من نحن | اتصل بنا | الجمعة 28 يناير 2022 06:16 صباحاً
منذ 12 ساعه و 58 دقيقه
    نفذت قوات الجيش الوطني، اليوم الخميس، كمينا محكما استهدف عناصر لمليشيا الحوثي في جبهة عبس بمحافظة حجة.   وقال المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة إن قوات الجيش استدرجت تسللات لعناصر حوثية في جبهة بني حسن شمالي مديرية عبس، قبل أن تندلع اشتباكات عنيفة أسفرت عن
منذ 18 ساعه و 31 دقيقه
نظم عمال وموظفو طاقم مجمع المنصورة الجراحي المدعوم سابقا من الجنة الدولية للصليب الأحمر صباح اليوم الخميس الوقفة الاحتجاجية الرابعة أمام مقر الصليب الأحمر الدولي بالعاصمة المؤقتة عدن . وخلال الوقفة طالب المحتجون بحقوقهم العمالية للأفراد العاملين بالمركز والتي لم تصرف
منذ 20 ساعه و 48 دقيقه
عُقد صباح اليوم بديوان عام وزارة الشؤون الإجتماعية والعمل بالعاصمة عدن لقاء ضم كلاً من معالي الدكتور محمد سعيد الزعوري وزير الشؤون الإجتماعية والعمل ومعالي الدكتور عبدالناصر أحمد علي الوالي وزير الخدمة المدنية والتأمينات ومعالي الأخ أحمد عمر محمد عرمان وزير الشؤون
منذ 23 ساعه و 23 دقيقه
  بدأت في مدينة عتق اليوم الخميس حملة أمنية مشتركة لضبط حاملي السلاح دون تراخيص وذلك وفق توجيهات مدير شرطة شبوة العميد الركن عوض الدحبول.   وانطلقت الحملة الأمنية التي يشارك فيها وحدات من الأمن العام وقوات الأمن الخاصة وشرطة الدوريات وأمن الطرق، بحضور قادة الوحدات
منذ يوم و ساعتان و 55 دقيقه
    كتب/ عبدالسلام هائل    ناقش وكيل أول محافظة عدن/ محمد نصر شاذلي مع جويل اندرسون مدير مكتب المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بعدن .خلال لقائه اليوم بديوان المحافظة اوضاع اللاجئين والنازحين في العاصمة عدن ودخول أفواج المهاجرين غير الشرعيين القادمين من الدول
2021 الحصاد المُر في عدن.. عام بلون الدّم وطعم الحنظل
20 حالة طلاق يوميا في عدن
تفاصيل التفاصيل .. هكذا قتل عبدالفتاح اسماعيل وهكذا اخفيت جثته !!
اغتيالات عدن.. إرهاب المليشيات المسكوت عنه ..!
مقالات
 
 
الجمعة 22 يونيو 2012 03:49 صباحاً

اغتصاب قانوني 100%

عبدالإله تقي

يُعد القانون الكتابَ المقدس الذي لا يجرؤ الغربي خاصةً على تجاوزه بلغ منصبه، لكن في المقابل، لا يقف شيء أمام العربي الأصيل سواءً كان القانون السماوي أو الأرضي، "فالله غفور رحيم". 

في أكبر وأهم بلد عربي "مصر" التي تفاخر بنزاهة القضاء وكوادره، يثور الشعب على حاكمه الخالد، ليبدأ المصريون حياة المجتمع المدني القائم على القانون والمساواة. لكن ما إن بدأ القانون فيها يبني أعمدة مشرّعيه ومراقبيه (البرلمان) ومنفذيه (رأس الحكم)، حتى دشن العرب نموذجاً جديداً للفساد "القانوني" في عهد الثورة، حين انبرى القضاء "النزيه" بإطلاق أولى رصاصاته القاتلة على قلب الضحية (الشعب) وتبرئة قتلته، ثم مباشرته بالثانية (وفي أول جلسة استماع للمحكمة الدستورية وهي جلسة شفوية) بحل جميع ممثليه البرلمانيين الذين اختاروهم في انتخابات نزيهة وعادلة خلال أسبوع واحد من رفع الدعوى القضائية. تم حل البرلمان بعد أن أنفق الشعب الفقير أكثر من مليار دولار من أمواله في أسوأ أوضاعه الاقتصادية، بينما لم يتدخل ذلك القضاء بآرائه النيرة وقراراته النزيهة قبل عقدها وهي التي تمتلك الصلاحيات لذلك.

 

وإمعاناً في التأكد من موت الضحية، وفي قلب العاصفة، ولدت فضيحة اغتصاب القانون وتعريته علناً وبالقانون حين وُضع قانونهم الدبابة في مقابل صندوق الانتخابات، وإطلاق الرصاصة الثالثة على رأس صنع القرار "الرئاسة" التي لم يثر المصريون إلا لوضع من يريدونه هم هناك، لتتحول الرئاسة وجزء كبير من قرارها تحت رحمة خادم النظام الفاسد السابق ومن ورائهم شريكه، عدو الدولة المدنية العربية "بني صهيون"، حتى إن أمريكا صانعة أباليس العالم اندهشت واستنكرت تلك الشيطانية المفضوحة. ووسط المفاجأة والذهول الشعبي، لم تتنبه النخب المصرية إلى الرصاصة القاتلة الرابعة، وهي قرار المجلس العسكري بالتحكم في تشكيل لجنة إعداد الدستور الدائم للبلاد ومنح نفسه صلاحيات مراجعة مشروع الدستور، مما يعني ضمان بقاء أهم خيوط نسج القانون في أيديهم وليس ممثلي الشعب الى الأبد... أو الى قيام الثورة القادمة.

 

طوال حياة مبارك الرئاسية، لم تحدثه نفسه الأمارة بالسوء بعمل إضافة دستورية مماثلة في الحجم أو الجرأة. ورغم حتمية مواجهته ثورةً جديدة مباشرة مع شعبٍ اختطف أضواء صحافة واهتمام شعوب العالم، لا يكترث المجلس العسكري بانعكاس ممارساته بقوة في فضح ممارساته الفردية المقبلة واقصاء الشعب وممثليه من استخدام الجيش لمصلحة الأمة إلا كما يراه قواده فقط مذكراً بالنظام التركي "الديمقراطي" سابقاً الذي كان يتحكم العسكر بخيوطه السميكة لأربعين عاماً (رغم وجود أغلبية مدنية في مجلس قيادته) قبل أن تنقلب عليهم السلطة السياسية الحالية قبل عامين.

 

قد يحدث قاريء نفسه بأن تصرف المجلس العسكري قانوني لفصل الجيش عن الرئاسة وهذا رأي خاطيء، إذ يكون للرئيس في الدول الديمقراطية أدواراً قيادية ما في الجيش وليس تولي قيادته، ومنها تقدير ميزانيته وسلطته المباشرة على وزير الدفاع وتغيير بعض كوادره واقتراح قرار الحرب على البرلمان...إلخ، لكن يبدو أن العيش والملح مع الجارة الصهيونية والأمريكية أصبح عرفاً وتقليداً عربياً أصيلاً فوق المقدسات والقانون والشعب بذريعة الخوف من الدولة "الاسلامية" بإعادة تأسيس الدولة العسكرية.
 

المصدر أونلاين

الأكثر قراءة
مقالات الرأي
ركز كثيرون على ما اعتبروها بلادة الرئيس والزعيم الجنوبي اللواء عيدروس بن قاسم الزبيدي عندما قال ان شبوة تقع
لايلام على تلك الغلطة او الفضيحة.. الرئيس عيدروس لوحده.. فتلك معلومة جغرافية يعرفها الطلبة من صف سادس ابتدائي..
منذ وصلت قوات العمالقة محافظة شبوه وهي هدفا سهلا للحوثي وخاصة صواريخ سكود ومسيرات إيران.. رغم التغطية الجوية
بداية فإن الوصف في العنوان هو لله وحده.. لكن مجازا يمكن اطلاقه على العميد احمد علي عبدالله صالح والكفيل بوخالد
  في السنوات الأخيرة تصدرت الدراما التركية وخاصة التاريخية الشاشات العربية، وبسبب العاطفة الإسلامية
قبل ايام تم اقالة بن عديو ،بن عديو للذي لايعرفة محافظ محافظة شبوة  الشخصية والوطنية الموالية للرئيس اليمني
لقد أقال هادي رجال اكثر وطنية من بن عديو.. فلماذا هدا الحزن الكبير في كل اليمن على اقالة محافظ محافظة. أقال
  كنت قد وعدت في وقت سابق اني سأكتب عن سر قوة كحافظ شبوة الأستاذ محمد صالح بن عديو، وهاقد جاءت الفرصة لذلك
تصدقوا ان اقالة نايف البكري من منصب محافظ عدن في سبتمبر 2015 كان بذريعة ان بقائه في منصبه هو العائق الوحيد لبدء
في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد. اقتصاديا وسياسيا وعسكريا. لم يكن الرئيس هادي خالي الوفاض من اجتراح
اتبعنا على فيسبوك