من نحن | اتصل بنا | الخميس 17 يناير 2019 01:23 صباحاً
منذ ساعتان و 5 دقائق
اختتمت صباح اليوم في المركز التدريبي ثانوية أبان بمديرية صيرة الورشة التدريبية الخاصة بالتوعية الصحية والبيئية الهادفة إلى توعية الاختصاصيين الاجتماعيين والمشرفين الصحيين في المدارس وكذا أولياء الأمور والمجتمع  بالنظافة العامة وحماية البيئة بمنهجية ( فاست). وكانت
منذ 8 ساعات و 10 دقائق
طالب نقيب الصحفيين اليمنيين بعدن الأستاذ محمود ثابت الحكومة الشرعية ممثلة بوزارة الإعلام القيام بواجبها تجاه الزميلين محمد النقيب ونبيل الجنيد اللذين تعرضوا للإصابة جراء الهجوم الغادر على منصة العرض العسكري بقاعدة العند من قبل المليشيات الإنقلابية . وقال في تصريح صحفي
منذ 8 ساعات و 16 دقيقه
#جمهورية_جمهورية لن يكون هناك شيء في نهاية المطاف سوى الجمهورية اليمنية بشعارها وعلمها وحضورها وشخصها ولن يسمح العالم لليمن ان تتفتت لان في ذلك خطر على المحيط الاقليمي قبل ان يكون هناك خطر على اليمنيين انفسهم.  هذا مايجب ان يفهمه الجميع لكن العالم قد لايسمح بإستمرار مظالم
منذ 8 ساعات و 26 دقيقه
الديمقراطية قبل أن تكون موقف يجسده المرء تجاه أي قضية تطرح أمامه ليقول رأيه بشأنها فإنها أولاً معلومة يجب أن يحصل عليها ليكون إختياره مسئولاً . النخب التي تخفي المعلومة ، أو تفشل في نقلها على نحو سليم للناس، تتسبب في إختيارات عامة عشوائية قد تقود الى كوارث بما فيها إنتكاسات
منذ 8 ساعات و 29 دقيقه
واصلت الحكومة التحذير من جمعية الشهداء بعدن والتي يتم تحت ظلها ممارسة اعمال بسط على اراضي الدولة عبر جهات امنية ونافذة ومسلحين. وفي رسالة وزعت على وسائل الاعلام بعدن حذرت الهيئة العامة للاراضي من نشاط هذه الجمعية وطالبت بوقفه. وقال انيس عوض باحارثة وهو القائم بمهام عمل رئيس

هل ما زالت تفاهمات السويد تمثل بارقة أمل لوقف الحرب؟
خبير استراتيجي سعودي: هاني بن بريك بقي في الرياض ثلاثة أسابيع لمقابلة الحكومة الشرعية ولم يتم استقباله
المجتمع الدولي في مواجهة لحظة الحقيقة في اليمن
الحوثيون يفشلون إتفاق السويد ويجبرون الفريق الأممي على المغادرة"تفاصيل"
كتابنا
 
 
أبو الحسنين محسن معيض
للقيادة قلوبها , وللسياسة عقولها !!
الجمعة 14 ديسمبر 2018 05:41 مساءً
في تعامله مع أحداث ( مجزرة ) خاشقجي ( رحمه الله ) , أثبت التخبط السعودي الشامل أن إدارة شؤون الحكم أمر عسير وشائك , ويحتاج إلى دراية وإحاطة وحكمة . وهو أمر افتقدته تماما منظومة السلطة الشابة في
بصراحة .. مع انتقالي صريح :
السبت 13 أكتوبر 2018 07:15 مساءً
- قلت : ألم تقولوا أنَّ الجنوب يسع جميع أبناءه ؟. فلماذا هذا النبذ والقتل والخطف لبعض أبنائه ؟ . - قال : أنتم على نياتكم ! نعم يسعنا جميعا . لكن هناك من هم على صعيد أرضه ، وبعضهم تحت ترابه . - قلت : ألم
أين ولدي !؟ أين زوجي !؟ أين أبي !؟
السبت 14 يوليو 2018 06:18 مساءً
مطلعُ السبعينات , كنت طفلا في العاشرةِ من عمري , أقفُ مع تباشير الصباح , أمامَ سكن مدير جهاز أمن الثورة محمد سعيد عبدالله ( محسن ) , ممسكا بورقةٍ تحمل التماسا , أن يخبرني عن مصير أبي ( عمي ) والتكرم
إلا (الإصلاح)..!! لا تصالح معه ولا تسامح!!
الجمعة 11 مايو 2018 09:44 مساءً
اليوم حينما ننتقد ممارسات سيئة ومواقف مسيئة، ينفذها المجلس الانتقالي الجنوبي وقواته، ومن تقف وراءه داعمة وراعية ومتكسبة ومحتلة، يحلو لطابور التموين وصف التلوين في ردهم وتعليقهم  أن
عدن بوابة مفتوحة !
الأحد 08 أبريل 2018 09:51 مساءً
من أبجديات نجاح أي مشروع عند التكوين والتأسيس , أن يسعى القائمون عليه إلى كسب ثقة رواده ومؤيديه . وذلك بالقيام ـ قولا وفعلا ـ بكل ما من شأنه أن يقوي أسسه ويساعد على تطوره ويساهم في تحقيق أهدافه
فرقة " القاز " الجنوبية
السبت 03 مارس 2018 11:44 مساءً
اليوم إن سألت أي فرد ممن شاركوا ـ فعليا ـ في دك البنيان وسحل الإنسان , أو ممن ساهموا ـ تصفيقا ـ في صنع نكبة الجنوب ومحنة أهله , بداية سبعينيات القرن الماضي . فإنك ستجد منهم جميعا جوابا موحدا من
الإمارات بين روح ( الأباء ) , وجسد ( الأبناء )!
الأربعاء 20 ديسمبر 2017 10:15 مساءً
في ظلِ شعارِ " روح الاتحاد " احتفلت دولةُ الإماراتِ العربيةِ بالعيد ال ( 46 ) لتأسيسها . لقد كان الاتحادُ روحا رفرف بالخير على أمة الإسلام والعرب , وكان يوما تجسدت فيه روحُ القوةِ والسلام , والوحدة
الموت جني ..من عِشٍ إلى عِش !
الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 01:16 صباحاً
مما لا شك فيه , بعد حرب 94م , أن الرئيس المخلوع " علي عبدالله صالح " , قد أسس في الجنوب قاعدة راسخة له . بناها بمن خلعوا ربقة الولاء من الحزب الاشتراكي , وبقدرات إدارية وسياسية من هنا وهناك . ولما تبين
تعددت سهامُهم ، والقوس واحد !
السبت 12 أغسطس 2017 11:25 مساءً
كنتُ أقرأ كتابا عن الابتلاءاتِ التي عانى منها النبيُ " عليه الصلاة والسلام " وأصحابُه في مسيرة التغيير . فطرأ عليَّ سؤالٌ , كيف سيكون أمرُهم لو كان في زمنهم شيءٌ من مخترعات عصرنا ؟ . وأخذت مني
مرحبا بكم نخبتنا الشبوانية!!
الأحد 06 أغسطس 2017 12:12 صباحاً
تابعت منشورات متعددة ترحب بوصول قوات النخبة الشبوانية إلى " عتق " عاصمة محافظة شبوة , وذلك أمر ايجابي نحو قوة تساهم في تحقيق الأمن وتحجيم الإجرام . ولكن ما أدهشني ! هو وجود اللمز والغمز في
الأكثر قراءة
مقالات الرأي
#جمهورية_جمهورية لن يكون هناك شيء في نهاية المطاف سوى الجمهورية اليمنية بشعارها وعلمها وحضورها وشخصها ولن
الديمقراطية قبل أن تكون موقف يجسده المرء تجاه أي قضية تطرح أمامه ليقول رأيه بشأنها فإنها أولاً معلومة يجب أن
حينما تمتلك قيادة وحكومة الشرعية قرارها المستقل فانه سيكون بامكانها عقد التحالفات الخارجية التي تصب في
فرض الإرادات .. عقدة استحكمت عقولنا وسادت كثقافة فيما بيننا ساسة وقادة ونخب وغيرهم! أصبنا بها منذ عشية
تابعت -كما يتابع المتابعون- الضجيج الذي يحدث منذ أيام حول أكذوبة “اتفاق” تم في السويد، والحقيقة التي يجب
مع نهاية الحرب السادسة بين الحوثيين والجيش اليمني إبان عهد الرئيس الراحل علي عبدالله صالح، ومع موافقة
تستغرب كيف ينساق بعض نشطاء التواصل الاجتماعي مع حملات موجهة بسهولة مفرطة! قبل أيام تابعنا حملة استهدفت "بنك
مازلتُ واجماً منذ البارحة مازلت تائهاً حائراً بعد أن رأيت صور جريمة قتل الفتيان أو بالأحرى الأطفال الأربعة
هزيمة المنتخب الوطني امام منتخب ايران ليس بدعة رياضة ولا خاتمة كروية فخلال مراحل التاريخ الرياضي وبالذات
لا يحتاج اليمنيون في هذه المرحة أكثر من اتحادهم حول هدف حماية دولتهم من الاستهداف الخطير والمباشر؛ الذي
اتبعنا على فيسبوك