من نحن | اتصل بنا | السبت 04 يوليو 2020 09:18 مساءً
منذ يوم و 8 ساعات و 52 دقيقه
أطاح استطلاع رأي أجراه الإعلامي السقطري محمد محروس بمعين عبدالملك ورشاد العليمي، فيما تصدر الدكتور أحمد عبيد بن دغر قائمة الاستطلاع. وحصد بن دغر غالبية أصوات المشاركين في الاستطلاع، بـ 85% من الأصوات التي تجاوزت 5000 مشارك، فيما حل رشاد العليمي الترتيب الثاني بنسبة 11 بالمئة،
منذ يوم و 8 ساعات و 58 دقيقه
أكدت مصادر خاصة عزوف شخصيات ثقيلة من تولي رئاسة الوزراء في هذا الظرف الحساس من بينها الدكتور احمد عبيد بن دغر والدكتور رشاد العليمي. وقالت المصادر إن رئيس الوزراء السابق أحمد عبيد بن دغر، يتهرب من رئاسة الحكومة الجديدة، رغم الشعبية الكبيرة التي يحظى بها الرجل والمطالبات
منذ يوم و 11 ساعه و 13 دقيقه
يواصل المدعو فهد الشرفي، المستشار الإعلامي لوزير الإعلام، التحريض على الجيش اليمني وقيادة الشرعية، دون أن تتخذ الحكومة الشرعية أي إجراءات ضده، بالرغم من تخوينه لقيادات الجيش الوطني، والتعريض بهم وبأعراضهم، والتغني بالحوثيين وقيادتهم. "الشرفي"، الذي يتمتع بالكثير من
منذ يوم و 13 ساعه و 11 دقيقه
امتدح مسؤول في الشرعية معين بقرار جمهوري، في بث مباشر نشره مؤخراً على الفيسبوك، جماعة الحوثي الانقلابية ومؤسسها الارهابي بدر الدين الحوثي، مهاجماً الجيش الوطني وحكومة الشرعية التي وصفها ب(غير المحترمة) وقال المدعو فهد الشرفي الذي يشغل منصب مستشاراً لوزير الاعلام إن بدر
منذ يوم و 13 ساعه و 49 دقيقه
  كشفت السلطات الصحية السويسرية، عن قائمة البلدان التي أصدرها المكتب الفدرالي للصحة العامة أمس الجمعه، وصنفها بـ"البلدان الأكثر خطورة" للإصابة بفيروس "كورونا".   وشملت القائمة كاملة، وفق الترتيب الذي نشر به: "الأرجنتين وأرمينيا وأذربيجان والبحرين وبيلاروسيا وبوليفيا

 alt=

انقسام حاد داخل مكونات الشرعية على خلفية أنباء تكليف معين عبدالملك بتشكيل الحكومة مجددا
نائب رئيس البرلمان اليمني ينسحب من اجتماعات الرياض إثر خلافه مع مسئولين في التحالف العربي .
الكويت تأوي 400 أسرة بإفتتاح مخيم إيواء نازحي الجوف
برلماني يمني : يؤكد وجود مؤشرات إيجابية لتنفيذ اتفاق الرياض
اخبار تقارير
 
 

إعلان الجهاد في ثلاث جبهات ضد الحوثيين و3 قبائل تعلن استعدادها للقتال مع السلفين ضد الشيعة -تفاصيل

عدن بوست - صنعاء: الاثنين 28 أكتوبر 2013 02:35 مساءً
صورة لمنطقة دماج بمحافظة صعدة شمال اليمن

أعلن الشيخ الوادعي أمس عن فتح ثلاث جبهات جهادية جديدة ضد الحوثيين في محافظة صعدة والمحافظات المجاورة لها التي يتواجد فيها الحوثيون بكثافة، إضافة إلى استحداث نقاط عسكرية لاعتقالهم ومنع الإمداد العسكري والتمويني عنهم، والتي قوبلت بإعلان ثلاث قبائل مسلحة من أشد الخصوم لجماعة الحوثي استعدادها القتال الى جانب السلفيين ضد الحوثيين، في أكثر من منطقة شمالية.

ونسب موقع (مأرب برس) الاخباري المستقل الى الوادعي قوله ‘لقد تم توافد العديد من رجال القبائل ملبّين لدعوة الجهاد التي دعا إليها الشيخ السلفي يحيى الحجوري للجهاد ضد المعتدين عليهم’، حسب تعبيره إلا أنه تم إيقافهم احتراماً لتواجد اللجنة الرئاسية والعسكرية.

وأضاف ‘انه تم فتح 3 جبهات جديدة، الأولى في منطقة حجور بمحافظة حجة والثانية في منطقة كتاف والثالثة في قبيلة حاشد, ويقوم عمل تلك الجبهات على إقامة نقاط تفتيش تهدف إلى عدم وصول المواد والمؤن إلى صعدة, إضافة إلى قيامها باعتقال وأسر الحوثيين’.

وأرجع القيادي السلفي هذه الدعوة الجهادية من الشيخ الحجوري الى تباطؤ الحكومة اليمنية في تنفيذ القرارات المتفق عليها بشأن وقف المواجهات بين الحوثيين والسلفيين, إضافة إلى تدهور الوضع الصحي لحالة المصابين من السلفيين وسكان دمّاج وسقوطهم واحداً تلو الآخر.

وكانت جماعة الحوثي المسلحة خاضت ست حروب ضد الدولة خلال الفترة 2004 و2010 في محافظة صعدة وامتدت الى مناطق مجاورة لها وسقط فيها الآلاف من القوات الحكومية ومسلحي جماعة الحوثي وفي مقدمة القتلى مؤسس جماعة الحوثي حسين بدر الدين الحوثي، الذي قتل في ايلول (سبتمبر) 2004 في نهاية الحرب الأولى بين الجانبين.

وفي نهاية الحرب السادسة مطلع العام 2010 تم التوصل الى اتفاق لوقف الحرب بين الجانبين دون قيد أو شرط، وظلت معه جماعة الحوثي محتفظة بعناصرها المسلحين، حتى جاءت الفرصة السانحة لها مطلع العام 2011 عند اندلاع الثورة الشعبية ضد نظام الرئيس السابق علي عبد الله صالح، والتي أضعفت سلطات الدولة وتمكنت حينها من السيطرة الكاملة على محافظة صعدة.

واصبحت جماعة الحوثي تتمتع حاليا بما يشبه الحكم الذاتي غير المعلن في صعدة، وتدير الأمور الأمنية والعسكرية والادارية والمالية فيها بالكامل في ظل غياب تام لسلطات الدولة، والتي تحاول اقناع الجماعة بضرورة التحول الى حزب سياسي غير مسلح حتى يتم الاعتراف بها رسميا، وتم إشراكها في مؤتمر الحوار الوطني في محاولة من السلطة ورعاة المبادرة للتسوية السياسية في اليمن لسحب البساط من تحت أقدام جماعة الحوثي، غير أنها كانت أكثر مناورة واللعب بأوراق سياسية وعسكرية وأكثر براعة من محاولات السلطة.

telegram
المزيد في اخبار تقارير
  قالت مصادر مطلعة، أن انقساماً حاداً داخل مكونات الشرعية اليمنية، تسبب فيه ضغوطات تمارسها دولة في التحالف العربي للإبقاء على معين عبدالملك رئيساً للحكومة
المزيد ...
  كشفت مصادر سياسية مطلعة عن انسحاب مستشار رئاسة الجمهورية، نائب رئيس مجلس النواب عبدالعزيز جباري من اجتماعات الهيئة الاستشارية والقوى السياسية اليمنية الجارية
المزيد ...
  أكد برلماني يمني وجود مؤشرات ايجابية للمضي قدما في تنفيذ “اتفاق الرياض” الموقع بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات في
المزيد ...
  أفادت مصادر عسكرية في الساحل الغربي بأن قائد مايسمى قوات حراس الجمهورية العميد طارق عفاش المدعوم إماراتيا نجح في إزاحة القائد العام لألوية العمالقة الجنوبية
المزيد ...
  قال مدير مركز أبعاد للدراسات السياسية و الاستراتيجية، عبدالسلام محمد، إن خيارات الحكومة اليمنية الشرعية لمواجهة قوات المجلس الانتقالي الجنوبي التي أعلنت
المزيد ...
لقي البيان الصادر عن مجلس النواب رداً على لائحة الفرز العنصري الحوثية، ردود فعل ساخطة، بسبب ما وصفه الكثيرين بتخلي مجلس النواب عن مهامه الدستورية والتشريعية. ووصف
المزيد ...
تعليقات القراء
10803
وين لحكومه | ابو عبدلله
الاثنين 28 أكتوبر 2013
الحكومهه من تدعم الحوثيين واللي في السلطة هم من الحوثيين وعلي عبدالله صالح هو من زرع الحوثيين بشهاده الشيخ مقبل رحمة الله


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
  المرشح الأبرز حتى اللحظة لرئاسة الحكومة اليمنية هو الدكتور معين عبد الملك باعتبار دعم السعودية المطلق
  تتعمد الآلة الدعائية للمشروع الإمامي العنصري تزييف العديد من حقائق التاريخ، ضمن لعبتها المفضلة في الطمس
ننفصل وبعدين نسد ..!!    (1)    ببساطه شعار يطلقه بعض المقامرين بمستقبل الناس وحياتهم دون تقديم أدنى
 مازال كثيرون منهم ، بلا هوادة ولا توقف ، في لحنِ قولِهم يدندنون ، عن الإصلاحِ ومليشياته الإرهابيةِ ، عن
  مازال كثيرون منهم ، بلا هوادة ولا توقف ، في لحنِ قولِهم يدندنون ، عن الإصلاحِ ومليشياته الإرهابيةِ ، عن
    المُهرِّج، ذلك الفنان الذي يُغير معالم وجهه بمستحضرات التجميل، ويرتدي ملابس غريبة ذات أحجام كبيرة،
  لم يعد هناك بد من حوار يمني يمني مباشر وعاجل للبحث في مصير البلاد، لقد غدت الأمور أكثر وضوحاً الآن، وبدلاً
  كتبت تحت هذا العنوان مقالا بعد مقتل الرئيس صالح، ملتمساً العذر لقبائل طوق صنعاء..ولاحظت مؤخراً أنه كان
  مطلع الثمانينات كان زواجي وابن عمي ، عمي الذي مضت 10 سنوات على خطفه من قبل قوات التصفية والسحل والتدمير لكل
  قالها الميسري عند إسقاط عدن (هذه المعركة لن تكون المعركة النهائية والأخيرة) واليوم نكررها للواهمين بإن
اتبعنا على فيسبوك