من نحن | اتصل بنا | الجمعة 19 أبريل 2019 02:58 صباحاً
منذ 5 ساعات و 4 دقائق
يدركَ الإصلاحيون عظم المسؤولية وجسامة التضحيات التي عليهم أن يستمروا في تقديمها في سبيل معركة استعادة الدولة وإنهاء انقلاب جماعة الحوثيين الإيرانية. وفيما يقبع الآلاف من الإصلاحيين خلف القضبان في سجون مليشيات الحوثي التي رأت في الإصلاح العقبة الكؤود أمام مشروعها الإمامي
منذ 5 ساعات و 17 دقيقه
يدركَ الإصلاحيون عظم المسؤولية وجسامة التضحيات التي عليهم أن يستمروا في تقديمها في سبيل معركة استعادة الدولة وإنهاء انقلاب جماعة الحوثيين الإيرانية. وفيما يقبع الآلاف من الإصلاحيين خلف القضبان في سجون مليشيات الحوثي التي رأت في الإصلاح العقبة الكؤود أمام مشروعها الإمامي
منذ 5 ساعات و 24 دقيقه
احتضنت مدينة سيؤون انعقاد البرلمان الذي مثل واحدا من أكبر الأحداث السياسية منذ اندلاع معارك تحرير الوطن من انقلاب جماعة الحوثي المسلحة.. "منارة عدن" تطرح سؤالا عما إذا كانت عدن قد كسبت أو خسرت بعدم احتضانها لهذا الحدث كونها العاصمة؟ يتفق الجميع على أن العاصمة عدن قد خسرت ولم
منذ 10 ساعات
نظمت رابطة أمهات المختطفين في عدن وقفة احتجاجية أمام منزل وزير الداخلية للتنديد بالاعتداء الذي طال المعتقلين في سجن بير أحمد الاثنين الماضي، والمطالبة بسرعة الإفراج عنهم والكشف عن مصير المخفيين قسرا.   وفي الوقفة التي شارك فيها العشرات من أهالي المعتقلين والمخفيين
منذ 12 ساعه و 42 دقيقه
اكتشفت المركبة الفضائية ”TESS“ التابعة لوكالة الفضاء الأمريكية ”ناسا“ أول كوكب بحجم الأرض في النظام الشمسي الذي يبعد حوالي 53 سنة ضوئية. وتهدف مهمة المركبة ”TESS“ إلى العثور على كواكب خارجية جديدة بنفس حجم كوكبنا، وفقًا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية. ويطلق

 alt=

اليمن.. ربات بيوت أدمنّ “واتساب” للتعرف على أخبار الحرب والسياسة
قراءة في التحضيرات التي سبقت إنعقاد مجلس النواب بسيئون
سفير اليمن في واشنطن يكشف عن إغتيال للرئيس هادي لم ينجح
الإنتقالي يقيل ناطقه الرسمي على خلفية فشله في التعاطي مع مستجدات سيئون
اخبار تقارير
 
 

عودة البرلمان ..إنتصارا جديدا للشرعية اليمنية

عدن بوست - تقرير: الخميس 11 أبريل 2019 07:23 مساءً

تستعد مدينة سيئون بمحافظة حضرموت شرقي البلاد لاستضافة الجلسة الأولى لمجلس النواب، السبت القادم، بعد تمكن الشرعية من استكمال النصاب القانوني لعدد الأعضاء الشرعيين في المجلس.

وتأتي هذه الخطوة الكبيرة، بعد جهود كبيرة عملت عليها الشرعية اليمنية، بدعم من دول التحالف العربي، ونجاح الشرعية في إعادة المجلس إلى حضن الجمهورية والشرعية الدستورية، والتي من شأنها ستقلب الموازين.

وفي ظل حرب شنتها ميلشيا الحوثي، بعد انقلابها قبل أربعة اعوام ونصف، سيطرت فيها على كل مقدرات البلد، واحكمت قبضتها على مؤسسات الدولة بكل ثقلها في العاصمة صنعاء، استطاعت السلطة الشرعية في إعادة المصدر الوحيد والشرعي للبلد المتمثل في البرلمان.

في مدينة سيئون يضع اليمنيين كل آمالهم الكبيرة، بعقد الجلسة الأولى للبرلمان في يوم السبت المقبل، بعد خمسة أعوام من الانقلاب الحوثي، وتفريغ العمل المؤسسي بالسيطرة والعبث به، وتحويله إلى مصادر خاصة لتضخيم أرصدة مشرفيها وقياداتها (الميلشيا).

يضع اليمنيون كل آمالهم على هذه الإجراءات والتوجهات التي تسعى السلطة الشرعية للشروع فيها، في محاولة لإنقاذ ما تبقى من آمال لدى عامة الشعب، الذي انهكته بشاعة ميلشيا الحوثي الانقلابية، بإخلاء القانون وإحلال بدلا منه أحكاما ارتجالية عشوائية قادة البلد إلى هاوية وشيكة.

الميلشيا الحوثية وخلال الأربعة أعوام مضت من عمر الانقلاب، وبعد اجتياحها للمدن والمحافظات اليمنية، سعت إلى جانب ذلك جاهدة لحل ومحو كل أدوات القانون والشرعية الدستورية التي تم الاستفتاء عليها من قبل عامة الشعب، وتم صياغتها وإعدادها بجهود كبيرة.

بدأت الميلشيا في تفريغ مؤسسات الدولة العاملة، ككل دون استثناء، لتضع بعدها بدائل غير ملائمة لمسمى دولة بكل كياناتها وقطاعاتها، تمثلت بما يسمى باللجان الثورية، لتعقب بعدها على إعلان ما يسمى بالمجلس السياسي، وكل ذلك في محاولة لشرعنة انقلابها، الذي قاد البلاد إلى هاوية كانت وشيكة.

حاولت الميلشيا جاهدة على عقد جلسات لمجلس النواب بنسختها الانقلابية، إذ سعت لفرض الإقامة الجبرية على أعضاء البرلمان، وإجبارهم على حضور جلساتهم التي لم تنجح،  ذلك ما دفعهم إلى  ابتكار نسخة جديدة (انتخابات تكميلية)، بعد فشلها في تجميع أعضاء البرلمان، وعدم اكتمال النصاب القانوني.

ويأتي تحرك الميلشيا هذا، بالتزامن مع قيامهم بتفعيل مجلس الشورى الخاضع لسيطرتهم بصنعاء، والذي عقدوا خلال الفترة الماضية جلساته، وناقشوا خلالها قضايا هي من اختصاص مجلس النواب.

ومنذ منتصف العام 2017، بدأت الشرعية التحرك وبجدية من أجل استئناف مجلس النواب لعمله، بعد أن تم نقل مقره من صنعاء إلى العاصمة المؤقتة عدن.

وأدت تحركات الحكومة الشرعية خلال الأشهر الماضية لانعقاد مجلس النواب إلى تحرك ميلشيا الحوثي الانقلابية بشكل أكبر في محاولة فاشلة لإجراء انتخابات تكميلية غير شرعية، حيث صدر قرارا للحكومة الشرعية بنقل اللجنة العليا للانتخابات إلى مدينة عدن.

وكان نائب رئيس مجلس النواب محمد علي الشدادي، وجه في وقت سابق رسالة إلى النواب الموالين للحكومة الشرعية، في داخل البلاد وخارجها، للتأهب من أجل عقد أولى جلسات البرلمان في أبريل الحالي.

وقتها أفاد عدد من النواب بأنهم تلقوا رسالة الشدادي التي طلب فيها من الأعضاء كافة، في الخارج والداخل، تحديد أماكنهم، ليتم نقلهم إلى مكان انعقاد الجلسة الأولى المقررة.

وكان فخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية، قد أمر بنقل البرلمان إلى عدن، واستئناف جلساته، بعد التحاق أغلبية النواب بالشرعية، وعددهم 134 عضواً، من بين 276 نائباً ما زالوا على قيد الحياة.

ويبلغ عدد أعضاء البرلمان في اليمن 301، غير أن الموت أودى بحياة 34 منهم حتى الآن، فيما لا يزال نحو 100 عضو في صنعاء ومناطق سيطرة الحوثيين، يقودهم رئيس البرلمان يحيى الراعي الذي فضل التحالف مع الجماعة الموالية لإيران.

ويعقد النواب في صنعاء جلسات غير قانونية، لافتقادها للنصاب، تحت ترهيب وترغيب الميلشيا الحوثية التي تفرض على العشرات منهم الإقامة الإجبارية، خشية فرارهم إلى مناطق سيطرة الحكومة الشرعية.

telegram
المزيد في اخبار تقارير
عملت أم عدنان (ربة بيت) على حشد صديقاتها وقريباتها وجيرانها، عبر تطبيق “واتساب”، للخروج في المظاهرة المنددة بالجرائم التي لحقت بالمدنيين في مدينة تعز
المزيد ...
لاقت جلسات البرلمان اليمني المنعقد حالياً في مدينة سيئون وسط محافظة حضرموت (شرق اليمن)، أصداءً دولية وعربية مرحبة ومعززة لجهود الحكومة الشرعية في إعادة إحياء دور
المزيد ...
أكد مجلس النواب في ختام جلسة اعماله غير الاعتيادية ،اليوم ، برئاسة رئيس المجلس سلطان البركاني، العمل وبكل الوسائل الممكنة مع كافة سلطات الدولة بقيادة فخامة الرئيس
المزيد ...
شكل التئام البرلمان اليمني السبت الماضي 12 ابريل 2019 ضربة قاصمة لجماعة الحوثي التي حاولت الغاء دور هذه المؤسسة التشريعية بعد الانقلاب المشئوم في سبتمبر 2014. وعلى
المزيد ...
تحدث السفير اليمني لدى واشنطن أحمد بن مبارك، عن الضغوط التي تعرض لها الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بصنعاء من قبل الحوثيين، أثناء عملهم على مسودة الدستور عام
المزيد ...
بانعقاد الجلسة الأولى لمجلس النواب اليمني في مدينة سيئون بحضرموت بعد توقف دام لسنوات وما تضمنتها تلك الجلسة من كلمات ودعوات وكذلك ما ورد من تصريحات ومواقف إقليمية
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
يدركَ الإصلاحيون عظم المسؤولية وجسامة التضحيات التي عليهم أن يستمروا في تقديمها في سبيل معركة استعادة
لكثرة التهويل الاعلامي الذي وصل الى درجة التطبيل لإلتئام مجلس النواب في شيئون بعد أربع سنوات عجاف من
"صالحت بيك أيامي سامحت بيك الزمن".. من أغنية أنت عمري للسيدة أم كلثوم     حضرموت أسعدتنا بالأمس مرتين
من كان يصدق ان مدينة صغيرة بحجم سيئون ستختطف أنظار اليمنيين ووسائل الإعلام العربية والدولية بإستضافتها اهم
استعاد اليمنيون صوتهم بعد أربع سنين من الكتمان القسري ، وحشدت "سيئون" نواب الشعب في تظاهرة لا تخلو من الفخر
أخيرا، استعاد معسكر الشرعية في اليمن، السلطة التشريعية التي ظلت في قبضة الحوثيين طيلة أربعة أعوام
دخل الحوثيون صنعاء في سبتمبر 2014، وعلى الفور أصدروا "الإعلان الدستوري" الذي ألغى الدستور ومجلس النواب، وسلم
للشيطان أعمال وعادات في شهر شعبان ، لم تختلف ولم تتغير في الجاهلية والإسلام ، و هو الشهر الثامن من السنة
احتفى العالم بالاتفاق المزعوم في استوكهولم، بالسويد، بين الحكومة الشرعية والحوثيين في 13 ديسمبر (كانون الأول)
-الحدث الذي يثير جدلاً إنما هو دليل على حيويته . فالمواقف المتباينة منه ، في إطار المكونات التي تحمل قضية
اتبعنا على فيسبوك