من نحن | اتصل بنا | السبت 04 يوليو 2020 09:18 مساءً
منذ يوم و 6 ساعات و 54 دقيقه
أطاح استطلاع رأي أجراه الإعلامي السقطري محمد محروس بمعين عبدالملك ورشاد العليمي، فيما تصدر الدكتور أحمد عبيد بن دغر قائمة الاستطلاع. وحصد بن دغر غالبية أصوات المشاركين في الاستطلاع، بـ 85% من الأصوات التي تجاوزت 5000 مشارك، فيما حل رشاد العليمي الترتيب الثاني بنسبة 11 بالمئة،
منذ يوم و 6 ساعات و 59 دقيقه
أكدت مصادر خاصة عزوف شخصيات ثقيلة من تولي رئاسة الوزراء في هذا الظرف الحساس من بينها الدكتور احمد عبيد بن دغر والدكتور رشاد العليمي. وقالت المصادر إن رئيس الوزراء السابق أحمد عبيد بن دغر، يتهرب من رئاسة الحكومة الجديدة، رغم الشعبية الكبيرة التي يحظى بها الرجل والمطالبات
منذ يوم و 9 ساعات و 15 دقيقه
يواصل المدعو فهد الشرفي، المستشار الإعلامي لوزير الإعلام، التحريض على الجيش اليمني وقيادة الشرعية، دون أن تتخذ الحكومة الشرعية أي إجراءات ضده، بالرغم من تخوينه لقيادات الجيش الوطني، والتعريض بهم وبأعراضهم، والتغني بالحوثيين وقيادتهم. "الشرفي"، الذي يتمتع بالكثير من
منذ يوم و 11 ساعه و 12 دقيقه
امتدح مسؤول في الشرعية معين بقرار جمهوري، في بث مباشر نشره مؤخراً على الفيسبوك، جماعة الحوثي الانقلابية ومؤسسها الارهابي بدر الدين الحوثي، مهاجماً الجيش الوطني وحكومة الشرعية التي وصفها ب(غير المحترمة) وقال المدعو فهد الشرفي الذي يشغل منصب مستشاراً لوزير الاعلام إن بدر
منذ يوم و 11 ساعه و 51 دقيقه
  كشفت السلطات الصحية السويسرية، عن قائمة البلدان التي أصدرها المكتب الفدرالي للصحة العامة أمس الجمعه، وصنفها بـ"البلدان الأكثر خطورة" للإصابة بفيروس "كورونا".   وشملت القائمة كاملة، وفق الترتيب الذي نشر به: "الأرجنتين وأرمينيا وأذربيجان والبحرين وبيلاروسيا وبوليفيا

 alt=

انقسام حاد داخل مكونات الشرعية على خلفية أنباء تكليف معين عبدالملك بتشكيل الحكومة مجددا
نائب رئيس البرلمان اليمني ينسحب من اجتماعات الرياض إثر خلافه مع مسئولين في التحالف العربي .
الكويت تأوي 400 أسرة بإفتتاح مخيم إيواء نازحي الجوف
برلماني يمني : يؤكد وجود مؤشرات إيجابية لتنفيذ اتفاق الرياض
مقالات
 
 
الجمعة 17 أكتوبر 2014 01:24 صباحاً

ماذا بعد أكتوبر ؟

د/ عبده علي الحسني

بعد نجاح الاحتفال بذكرى أكتوبر المجيدة أتجهت أنظار العالم اليها ، وتغير الخطاب السياسي والإعلامي لمختلف وسائل الإعلام المعبرة عن مواقف قيادتها إتجاة قضية الجنوب إيجابيا وما حققته تلك الجماهير من جهود شعبية وصمود كبير أذهلت العالم وحيرته وأجبرته على مساندتها والوقوف معها معبرين عن ذلك بالتهاني تارة لدعم جهود الاستقلال وبالدعوات للصمود وفك الارتباط تارة أخرى ، كل ذلك وضعنا أمام مسؤولية كبيرة وجب الوفاء بها .

وبعد سقوط معظم المدن الشمالية بيد الحوثي وإحكام سيطرته على العاصمة صنعاء بسرعة غريبة وآخرها كانت مدينة الحديدة وتعز ، بات الخطر يحدق على المنطقة برمتها مخافة من تمددهم السريع كالطوفان وبالذات على مضيق باب المندب الذي يعتبر من أهم الممرات الملاحية في العالم لما يشكل من خطر وتهديد على مرور السفن الدولية وهذه هي الرغبة التي تصنعها بعض القوى الدولية الواقفة وراء أنصار الله .

ما يجب علينا عمله اليوم بعد أكتوبر يتمثل بخطوات ثلاث غاية في الأهمية والبدء بترتيبها والعمل عليها وفق آلية توافيقة تكون مرجعيتها الشباب المعتصمين داخل المخيمات .

الخطوة الأولى : هي التصعيد الثوري واستمرار الاحتجاجات والبقاء والمرابطة في عواصم المدن وأهمها مدينة عدن والزحف نحو المواقع الحيوية لإنذارها والتنسيق معها على أن المرحلة لم تعد كسابقها حتى تثبت تعاونها أو توقف أنشطتها ومنها الموانئ والشركات النفطية .

الخطوة الثانية : تشكيل مجلس تنسيقي أو مجلس إنقاذ أو ما يرونه مناسب تحت أي مسمى من المهم أن يكون حاملا للقضية ويعبر عن جميع المكونات حتى يتسنى التعاطي معه لتلقي الدعم الإقليمي والمساندة الدولية لتقرير المصير ، وفي حالة تعثر تقارب القيادات على الشباب إيجاد قيادة شبابية من داخل المخيمات فالمرحلة حساسة وخطيره ولا تحتمل الانتظار .

الخطوة الثالثة : العمل الفوري على تشكيل لجان شعبية من جميع مناطق الجنوب لحماية مخيمات المعتصمين وجزء منها لحماية الحدود الجنوبية لصد أي نوايا للتمدد الذي بات قريبا من المدن الجنوبية وبهذا تعتبر هذه اللجان نواة لإعادة تشكيل الجيش الجنوبي في خطوات قادمة بعد أن تحقق البلاد استقلالها ... حتى نستطيع عمل حزام أمني لدولتنا مع الجيران براً وبحراً لوطن تسود أبناءه المحبة والمدنية و النظام والقانون في اطار منظومة اجتماعية خالية من النسيج المذهبي والقبلي .

اليوم غابت القوى المتسلطة وشبكة العصابات التي أجهزت على الجنوب وقي مقدمتهم ذابح الوحدة وناقض عهودها ،، وتبخرت الأحلام الوردية للإخوان وفي مقدمتهم السيدة توكل الحالمة بقيام دولة مدنية على أنقاض مظالم الجنوبيين ، وكُممت أفواه مصادر الفتوى وغادر البلاد كبار الفاسدين ..بعد كل هذا باتوا الأشقاء في الشمال على سراب وأصبحت مدنهم تتساقط كالأوراق مدينة تلو الأخرى على أيدي أبناء جلدتهم مليشيات الحوثي المسلحة دون أي مقاومة تذكر .

اليمن لم تعد دولة بل مليشيات مسلحة ، هكذا عصفت بهم إرادة السماء ووهب الله للجنوبيين فرصة لم تكن حتى بالأحلام ,, سهل ذلك الاجتياح القبلي للعاصمة صنعاء فوقع الجميع في حفرة لم يستطيعون النهوض منها وحتى الرئيس المخلوع لا محالة سيأتي دوره على يد المليشيات التي يدعمها كذلك الرئيس هادي لم يسلم منها إذا لم يمهد لنفسه مخرجا آمنا يصنع من خلاله موقفا تاريخا خالدا له بين أبناء وطنه الجنوبي .

رحلوا جميعهم وتساقطوا ما أشبه الليلة بالبارحة ,, لم يبقى إلا الجنوبيين ثابتين على مبدئهم في وجه جميع القوى الظالمة بكل مراحلها وحتى أنصار الله إذا أنكشف وجههم الخفي وكانوا كمن قبلهم سوف يصمد الجنوبيين أمامهم حتى يسقطوا ,, وسيكافح الجنوبيين بشتى الوسائل حتى يتم استعادة الدولة فقد عاش الجنوبيون دعاة سلام لم يظلموا أحد أو يغزوا أو ينهبوا ، بل ظلوا متمسكين بمطلبهم المتمثل في استعادة وطنهم الذي اجتاحته القوى الشماليه ونهبته ودمرته وعمدوا على إقصاء أبناءه ، وبالتالي عجزوا أن يهضموه وظل كما هو ، وسيكون مصيرهم الغرق والهلاك كما أرادوا له .

وما افرزتة تلك الأحداث جعلتنا لم نرى في الشمال إلا شعب مغلوب على أمره ، جنى على نفسه بالتصفيق والتلذذ بالانتصارات طمعا في الحصول على ثروة او فرصة او لقمة هي بالأساس نصيب غيره ,, أشفق عليهم ولا أتشفى بهم فهم أخواننا وانتكاسة رؤوسهم لم تكن استراحة محارب كما يقولوا بقايا المصفقين ، إنما حيرة وصدمة من هول ما حصل من انهيار للدولة وفقدان للسيادة وتراجعهم للوراء عشرات السنين ... هكذا كانت نهايتهم مؤلمة ,, هكذا تبخرت أحلامهم وضاعت أصواتهم وتراجعت شطحاتهم وانكسرت شوكتهم إني لأشفق عليهم فهم كانوا وما زالوا إخواننا, كما نتمنى لهم النهوض والتعايش جنبا إلى جنب في دولة مجاورة مع إخوانهم الجنوبيين .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
  المرشح الأبرز حتى اللحظة لرئاسة الحكومة اليمنية هو الدكتور معين عبد الملك باعتبار دعم السعودية المطلق
  تتعمد الآلة الدعائية للمشروع الإمامي العنصري تزييف العديد من حقائق التاريخ، ضمن لعبتها المفضلة في الطمس
ننفصل وبعدين نسد ..!!    (1)    ببساطه شعار يطلقه بعض المقامرين بمستقبل الناس وحياتهم دون تقديم أدنى
 مازال كثيرون منهم ، بلا هوادة ولا توقف ، في لحنِ قولِهم يدندنون ، عن الإصلاحِ ومليشياته الإرهابيةِ ، عن
  مازال كثيرون منهم ، بلا هوادة ولا توقف ، في لحنِ قولِهم يدندنون ، عن الإصلاحِ ومليشياته الإرهابيةِ ، عن
    المُهرِّج، ذلك الفنان الذي يُغير معالم وجهه بمستحضرات التجميل، ويرتدي ملابس غريبة ذات أحجام كبيرة،
  لم يعد هناك بد من حوار يمني يمني مباشر وعاجل للبحث في مصير البلاد، لقد غدت الأمور أكثر وضوحاً الآن، وبدلاً
  كتبت تحت هذا العنوان مقالا بعد مقتل الرئيس صالح، ملتمساً العذر لقبائل طوق صنعاء..ولاحظت مؤخراً أنه كان
  مطلع الثمانينات كان زواجي وابن عمي ، عمي الذي مضت 10 سنوات على خطفه من قبل قوات التصفية والسحل والتدمير لكل
  قالها الميسري عند إسقاط عدن (هذه المعركة لن تكون المعركة النهائية والأخيرة) واليوم نكررها للواهمين بإن
اتبعنا على فيسبوك