من نحن | اتصل بنا | الاثنين 30 مارس 2020 09:14 مساءً
منذ 16 ساعه و 39 دقيقه
توفيت طفلة يمنية عقب تدهور حالتها الصحية جراء اصابتها بمرض الربو ورفض جميع المستشفيات الحكومية والخاصة في العاصمة المؤقتة عدن استقبالها للعلاج خوفا من إصابتها بفيروس كورونا . وقالت اسرة الطفلة جواهر عبدالله عادل في بيان لها حصلت " الصحوة نت " على نسخة منه ان طفلتهم التي لم
منذ يوم و 19 ساعه و 39 دقيقه
  ـ كورونا حيرَ العالمَ . وصاحبُنا حيرنا . ـ كورونا خطيرٌ فتاك . وصاحبنا نجمُ شباك . ـ كورونا ما فهم أحدٌ أصلَه . وصاحبنا ما أفتهم لنا عقله .  ـ كورونا ما يميز بين البشر . وصاحبنا ما يركز وين الخطر . ـ كورونا عامل ضجة ومجزرة . وصاحبنا على بخور المجمرة . ـ كورونا مهمته القتل
منذ يوم و 19 ساعه و 41 دقيقه
  في هذه الحلقة اتحدث عن زيارتي لمحافظة الرؤساء " المنوفية " ، ومركزها مدينة " شبين الكوم " الكائنة وسط بين فرعي النيل " رشيد ودمياط " ، فحين اخبرني الدكتور احمد قاسم ، ممثل اليمن في منظمة الشعوب والبرلمانات العربية ، عن تنظيم رحلة إلى المنوفية ، غايتها افتتاح فرعًا للمنظمة في
منذ يوم و 20 ساعه و 51 دقيقه
    بما أن الحوثي "يقاتل الإسرائليين" في االيمن منذ خمس سنوات، فلا بد أن لديه أسرى من اليهود، يستطيع أن يبادل بهم سجناء حركة حماس.  ‏أما الطيار السعودي فوراءه دولة تستطيع تدبر أمره. ‏وما دون ذلك يُعَد متاجرة بفلسطين،التي يريد أولئك الذين فجروا مساجد اليمن وقتلوا
منذ يوم و 21 ساعه و 16 دقيقه
    قال الأكاديمي والقيادي في المؤتمر الشعبي العام عادل الشجاع أن السيرة الذاتية والمسيرة السياسية لرئيس الوزراء معين عبدالملك، لا تؤهله إطلاقا لأن يكون رئيسا لحكومة في مرحلة تعيش فيه البلاد حرب استعادة الدولة وانقساما سياسيا وجغرافيا. وشكك الشجاع في مقال له: "في

 alt=

تصاعد حدة الانتقادات لسياسات رئيس الوزراء.. سيرة ذاتية لا تؤهله لرئاسة حكومة
ترتيبات #إماراتية جديدة لتقسيم #تعز
نيويورك تايمز: خوف الإمارات من عدم التزام ترامب بحمايتها دفعها لإجراء مفاوضات سرية مع إيران
هادي يخرج عن صمته ويتحدث عن خيارات الحكومة بعد تصعيد الحوثيين
مقالات
 
 
الأحد 24 ديسمبر 2017 09:18 مساءً

خطة إدريس!!

سلمان الحميدي

مع بطولة كأس الخليج التي تقام في الكويت، تذكرت أيام ما كنت رياضيًا قبل اثنتي عشرة سنة.
كنا نتعرض للهزيمة من فريق القرية المجاورة، بفارق ضئيل بالأهداف، إلى أن وضع إدريس الخطة.
كان إدريس شغوفًا بمتابعة الدوري، عدوى الشغف انتقلت إلى كثيرين. كنا نشتري الصحف الرياضية، نتابع برامج الإذاعات، وحين احترف علي النونو في السودان اشترينا مذياعات متقدمة كي نلتقط موجة إذاعة أم دُرمان ونسمع المعلق الزول وهو يقول الكرة مع علي النونو.
تمثيل اليمن خارجيًا كان يجذبنا، وكلما قدم أحد اللاعبين أداءَا جيدًا كنا نرفع رؤوسنا كما لو كنا نحن من يركض.
تابعنا الدوري البحريني لأنه كان لدينا مدافع يحترف هناك، والسوداني، والمصري حين انتقل النونو إلى هناك، وبكل تأكيد كنا نتابع الدوري اليمني من المدرجات، كنا ندخل ميدان الشهداء ونعود إلى القرية ليلًا.
أذكر الصافرة الأولى التي كنت فيها في المدرجات لأول مرة، بقيت ألوي برأسي في زوايا الملعب، أبحث عن المعلق وصوته، كل جديد يأتي يبحث عن المعلق، عارف كان راعي غنم ويتابع عبر الراديو؛ حين لم يجد المعلق في الملعب أبدى استيائه الشديد وهجر المشاهدة من المدرجات مفضلًا السماع من الراديو في الجبل وهو يركض خلف الغنم، يراوغ الكلأ، يرسل صيحاته لبلح وحمط وحانئ، يحني أغصان السدر كما لو كان كرة سقطت إلى رأس "رأس الحربة، يقذف حجرًا إلى الجدي القاصي فيصيبه ويصرخ جوووول.
لقد تأثر بمصطلحات المعلقين، حتى أنه كان يقول لأصحاب الوديان الذين يصيحون عليه إذا ما دخلت غنمة إلى الوادي: العفو منك.. تسللت يا صاحبي.. ويرفع الغترة التي مزقتها الأشواك تحت لفح الشمس، يرفعها كما لو أنها راية حكم مساعد.
كان إدريس يسمع عن خطط المدربين وتكتيكاتهم، وكنا نرى رسمة الملعب في الصحف وطريقة توزيع اللاعبين.
اشترى إدريس بدلة رياضية صفراء، أخذ ورقة وقلمًا ورسم الخطة التي سنواجه بها القرية المقابلة، وكان أحد اللاعبين يستفسر: وين العلب.. وبعدين الملعب حقنا أعوج وزغير مش مثل هذا..
واستعان إدريس بقرويين كانوا يعيشون في المدينة، على اعتبار أن احتكاكهم باللعب المدني أكسبهم خبرة المرواغة، وتخلى عن لاعبين جيدين ينتمون لقريتنا.
في تلك المباراة انهزمنا بـ 14 هدف فقط.
وفي الوقت الذي كان إدريس يتلقى اللوم بسبب الهزيمة الثقيلة الناجمة عن الخطة، كان يدافع عن نفسه بقوة: احمدوا الله، لولا خطتي كنا شنهزم بواحد وعشرين.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
  ـ كورونا حيرَ العالمَ . وصاحبُنا حيرنا . ـ كورونا خطيرٌ فتاك . وصاحبنا نجمُ شباك . ـ كورونا ما فهم أحدٌ أصلَه
    بما أن الحوثي "يقاتل الإسرائليين" في االيمن منذ خمس سنوات، فلا بد أن لديه أسرى من اليهود، يستطيع أن
قبل يومين استولت التشيك على 680 ألف كمامة طبية أرسلتها الصين كمساعدة طبية لإيطاليا وبالامس استولت ايطاليا على
  الجنوب وقضيته العادلة ، ليس شعارا حماسيا ، وضجيجا إعلاميا ، وهتافا صوتيا ، يرفعه من شاء ثم يبادر بممارسات
  يبحث الفاشلون عن شماعات مناسبة ليلقوا عليها أسباب فشلهم . ويسدد هؤلاء سهام تبريرهم على شماعة قد مهدوا
    يوعز كهنة الإمامة للفقيه محمد البخيتي بأن يصدر إنذاره الأخير قبل اقتحام مليشيات أسياده لمأرب... يكون
هي الأصل الذي يبدأ منه وعليه اتكاء بناء كتلة الأسرة والمجتمع والدولة والوطن.. مُربية الأجيال الصاعدة.. الأمُّ
انتصف الليلُ , والأبوان ينظران في وجه الرضيعِ بحسرة وقلق , كان تنفسُه ثقيلا , الجو مكسوٌ بغبار موسمي , الدقائقُ
    نحن جميعا في حالة دفاع عن وجودنا الخاص والعام الكل يدافع عن الكل وإذ نضحي لا نطلب بالطبع مقابلا من أحد
منع قيادة الانتقالي من العودة إلى عدن أمر غير مستغرب على الإطلاق فحتى قرار السفر من أساسه هناك من يحدده لهم
اتبعنا على فيسبوك