من نحن | اتصل بنا | الأربعاء 17 أبريل 2019 02:10 صباحاً
منذ يوم و 13 ساعه و 33 دقيقه
قال النائب إنصاف مايو إن وجود البيان المالي للحكومة يعد خطوة في الطريق الصحيح لتحسين أداء الحكومة هذا العام والاعوام القادمة. وفي مداخلته أمس خلال جلسة مجلس النواب التي خصصت لمناقشة القضايا العامة استدرك رئيس اصلاح عدن قائلا:  إن البيان للأسف الشديد اختوى الكثير من
منذ يوم و 16 ساعه و 33 دقيقه
أكدت مصادر اعلامية قيام عدد من الأطقم التي تتبع أحد الألوية التابعة للحزام الأمني في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن باقتحام عنابر في سجن “بير أحمد” يوم الاثنين، واعتدائهم على المعتقلين بالضرب المبرح. وقالت المصادر لـ”اليمن نت” إن المعتقلين تعرضوا للضرب بالأيدي
منذ يوم و 16 ساعه و 37 دقيقه
اختتمت شبكة قادة للتنمية عدن يومنا هذا النشاط الثاني من حملة "طريقنا آمن " مرحلة النزول الميداني وتوزيع البرشورات والملصقات في كل من مديرية المنصورة والبريقة وخور مكسر . وفي النشاط الذي استمر لمدة ثلاثة أيام شمل ثلاث مديريات من محافظة عدن كان الهدف حسب الخطة من مقترحات
منذ يوم و 17 ساعه و 51 دقيقه
بدعم وتمويل من المغتربين في انديانا بأمريكا والشراكة مع جمعية سنابل الخير القطاع النسوي واشراف المنظمة الرائدة(pure hands) استكملت جمعية  الفاروق الاجتماعية  الخيرية بملاح تنفيذ مشروع مكافحة الكوليرا(وقاية) في عدد من قرى مديرية"العرش" بمحافظة البيضاء وعدد  من قرى
منذ يوم و 20 ساعه و دقيقه
ضمن الفعاليات والبرامج التنموية التي تنظمها مؤسسة البيحاني التنموية تم اليوم الاثنين الموافق 15 ابريل 2019م تدشين دورة صناعة البخور العدني والعطور لربات البيوت؛ حيث تهدف الدورة الى اعطاء المهارات الكافية للمتدربات في تصنيع البخور والعطور بما يضمن تمكينهم من حرفة هامة

 alt=

قراءة في التحضيرات التي سبقت إنعقاد مجلس النواب بسيئون
سفير اليمن في واشنطن يكشف عن إغتيال للرئيس هادي لم ينجح
الإنتقالي يقيل ناطقه الرسمي على خلفية فشله في التعاطي مع مستجدات سيئون
الحوثيون يعتقلون "المهدي المنتظر" في صنعاء(صورة)
مقالات
 
 
الاثنين 11 فبراير 2019 09:51 مساءً

بائع الموز "الثائر"

مذاب الشايف

تقريباً كل من سكن الصافية أو أرتاد سوق الصافية، يعرف الرجل العجوز الطيب " أبو خالد" الذي ضل يبيع الموز في عربية صغيرة أمام حديقة الصافية لسنوات طويلة.. ينتمي أبو خالد الى محافطة ريمة المهمشة والمنسية..

في عام ١٩٩٨ تقريباً تخرج إبنه "خالد" الذي أعرفه جيداً ويعرفه الكثير من أصدقائي من الثانوية العامة وكانت "عربية الموز" العائل الوحيد للأسرة كاملة.. بعد عامين من تخرجه، دفع أبو خالد بإبنه الشاب الهادىء الملتزم ذو الأخلاق العالية الى جامعة صنعاء وتم قبوله بعناء في كلية التربية ووالدة العجوز يترقب الأيام والساعات والثواني حتى يتخرج إبنه البِكر ليحصل على وظيفة محترمه وحياة أفضل منه.. كان خالد يدرس في الجامعة الصباح ويأخذ مكان والدة "عربية الموز" عصراً..

مازلت أتذكر خالد وهو يقراء الكتب واقفاً على الرصيف جنب عربيته.. وبعد أربع سنوات ثقيلة وقاسية، تخرج خالد من كلية التربية بإمتياز.. لن أنسى تلك الفرحة في وجه والده العجوز بعد أن عاد مع خالد من حفل تخرجه، كأنه حصل على شيك أبيض لدخول الجنة..!

في عام ٢٠٠٥، ذهب خالد الى وزارة الخدمة المدنية وقدم على وظيفة ووضعوا إسم خالد في قائمة الإنتظار الطويلة، ضن خالد ووالدة إن حياتهم البائسة أنطوت ولن تعود وستاتي وظيفة خالد قريباً.. مرت سته سنوات عجاف وخالد منتظر الوظيفة ولم تأتي.. قال خالد إن بعض زملائه الذين تقدموا معه وبعده وكانوا ميسورين قد توظفوا وتحسنت حياتهم.. دفعوا مبالغ مالية من اربع مية وخمس مية الف رشوه وتوظفوا وخالد منتظر وظيفته أمام عربية الموز ولا يستطيع دفع هذا المبلغ..! لم تشاهدوا خالد سنوات طولية في الرصيف وهو يبيع الموز وصورة ملفه وشهائدة وراء " جنبيته" وحزامه المقطع.!

في ١١ فبراير، تفجرت ثورة الشباب السليمة فأنطلق خالداً الى ساحة التغيير وكان من أوائل الشباب الثائر الذين أنضموا للثورة.. كان خالد يذهب في بداية الأمر خلسه دون علم والدة لخوف والدة عليه.. أيام قليله حتى أمتلئت ساحة التغيير بالآلاف من العاطلين والبؤساء والمهمشين مثل خالد يبحثون عن حياة كريمة ووطن بلا فساد ولا رشوة ولا محسوبيه.. أنظم خالد لثورة فبراير قبل الأحزاب وقبل المتساقطين من سفينة صالح، لم يكن ينتمي خالد لأي حزب.. ثورة فبراير هي ثورة خالد بائع الموز وملايين من أمثال خالد.. لولم يكن في ١١ فبراير إلا خالداً لاصبح من أعظم أيام اليمنيين.. سلام الله على إبن ريمة الثائر خالد وعلى كل شباب فبراير..

#مذاب_الشايف


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
"صالحت بيك أيامي سامحت بيك الزمن".. من أغنية أنت عمري للسيدة أم كلثوم     حضرموت أسعدتنا بالأمس مرتين
من كان يصدق ان مدينة صغيرة بحجم سيئون ستختطف أنظار اليمنيين ووسائل الإعلام العربية والدولية بإستضافتها اهم
استعاد اليمنيون صوتهم بعد أربع سنين من الكتمان القسري ، وحشدت "سيئون" نواب الشعب في تظاهرة لا تخلو من الفخر
أخيرا، استعاد معسكر الشرعية في اليمن، السلطة التشريعية التي ظلت في قبضة الحوثيين طيلة أربعة أعوام
دخل الحوثيون صنعاء في سبتمبر 2014، وعلى الفور أصدروا "الإعلان الدستوري" الذي ألغى الدستور ومجلس النواب، وسلم
للشيطان أعمال وعادات في شهر شعبان ، لم تختلف ولم تتغير في الجاهلية والإسلام ، و هو الشهر الثامن من السنة
احتفى العالم بالاتفاق المزعوم في استوكهولم، بالسويد، بين الحكومة الشرعية والحوثيين في 13 ديسمبر (كانون الأول)
-الحدث الذي يثير جدلاً إنما هو دليل على حيويته . فالمواقف المتباينة منه ، في إطار المكونات التي تحمل قضية
من الأساليب القذرة التي ينتهجها بني هاشم تسليط أرذل اليمنيين على أخوانهم الذين لم يستطيعوا بني هاشم التأثير
قال لي :" لازلنا بإنتظار تعليقك على انعقاد مجلسة النواب في سيئون .. قلت له :" ماذا يمكن ان يقال؟ فبالتئام مجلس
اتبعنا على فيسبوك