من نحن | اتصل بنا | الثلاثاء 16 يوليو 2019 07:35 مساءً
منذ 10 ساعات و 27 دقيقه
عثر مواطنون على جثة قائد سرية تابعة للواء الثالث تهامة بعد أربعة أيام من حادثة اختفائه في مديرية الخوخة جنوبي محافظة الحديدة غربي اليمن.  وقال مصدر محلي ان مواطنين عثروا على جثة حسن محمد حسن مركن قائد سرية في الكتيبة الثالثة باللواء الثالث تهامة بقرية المحرق في مديرية
منذ 10 ساعات و 36 دقيقه
لقي لاعب منتخب جنوب أفريقيا السابق مارك باتشلور مصرعه أمس الاثنين إثر تعرضه لإطلاق نار خارج منزله في جاهونسبرج وفقاً لما ذكرت تقارير صحفية محلية اليوم الثلاثاء. وتعرض باتشلور (49 عاما)، والذي لعب لكايزر تشيفز وأورلاندو بايرتس وماميلودي صنداونز في جنوب افريقيا، لإطلاق نار
منذ 10 ساعات و 42 دقيقه
أوجدت الإمارات على امتداد الخريطة اليمنية شبكة من الحلفاء المحليين وتشكيلات عسكرية موالية لها. ضمنت الإمارات بالمجلس الانتقالي الجنوبي وتشكيلات عسكرية موالية لها سيادتها على جنوب اليمن حالياً ومستقبلا. تحولت الأحزمة الأمنية وقوات النخبة بجميع المناطق الجنوبية إلى قوة
منذ 11 ساعه و 7 دقائق
نجا محافظ تعز نبيل شمسان ومحافظ لحج أحمد عبدالله التركي من حادث مروري اليوم في طريق هيجة العبد الواصل بين محافظتي تعز ولحج جنوبي غرب اليمن . وقال محافظ تعز نبيل شمسان أن الحادث وقع صباح اليوم أثناء تفقدهما مشروع إعادة ترميم طريق هيجة العبد، لافتاً إلى أنه بخير و عاد إلى عدن
منذ 11 ساعه و 12 دقيقه
يستعد عملاق صناعة التقنيات الصينية Xiаomi لإطلاق هاتف جديد بمواصفات متطورة وسعر لا يتجاوز 300 دولار. وسيأتي هاتف Mi A3 الجديد بهيكل مميز مقاوم للماء والغبار، مزود بشاشة Super AMOLED بمقاس 6 بوصات، ودقة عرض (2240/1080) بيكسل، قادرة على عرض فيديوهات بدقة Full НD . وستكون الكاميرا الأمامية للهاتف

 alt=

معلم للإيجار.. حكاية المعلمين غير الأساسيين في محافظة شبوة
كاتب بريطاني: الإمارات انسحبت من اليمن بعد أن حققت أهدافها الخاصة
صنعاء.. الكهرباء التجارية إحدى مصادر تمويل الحوثيين
مسيرة حاشدة في سقطرى تؤيد إجراءات السلطة المحلية ومنددة بمحاولات نشر الفوضى في الجزيرة
مقالات
 
 
الأحد 25 مارس 2018 09:45 مساءً

انعكاسات التعصب.. (التعصب الديني) أنموذجاً!

نصر صالح محمد

حينما تتحول آفة التعصب إلى محرك للسلوك والتعامل مع من حولنا في الحياة ، فإننا لا نلمس سوى تلك النتائج التي تصب كثيرا من الويل على ذواتنا وتحتم علينا التأخر في أصعدة الحياة كافة، فحينما يتحول مفهوم التدين إلى مصطلحات تبث للغير نتن التعصب ، وعفن الأنا المذهبية فإن التطرف سيأخذ نطاقا واسعا فينا ويتحول إلى بديل عن التعايش، طالما وأن التعصب يصنع نفسيات دينية مستبدة لم تدرك أبجديات فهم الخلاف الذي يعد من المسلَّمات في الحياة خصوصا في بعض الجزئيات ووجهات النظر والقناعات المختلفة، فهذه المخاطر تعد منطلقا لاجتثاث مبدأ التعايش الديني ، وستكون مآلاته عبارة عن ارتكاب جرائم بحق العقل والنفس البشرية كما هو مشاهد في واقعنا اليوم.

والمشكلة الكبرى في هذا الصدد هي الخلط بين المبادئ والأشخاص وعدم إدراك المسافات البينية في كلٍ منهما حيث أن الكثير ينظر إلى بعض الأفراد المؤثرين بنوع من منظور العصمة ،واستحالة الوقوع في الخطأ ؛ فيضفي عليهم نوعا من عصمة الدين ، ويستقي أفكارهم وتوجيهاتهم على أساس قطعي ، وهذا ما أشعل الصراع فيما بيننا وجعل ذروة النصر المرتقب- بالنسبة لنا -هو الخروج من ذلك المأزق وتلاشي تلك الخلافات !

والطريق الوحيد الموصل إلى إيجابية الحلول والإتفاق هو ذلك الفهم الذي لا يجعل قداسة إلا للدين ومبادئه فحسب ، وكل ماسواه فمثار للنقد والتمحيص مع جعل مكانة اعتبارية للصواب بغض النظر عن منبعه وحامله، فقد يكون أحيانا متمثلا بمنهج وتارة لا يكون كذلك ، فمعيار الإستحسان والقبول هو حجم الفكرة وانعكاساتها على الواقع الحياتي كما هو مغزى القيم الإسلامية التي تختصر لنا -بسموها- مراحل الإنجرار وراء تلك المفاهيم ، وتقلل من ذلك الثمن الذي ندفعه نتيجة الوقوع في مستنقعات التعصب.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
أوجدت الإمارات على امتداد الخريطة اليمنية شبكة من الحلفاء المحليين وتشكيلات عسكرية موالية لها. ضمنت
ما بين الفشل والنجاح خطوة ,وفينا من يستطيع ان يخطوا ليتجاوز اسباب فشله لينجح , واخرين ما سوري الفشل والعجز
النخب السياسية اليمنية لاتؤمن بالديمقراطية في اطار اتباعها وذلك مدعاة لمحاصرة الفكر المتجدد كي لايخرج
  • بعد ان أرسل المحافظ محمد صالح عديو محافظ محافظة شبوة رسائل اطمئنان للمجتمع الشبواني
هذا تتمة مقالنا السابق " جبر الخواطر يا إصلاحنا الشاطر " , وفيه أُبينُ لمن ظنوا أن مقال " المتفلتون من الإصلاح "
قبل عام كلف الرئيس هادي وكيل محافظة شبوة محمد صالح بن عديو بمهمة الإشراف على ملف النفط والغاز في محافظة شبوة
وجد الحوثيون، منذ نشوئهم، في بعض الناشطين الإعلاميين والسياسيين من يبرر لهم ويساندهم حتى اجتاح الحوثيون
منذ اكثر من 4 سنوات والجنوب يعيش حالة اللادولة ، ويتسيد واقعه الانفلات الامني والفوضئ والعبثية المغرفة التي
أفضى تعقد مسارات الحرب في اليمن، بما في ذلك انسداد أفق الحل السياسي، إلى تنامي حروب التجزئة، إذ تشهد معظم
أمر الحوثيين مع مأرب عجيب... ما تعلموا الدرس، مثلما لم يتعلموه في الضالع... يحاولون الكيد لمأرب من داخلها ومن
اتبعنا على فيسبوك