى "مسرح" للصراع الدولي
التطرف الديني يخوض معركته مع الفن في اليمن
لحج واجهة مدينة عدن الاستثمارية
اليمن: منظمة رايتس رادار تكشف في تقرير شامل عن انتهاكات فضيعة ارتكبت في منطقة حجور بمحافظة حجة
مقالات
 
 
الجمعة 05 أكتوبر 2018 05:54 مساءً

قبل أن يتسع الخرق على الراقع..

علي العمراني

يذكرنا ما يحدث الآن في عدن وما حولها بما كان يحدث في صنعاء وما حولها في صيف وخريف 2014.. يزحف الحوثي من صعدة باتجاه عمران تحت ذرائع من قبيل طرد الأجانب من دماج .. الأجانب فقط..! وبعدها يزحف نحو عمران بحجة إقالة المحافظ محمد حسن دماج .. ولما أُقيل المحافظ ، قالوا : باقي القائد القشيبي ..انفجرت المعارك في عمران ، وقالت الدنيا كلها بما ذلك وزير الدفاع اليمني، والمبعوث الأممي وبيان مجلس الأمن، وقيادات الأحزاب التقدمية اليمنية،والمؤتمريون، وكتاب ليبراليون، وصحفيون يساريون، وناشطون كثيرون : هذه معركة بين الحوثي والإصلاح ، ولا دخل للعالم فيها..!

قتل القشيبي، وأدرك كثيرون أنه لن يجرؤ بعد ذلك كثير من قادة الجيش على قتال الحوثي، ومن يفعل سيلقى نفس مصير القشيبي الذي تخلى عنه الجميع.. والحوثيون يحيطون بصنعاء ، قال أحد الصحفيين المقربين من الحوثي، في مقابلة مع قناة السعيدة إن قادة ألوية عسكرية يتواصلون الان مع الحوثي ويؤكدون بأنهم لن يواجهوه، وتساءل : كيف لهم أن يفعلوا وقد رأوْا مصير زميلهم القشيبي..؟! وقال الصحفي مستبشرا : انتهى الأمر .. !

يعيش الصحفي الذي كان متحوثا جدا، ومستبشرا كثيرا بقدوم الحوثي ، وهو متميز في كتاباته ، في الخارج ، الآن ، بعدما تبين له أنه كان يجري وراء سرب جهنمي ، وكتب قبل أيام ما يشبه الإعتذار ..

كان يشَّرف حزب الإصلاح، وكان بإمكانه في تقديري ، أن يخوض المعركة نيابة عن الجميع لحماية الدولة اليمنية، في عمران وفِي صنعاء، لو اتبع تكتيكا وتصميما في المواجهة، مماثلا لما كان عليه الحوثي، فالإصلاح ليس قليلا مقابل الحوثي. لكنه لأسبابه الخاصة، وهي غير مبررة في تقديري ، آثر أن يظهر حملا وديعا وحمامة سلام، و"حزبا مدنيا مسالما"، وترك الحوثي، يسيطر على البلد، ويتحمل الملامة ..!

انقلابيو المجلس الانتقالي، لا يقلون خطرا عن الحوثي، وقد يزيدون عليه في الخطر، إذا ما تخيلنا حجم الفوضى الإضافية التي قد تنجم عن أجندتهم ونواياهم المعلنة .. تتذكرون أحداث يناير الماضي في عدن وما أسفر عنها من مآسي .. لكنها بسيطة قياسا بما قد يكون فوضى عارمة طويلة الأمد ..

كان الانتقاليون، إلى قبل أيام، يرددون، إنهم مع شرعية الرئيس هادي، والمشكلة عندهم،هي الحكومة والغلاء والفساد، مثلما قال الحوثيون وهم يطوقون صنعاء.. تشابهت الأقوال والأفعال وأساليب الخراب وأسبابه..لكن الإنتقاليين قالوا في بيانهم الأخير ، أنهم فكوا الإرتباط بكل ما يمت للشرعية بصلة، وإنهم جاهزون للمواجهة الشاملة، ووضع اليد على كل شيء ..

التحالف العربي، وحده القادر، في هذه اللحظة الإستثنائية الخطيرة من تاريخ اليمن وظروفها ، على إعادة الأمور إلى نصابها، ولجم جنون الإنتقالي، قبل أن تستفحل الأمور وتتفاقم الأخطار، وتتعمق الفوضى المستفحلة أصلا، ويتسع الخرق على الراقع ..ولنا أن نتخيل الحال في اليمن اليوم ، لو أن التحالف العربي تدخل بحزم ،في الوقت المناسب، قبل اجْتَياح صنعاء..

ولا ننسى التذكير هنا ، بما نتوقعه من الأشقاء، في جانب الإقتصاد الذي يدمر ما تبقى من حياة اليمنيين وكرامتهم ، مع تقديرنا وشكرنا لكل ما يقدمونه..


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
ذات يوم قلت ان سلطان العرادة نقطة مضيئة في تاريخ "اليمن".. كان هذا قبل اشهر طويلة من اليوم .. لا اعرف الرجل
خياراتنا محدودة أمام هجمات إيران التي استهدفت، في أقل من شهر، ست ناقلات نفط ومنتجاته. تعمدت تفجير سفن مقبلة
"رسالة لمن يحاولوا التلميع لزمن عفاش وحكمه لليمن سوف نذكركم ببعض مساوئ جلادكم" . - عفاش لم يكن يرى اليمن الإ
ظل الحديث عن خطورة المشروع الايراني على المنطقة ، والذي ينفذه الحوثيون في اليمن ، يقابل في معظم من الأحيان
يعمل لدى الإمارات عشرات المصورين والموظفين المحليين وما أن كشفت كارثة الأمطار عن حقيقة تقاعس التحالف
هل تلاحظون أن الذين روّجوا للحوثي بكل بجاحةٍ وحماس حتى اقتحم صنعاء وصولاً لعدن ثم انقلبوا ضده فجأةً بعد
سؤال ما إن يثار في أي مناسبة أو محفل حتى يغرق البريطانيون في التفكير والحيرة مما قد يتعرض له هذا التنوع
الانقلاب أم الخبائث وكبيرة الكبائر ودعارة ودياثة بلا حدود، هذا من جانب ومن جانب أخر مادون الانقلاب ما هي
لسنوات طويلة قرأت الكثير من القصص وشاهدت الكثير من الأفلام التي تروي قصة السياسي أو الصحفي الذي يكتشف في لحظة
الحوثيون مهما حاربوا أو سيطروا ، سيهزمون في المنتهى ؛ لأن معضلتهم كامنة في عنصرية الفكرة ، وفي تمايزها
اتبعنا على فيسبوك