من نحن | اتصل بنا | السبت 04 يوليو 2020 09:18 مساءً
منذ يوم و 9 ساعات و 16 دقيقه
أطاح استطلاع رأي أجراه الإعلامي السقطري محمد محروس بمعين عبدالملك ورشاد العليمي، فيما تصدر الدكتور أحمد عبيد بن دغر قائمة الاستطلاع. وحصد بن دغر غالبية أصوات المشاركين في الاستطلاع، بـ 85% من الأصوات التي تجاوزت 5000 مشارك، فيما حل رشاد العليمي الترتيب الثاني بنسبة 11 بالمئة،
منذ يوم و 9 ساعات و 22 دقيقه
أكدت مصادر خاصة عزوف شخصيات ثقيلة من تولي رئاسة الوزراء في هذا الظرف الحساس من بينها الدكتور احمد عبيد بن دغر والدكتور رشاد العليمي. وقالت المصادر إن رئيس الوزراء السابق أحمد عبيد بن دغر، يتهرب من رئاسة الحكومة الجديدة، رغم الشعبية الكبيرة التي يحظى بها الرجل والمطالبات
منذ يوم و 11 ساعه و 37 دقيقه
يواصل المدعو فهد الشرفي، المستشار الإعلامي لوزير الإعلام، التحريض على الجيش اليمني وقيادة الشرعية، دون أن تتخذ الحكومة الشرعية أي إجراءات ضده، بالرغم من تخوينه لقيادات الجيش الوطني، والتعريض بهم وبأعراضهم، والتغني بالحوثيين وقيادتهم. "الشرفي"، الذي يتمتع بالكثير من
منذ يوم و 13 ساعه و 35 دقيقه
امتدح مسؤول في الشرعية معين بقرار جمهوري، في بث مباشر نشره مؤخراً على الفيسبوك، جماعة الحوثي الانقلابية ومؤسسها الارهابي بدر الدين الحوثي، مهاجماً الجيش الوطني وحكومة الشرعية التي وصفها ب(غير المحترمة) وقال المدعو فهد الشرفي الذي يشغل منصب مستشاراً لوزير الاعلام إن بدر
منذ يوم و 14 ساعه و 13 دقيقه
  كشفت السلطات الصحية السويسرية، عن قائمة البلدان التي أصدرها المكتب الفدرالي للصحة العامة أمس الجمعه، وصنفها بـ"البلدان الأكثر خطورة" للإصابة بفيروس "كورونا".   وشملت القائمة كاملة، وفق الترتيب الذي نشر به: "الأرجنتين وأرمينيا وأذربيجان والبحرين وبيلاروسيا وبوليفيا

 alt=

انقسام حاد داخل مكونات الشرعية على خلفية أنباء تكليف معين عبدالملك بتشكيل الحكومة مجددا
نائب رئيس البرلمان اليمني ينسحب من اجتماعات الرياض إثر خلافه مع مسئولين في التحالف العربي .
الكويت تأوي 400 أسرة بإفتتاح مخيم إيواء نازحي الجوف
برلماني يمني : يؤكد وجود مؤشرات إيجابية لتنفيذ اتفاق الرياض
مقالات
 
 
الثلاثاء 28 يناير 2014 05:31 مساءً

نهاية الحوار وبداية الدمار ..!

د/ عبده علي الحسني

أغلق الموفنبيك أبوابه في وجوه المتحاورين ، واكتفت القاعات من عويلهم وأصواتهم التي امتدت لفترة تسعه أشهر تمخضت عنها ولادة متعسرة خسفت بآمال الكثير ممن كانوا يتطلعون من خلالها بنتائج عمليه تخفف عنهم الم الوضع المتفاقم ،وأما في الجنوب فالسواد الأعظم من أبناء الشعب يقاطع الحوار منذ انطلاقته ويرفض فكرته لعلمه المسبق أنه لم يبنى على أساس متين حتى يلبي ثورة الجنوب العارمة واردة الشعب الصلبة ، حيث أفتقد الحوار للكثير مما ينبغي أن يكون على مساحه واسعة ندية بين بلدين شقيقين جمعتهم الوحدة وفرقتهم الحرب حتى زرعت معاناة جعلت من أبناء الجنوب من يرى في الوحدة سعير ملتهب وجحيم يشتد كلما مرت الأيام ..

أعلنت صنعاء فرحتها رغم ألم الجميع وأشعلت سماءها الألعاب النارية ، وتبادل المتحاورون القبلات وتوادعوا وفي أنفسهم شوقا إلى ذلك الركن الفندقي الفاخر الذي احتواهم أشهر طويلة بما فيه من مخصصات يوميه ورفاهية تامة قضوا أجمل أوقاتهم في استنزاف للدعم واستهلاك للموارد ، حيث واستغل الجميع لغة الحوار لتمرير الوساطات والوجاهات بما فيها الإغراءات والتعيينات القيادية لجذب المتحاورين الذين نصب البعض منهم وصيا على الآخرين . في الجنوب لم يكن هناك لغة غير لغة القتل ، وابل من الرصاص وقصف بالمدفعية لمنازل المواطنين لتكون النتيجة قتل الأبرياء من الأطفال والنساء ، ومتابعة الناشطين وقتلهم واعتقال البعض منهم إرهاب يمارس في جميع مدن الجنوب بما فيها حضرموت وعدن وشبوه ،، وفي الضالع وعلى وجه الخصوص الوضع استثنائي ، مواكب الشهداء لن تنقطع بشكل يومي مع إجلاء وتشريد للمواطنين هكذا احتفل قائد قوات الجيش المدعو ضبعان بطريقته الخاصة هناك كعادته صوب أفواه المدافع باتجاه منازل المواطنين لعله يشبع شهيته بمزيد من الدماء بحسب ما تملي عليه جنرالات الجيش العليا الذين يدركون أن فرحتهم سوف تنتهي عند انطفاء نور ألعابهم في السماء الغاضبة عليهم .


الرئيس هادي - جسدته إرادة الإخوان وقوى الشر الجاثمة على صدر الوطن أن يكون بطلا خرافيا ، لم ترحمه تلك القوى الشريرة ، لهذا لم ترحم اللعنات جميع من تسببوا في مشروع تمزيق الوطن ، أرادوا له أن يكون دويلات تتنازع مع بعضها البعض ، ، وأن تكون الحدود هي لغة الحوار بين مدنه ، لم يدركوا أن عملهم تم على أساس قاعدة التشظبي وإثارة النعرات بين اليمنيين جميعهم تحت شعار الحفاظ على لوحده ..! لنتسأل ماهي حاجة ابناء الشمال لهكذا تقسيمات ؟. وفي حين طالبت بعض القوى أن تكون البلاد عبارة عن إقليميين احدهما شمالي والأخر جنوبي لعلها تسلك حياة سياسيه أقل خطورة ولكن رُفضت فكرتهم وجُوبهت بالتهم وقالوا إن هذا امتداد للتمزق في حين وجود ستة أقاليم بنظرهم امراً عاديا بل نعتبره انهيارا ينذر بنشوب حرب داخليه بين جميع الأقاليم وهذا بدوره يؤدي إلى ضياع جغرافيا البلاد بأسرها ,

هكذا أراد الرئيس الانتقالي أن يكون جورباتشوف اليمن بتمزيق البلاد إلى دويلات داخليه لتعيش القوى الظلامية على حساب الخلافات الناجمة عن مخرجات حوارهم الغير وطني- لنقف ونتسأل من المستفيد من هكذا حوار تم تفصيله في الغرف المظلة وأهدوه للشعب تحت وطأة الظلام بعوامل النوم المغناطيسي ، وفي الجانب الأخر ما هي دواعي تقسيم الجنوب إلى إقليمين ؟ وهل الجنوب بحاجه إلى هكذال حدود داخليه يهدفون من وراءها تدمير الوحدة الجنوبية وإشعال نار الفتنه بين أبناءها لإضعاف قوتهم ، بعد أن أدركوا أن ألثوره ألجنوبيه تقف عند نقطة واحده وهي إرادة الشعب الجنوبي وتقرير مصيره ليكون شاهد على مستقبله والمتمثلة في استعاده هويته وسيادة أراضية .


أدار الرئيس ظهره لمطالب الشعب الجنوبي وجعل من قوات الجيش الانتقامية ومن فوهات المدافع ردة فعل ووسيلة للهروب من واقع لم يكن الحوار المزعوم قادرا على تلبية مطالب الشعب الحقوقية بعد أن رفضوا الرؤية ألمقدمه من قوى الثورة الجنوبية والمتمثلة بالحوار الندي بين شعبين تحت ضمانات دولية .. لتكون النتيجة محصورة بين حزب المؤتمر و أحزاب ألقاء المشترك دون المساس بالقضايا الهامة والتي تغيب ممثليها لعدم وفاء آلية الحوار . الجنوبيين عبروا عن إرادتهم برفضهم للحوار ومقاطعتهم للمخرجات ، ومن يدعي انه مثل الجنوبيين لم يمثل إلا نفسه ،،



هكذا كانت نهاية الحوار لتبدءا بعده مرحله اشد صعوبة بين المتحالفين ستعقبها بناء المتارس ونشوب الخلافات وتكبر الثغرات هنا وهناك وهذا ما سيدركه الجميع أن الدمار بداء وفُتح الباب على مصراعيه للخوض في غمار المجهول . الجنوبيين يدعون المجتمع الدولي والإقليمي للوقوف صفا مع قضيتهم العادلة وفق المواثيق الدولية والحقوقية.. مع إصرارهم على مواصلة ثورتهم بما تتطلبها جمع المراحل . الشعب يدعي القيادات الجنوبية إلى رص الصفوف ومواصلة العمل الثوري وخاصة في هذه المرحلة الحاسمة والتي تتطلب تضافر جهود الجميع .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
  المرشح الأبرز حتى اللحظة لرئاسة الحكومة اليمنية هو الدكتور معين عبد الملك باعتبار دعم السعودية المطلق
  تتعمد الآلة الدعائية للمشروع الإمامي العنصري تزييف العديد من حقائق التاريخ، ضمن لعبتها المفضلة في الطمس
ننفصل وبعدين نسد ..!!    (1)    ببساطه شعار يطلقه بعض المقامرين بمستقبل الناس وحياتهم دون تقديم أدنى
 مازال كثيرون منهم ، بلا هوادة ولا توقف ، في لحنِ قولِهم يدندنون ، عن الإصلاحِ ومليشياته الإرهابيةِ ، عن
  مازال كثيرون منهم ، بلا هوادة ولا توقف ، في لحنِ قولِهم يدندنون ، عن الإصلاحِ ومليشياته الإرهابيةِ ، عن
    المُهرِّج، ذلك الفنان الذي يُغير معالم وجهه بمستحضرات التجميل، ويرتدي ملابس غريبة ذات أحجام كبيرة،
  لم يعد هناك بد من حوار يمني يمني مباشر وعاجل للبحث في مصير البلاد، لقد غدت الأمور أكثر وضوحاً الآن، وبدلاً
  كتبت تحت هذا العنوان مقالا بعد مقتل الرئيس صالح، ملتمساً العذر لقبائل طوق صنعاء..ولاحظت مؤخراً أنه كان
  مطلع الثمانينات كان زواجي وابن عمي ، عمي الذي مضت 10 سنوات على خطفه من قبل قوات التصفية والسحل والتدمير لكل
  قالها الميسري عند إسقاط عدن (هذه المعركة لن تكون المعركة النهائية والأخيرة) واليوم نكررها للواهمين بإن
اتبعنا على فيسبوك