من نحن | اتصل بنا | الاثنين 30 مارس 2020 09:14 مساءً
منذ 16 ساعه و 58 دقيقه
توفيت طفلة يمنية عقب تدهور حالتها الصحية جراء اصابتها بمرض الربو ورفض جميع المستشفيات الحكومية والخاصة في العاصمة المؤقتة عدن استقبالها للعلاج خوفا من إصابتها بفيروس كورونا . وقالت اسرة الطفلة جواهر عبدالله عادل في بيان لها حصلت " الصحوة نت " على نسخة منه ان طفلتهم التي لم
منذ يوم و 19 ساعه و 57 دقيقه
  ـ كورونا حيرَ العالمَ . وصاحبُنا حيرنا . ـ كورونا خطيرٌ فتاك . وصاحبنا نجمُ شباك . ـ كورونا ما فهم أحدٌ أصلَه . وصاحبنا ما أفتهم لنا عقله .  ـ كورونا ما يميز بين البشر . وصاحبنا ما يركز وين الخطر . ـ كورونا عامل ضجة ومجزرة . وصاحبنا على بخور المجمرة . ـ كورونا مهمته القتل
منذ يوم و 20 ساعه
  في هذه الحلقة اتحدث عن زيارتي لمحافظة الرؤساء " المنوفية " ، ومركزها مدينة " شبين الكوم " الكائنة وسط بين فرعي النيل " رشيد ودمياط " ، فحين اخبرني الدكتور احمد قاسم ، ممثل اليمن في منظمة الشعوب والبرلمانات العربية ، عن تنظيم رحلة إلى المنوفية ، غايتها افتتاح فرعًا للمنظمة في
منذ يوم و 21 ساعه و 10 دقائق
    بما أن الحوثي "يقاتل الإسرائليين" في االيمن منذ خمس سنوات، فلا بد أن لديه أسرى من اليهود، يستطيع أن يبادل بهم سجناء حركة حماس.  ‏أما الطيار السعودي فوراءه دولة تستطيع تدبر أمره. ‏وما دون ذلك يُعَد متاجرة بفلسطين،التي يريد أولئك الذين فجروا مساجد اليمن وقتلوا
منذ يوم و 21 ساعه و 35 دقيقه
    قال الأكاديمي والقيادي في المؤتمر الشعبي العام عادل الشجاع أن السيرة الذاتية والمسيرة السياسية لرئيس الوزراء معين عبدالملك، لا تؤهله إطلاقا لأن يكون رئيسا لحكومة في مرحلة تعيش فيه البلاد حرب استعادة الدولة وانقساما سياسيا وجغرافيا. وشكك الشجاع في مقال له: "في

 alt=

تصاعد حدة الانتقادات لسياسات رئيس الوزراء.. سيرة ذاتية لا تؤهله لرئاسة حكومة
ترتيبات #إماراتية جديدة لتقسيم #تعز
نيويورك تايمز: خوف الإمارات من عدم التزام ترامب بحمايتها دفعها لإجراء مفاوضات سرية مع إيران
هادي يخرج عن صمته ويتحدث عن خيارات الحكومة بعد تصعيد الحوثيين
مقالات
 
 
الاثنين 25 يونيو 2012 03:31 صباحاً

الفوز الذي جدد ثورات الربيع العربي. !

غالب السميعي

لم تكن الفرحة بفوز الدكتور محمد مرسي في انتخابات الرئاسة المصرية مقتصرة  على حزب الحرية والعدالة  الذي يتزعمه مرسي ولا على جماعة الإخوان المسلمين  التي ينتمي إليها و لاحتى على المصريين  ممن انتخبوا مرسي بل  تجاوزت الفرحة بهذا الفوز مصر لتنتقل إلى قلوب الملايين في العالم كله وعلى الخصوص أعضاء وأنصار جماعة الإخوان المسلمين وغيرهم  وكل أحرار ثورات الربيع العربي .

 لقد شاهدنا مدى اهتمامات الكثير من الناس خارج مصر  ومن غير المصريين بالانتخابات المصرية وكأنها انتخابات تجري في بلدانهم  !وربما جاء هذا الاهتمام الكبير بانتخابات مصر تأكيدا على أهمية دور مصر وتأثيرها سلبا أو إيجابا في  المنطقة  كلها ، كما أن فوز مرسي والذي يعد مرشحا للثورة  هو فوز لثورات الربيع العربي وخسارته بلا شك  كانت ستكون  خسارة لثورات الربيع العربي كلها، لقد عمت الفرحة قلوب الملايين في هذا الفوز الذي صنعته ثورة 25 يناير السلمية  وأوصلت مرسي لرئاسة جمهورية مصر العربية كأول رئيس مدني  في البلاد التي حكمها العسكر منذ 1952م  وفي هذا الفوز ازدادت الفرحة في خسارة بقايا النظام أومن يسمونهم في مصر  ب( الفلول  ) وهي خسارة فادحة  للأنظمة  المستبدة والحاكمة  كلها ولكل الأطراف التي دعمت مرشح الفلول أحمد شفيق ظاهرا وباطنا بالمال وساندته بمواقفها السياسية ودعمها اللوجستي ضد الاسلاميين فزعا من وصول الاخوان إلى سدة الحكم.

كما تلاشت بهذا الفوز  آمال الفلول في مصر وفي غيرها  في  العودة إلى كراسي الحكم من جديد ، وبرغم ما أصدره المجلس العسكري من قرارات واتخذه من إجراءات  لعرقلة فوز الاسلاميين في مصر إلا أن كل محاولاته باءت بالفشل واستطاع المصريون بوعيهم الحضاري ونهجهم الديمقراطي السلمي  أن يقهروا  الفلول من خلال صندوق الانتخابات  لاسواه ،لقد صنع الشعب المصري  هذا الفوز وأوصل مرسي إلى سدة الحكم  وهو ما زاد من ألق ثورات الربيع العربي وجدد جذوتها التي ربما خفتت لأسباب عديدة ، ولقد كان الخطاب الأول لمرسي بعد الفوز يصنع فرحة مستقبلية أخرى  لا تقل عن فرحة الفوز و تتمثل الفرحة  بذلك الخطاب المغاير لخطابات الزعماء من خلال  اعتراف الرجل بفضل  الله عليه وتوفيقه له  بهذا الفوز وكذا  تضحيات الشهداء والجرحى  ، وأنه من الشعب وإلى الشعب وأنه لن يفرط  بدماء الشهداء  ولن ينسى الجرحى.

  ولعله أول رئيس يعترف- صادقا- بفضل الشعب عليه  بإيصاله إلى الحكم ، بل ويدعوهم لتقييمه  وليت عليكم ولست بخيركم أعينوني ما أطعت الله فيكم  فإنLويقول لهم  عصيته فيكم ولم ألتزم بما تعهدت به لكم فلا  طاعة لي عليكم )، واعتقد أن من مثل كهذا خطاب لم نعد نسمعه  اليوم ولم يسمع  في العصور المتأخرة من الزعماء  والملوك . إنه خطاب مسؤول يذكرنا بأسلافنا الصالحين في قرون الاسلام الأولى  لرجل لم يقله  نفاقا  بل إنه يعي ما يقول ويعلم ماذا سيعمل.

  إن كل أملنا أن يوفق مرسي في تسيير دفة  الحكم  في مصر  وأن يكون حكمه مميزا ومغايرا لحكم أسلافه العسكر الذين استلبوا مكانة مصر و رهنوا القرار السياسي فيها لدول وأطراف كل همها حماية أمن اليهود وحماية مصالحها، مصر بحاجة إلى  من يوصلها لأن تتبوأ  مركز الصدارة في حل قضايانا العربية والإسلامية وعلى الخصوص قضية فلسطين  وأن لا يغيب دور مصر الأزهر مطلقا .

الأكثر قراءة
مقالات الرأي
  ـ كورونا حيرَ العالمَ . وصاحبُنا حيرنا . ـ كورونا خطيرٌ فتاك . وصاحبنا نجمُ شباك . ـ كورونا ما فهم أحدٌ أصلَه
    بما أن الحوثي "يقاتل الإسرائليين" في االيمن منذ خمس سنوات، فلا بد أن لديه أسرى من اليهود، يستطيع أن
قبل يومين استولت التشيك على 680 ألف كمامة طبية أرسلتها الصين كمساعدة طبية لإيطاليا وبالامس استولت ايطاليا على
  الجنوب وقضيته العادلة ، ليس شعارا حماسيا ، وضجيجا إعلاميا ، وهتافا صوتيا ، يرفعه من شاء ثم يبادر بممارسات
  يبحث الفاشلون عن شماعات مناسبة ليلقوا عليها أسباب فشلهم . ويسدد هؤلاء سهام تبريرهم على شماعة قد مهدوا
    يوعز كهنة الإمامة للفقيه محمد البخيتي بأن يصدر إنذاره الأخير قبل اقتحام مليشيات أسياده لمأرب... يكون
هي الأصل الذي يبدأ منه وعليه اتكاء بناء كتلة الأسرة والمجتمع والدولة والوطن.. مُربية الأجيال الصاعدة.. الأمُّ
انتصف الليلُ , والأبوان ينظران في وجه الرضيعِ بحسرة وقلق , كان تنفسُه ثقيلا , الجو مكسوٌ بغبار موسمي , الدقائقُ
    نحن جميعا في حالة دفاع عن وجودنا الخاص والعام الكل يدافع عن الكل وإذ نضحي لا نطلب بالطبع مقابلا من أحد
منع قيادة الانتقالي من العودة إلى عدن أمر غير مستغرب على الإطلاق فحتى قرار السفر من أساسه هناك من يحدده لهم
اتبعنا على فيسبوك