من نحن | اتصل بنا | الأربعاء 30 سبتمبر 2020 10:52 مساءً
منذ 22 ساعه و 58 دقيقه
كرمت مؤسسة التواصل للتنمية الإنسانية عصر اليوم الشيخ مهدي سالم العقربي نظير جهوده وتسهيلاته لإنشاء وتجهيز مركز علي الصحي بمنطقة بئر احمد  وقام الشيخ مهدي سالم العقربي عصر اليوم  بزيارة تفقدية لمركز علي الصحي واطلع على التجهيزات الطبية المتكاملة والحديثة للمركز
منذ يوم و 21 دقيقه
    التقى الكابتن رائد علي نعمان رئيس اتحاد الملاكمة اليوم الاربعاء  اللجنة العليا لاتحاد الملاكمة.   وفي اللقاء الذي عقد بمقر  ديوان عام وزارة الشباب والرياضة  ناقش رئيس الاتحاد مع اللجنة  تشكيل اللجان العاملة لتسيير البطولة للموسم الرياضي ٢٠٢٠ م  ووضع
منذ يوم و 3 ساعات و 27 دقيقه
في يوم مضني حمل بين اوقاته كثير من المهام عبر الفرق والمختصة , لترتيب اوضاع العام الدراسي الجديد , عقدت فيه عدد من الاجتماعات في مديريات المحافظة ....أقرت قيادة مكتب التربية والتعليم بمحافظة عدن .. كل تفاصيل قرار لجنة الطوارئ المكلفة من قبل وزارة التربية والتعليم , وذلك من خلال
منذ يوم و 4 ساعات و 51 دقيقه
  طالب مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي بضرورة انهاء الانقسام في إدارة السياسة النقدية في البلد وإلغاء كافة الاجراءات الأحادية التي اثرت سلبا على استقرار العملة اليمنية محذرا بأن استمرار انهيار قيمة العملة سيؤدي حتماً إلى آثار اقتصادية كارثية.  وتضمنت النشرة
منذ يوم و 5 ساعات و 47 دقيقه
من جمهورية السودان الشقيق كتب العميد الركن الخضر صالح مزمبر مدير دائرة شؤون الأفراد والاحتياط العام بوزارة الدفاع تغريدة خص بها الإعلامي العسكري المعروف علي منصور مقراط رئيس تحرير صحيفة وموقع الجيش الذي يتعرض لحملة إعلامية مشبوهة.  عرفت هذا الصحفي منذ سنوات طويلة في

 alt=

الانتقالي بين سندان مجاراة الشارع ومطرقة اتفاق الرياض
البنك المركزي يقر إجراءات حازمة لوقف تدهور العملة
شركة سبافون تعلن نقل مقرها للعاصمة عدن وتزف بشري لمشتركيها 15 يوم الاتصالات مجانا وتبشر بالجيل الرابع.
27 عاما على “أوسلو”.. أين كانت فلسطين وكيف حققت إسرائيل ما لم يكن وارداً وقتها؟
مقالات
 
 
الأربعاء 07 ديسمبر 2016 12:50 صباحاً

المغتربون اليمنيون.. هموم بلون الوطن

ثابت الأحمدي

منذ خراب السد الأخير واليمنيون متشردون بحثا عن العيش الكريم، لم يستقر لهم قرار، على الرغم من الخيرات والثروات التي تكتنزها بلادهم.

هاجروا شمالا في الهجرات القديمة، ثم غربا في العصر الحديث باتجاه شرق أفريقيا. من بداية القرن العشرين، وفي شرق افريقيا كان عناؤهم لا يقل عن معاناتهم الداخلية في الوطن جراء ظلم الإمامة وبطشها، في زمن لا رعاية لمغترب ولا حقوق له، بحكم تقليدية العمل وبدائية التعاملات يومها، زادت نكبة اليمنيين أكثر بانقلاب منجستو هيلا مريام عام 1975م ضد الامبراطور هيلاسلاسي، في الحبشة "اثيوبيا" حين أمم الممتلكات ومنها ممتلكات التجار اليمنيين هناك، فكانت نكبة لا تقل عن نكبة عام 1990م التي جنتها سياسة الرئيس السابق الحمقاء، التي تسببت بعودة أكثر من مليون مغترب من الخليج العربي..!

وفي القصيدة الشهيرة "البالة" التي نظمها المؤرخ والأديب الراحل مطهر الإرياني رحمه الله تصوير لحالة اليمني المتشرد بعيدا عن الديار، عليه بؤس جان فالجان، وشقاء أطلس. كما صور ذلك العناء أيضا الرائي البردوني في قصيدة تاريخية بعنوان: غريبان وكانا هما البلد..!

إذا كان المواطن اليمني في الداخل يعيش هم وطنه العام وحياته المعيشية الضنكى، فإن اليمني في الخارج يعيش أيضا بؤس الغربة والهجرة مهما كانت حالته المعيشية متحسنة، وهمَّ الوطن العام معا.

وتزداد المعيشة ضنكا وبؤسا وشقاء في الخارج خاصة للطلاب اليمنيين المبتعثين أو الذين يدرسون على نفقاتهم الخاصة، حيث بدت الدولة وكأنما تخلت عنهم، وتركتهم هملا لسخرية زملائهم ومعارفهم في الدول التي يدرسون فيها، وأسيري الحاجة في بلاد لا صديق لك فيها غير جيبك. ما ليس مفهوما حتى الآن هو طبيعة الإهمال غير المقبول من قبل حكومة الشرعية للطلاب اليمنيين بالخارج، ولماذا يتجاهلون حقوقهم، ولا يأبهون لها إلا بعد أن تبلغ المرارة مداها، وبعد مظاهرات واعتصامات ومناشدات.

هذا ـ لعمري ـ دليل على قلة الوعي وضحالة الإدراك للأهمية الاستراتيجية لهؤلاء "الرسل" رسل أهلهم ووطنهم إلى العالم، وما ذا يعني تأهيلهم للوطن. غير مدركين أن من غيَّر وجه اليمن خلال منتصف القرن الماضي فما بعده كانت البعثات الطلابية التي عادت من الخارج بصورة رئيسية، وعلى وجه أخص بعثة الأربعين التي أفردت لها إحدى المؤلفات الأجانب كتابا خاصا بذلك. وكان من بين هؤلاء الأربعين طالبا الذين تم ابتعاثهم عام 1947م ثلاثة رؤساء وزراء، هم محسن العيني، والدكتور حسن مكي، والكرشمي. إلى جانب وزراء ومسؤولين آخر أسهموا في بناء اليمن الحديث وفي بناء حكومات ما بعد ثورة 26 سبتمبر 1962م.

وبشكل عام فإن المغترب اليمني يمثل دعامة اقتصادية وطنية؛ بل لقد أصبح الاغتراب أحد مصادر الدخل القومي لبعض البلدان، من خلال حجم التحويلات السنوية، واكتساب الخبرات، والانفتاح على البلدان الأخرى، وتكوين رأس مال كبير، يمكن أن يعود بالنفع العام على الوطن لو تم استغلاله وتوجيهه، خاصة وأن كبار التجار اليمنيين هم بالخارج، وتكون رأسمالهم في الخارج، فقط نفتقد للدولة الحاضنة لهذه الركيزة المهمة في التنمية التي برز دورها أكثر في الفترة الأخيرة، من خلال حجم التحويلات المالية إلى داخل الوطن والتي ساهمت إلى حد كبير في الحفاظ على الحد الأدنى في الثبات المعيشي لمواطني الداخل.

 

الشارع اليمني


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
من جمهورية السودان الشقيق كتب العميد الركن الخضر صالح مزمبر مدير دائرة شؤون الأفراد والاحتياط العام بوزارة
في رمضان عام 223 هجرية لبى الخليفة العباسي المعتصم بالله نداء امرأة مسلمة اسمها شراة العلوية اعتدى عليها جنود
  ثلاثون عاما هي عمرُ التجمعِ اليمني للإصلاح ، في ممارسة العملِ السياسي . ومنذ انطلاقته سطعَ قويا سياسيا ،
  نجح المبعوث الأممي في تحويل أخطر الجرائم التي يصنفها القانون الدولي الإنساني، "جرائم التعذيب والقتل تحت
تمر هذه الأيام الذكرى الثامنة والخمسين لثورة 26 سبتمبر اليمنية المباركة التي نقلت البلاد من عهد الحكم
  ٢٦ سبتمبر ثورة عظيمة ، والذين قاموا بها وضحوا من أجلها عظماء .. ما يؤكد عظمة هذه الثورة هو ما يجتاح اليمن
عَزلت الإمامة اليمن، وصنعت منه بلداً يتهيب الجديد، ويتوجس منه الغريب. ينظر سكانه للأجنبي نظرةً ملؤها الحذر
بعد 5 سنوات من الوهم اعتقد أنه حان وقت المصارحة لأنفسنا ولأبناء شعبنا في الجنوب، بل أؤكد أن هذه المصارحة تأخرت
تعاني حضرموت من ازمة خانقة في الخدمات منذ سنوات وفي الفترة الاخيرة ازدات حدة تلك الازمة ،وهذا يعود لاسباب
    جماعة الحوثيين مكون أيديولوجي صغير ظهر قبل عقد ونصف فقط في الأرياف النائية من صعدة في أقصى شمال
اتبعنا على فيسبوك