من نحن | اتصل بنا | الاثنين 30 مارس 2020 09:14 مساءً
منذ 16 ساعه و 58 دقيقه
توفيت طفلة يمنية عقب تدهور حالتها الصحية جراء اصابتها بمرض الربو ورفض جميع المستشفيات الحكومية والخاصة في العاصمة المؤقتة عدن استقبالها للعلاج خوفا من إصابتها بفيروس كورونا . وقالت اسرة الطفلة جواهر عبدالله عادل في بيان لها حصلت " الصحوة نت " على نسخة منه ان طفلتهم التي لم
منذ يوم و 19 ساعه و 58 دقيقه
  ـ كورونا حيرَ العالمَ . وصاحبُنا حيرنا . ـ كورونا خطيرٌ فتاك . وصاحبنا نجمُ شباك . ـ كورونا ما فهم أحدٌ أصلَه . وصاحبنا ما أفتهم لنا عقله .  ـ كورونا ما يميز بين البشر . وصاحبنا ما يركز وين الخطر . ـ كورونا عامل ضجة ومجزرة . وصاحبنا على بخور المجمرة . ـ كورونا مهمته القتل
منذ يوم و 20 ساعه
  في هذه الحلقة اتحدث عن زيارتي لمحافظة الرؤساء " المنوفية " ، ومركزها مدينة " شبين الكوم " الكائنة وسط بين فرعي النيل " رشيد ودمياط " ، فحين اخبرني الدكتور احمد قاسم ، ممثل اليمن في منظمة الشعوب والبرلمانات العربية ، عن تنظيم رحلة إلى المنوفية ، غايتها افتتاح فرعًا للمنظمة في
منذ يوم و 21 ساعه و 11 دقيقه
    بما أن الحوثي "يقاتل الإسرائليين" في االيمن منذ خمس سنوات، فلا بد أن لديه أسرى من اليهود، يستطيع أن يبادل بهم سجناء حركة حماس.  ‏أما الطيار السعودي فوراءه دولة تستطيع تدبر أمره. ‏وما دون ذلك يُعَد متاجرة بفلسطين،التي يريد أولئك الذين فجروا مساجد اليمن وقتلوا
منذ يوم و 21 ساعه و 35 دقيقه
    قال الأكاديمي والقيادي في المؤتمر الشعبي العام عادل الشجاع أن السيرة الذاتية والمسيرة السياسية لرئيس الوزراء معين عبدالملك، لا تؤهله إطلاقا لأن يكون رئيسا لحكومة في مرحلة تعيش فيه البلاد حرب استعادة الدولة وانقساما سياسيا وجغرافيا. وشكك الشجاع في مقال له: "في

 alt=

تصاعد حدة الانتقادات لسياسات رئيس الوزراء.. سيرة ذاتية لا تؤهله لرئاسة حكومة
ترتيبات #إماراتية جديدة لتقسيم #تعز
نيويورك تايمز: خوف الإمارات من عدم التزام ترامب بحمايتها دفعها لإجراء مفاوضات سرية مع إيران
هادي يخرج عن صمته ويتحدث عن خيارات الحكومة بعد تصعيد الحوثيين
مقالات
 
 
الاثنين 25 يونيو 2012 03:38 صباحاً

ليس على هادي خوض معركة مُبكره مع الحراك

ماجد المذحجي

تبدو المعركة المشتعلة في منطقة المنصورة في عدن اشبه بمصيدة ضخمة للرئيس هادي، حيث يتم دفعه لخوض معركة مُبكرة مع الحراك الجنوبي بما يضمن احراقه شعبياً وسياسياً في الجنوب، والامر يتم بالتوازي مع انتصار ابين! حيث المنصورة تسحب ما تحقق في ابين وفي الاخير يصبح الرجل بلا مزايا "جنوبية" بالنسبة للجنوبيين، هذا إذا ما غضننا الطرف عن اعمال النهب الواسعة التي تجري في زنجبار التي يُتهم فيها جنود من الالوية المشاركة في القتال، وهي التي ستبدوا بهذا النهب الواسع "الوية شمالية" تمارس "فيدها" التقليدي في الجنوب بما يستدعيه ذلك من مرارات حرب صيف 94، وبهكذا اداء في المنصورة وفي زنجبار يتم ضرب تفوقه في هذه المعركة مع القاعدة وسحب امتياز تحرير مُحافظة ابين من القاعدة بالنسبة لابناء ابين انفسهم، والجنوبيين عموماً، بقرار من رئيس جنوبي ينتمي لـ ابين!

 

بالتأكيد ليس الرئيس هادي مُضطراً الان لإتخاذ قرارات عنيفة في المحافظات الجنوبية وخصوصا في المناطق التي يسيطر ضمنيا عليها الحراك. إنه رئيس يمني نعم، لكن احد اهم امتيازاته في هذه المرحلة هي هويته الجنوبية، ولذلك ليس عليه المضي في سياسات او اتخاذ قرارات من شأنها إضعافه "جنوبياً"، وبالاجدر هناك ان يُعزز نقاط قوته والاجماع من حوله لا أن يقوم بتفتيت ما تحقق حتى الان. وبالتأكيد فهكذا قرارات صارمة، من قبيل فض ساحة الحراك في المنصورة، ليست اولوية الان بجوار اولويات اكثر اساسية تتعلق بتحسين شروط سيطرته على القرار في صنعاء، وحسم المعركة مع مراكز القوى التي تنازعه السيطرة على الحكم والمُهتمه بإضعافه تماماً.


إن تدشين معركة امنيه في المنصورة مع الحراك هو قرار احمق بامتياز ولايمتلك أي حيثيات، وتبدوا تبريرات من قبيل ان الاعتصام واغلاق طريق حيوي في المنصورة يمس بالمصالح اليومية للمواطنين، ولهذا تم التحرك الامني لحمايتها، اشبه بكوميديا سوداء مُنفرة للغاية! فهناك اعتصام مستمر منذ اكثر من عام في صنعاء يُمارس نفس التعطيل لمصالح المواطنين ويغلق طرق حيوية ولم يتم الاقتراب منه، وهنا لا ادعوا لفضه رغم ان الامر يستحق النقاش بل استدعي الامر على سبيل المقارنه، فلماذا صعدت الحمية بخصوص المنصورة فجأة رغم مضي اكثر من عام ونصف والوضع هو ماعليه لم يتغير، وتم انتهاج سياسة استعراض القوة والقتل المفتوح من قبل القوات الامنية! ولماذا لم يتم اللجوء إلى اتفاق هادئ كما حدث بخصوص فتح شارع المعلا، وماالذي استجد فجأة في هذا التوقيت ليتم اتخاذ قرار بهذا القبيل وبهذا المستوى من الضراوة والعنف؟ وهنا يبدوا كل شيء مُتعلقاً بتدشين الاتصال والحوار مع الجنوبيين للمشاركة في الحوار الوطني، وحيث يصبح التصعيد الدامي في المنصورة احراقاً لاوراق الخط المعتدل من القادة الجنوبيين من انصار الفيدرالية بما يضطرهم لرفع السقف في مواجهة جمهور جنوبي غاضب، وبالتالي إضعاف حاد لفرص مشاركة الجنوبيين في الحوار الوطني بما يُرتبه ذلك من ضربه قاسيه لهادي الذي يسعى لانجاح هذا المؤتمر.


إن عدن تحترق من الحر في ظل عدم قدرة الجيش والاجهزة على توفير الحماية لخطوط الكهرباء في مواجهة مخربين يحظون بالحماية القبلية، وبينما تستعرض الدولة قوتها امام ابناء عدن وتضرب بيد من حديد هناك تبدوا بلا حيلة في مارب ومناطق اخرى. هذا امر يُثير الغضب، وهو حال الجنوبيين مؤخراً، فلا داعي لاشعال المزيد من الحراق امام الرئيس عبدربه منصور هادي، ومن يقومون بدفعه لخوض معركة دون معنى مع الحراك الجنوبي الان ينجحون تماماً في إعاقة فرصه بان يُصبح رئيس يمني جنوبي فعلي في صنعاء، وهذا ما عليه التنبه له قبل المزيد من التورط في الامر.

المصدر أولا ين

الأكثر قراءة
مقالات الرأي
  ـ كورونا حيرَ العالمَ . وصاحبُنا حيرنا . ـ كورونا خطيرٌ فتاك . وصاحبنا نجمُ شباك . ـ كورونا ما فهم أحدٌ أصلَه
    بما أن الحوثي "يقاتل الإسرائليين" في االيمن منذ خمس سنوات، فلا بد أن لديه أسرى من اليهود، يستطيع أن
قبل يومين استولت التشيك على 680 ألف كمامة طبية أرسلتها الصين كمساعدة طبية لإيطاليا وبالامس استولت ايطاليا على
  الجنوب وقضيته العادلة ، ليس شعارا حماسيا ، وضجيجا إعلاميا ، وهتافا صوتيا ، يرفعه من شاء ثم يبادر بممارسات
  يبحث الفاشلون عن شماعات مناسبة ليلقوا عليها أسباب فشلهم . ويسدد هؤلاء سهام تبريرهم على شماعة قد مهدوا
    يوعز كهنة الإمامة للفقيه محمد البخيتي بأن يصدر إنذاره الأخير قبل اقتحام مليشيات أسياده لمأرب... يكون
هي الأصل الذي يبدأ منه وعليه اتكاء بناء كتلة الأسرة والمجتمع والدولة والوطن.. مُربية الأجيال الصاعدة.. الأمُّ
انتصف الليلُ , والأبوان ينظران في وجه الرضيعِ بحسرة وقلق , كان تنفسُه ثقيلا , الجو مكسوٌ بغبار موسمي , الدقائقُ
    نحن جميعا في حالة دفاع عن وجودنا الخاص والعام الكل يدافع عن الكل وإذ نضحي لا نطلب بالطبع مقابلا من أحد
منع قيادة الانتقالي من العودة إلى عدن أمر غير مستغرب على الإطلاق فحتى قرار السفر من أساسه هناك من يحدده لهم
اتبعنا على فيسبوك