من نحن | اتصل بنا | الاثنين 11 ديسمبر 2023 02:36 صباحاً
منذ ساعتان و 44 دقيقه
قام الأستاذ أحمد سالم باضروس المدير العام لمكتب وزارة الشئون الإجتماعية والعمل ساحل حضرموت، ليلة الأحد ١٠/ديسمبر، بتوزيع مكرمة معالي وزير الشئون الإجتماعية والعمل الدكتور محمد سعيد الزعوري لطلاب دار الفجر لرعاية وتأهيل الأيتام، وهي عبارة عن كسوة ومبلغ مالي لكافة الأطفال
منذ 6 ساعات و 5 دقائق
نظمت وزارة الشؤون الإجتماعية والعمل ممثلة بقطاع التنمية، إدارة المرأة والطفل، وبرعاية كريمة من معالي وزير الشؤون الإجتماعية والعمل الدكتور محمد سعيد الزعوري، وبدعم من كثلة حمايه المرأه وبالشراكه مع صندوق الأمم المتحده للسكان، صباح اليوم بالعاصمة عدن، حفل اختتام حملة
منذ 6 ساعات و 16 دقيقه
وصل معالي وزير الشؤون الإجتماعية والعمل الدكتور محمد سعيد الزعوري، عصر اليوم الأحد، بسلامة الله وحفظه، مطار الملك خالد بالرياض للمشاركة في المؤتمر الدولي لسوق العمل، خلال الفترة من 13-14 ديسمبر الجاري، بعد تلقيه دعوة للمشاركة من نظيره معالي وزير الموارد البشرية والتنمية
منذ 13 ساعه و 12 دقيقه
  صدر العدد 52 من مجلة بحوث، المجلة العلمية الدولية المحكمة ذات معامل التأثير، والتابعة لمركز لندن للبحوث والدراسات والاستشارات الاجتماعية، ويترأس تحريرها الأستاذ الدكتور/ عبد الملك الدناني - أستاذ الاتصال بقسم العلاقات العامة بكلية ليوا في أبو ظبي، وتضم هيئتها
منذ يوم و 9 ساعات و 52 دقيقه
  بتمويل من مؤسسة صلة للتنمية أقامت مؤسسة بناء إنسان للتنمية البرنامج التدريبي بعنوان الأسرة الناجحة المتوازنة تزامنًا مع حملة 16 يوم لمناهضة ضد المرأة. وفي بداية التدشين تحدثت الاستاذة رويدا حزام رئيسة مؤسسة بناء إنسان للتنمية عن أهمية الدورة وهذا البرنامج التدريبي ـ
عدن 2022.. أزمات معيشية واغتيالات وانتهاكات وسلطة أمنية غير موحدة
محمية الحسوة في عدن.. من حديقة خلابة إلى مكب للنفايات ووكر للجريمة
2021 الحصاد المُر في عدن.. عام بلون الدّم وطعم الحنظل
20 حالة طلاق يوميا في عدن
مقالات
 
 
السبت 01 أكتوبر 2016 05:56 مساءً

خيانة شهيد عدن!!

أمجد خليفة

شهداء عدن الذين ضحوا بأرواحهم ودماءهم في سبيل الله أولاً ومن ثم في سبيل عدن وأبناءها ليحيوا كراماً أحراراً، هؤلاء الشهداء الأبطال قاتلوا وناضلوا ولم يكن يشغل تفكيرهم ماذا سيجنون من ذلك، فقدموا أغلى ما يملكون لأجلنا وأجل تراب مدينتنا الغالي على قلوبهم وقلوبنا فنالوا "الجنة" بصنيعهم والشهادة كانت من نصيبهم.

وهناك من الجرحى الذين أُصيبوا وسُفكت دماءهم وبُترت أطرافهم وعُميت أبصارهم وشُلَّت أجسادهم، تضحيةً منهم في سبيل الله ومن ثم في سبيل عدن وناسها ليهنؤوا برغد العيش معززين مكرمين، فتحصلوا على الأجر والثواب من الله عز وجل لمن صبر واحتسب في اصابته أنها لله ولأجل الله فقط دون مناً منه أو أذى.

ولنكن منصفين يوجد من المخلصين الذين يحبون عدن وقدموا كل ما يستطيعون ـ كلاً حسب مقدرته واستطاعته ـ لأجل حرية عدن وأبناءها محتسبين الجهد والعمل لله دون النظر إلى المقابل الدنيوي.

(فتحية إجلال وإكبار للمذكورين آنفا، ونسأل الله أن يجعل ذلك في ميزان حسناتهم).

فبعد ذلك كله، يأتي من هم محسوبين أنهم مننا ويحبون عدن ويعشقون نسيم هواءها، فيصنعون في عدن وأهلها العجب العجاب ويفعلون بنا الأفاعيل، والمشاركة في ادخال الناس في عقاب جماعي وتعذيب مجتمعي غير مسبوق.

لكل المسؤولين في السلطة المحلية..

لكل الوزراء في حكومة الشرعية..

لكل الموظفين في جميع المرافق..

لكل المواطنين في مختلف المديريات..

لا تخونوا شهداء عدن.. بأي عمل يسيء لعدن وأبناءها من أجل حفنة من المال أو لأجل أهداف دنيئة أخرى، تزيد من معاناة الناس كإضراب، أو إهمال، أو تزييف، أو تزوير أو أي أمر من الأمور السلبية المختلفة فذلك كله يُعَد (خيانة) لعدن وشهداءها.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
‏ قال وزير الدفاع الإسرائيلي عن أهل غزة، هولاء حيوانات، يجب أن نقطع  عنهم الماء والكهرباء والغذاء،
  طاف الشعب الفلسطيني بصواريخه وقذائفه على رؤوس بني صهيون المغتصب للحق والمحتل للأرض، فأسمع دويه جميع
  "هذا يومٌ له ما بعده". عبارةٌ قالها القائد صلاح الدين الأيوبي، عندما بدأت معركة حطين (4 يوليو/تموز 1187م)،
  مرت أزمة كرة القدم وتفاصيل علاقة اتحاد " المغتربين" بالأندية على حالة جدل ومنعطفات وتفاصيل ، تعددت فيها
‏في صنعاء يتعاطى الحوثيون مع صاحبهم، أشبه  بإلِه كامل، وفي سياق ذلك يأتي زعمهم بأن لديهم أعظم قائد في
وصل الدكتور رشاد العليمي واللواء عيدروس الزبيدي إلى الولايات المتحدة الأمريكية، التي تضم خمسين دولة
الحوثيون مواطنون يمنيون وحقهم في كل شيء؛  مثل غيرهم من أبناء اليمن دون زيادة أو نقصان، وهذا المبدأ أكده
قبل سبعة أعوام من الآن استيقضت مدينة قعطبة شمال الضالع ، على دوي انفجار عنيف ليفيق الأهالي على كارثة بكل من
تخوض قيادة الجيش معركة متعددة الاتجاهات في ظروف حرجة يعيشها الوطن وقواته المسلحة، ويجابهون بجلادة وحكمة
في مطلع الحرب عام 2015 وفي ذروة المعارك الطاحنة التي كانت تدور على أسوار مدينة مأرب غربا وجنوبا ، ضخت مطابخ
اتبعنا على فيسبوك