من نحن | اتصل بنا | الثلاثاء 25 فبراير 2020 09:51 مساءً
منذ 14 ساعه و 21 دقيقه
كشف مصدر يمني مطلع، عن وجود ترتيبات عسكرية جديدة، تقوم بها دولة #الإمارات في مدينة المخا الاستراتيجية، بالقرب من مضيق باب المندب ( ممر الملاحة الدولي). وقال المصدر اليمني في تصريح خاص لـ"عربي21"، إن أبوظبي، بدأت الأسبوع الماضي، بتشكيل مليشيات جديدة تحت مسمى "الدعم السريع"، في
منذ 14 ساعه و 44 دقيقه
افتتح وزير الثروة السمكية أ/ فهد كفاين شركة أرزاق للأسماك والأحياء البحرية المحدودة  بمنطقة شحير في محافظة حضرموت. وخلال الافتتاح اطلع الوزير كفاين على أقسام الشركة تعرف فيها على كيفية تحضير وإنتاج الأسماك وقسم التجميد والتغليف والمعدات الحديثة لعملية حفظ وإنتاج وتجميد
منذ يوم و 19 ساعه و 5 دقائق
يعتبرمشروع إعادة تأهيل مستشفى الجوف العام الذي قام به البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، أحد أهم المشاريع الطبية الرائدة للبرنامج، حيث استقبل 148 ألف و 452 حالة خلال عام 2019م فيما يخدم هذا المستشفى مليون نسمة من المواطنين اليمنيين بشكل مباشر في محافظة الجوف وماجاورها من
منذ يومان و 14 ساعه و 4 دقائق
  تفاجأ عدد من الصحفيين والناشطين في محافظة تعز (وسط اليمن)، باستدعائهم من قبل نيابة الاستئناف الجزائية المتخصصة بقضايا الإرهاب في العاصمة المؤقتة عدن، لأخذ أقوالهم في قضية اغتيال قائد اللواء 35 مدرع العميد عدنان الحمادي. وكلفت النيابة في محاضر رسمية جرى تداولها في وسائل
منذ يومان و 15 ساعه و 26 دقيقه
وضع محافظ شبوة محمد صالح بن عديو اليوم بالشريط الساحلي بمديرية رضوم ، حجر الاساس ودشن العمل في مشروع انشاء منشأة النشيمة للخزن الاستراتيجي للمشتقات النفطية والمرسي البحري العائم التابع لها والذي ينفذ بتمويل مشترك بين شركة الاخوة والشركة اليمنية للنفط بتكلفة خمسة عشر

 alt=

ترتيبات #إماراتية جديدة لتقسيم #تعز
نيويورك تايمز: خوف الإمارات من عدم التزام ترامب بحمايتها دفعها لإجراء مفاوضات سرية مع إيران
هادي يخرج عن صمته ويتحدث عن خيارات الحكومة بعد تصعيد الحوثيين
صحيفة لندنية: تحركات للمجلس الانتقالي الجنوبي تنسف اتفاق الرياض
مقالات
 
 
الاثنين 21 أغسطس 2017 10:37 مساءً

صانع أوجاعنا يحتفي !!

محمدعلي محسن

علي عبدالله صالح ، حكم هذه البلاد مدة زمنية نيفت الثلاثة عقود ، ومع طول الفترة لا يريد الرجل الرحيل الامن الذي يجنبه مال الرؤساء مبارك وبن علي والقذافي .

 السنوات الخمس الفارطة ، كشفت وبجلاء حقيقة السلطة المطلقة باعتبارها مفسدة مطلقة ، فتصرفات صالح التالية لتوقيعه على مبادرة ، منحته الحصانة واتباعه من المساءلة ، تؤكد وتبرهن بان السلطة مكسبا ومغنما عظيما ، وليس مغرما ، مثلما حاول الرئيس الأسبق مرارا وتكرارا ظ ، تسويق ذاته ككبش فداء اتى برجليه الى مقصلة الحكام .

تخيلوا حاكما ظل رئيسا قرابة عقود اربعة ، وكل مؤهلاته لا تزيد عن افساد الحياة السياسية ، وتدمير ممنهج ليس للدولة ومؤسساتها وتشريعاتها وقوانينها وانظمتها فحسب ، وانما امتد هذا التخريب لكل شيء ، الاحزاب والاعلام والقيم والافكار والاخلاق والثقافة ، وحتى الاعراف والتقاليد القبلية الاصيلة التي لم تسلم من عبثه .

نعم ،اذا كان هنالك من نجاح للرئيس المخلوع ،فهو نجاحه في افساد الحياة السياسية ، وتدمير عرى ووشائج المجتمع اليمني الذي ظل حصينا وموحدا في زمن الاستعمار الاجنبي ، وفي كنف الدولتين الشطريتين . 

كما ونجح الرجل في مهمتين اساسيتين ، الاولى انه اعتمد مبدأ التآمر كطريقة للإيقاع بمناوئيه السياسيين وطنيا واقليميا ، فيما المهمة الاخرى قدرته على شراء الموالين واستقطابهم ، وذلك من خلال إغداقهم بالهبات والعطايا والمناصب ، وهذه جميعها اسباب وجيهة لتدمير حرية أي شعب وفق منظور وفلسفة " بلوتارك " .

صعوده إلى سدة الرئاسة ، كان بمؤامرة ومكيدة خبيثة ، وعلى رجل نبيل عصامي كإبراهيم الحمدي ، الرئيس المحبوب النزيه الذي من مساوئه الفادحة والكارثية انه رفع ورقى الضابط الخطأ . قفزة او قولوا وثبة عالية نقلت صالح من قاع الهامش الى فضاء الظهور والبروز ولأول مرة وعلى حساب قيادات عسكرية ومدنية اختلفت وقتها مع الرئيس الحمدي وثورته التصحيحية التي كانت غايتها سامية ، تمثلت بتطهير الجيش من القيادات القبلية ذات الولاء القبلي الضيق .

وكوجه كالح وبدن منهك هزيل وعقل لا يفقه الا حبك المكايد وصناعة الازمات وانفاق المال العام ، قدر لصالح تجاوز طابور طويل من القيادات العسكرية او المدنية المعروفة في الساحة الوطنية .

صنع المؤتمر الشعبي العام ، كتنظيم هلامي مطاطي زئبقي ، بهدف احتواء خصومه واستقطابهم الى كيانه السياسي ، العجيب الغريب بكونه جامعا لفسيفساء الافكار والايديولوجيات والرؤى السياسية والدينية والقبلية والتي قدر لها نظريا الاتفاق والتصالح على موائد ومكرمات ومغانم الرجل المعجزة الجامع لها تحت سقف واحد وقائد واحد .

اتفاق اعلان دولة الوحدة لم يكن ايضا سواء مؤامرة سياسية اثبتت التجربة الممارسة التالية ليوم 22 مايو 90م ان الرئيس الأسبق وقعها ليس اقتناعا بمضامينها النبيلة او باعتبارها غاية اصيلة وعادلة ستدخله التاريخ السياسي من بوابته الواسعة ، وانما مثلت الوحدة وسيلة للبقاء والاستئثار بالحكم . 

ليس هذا فحسب ، فحتى مبادرة الخليج التي صيغت في الاساس لأجل انتقال امن للسلطة ، ولطالما تباهى الشخص بكونه هو من اعد بنودها ، ومع كل ما قيل وسيقال عن مبادرة الخليج ، لم تسلم بنود المبادرة من التفخيخ لمضامينها ، فبدلا من تحقق الانتقال السياسي المرحلي المزمن ، رأيناها تبقي على صالح كزعيم لتنظيم المؤتمر الشعبي ، بل واكثر من ذلك اذ انه ولأول مرة في التاريخ يخرج حاكم من السلطة ليعود اليها كرئيس على الرئيس الخلف .

المؤتمر الشعبي العام المحتفى به اليوم بذكراه الخامسة والثلاثين – 24 اغسطس 1982م – هو ذاته  المؤتمر الذي اريد له ان يكون تنظيما خاصا بالرئيس وحاشيته ، بل انه المؤتمر الذي طالما استخدمه صالح كمطية لركوب السلطة وكذا لإخضاع خصومه واجبارهم على الانضمام له كتنظيم جامع لكل الفرقاء المناوئين لحكمه .

سينجح صالح بما يملكه من مال ، ومن شبكة علاقات مصلحية فاسدة ،في حشد انصاره الى ساحة السبعين .

 طبعا هذا النجاح ما كان سيتحقق لصالح واتباعه لولا عاملين اثنين ساعداه على الظهور ثانية ، العامل الاول كامن بحلفائه الحوثيين الذين فشلوا في اثبات ذاتهم كحركة سياسية هدفها بناء الدولة والقضاء على منظومة الفساد ، على اعتبار ان اسقاط حكومة التوافق حينها كان منطلقه الاساس اسقاط الجرعة ومحاربة الفساد .

اما العامل الاخر فيتمثل بضعف السلطة الشرعية وحلفائها الداعمين لها ، ففشل السلطة الشرعية ودول التحالف في القضاء التام على قوى الانقلاب وبطرفيه الحوثي وصالح بدوره ساهم في عودة الروح الى راس النظام السابق " صالح " ، فلولا هذين العاملين المهمين لكان الرجل الان اما ميتا او سجينا او منفيا او على الاقل في مصحة نفسية يعالج فيها أمراضه المنهكة والمثقلة لكاهل اليمنيين التواقين رؤية وطنهم وقد تحرر قولا وفعلا من صالح وتنظيمه ومهرجاناته وخطبه ومكايدة وحتى جنونه ..


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
  قالها الفيتناميون ، في حضرة وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة ، هيلاري كلينتون : لن نسمح للماضي كي يحدد
الانتقاليُ !! وما أدراك ما الانتقاليون !! . لم يكنْ وليدَ اللحظةِ ولا الصدفةِ . فمن خلال منجزاته وأطروحات رواده
يتساءل الشارع العدني عن الأمن في عدن وعن سبب عودة الاغتيالات ؟ فعودة الاغتيالات في عدن إلى الواجهة بعد إعلان
    منذ تعرضت صحيفة الأيام لقمع السلطات الأمنية في عهد صالح، ظل نايف البكري بموقفه المتضامن مع الصحيفة
فتحي بن لزرق إعلامي بارزٔ ، وكاتبٌ مبارز ، جعل من موقعه وصحيفته ( عدن الغد ) منبرا للدفاع عن قضية الجنوب
    حاولت مليشيا الحوثي الإرهابية ارتداء أقنعة غليظة لإخفاء وجهها القبيح، ومنذ زمن رفعت شعارات عديدة
لا يمكننا التوقف في منتصف الطريق، تنفيذ اتفاق الرياض ضرورة وطنية، ومطلب حياتي لكل أبناء اليمن، ولا يمكن لأحد
  لنتعامل مع الأحداث بواقعية مجردة لمصلحة (#عدن)، ونبتعد عن النزاعات (الفيسبوكية) الوهمية، والخلافات
بعض نشطاء الانتقالي واعلامييه يدعون منذ يومين لقتل فتحي بن لزرق وإحراق صحيفة عدن الغد. بات هؤلاء يرون ان فتحي
  يا من يعز علينا أن نفارقهم. وجداننا كل شيء بعدهم عدم نحن نودع كما تودع جامعة عدن احدابنائها واحد اعضاء
اتبعنا على فيسبوك