من نحن | اتصل بنا | الثلاثاء 25 فبراير 2020 09:51 مساءً
منذ 14 ساعه و 51 دقيقه
كشف مصدر يمني مطلع، عن وجود ترتيبات عسكرية جديدة، تقوم بها دولة #الإمارات في مدينة المخا الاستراتيجية، بالقرب من مضيق باب المندب ( ممر الملاحة الدولي). وقال المصدر اليمني في تصريح خاص لـ"عربي21"، إن أبوظبي، بدأت الأسبوع الماضي، بتشكيل مليشيات جديدة تحت مسمى "الدعم السريع"، في
منذ 15 ساعه و 15 دقيقه
افتتح وزير الثروة السمكية أ/ فهد كفاين شركة أرزاق للأسماك والأحياء البحرية المحدودة  بمنطقة شحير في محافظة حضرموت. وخلال الافتتاح اطلع الوزير كفاين على أقسام الشركة تعرف فيها على كيفية تحضير وإنتاج الأسماك وقسم التجميد والتغليف والمعدات الحديثة لعملية حفظ وإنتاج وتجميد
منذ يوم و 19 ساعه و 35 دقيقه
يعتبرمشروع إعادة تأهيل مستشفى الجوف العام الذي قام به البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، أحد أهم المشاريع الطبية الرائدة للبرنامج، حيث استقبل 148 ألف و 452 حالة خلال عام 2019م فيما يخدم هذا المستشفى مليون نسمة من المواطنين اليمنيين بشكل مباشر في محافظة الجوف وماجاورها من
منذ يومان و 14 ساعه و 35 دقيقه
  تفاجأ عدد من الصحفيين والناشطين في محافظة تعز (وسط اليمن)، باستدعائهم من قبل نيابة الاستئناف الجزائية المتخصصة بقضايا الإرهاب في العاصمة المؤقتة عدن، لأخذ أقوالهم في قضية اغتيال قائد اللواء 35 مدرع العميد عدنان الحمادي. وكلفت النيابة في محاضر رسمية جرى تداولها في وسائل
منذ يومان و 15 ساعه و 56 دقيقه
وضع محافظ شبوة محمد صالح بن عديو اليوم بالشريط الساحلي بمديرية رضوم ، حجر الاساس ودشن العمل في مشروع انشاء منشأة النشيمة للخزن الاستراتيجي للمشتقات النفطية والمرسي البحري العائم التابع لها والذي ينفذ بتمويل مشترك بين شركة الاخوة والشركة اليمنية للنفط بتكلفة خمسة عشر

 alt=

ترتيبات #إماراتية جديدة لتقسيم #تعز
نيويورك تايمز: خوف الإمارات من عدم التزام ترامب بحمايتها دفعها لإجراء مفاوضات سرية مع إيران
هادي يخرج عن صمته ويتحدث عن خيارات الحكومة بعد تصعيد الحوثيين
صحيفة لندنية: تحركات للمجلس الانتقالي الجنوبي تنسف اتفاق الرياض
مقالات
 
 
الخميس 11 مايو 2017 01:18 صباحاً

الشقراء مرة أخرى!

سلمان الحميدي

مرة كتبت هنا: اسجنوني جوار الشقراء.

كانت نجمة التنس الحسناء الروسية، ماريا شاربوفا، ترضخ لقرار اتحاد اللعبة بالتوقف عن اللعب، وكانت سلطة الدوما تأخذ بالقانون بسجن ماريا بعد أن أثبتت الفحوصات تناولها لمنشطات.

كنت أوقظ حبًا قديمًا لريفي بنى خيالاته من أغلفة الصحف الرياضية.

لقد عاشت البلاد طفرة رياضية أثناء وصول منتخب الناشئين لكأس العالم في فنلندا، يوم نعت الرئيس المخلوع المنتخب بـ”منتخب الأمل”، فضاع المنتخب وضاع الأمل، ووجد كابتن المنتخب نفسه متسكعًا في الأرصفة يبحث عن وظيفة.

من يومها وأنا أتابع ماريا.

ولم أكن متحمسًا للشيوعية في يوم من الأيام، وكنت مثل العاشق يرى حمار معشوقته أجمل من حمير الناس، فكلما أخذت شاربوفا لقبًا أقول: لا بد لروسيا العظمى أن تستعيد مكانتها في العالم.. العالم سيكون جميلًا ومتوازنًا، والجملة الكبيرة تقول: لا بد من تدعيم النظام العالمي أحادي القطب، بنظام جديد ليكون ثنائي. وليس لها إلا بوتين.

سقطت كل أنظمة العالم تقريبًا في بحر تخثر بدماء الشعوب.

وسقطت روسيا، وغرقت أكثر بسجن ماريا وعندما سجنوها، كان أنصار المخلوع يقفون أمام السفارة الروسية رافعين شعارًا من كلمتين: شكرًا روسيا!

روسيا تقدم الدعم المعنوي للمليشيا. ترفع يدها ضد عقاب المجرم وتخفض يد ماريا. الكرملين يتحرك ضد الحياة. ويحيى صالح نجل شقيق المخلوع يدخل استوديو (آر تي في) الروسية ليطالب “الدوما” باستخدام الكيماوي، ليضحك عليه المذيع: هذه فانطازيا فانطازيا. أبدل التاء طاءًا ليمعن في الضحك على يحيى.

عيال العائلة المخلوعة يعربدون في كل أصقاع الأرض، يعرفون مرتادات الملاهي. يعرفون الفنانات، لكنهم لم يلوثوا ماريا. ومن حسن الحظ أنهم لم يقرؤوا الصحف الرياضية. هذه من الحسنات التي جعلت ماريا تخرج من السجن قبل أسبوعين تقريبًا، ليستبين البون الشاسع بين طغيان الدولة وعنجهية المليشيا، المليشيا التي تختطف الصحفيين وآلاف الموطنين، تحكم بالإعدام على من تشاء، وتحتفظ بمن تشاء في أماكن مجهولة لمدة مجهولة في بلد معلوم.

قلت اسجنوني جوار ماريا لأرثي حال الرياضة في عهد المليشيا: تحويل الملاعب إلى ثكنات عسكرية، ستاد دولي مكانًا لإخفاء المختطفين، صالة رياضية صارت مكتبًا لصرف الأسلحة لأفراد المليشيا، ضياع الدوريات والصحافة بما فيها الرياضية، ولم أعرف خبر سجن الجميلة ماريا غير صدفة من صفحات الفيس بوك. ثم تلك النكبة الثقيلة التي لم تخطر على بال أقرب داعم للحوثيين وهي تعيين حسن زيد في حكومة المتمردين وزيرًا للشباب والرياضة، بوجه شيبة مقنفد الخدين يؤكد بأن الزمن نفسه لا علاقة له بالرياضة كما لا علاقة لحسن بالشباب.

أشعر بأني أقدم على جريمة وأنا أستحضر حبي لأتحدث عن حسن زيد، ماذا يكون الحكم هنا إذا كان من الظلم الفادح مقارنة ماريا بأمل باشا أو بأي ناشطة ناعمة تعمل في حقوق الإنسان وتدافع عن جرائم جماعتها انتصارًا للعرق المؤمن باصطفاء المني وقداسة النُطف. السبب إنساني بحت ولا علاقة له بالرياضة، كما انحيازي لماريا، عاطفي بحت ولا علاقة له بالتنس.

ماريا لم تقتل أحدًا، قامتها المعتدلة بعثت الحياة في مخيلات البسطاء البائسة

والآهات التي تصدرها عند ضرب الطابة بمضربها الشبكي، تدغدغ قلب من لم يعرف قواعد لعبة التنس، بعكس ضرب الطائرات الروسية على مدن سوريا..


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
  قالها الفيتناميون ، في حضرة وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة ، هيلاري كلينتون : لن نسمح للماضي كي يحدد
الانتقاليُ !! وما أدراك ما الانتقاليون !! . لم يكنْ وليدَ اللحظةِ ولا الصدفةِ . فمن خلال منجزاته وأطروحات رواده
يتساءل الشارع العدني عن الأمن في عدن وعن سبب عودة الاغتيالات ؟ فعودة الاغتيالات في عدن إلى الواجهة بعد إعلان
    منذ تعرضت صحيفة الأيام لقمع السلطات الأمنية في عهد صالح، ظل نايف البكري بموقفه المتضامن مع الصحيفة
فتحي بن لزرق إعلامي بارزٔ ، وكاتبٌ مبارز ، جعل من موقعه وصحيفته ( عدن الغد ) منبرا للدفاع عن قضية الجنوب
    حاولت مليشيا الحوثي الإرهابية ارتداء أقنعة غليظة لإخفاء وجهها القبيح، ومنذ زمن رفعت شعارات عديدة
لا يمكننا التوقف في منتصف الطريق، تنفيذ اتفاق الرياض ضرورة وطنية، ومطلب حياتي لكل أبناء اليمن، ولا يمكن لأحد
  لنتعامل مع الأحداث بواقعية مجردة لمصلحة (#عدن)، ونبتعد عن النزاعات (الفيسبوكية) الوهمية، والخلافات
بعض نشطاء الانتقالي واعلامييه يدعون منذ يومين لقتل فتحي بن لزرق وإحراق صحيفة عدن الغد. بات هؤلاء يرون ان فتحي
  يا من يعز علينا أن نفارقهم. وجداننا كل شيء بعدهم عدم نحن نودع كما تودع جامعة عدن احدابنائها واحد اعضاء
اتبعنا على فيسبوك