من نحن | اتصل بنا | السبت 04 يوليو 2020 09:18 مساءً
منذ يوم و 8 ساعات و 20 دقيقه
أطاح استطلاع رأي أجراه الإعلامي السقطري محمد محروس بمعين عبدالملك ورشاد العليمي، فيما تصدر الدكتور أحمد عبيد بن دغر قائمة الاستطلاع. وحصد بن دغر غالبية أصوات المشاركين في الاستطلاع، بـ 85% من الأصوات التي تجاوزت 5000 مشارك، فيما حل رشاد العليمي الترتيب الثاني بنسبة 11 بالمئة،
منذ يوم و 8 ساعات و 26 دقيقه
أكدت مصادر خاصة عزوف شخصيات ثقيلة من تولي رئاسة الوزراء في هذا الظرف الحساس من بينها الدكتور احمد عبيد بن دغر والدكتور رشاد العليمي. وقالت المصادر إن رئيس الوزراء السابق أحمد عبيد بن دغر، يتهرب من رئاسة الحكومة الجديدة، رغم الشعبية الكبيرة التي يحظى بها الرجل والمطالبات
منذ يوم و 10 ساعات و 42 دقيقه
يواصل المدعو فهد الشرفي، المستشار الإعلامي لوزير الإعلام، التحريض على الجيش اليمني وقيادة الشرعية، دون أن تتخذ الحكومة الشرعية أي إجراءات ضده، بالرغم من تخوينه لقيادات الجيش الوطني، والتعريض بهم وبأعراضهم، والتغني بالحوثيين وقيادتهم. "الشرفي"، الذي يتمتع بالكثير من
منذ يوم و 12 ساعه و 39 دقيقه
امتدح مسؤول في الشرعية معين بقرار جمهوري، في بث مباشر نشره مؤخراً على الفيسبوك، جماعة الحوثي الانقلابية ومؤسسها الارهابي بدر الدين الحوثي، مهاجماً الجيش الوطني وحكومة الشرعية التي وصفها ب(غير المحترمة) وقال المدعو فهد الشرفي الذي يشغل منصب مستشاراً لوزير الاعلام إن بدر
منذ يوم و 13 ساعه و 18 دقيقه
  كشفت السلطات الصحية السويسرية، عن قائمة البلدان التي أصدرها المكتب الفدرالي للصحة العامة أمس الجمعه، وصنفها بـ"البلدان الأكثر خطورة" للإصابة بفيروس "كورونا".   وشملت القائمة كاملة، وفق الترتيب الذي نشر به: "الأرجنتين وأرمينيا وأذربيجان والبحرين وبيلاروسيا وبوليفيا

 alt=

انقسام حاد داخل مكونات الشرعية على خلفية أنباء تكليف معين عبدالملك بتشكيل الحكومة مجددا
نائب رئيس البرلمان اليمني ينسحب من اجتماعات الرياض إثر خلافه مع مسئولين في التحالف العربي .
الكويت تأوي 400 أسرة بإفتتاح مخيم إيواء نازحي الجوف
برلماني يمني : يؤكد وجود مؤشرات إيجابية لتنفيذ اتفاق الرياض
مقالات
 
 
الاثنين 02 فبراير 2015 03:12 صباحاً

هادي والوضع المعقد !

د/ عبده علي الحسني

تمر البلاد بحالة من الانهيار والانزلاق إلى المجهول وأصبح الرئيس هادي اليوم عاجز عن الخروج من بين حيطان غرفته الأربعة ، حصار شديد مفروض عليه ولن يستطيع حتى الذهاب إلى المستشفى إن استدعت حالته ذلك .

وبعد أن وصلت القوى الجديدة إلى صنعاء وأجتاحت كل شيء أمامها ومهدت للوصول إلى مفاصل الدولة وطوقت المقرات الحكومية ومنازل القيادات أثبتت أن شعاراتها جوفاء وتعرت أمام الجميع فهي أمر واسوأ من نظام صالح فقد أثبتت أنها تمارس العنصرية والمناطقية أثناء استهدافها للقيادات الجنوبية بالذات .

الوضع أصعب من وصفه بالمعقد والأحداث متسارعة والتحليل قد يخفق أكثر مما يصيب ، وعبدربه أثناء حكمه لو كان قادراً أن يأتي للجنوبيين بالانفصال لعملها من دون أي تردد ، لكن الرجل كان عاجز عن حماية نفسه فلا نلومه ، وأكثر ما كان يمكن أن يقدمه للجنوبيين هو منحهم إقليمين وأربعة للشمال وكافح من أجل ذلك لكنه أصبح عاجز بل وأصبح ضحية مشروعه هذا رغم إدراكه أن الجنوبيين رافضين ذلك رفضا قاطع ، وربما كان يدرك ايضاً أن الحوثيين لن يقدموا للجنوب أكثر مما كان ينوي أن يقدمه وكان حديثهم عن المظالم مجرد حديث مستهلك .

هادي بمواقفه هذه عبر عن حسن نيته ، لكنه وللأسف كان في غابة تسكنها أشباه بشر متوحشة نخروا جسده قبل أن يقدم شيء للوطن ، بالرغم أنه كان وحدوي حتى العظم وأستهدف نشاط الحراك إلى حد كبير إنتصارا لمشروعه أولا ، و إرضاء لمن لم يرضوا عنه ثانيا ، لكنهم أثبتوا أنهم الانفصاليون ولا مكانة لأي جنوبي بينهم ، وبهذا يكونوا الجنوبيين قد أخذوا درسا قاسيا وأتمنى ممن ينوي الشراكة مع صنعاء أن يأخذ العبرة مما حصل .

وكنا نسمع أصوات للإخوة في الشمال يحملون هادي كامل الأخطاء وأنه لن يستطيع حماية الثورة والنهوض بالوطن في فترة قياسية ، لكن الأيام أثبتت أن المشكلة ليست قي شخصه بل في فلول صالح القابع خلف هذه القوى ، وفي الجيش الهش الذي أعتاد أن يكون ولاءه لأشخاص وجهات بعينها ولا يتمتع بروح وطنية للقيام بمهامه عكس ممارساته ألا اخلاقية في الجنوب ، وربما قد تأتي يوم ونقول سلام الله على هادي !! فهم لن يخرجوا من هذه الدوامة في صنعاء والبحث عن رئيس جنوبي محلل بعد أن عرفهم الجنوبيين قد يستغرق ذلك وقت إن لم يكن صعباً، ونقول لهذه الأصوات ها أنتم ألان في وضع ألا دولة أرونا ماذا أنتم فاعلون ؟

لله وللتاريخ الحق يُقال ، لقد كان للجنوبيون في صنعاء بقيادة هادي همَّ بناء دولة يمنية حديثة لكن أصحابها أثبتوا أنهم لا يستحقونها وما القبض على رموز الدولة الجنوبيين ونفي البعض من الذين وضعوا البداية لذلك إلا شاهد على هذا الكم من الحقد لكل ما هو جنوبي ، وقلت ذلك من باب الإنصاف ولم أكن يوما من حملة المباخر بل من أكثر المناهضين لفترة حكم هادي نظرا لما تعرض له الجنوب أثناء حكمه .

اليوم يتطلب على الأخوة في الشمال أن أرادوا العيش بسلام الرفض لهذه القوى واستمرار ثورتهم مالم سيظلوا تحت رحمتها بلا رحمة ، وعلى أخواننا في الجنوب أن يمضوا بثورتهم لتحقيق أهدافهم الواضحة وأن يكافحوا حتى تشرق شمس الحرية مهما كانت الصعوبات فحريات الشعوب الثائرة لا تقهر ولن تعود حتى تنال استقلالها .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
  المرشح الأبرز حتى اللحظة لرئاسة الحكومة اليمنية هو الدكتور معين عبد الملك باعتبار دعم السعودية المطلق
  تتعمد الآلة الدعائية للمشروع الإمامي العنصري تزييف العديد من حقائق التاريخ، ضمن لعبتها المفضلة في الطمس
ننفصل وبعدين نسد ..!!    (1)    ببساطه شعار يطلقه بعض المقامرين بمستقبل الناس وحياتهم دون تقديم أدنى
 مازال كثيرون منهم ، بلا هوادة ولا توقف ، في لحنِ قولِهم يدندنون ، عن الإصلاحِ ومليشياته الإرهابيةِ ، عن
  مازال كثيرون منهم ، بلا هوادة ولا توقف ، في لحنِ قولِهم يدندنون ، عن الإصلاحِ ومليشياته الإرهابيةِ ، عن
    المُهرِّج، ذلك الفنان الذي يُغير معالم وجهه بمستحضرات التجميل، ويرتدي ملابس غريبة ذات أحجام كبيرة،
  لم يعد هناك بد من حوار يمني يمني مباشر وعاجل للبحث في مصير البلاد، لقد غدت الأمور أكثر وضوحاً الآن، وبدلاً
  كتبت تحت هذا العنوان مقالا بعد مقتل الرئيس صالح، ملتمساً العذر لقبائل طوق صنعاء..ولاحظت مؤخراً أنه كان
  مطلع الثمانينات كان زواجي وابن عمي ، عمي الذي مضت 10 سنوات على خطفه من قبل قوات التصفية والسحل والتدمير لكل
  قالها الميسري عند إسقاط عدن (هذه المعركة لن تكون المعركة النهائية والأخيرة) واليوم نكررها للواهمين بإن
اتبعنا على فيسبوك