من نحن | اتصل بنا | الاثنين 25 مارس 2019 10:59 مساءً
منذ 4 ساعات و 14 دقيقه
عقدت الحركة المدنية الديمقراطية بالعاصمة المؤقتة عدن، ندوة بعنوان وقوف المجتمع والدولة معا لحماية الأطفال من التحرش والاغتصاب، بحضور عدد من الناشطين والمختصين الاجتماعيين. وقال رئيس محكمة الاستئناف بعدن وعضو مجلس القضاء الاعلى القاضي فهيم الحضرمي إن ظاهرة التحرش
منذ 4 ساعات و 35 دقيقه
استقبل عميد كلية الحقوق أ.د.محمد صالح محسن في مكتبه اليوم الاثنين الموافق 2019/3/25م معالي الأستاذ علي هيثم الغريب وزير العدل وفضيلة القاضي د.نضال شيخ عبيد اللذان زارا الكلية للقاء بعميد الكلية . وتبادل وجهات النظر فيما يخص  العمل المشترك بين الطرفين خصوصاً فيما يتعلق بالمعهد
منذ 6 ساعات و 4 دقائق
دشنت اليوم الاثنين في ثانوية البيحاني النموذجية بعدن دورة تعريف الموجهين بوجوه وانشطة التطوير المدرسي بحضور مدير مكتب التربية والتعليم محمد الرقيبي ورئيسة شعبة التدريب والتأهيل مايسة عشيش ورئيس شعبة المناهج والتوجيه عوض باشطح ومدير ادارة التدريب والتأهيل وضاح مهيوب
منذ 7 ساعات و 43 دقيقه
لم تتوقع حسناء النجاح الكبير الذي حققته هي وشقيقتاها “مالكة وفائزة”، في مهنة التشطيب الداخلي للمنازل (رنج، زخرفة، نقوش، تلييس)، في منطقة وادي ظهر شمال العاصمة صنعاء، كونها مهنة مقتصرة على الرجال فقط، باعتبارها مهنة متعبة، وتتطلب قوة بدنية وجهداً كبيراً، والوقوف
منذ 7 ساعات و 55 دقيقه
أماط مصدر يمني خاص اللثام عن تفاصيل أول محاولة من دولة الإمارات، ثاني أكبر دولة مشاركة بالتحالف العسكري بقيادة السعودية، تشكيل نواة لقوات موالية لها في محافظة البيضاء وسط البلاد.   وقال المصدر وهو قريب من قيادات المقاومة بالبيضاء لـ"عربي21"، مشترطا عدم كشف اسمه، إن القوات

 alt=

إفشال أول محاولة إماراتية لإنشاء قوة موالية لها وسط اليمن
المهرة تحذّر من المساعي الإماراتية: لا لـ«الأحزمة الأمنية»
تنمية التطرف في اليمن.. حرب وفوضى برعاية دولية وإقليمية
إيران تقايض أوربا بالملف اليمني
اخبار تقارير
 
 

“هوامير” الأراضي بعدن.. في مواجهة الدولة

عدن بوست - عدن - بديع سلطان: الجمعة 01 مارس 2019 06:49 مساءً

غادر موظف الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة بعدن (جنوبي اليمن)، فيصل ضبيان، منزله، صباح الأربعاء الماضي، دون أن يعلم أنه لن يعود إليه مرةً أخرى.
فيصل لم يكن قد وصل إلى مقر عمله، عندما باغتته رصاصات مسلحين مجهولين في الشارع الرئيسي بمديرية المنصورة، وتحديداً في منطقة كابوتا.
الرجل الذي كان يسير في ذاك الشارع وهو مثقل بهم وطني لم يقدر كثيرون على حمله، بعد أن أصر على المضي قدماً في كشف “لوبي” الأراضي في عدن ونهابي أراضي الدولة هناك، كونه في أهم مرافق الدولة الرقابية، لكنه دفع حياته ثمناً لذلك، كغيره من الشرفاء الذين فعلوا الأمر نفسه لإظهار الحقيقة، وفضح الفاسدين، الذين تكاثروا في عدن بعد الحرب، رغم الانتشار الأمني في شوارعها.
ويقول الصحفي عبدالحليم محمود، وهو صديق طفولة فيصل، لـ”المشاهد”: “ظن أولئك المسلحون – أو من يقف خلفهم – أن اغتيال فيصل سيغلق ملفات نهب الأراضي التي فاحت روائحها في عدن مؤخراً، وتورط فيها “حيتانٌ وهوامير”، كان فيصل ضبيان وحيداً في مواجهتهم”، مضيفاً أن نزاهة المغدور به، كموظفٍ ملتزم وصاحب قيم، جعلت منه هدفاً لكل فاسد، وخطراً على أطماع الناهبين.
وتعيش عدن انفلاتاً أمنياً هو الأسوأ في تاريخها، وأبرز ملامحه هي الاغتيالات والانفجارات التي تختار الشرفاء بعناية، باعتبارهم خطراً على كل ناهبٍ وفاسد.

إسكات الحقيقة

وتم تعيين فيصل الذي ولد في العام 1962، كموظف حكومي، في العام 1989، وتدرج في العديد من الوظائف الإدارية والفنية، وأثبت جدارته وكفاءته فيها، وكان أنموذجاً يحتذى به في حسن الأخلاق، وحبه للعمل، وإخلاصه فيه، والتزامه وانضباطه الوظيفي، كما يقول صديق طفولته محمود.
ويضيف: “تمت الاستعانة به في رئاسة الجهاز المركزي بعدن، مع العلم أنه تولى رئاسة العديد من فرق المراجعة لبعض الجهات الخاضعة لرقابة الجهاز، فأثبت جدارته واحترامه لدى الجميع، ويبدو أن الفاسدين لا يعجبهم مثل تلك الكفاءات، لأنها تهدد كياناتهم”.
يؤكد محمود أن كفاءة فيصل وجرأته وجدارته، أهلته ليتولى مسؤولية ملفٍ شائكٍ كملف الأراضي في عدن، وهو الملف الذي تورط فيه مسؤولون ونافذون، وقياداتٌ في المقاومة، وشخصياتٌ أمنية، كان من مصلحتها ألا تظهر تقارير فيصل إلى العلن، وهو ما يؤكده المحامي خالد الحميري، الذي قال لـ”المشاهد” إن ثمة توجهاتٍ حكومية لوضع حدٍّ للفساد، الذي طال مؤسسات وأراضي الدولة، وهذه التوجهات تمثلت في جهود الأجهزة الرقابية العامة التابعة لها. مشيراً إلى أن الدولة وموظفيها، وحتى المواطنين سيدفعون ضريبة هذه المواجهة مع أباطرة الفساد في عدن، التي استُبيح فيها كل شيء، حسب وصف الحميري.
ويضيف: “يدرك الناهبون والفاسدون أنهم لن يستمروا إلى الأبد في فسادهم، ويعلمون أن عودة الدولة بكل سلطاتها الرقابية والأمنية، ستضع فاصلاً وحداً لفسادهم، هم فقط الآن يحاولون إطالة أمد مكاسبهم، والإثراء غير المشروع بكل الطرق، ويقومون في سبيل ذلك بالتخلص من كل من يقف في طريقهم”.
واقترح الحميري أن يتم “تمتين” الأجهزة المحاسبية، وتدعيم القدرات الأمنية لمحاسبة المسيئين، وعدم إتاحة الفرصة لهم للتمادي، بالإضافة إلى حماية كل من يسعى لكشف مخططاتهم وتجاوزاتهم.

فساد الأراضي في عدن

كشف تقرير صادر عن الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة، نشاطاً ملحوظاً للوبي الفساد المحكم سيطرته على أراضي عدن، حيث أثبت التقرير تلاعباً بعقود الأراضي وإيراداتها، وإخفاء العشرات منها.
وتحدث التقرير عن تجاوزاتٍ حدثت خلال الفترة من 2014 وحتى منتصف 2018، وأثبت وقائع فساد في تعديل مخططاتٍ وصرف عقودٍ مزورة، وتدخل نافذين في عملية تمكين لوبي الأراضي من نهب مساحات واسعة في منطقة بئر فضل وحدها، شمال عدن، راح ضحيتها 4 آلاف مستفيد يملكون عقوداً رسمية منذ 1991، بالإضافة إلى بيع مساحة تابعة لمؤسسة المياه بعدن، في منطقة الشعب، وتزوير عقود أراضٍ مملوكة لمواطنين.
وأكد التقرير أنه تم إخفاء 4300 عقد لشراء أراضٍ، منها 2000 عقد تسلمها الأمن السياسي، كما لم تُنجز الإجراءات القانونية بشأن عشرات العقود التي سُلمت لسماسرة، وقد تستغل استغلالاً سيئاً.
وخلص التقرير إلى وجود تعديلات على مخططات بئر فضل، تمت بإشراف قيادات في السلطة المحلية لعدن؛ بغرض تمكين مدعي الملكية والناهبين من مساحات واسعة من الأراضي. ويرى تقرير الجهاز المركزي أن كل تعديلات المخططات والعمل على إصدار محاضر التسليم للمواقع، هي إجراءات باطلة ومخالفة لمواد وتشريعات التخطيط الحضري، وذلك لعدم وجود الوثائق والمستندات القانونية.
وحصلت التجاوزات في الأراضي بمناطق جبل حديد ومديرية البريقة غرب عدن، ومديرية دار سعد إلى الشمال من مدينة عدن، وهو ما أضر بمصالح عشرات الآلاف من المواطنين الذين صرفت لهم تلك المواقع بعقود رسمية.

ما هو رد فعل الحكومة؟

الحكومة اليمنية كان لها رد فعل تجاه جريمة اغتيال الموظف في جهاز الرقابة والمحاسبة فيصل ضبيان، واعتبرته مساساً بتوجهاتها في محاربة الفساد.
وهو ما أكده رئيس الحكومة الدكتور معين عبدالملك، خلال لقائه، قبل أيام، قيادة الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة في عدن، حيث وصف جريمة اغتيال فيصل ضبيان “بالغادرة والجبانة”.
واللافت في اللقاء أن رئيس الحكومة حث الأجهزة الأمنية على توفير الحماية الكاملة للأجهزة الرقابية بالمرحلة القادمة، كما أكد تضامن الدولة مع الجهاز المركزي، وجدد التأكيد أن الجريمة لن تثني الحكومة عن القيام بدورها في معركة مكافحة الفساد، والانتصار للوطن على أعدائه و”مافيا الفساد”، حد وصفه، التي كان أحد أبرز ضحاياها الشهيد فيصل، وذلك عقب تفعيل دور الجهاز المركزي للرقابة، وبدء ممارسة مهامه في مؤسسات الدولة.

telegram
المزيد في اخبار تقارير
لم تتوقع حسناء النجاح الكبير الذي حققته هي وشقيقتاها “مالكة وفائزة”، في مهنة التشطيب الداخلي للمنازل (رنج، زخرفة، نقوش، تلييس)، في منطقة وادي ظهر شمال العاصمة
المزيد ...
أماط مصدر يمني خاص اللثام عن تفاصيل أول محاولة من دولة الإمارات، ثاني أكبر دولة مشاركة بالتحالف العسكري بقيادة السعودية، تشكيل نواة لقوات موالية لها في محافظة
المزيد ...
قال السياسي الكويتي الدكتور فائز النشوان أن ماحصل في تعز من حملة أمنية تمت بأوامر من المحافظ وبتوجيه من الرئيس هادي لضبط الخارجين عن القانون وطمس البؤر التي
المزيد ...
جدد سفير روسيا الاتحادية لدى اليمن فلاديمير ديدوشكين، دعم بلاده لامن واستقرار ووحدة اليمن. وقال السفير الروسي خلال خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده، اليوم السبت،
المزيد ...
بعد نحو 24 ساعة على الاجتماع الذي جمع مسؤولين عسكريين ومحليين، مع وصول لجنة عسكرية شكلها الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي لتقصي الأوضاع في محافظة المهرة، حذّرت
المزيد ...
لا مهنة مزدهرة هذه الأيام في اليمن، غير الفوضى والحرب. أسفرت الحرب عن سيناريوهات ومحاولات تفتيت وتقسيم جغرافيا البلد. تعثرت أيضا جهود تنفيذ اتفاق ستوكهولم في
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
امس الظهر كنت جازع امام مقر ادارة البحث الجنائي الا واشوف الجنود منتشرين . ايش في ؟ ايش في ؟ قالوا في مضرابة
(تعز) يا مواويلَ الوجعِ في صدرِ الوطنْ يا لهفةَ الفرجِ وقِبلةَ الضياءِ، إيهْ يااااا جمرةً في كفِ الظلامِ
تدفع جمرك سيارتك كاملاً في ميناء عدن أو على الحدود العمانية وتصل صنعاء لتفاجأ بأنك مطالب بدفع جمرك على
هي عاصفةالحزم والإنقاذ في اليمن، ولولاها لكان الانقلاب الحوثي السلالي العنصري قد حقق أهدافه، ولكان اليمن قد
هناك أوقات يجد المرء أن الصمت مناسب فيها وأوقات يصبح الصمت خطيئة.. شبوة في كل المراحل السابقة والمنعطفات
"المثقفون أقدر الناس على إرتكاب الخيانة ﻷنهم اﻷقدر على تبريرها" لينين.  ندرك أن الطبقة الوسطى في اليمن هي
ريمة الرجال والجمال في ضيافتي اليوم! شعراء فنانون منشدون إعلاميون مؤرخون .. بهاءٌ مفاجئٌ أذهلني! لم يكن مقيلا
أستطاع الهاشميين وأئمتهم تكريس ثقافة العنصرية والتمييز المناطقي بين اليمنيين ومازال الكثير من أبناء شمال
تفاصيل اللقاء الذي جمع بين نائب وزير الخارجية #الروسيميخائيل بوجدانوف بقيادات الانتقالي : يجلس نائب وزير
ثمة فرق شاسع بين أعمال ذلك الفنان الوطنية التي قدمها ما بين 2006 - 2009 وبين ما يطل به على جمهوره منذ تحرير عدن في
اتبعنا على فيسبوك