من نحن | اتصل بنا | السبت 16 فبراير 2019 01:21 صباحاً
منذ 14 ساعه
كلما تقلصت مساحة الجغرافيا الخاضعة لسلطة الانقلابيين المشتركة شراكة ضيزا بين بقايا صالح الثابتون على الخيانة والمليشيات الحوثية, يتفاقم حرج المأزق النفسي عند الكهنوت عبدالملك وتبدو أسوأ مخاوفه ممكنة التحقق في اي لحظة" فلا يتيح له هذا الوضع سوى الهرب إلى المايكرفون يبحث
منذ 14 ساعه و دقيقه
بعث وكيل أول المحافظة ونائب قائد محور الضالع العميد فضل القردعي برقية عزاء ومواساة للأستاذ صادق عثمان المشرقي وذلك بإستشهاد نجله المهندس عبدالله في مواجهات منطقة الدخلة بمديرية الحشأ مع  مسلحي الحوثي الانقلابية وقال القردعي في تعزيته.. بسم الله الرحمن الرحيم ﴿ وَلَا
منذ 14 ساعه و 3 دقائق
ينافس فيلم «10 أيام قبل الزفة» للمخرج اليمني عمرو جمال على جوائز «مهرجان أسوان السينمائي» في مصر. وأعلنت إدارة «مهرجان أسوان السينمائي الدولي لأفلام المرأة» مشاركة 32 فيلماً تتنافس على جوائز مسابقتي الفيلم الطويل والقصير، ضمن فعاليات دورتها الـ3 التي تقام
منذ 19 ساعه و دقيقتان
استعرض اللواء الرابع مشاة جبلي العديد من الانجازات التي تحققت خلال العام الماضي 2018م في مختلف الجوانب القتالية الميدانية والتدريبية والأعمال الإنشائية واستكمال الأعمال الإدارية والتسليح وغيرها.    واقر خطط عمل العام الحالي 2019م والتي جاء أبرزها تدشين المرحلة الأولى
منذ 19 ساعه و 32 دقيقه
هاجم سياسي بارز سياسة المجلس الانتقالي مؤكدا ان مديرية واحدة جعلت الجنوب تباع لها. وقال السياسي عبدالكريم السعدي:حضرموت يفترض ان تتمثل في الجمعية الوطنية وفقا للوثائق التي اعددناها بالتوافق في اللجنة التنسيقية ثم اللجنة الفنية بعدد 102مقعد وفقا لمساحتها وسكانها .

 alt=

تحول هام ومفاجئ في سير المعارك في اليمن
حقيقة إعتقال الممثل اليمني علي الحجوري"جعفر" من قبل الأمن السعودي
خبير سعودي: المجلس الانتقالي خطر على أمن السعودية وداعميه هم من يدعم الحوثيين
ماذا كسبت حضرموت من «ثورة فبراير» بعد ثمانِ سنوات من انطلاقتها؟
كتابنا
 
 
خالد الرويشان
الانتحار السياسي..!
الجمعة 08 فبراير 2019 08:03 مساءً
يريدون تجيير 11 فبراير للحوثي! تذكّروا أن شباب ساحات 11 فبراير هم جُل جبهات القتال ضد الانقلاب اليوم ..فلمصلحة مَن هذه الحملة؟ قالت العرب ذات يوم تفرّقتْ أيدي سبأ ..وصارت مثلاً! والكارثة المحزنة
تحمّلوا المسؤولية أو ارحلوا
الخميس 10 يناير 2019 05:51 مساءً
مازلتُ واجماً منذ البارحة مازلت تائهاً حائراً بعد أن رأيت صور جريمة قتل الفتيان أو بالأحرى الأطفال الأربعة احترقت وأنا أتساءل ..مَنْ أخاطب في مثل هكذا جريمة؟ ومن ارتكب هذا الجريمة أصلاً على
الميزان!
الأحد 23 ديسمبر 2018 06:44 مساءً
لك أن تختلف مع الإصلاح أو تتفق لكنك لن تجد إصلاحيا واحدًا غيّر جلده وأصبح إماميًا كما فعل كثيرون من كل الأحزاب ومن أقصى اليسار إلى أقصى اليمين! لستُ حزبيًا ..أنا مستقل ، وهذه شهادتي! ..شهادةٌ
دعونا نكن أكثر صراحة !
الاثنين 01 أكتوبر 2018 07:27 مساءً
لماذا لم تُوْدِع دول التحالف وخصوصا #السعودية و #الإمارات مبلغ ٤ أو ٥ مليارات من الدولارات على الأقل في البنك المركزي اليمني في عدن دعْمًا للعملة اليمنية طوال الثلاث السنوات الماضية؟ لقد تم
الميزان!
السبت 15 سبتمبر 2018 06:27 مساءً
لك أن تختلف مع الإصلاح أو تتفق لكنك لن تجد إصلاحيا واحدًا غيّر جلده وأصبح إماميًا كما فعل كثيرون من كل الأحزاب ومن أقصى اليسار إلى أقصى اليمين! لستُ حزبيًا ..أنا مستقل ، وهذه شهادتي! ..شهادةٌ
القصـــاص..!!
الاثنين 10 سبتمبر 2018 06:27 مساءً
نريد القصاص فحسب! بعيدًا عن السياسة والتسييس! نريد القصاص من قاتل عبدالرحمن فحسب! نعم ..لا سياسة أو تسييس للجريمة لكنا نطالب بالقصاص من المجرم! كان الطفل يلعب الكرة في الشارع حين طارت إلى وجه
قتلوه في حفل تخرّجه..
الأحد 19 أغسطس 2018 06:17 مساءً
قتلوه في كليته العسكرية ولم يكن قد استلم حتى مرتّبًا واحدًا منذ 8 أشهر! كانت أسرته في إب تبعث إليه مصاريفه كان الشهيد محمد دحّان الحارثي يرى زملاءه يستلمون مرتباتهم كل شهر أمام عينيه.. يستلمون
الضفادع الصفراء وسمومها..!
الأربعاء 15 أغسطس 2018 07:22 مساءً
قاتَل الحوثيون السلفيين في 2013 في دمّاج وقالت الضفادع الصفراء : دعُوهما .. كلاهما أسوأ من بعض! اقتحموا عمران في 2014 وقتلوا القشيبي وقالت الضفادع الصفراء : لا علاقة لنا بما يحدث..الحرب بين الإصلاح
الفرق بين مهاتير والحكام العرب
الجمعة 11 مايو 2018 10:01 مساءً
الفرق بين مهاتير والحكام العرب   مهاتير ..أسطورة آسيا وباني ماليزيا  عاد وعمره 92 عامًا الطبيب الذي أنقذ ماليزيا من الموت قبل 37 عاما حكم ماليزيا منذ 1981 - 2003 أسّس ماليزيا الحديثة وغادر السلطة
من يدير مطبخ الرئيس هادي!
الأحد 25 مارس 2018 10:06 مساءً
مَنْ يدير مطبخ صناعة قرار الرئيس هادي؟ تمّ قبول استقالة الأستاذ عبدالعزيز جباري من الحكومة وتعيينه مستشارا للرئيس هادي يعني أصبح الرجل في مطبخ صناعة القرار وهذه في رأيي مسؤولية أكبر على
الأكثر قراءة
مقالات الرأي
كلما تقلصت مساحة الجغرافيا الخاضعة لسلطة الانقلابيين المشتركة شراكة ضيزا بين بقايا صالح الثابتون على
بكل تأكيد الاجابة لا ، حتى وان كانت طائرة تجارية مثل التي نقلت رئيس الانتقالي ونائبه الى المكلا ، وحتى ان كان
أيّها المقامون الأحرار والشرفاء الأبطال ورجال الوطن الاشاوس الأماجد في مديرية الحشاء المناهضون للإنقلاب
تصوروا أن كاتب صحفي واكاديمي في احد كليات الجامعة يصف الربيع العربي بـ( الربيع المتصهين) !! فإذا كان من يعتبره
لم نصب بزهايمر سياسي ولم تكن ذاكرتنا مثقوبة حتى يتم سوق المنطق لنا والحقائق مقلوبة عن ثورة فبراير وجعلها
تقريباً كل من سكن الصافية أو أرتاد سوق الصافية، يعرف الرجل العجوز الطيب " أبو خالد" الذي ضل يبيع الموز في عربية
أخي الرئيس عبدربه منصور هادي: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته... وبعد... دعني أبدأ بالقول إنني على المستوى
يريدون تجيير 11 فبراير للحوثي! تذكّروا أن شباب ساحات 11 فبراير هم جُل جبهات القتال ضد الانقلاب اليوم ..فلمصلحة
كان اليمن قد أخذ يتجه ، بسبب السياسات الاجتماعية المنحازة لصالح ذوي النفوذ في المجتمع، نحو أن يصبح بلداً
في اخر نشاط للحركة المدنية الديمقراطية , رٌكز على بسط  الاراضي والعشوائيات في عدن , جهود تبذل لدعم المجتمع
اتبعنا على فيسبوك