من نحن | اتصل بنا | الاثنين 30 مارس 2020 09:14 مساءً
منذ 16 ساعه و 41 دقيقه
توفيت طفلة يمنية عقب تدهور حالتها الصحية جراء اصابتها بمرض الربو ورفض جميع المستشفيات الحكومية والخاصة في العاصمة المؤقتة عدن استقبالها للعلاج خوفا من إصابتها بفيروس كورونا . وقالت اسرة الطفلة جواهر عبدالله عادل في بيان لها حصلت " الصحوة نت " على نسخة منه ان طفلتهم التي لم
منذ يوم و 19 ساعه و 41 دقيقه
  ـ كورونا حيرَ العالمَ . وصاحبُنا حيرنا . ـ كورونا خطيرٌ فتاك . وصاحبنا نجمُ شباك . ـ كورونا ما فهم أحدٌ أصلَه . وصاحبنا ما أفتهم لنا عقله .  ـ كورونا ما يميز بين البشر . وصاحبنا ما يركز وين الخطر . ـ كورونا عامل ضجة ومجزرة . وصاحبنا على بخور المجمرة . ـ كورونا مهمته القتل
منذ يوم و 19 ساعه و 43 دقيقه
  في هذه الحلقة اتحدث عن زيارتي لمحافظة الرؤساء " المنوفية " ، ومركزها مدينة " شبين الكوم " الكائنة وسط بين فرعي النيل " رشيد ودمياط " ، فحين اخبرني الدكتور احمد قاسم ، ممثل اليمن في منظمة الشعوب والبرلمانات العربية ، عن تنظيم رحلة إلى المنوفية ، غايتها افتتاح فرعًا للمنظمة في
منذ يوم و 20 ساعه و 53 دقيقه
    بما أن الحوثي "يقاتل الإسرائليين" في االيمن منذ خمس سنوات، فلا بد أن لديه أسرى من اليهود، يستطيع أن يبادل بهم سجناء حركة حماس.  ‏أما الطيار السعودي فوراءه دولة تستطيع تدبر أمره. ‏وما دون ذلك يُعَد متاجرة بفلسطين،التي يريد أولئك الذين فجروا مساجد اليمن وقتلوا
منذ يوم و 21 ساعه و 18 دقيقه
    قال الأكاديمي والقيادي في المؤتمر الشعبي العام عادل الشجاع أن السيرة الذاتية والمسيرة السياسية لرئيس الوزراء معين عبدالملك، لا تؤهله إطلاقا لأن يكون رئيسا لحكومة في مرحلة تعيش فيه البلاد حرب استعادة الدولة وانقساما سياسيا وجغرافيا. وشكك الشجاع في مقال له: "في

 alt=

تصاعد حدة الانتقادات لسياسات رئيس الوزراء.. سيرة ذاتية لا تؤهله لرئاسة حكومة
ترتيبات #إماراتية جديدة لتقسيم #تعز
نيويورك تايمز: خوف الإمارات من عدم التزام ترامب بحمايتها دفعها لإجراء مفاوضات سرية مع إيران
هادي يخرج عن صمته ويتحدث عن خيارات الحكومة بعد تصعيد الحوثيين
مقالات
 
 
الجمعة 11 مايو 2018 10:03 مساءً

على هامش الكتب!

سلمان الحميدي

هناك أصدقاء يقال لهم أصدقاء كأس.

وبما أن هذه العينة موجودة في الواقع، فقد كشف لنا العالم الافتراضي بأنه يوجد صداقة كتب..

أشعر برغبة أن ألتقي كل من ينشر عن كتاب، عن رواية، عن كاتب، كل من ينشر صورة لمجموعة من الكتب اقتناها مؤخرًا.

مرة قرأت مقالاً عن هذا النوع من الصداقات، استشهد الكاتب بقصة غريبة تتحدث عن مجنون كتب ميال للعزلة، استعارت منه صديقته كتابًا ولم تعيده، خرج من عزلته يبحث عنها، يلاحقها كي يستعيد الكتاب، بيد أنه كان خجولًا لم يستطع أن يسترده، ولأجل استرداد الكتاب تزوجها.

أصدقاء الكأس قد تفرقهم قارورة

وأصدقاء الكلمات يجمعهم كتاب.

نحن في حرب.. ويستعصى علينا مبادلة الكتب الورقية واستعارتها، نسعى لتملك الكتب المنشورة بصيغة البي دي إف، هذا ما يجعلنا نجري خلف المجموعات لاكتشاف المجانين.

وجدت نفسي بين عراقيين ومصريين، ومجموعات أخرى لشباب من مختلف الدول العربية.

في إحدى المجموعات، طلبت إحداهن من الأصدقاء التعارف فيما بينهم، كل صديق يكتب عن بلده وأهم معالمه وأشهر كتّابه كي نتقارب أكثر..

كان لابد أن أفتخر ببلدي، "أنا من البلاد التي اخترعت الكتابة قبل أن يعرف العالم الأحرف، طبعنا التاريخ على الأحجار، أنا من بلاد الكتابة التي ليس فيها مطبعة كتاب حاليًا"، كتبت، ولم أكتف بهذا القدر، أضفت "من بلاد الحضارة والبن، بلاد اليمن السعيد"، وبما أنه كان عليّ أن أذكر كاتبًا كبيرًا، فقد فكرت قليلًا وكتبت مرة أخرى: أشهر من نشر كلماته فيها، البردوني العظيم، والمقالح الذي كتب مقدمة الأعمال الكاملة لأمل دنقل".

حضر الجميع يفتخرون ويفاخرون، وبعضهم يعتبون على بلدانهم بسبب أنظمتها وإداراتها، وظهرت خفة الدم، وخاصة من الشباب المصري.

أحدهم علّق قائلًا: من مصر بلد الأهرامات، أما أشهر كتابها "أنا"، وذيل التعليق برمز إنموجرافيك لوجه يرتدي النظارة السوداء ويضحك بخجل..

فرحت عندما تلقيت إشعارًا برد من محرر ثقافي في جريدة مصرية، أكد فيه مقابلته للبردوني وكيف أنه وجده كبيرًا بثقافة موسوعية.

أما الجانب المُحرج الذي تركني أقوم بانسحاب تكتيكي وهادئ، كمتبجح بنصر في معركة أحاطته الهزيمة فجأة، عندما دخل أحدهم ليعلق عليّ: طيب مافيش شوية بُن من عندكو من اليمن..

أغلقت الفيس بوك وسألت أصحابي في القرية: كم عابوه لرمضان؟


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
  ـ كورونا حيرَ العالمَ . وصاحبُنا حيرنا . ـ كورونا خطيرٌ فتاك . وصاحبنا نجمُ شباك . ـ كورونا ما فهم أحدٌ أصلَه
    بما أن الحوثي "يقاتل الإسرائليين" في االيمن منذ خمس سنوات، فلا بد أن لديه أسرى من اليهود، يستطيع أن
قبل يومين استولت التشيك على 680 ألف كمامة طبية أرسلتها الصين كمساعدة طبية لإيطاليا وبالامس استولت ايطاليا على
  الجنوب وقضيته العادلة ، ليس شعارا حماسيا ، وضجيجا إعلاميا ، وهتافا صوتيا ، يرفعه من شاء ثم يبادر بممارسات
  يبحث الفاشلون عن شماعات مناسبة ليلقوا عليها أسباب فشلهم . ويسدد هؤلاء سهام تبريرهم على شماعة قد مهدوا
    يوعز كهنة الإمامة للفقيه محمد البخيتي بأن يصدر إنذاره الأخير قبل اقتحام مليشيات أسياده لمأرب... يكون
هي الأصل الذي يبدأ منه وعليه اتكاء بناء كتلة الأسرة والمجتمع والدولة والوطن.. مُربية الأجيال الصاعدة.. الأمُّ
انتصف الليلُ , والأبوان ينظران في وجه الرضيعِ بحسرة وقلق , كان تنفسُه ثقيلا , الجو مكسوٌ بغبار موسمي , الدقائقُ
    نحن جميعا في حالة دفاع عن وجودنا الخاص والعام الكل يدافع عن الكل وإذ نضحي لا نطلب بالطبع مقابلا من أحد
منع قيادة الانتقالي من العودة إلى عدن أمر غير مستغرب على الإطلاق فحتى قرار السفر من أساسه هناك من يحدده لهم
اتبعنا على فيسبوك