من نحن | اتصل بنا | الأحد 20 يناير 2019 12:22 مساءً
منذ 12 ساعه و 13 دقيقه
أكدت شقيقة "زكريا قاسم" المخفي قسرا في عدن أن مدير الأمن بالمحافظة "شلال شايع" أخبرهم بعد الاعتقال في يناير من العام الماضي أن زكريا معتقل لديهم، إلا أنه لم يُسمَح لهم بلقائه، لتبدأ بعدها حالة الإخفاء القسري. وقالت "سهام قاسم" في كلمة ألقتها اليوم أمام المحتشدات في وقفة
منذ يومان و 3 ساعات و 9 دقائق
زارت رابطة أمهات المختطفين ممثلة بالاستاذة أمة السلام الحاج أسرة المخفي قسراً زكريا أحمد قاسم بمحافظة عدن عصر اليوم. ووجهت رابطة أمهات المختطفين وأمهات المخفيين قسراً رسالة إلى الحكومة ووزير الداخلية والصليب الأحمر والمنظمات الحقوقية والإنسانية تطالبهم فيها القيام
منذ يومان و 4 ساعات و 26 دقيقه
استضافت ثانوية الفقيدة زينب   بنات في مديرية دارسعد أمس الخميس  انتخابات المجالس الطلابية التي نظمتها إدارة الأنشطة المدرسية شعبة التعليم العام- قسم النشاط الاجتماعي وبرعاية من الأخ محمد الرقيبي مدير مكتب التربية والتعليم- عدن وأقيمت على مستوى العاصمة عدن بحضور
منذ يومان و 4 ساعات و 59 دقيقه
لجأت امرأة بريطانية لأسلوب جديد في تعاملها مع غياب زوجها عنها، تمثل بذلك بفرض غرامة مالية عليه، كلما تأخر عن المنزل في الليل. فبعد عامين من زواجهما، بدأ الرجل يتغيب عن المنزل حتى وقت متأخر من الليل، ما دفع المرأة التي لم يتم الكشف عن اسمها، لفرض غرامة مالية عليه تبلغ قيمتها 50
منذ يومان و 5 ساعات و دقيقه
اختطفت طفلة تبلغ من العمر 6 أعوام من أمام منزلها في العاصمة صنعاء . وقال عبدالرحمن المسوري، والد الطفلة إن “ابنته (جود)، اختفت من أمام منزلها الواقع في شارع الرقاص بالعاصمة صنعاء، في الخامس من الشهر الجاري، وقد تم البحث عنها في  اكثر من مكان  ولكن دون جدوى”. وطالب

هل ما زالت تفاهمات السويد تمثل بارقة أمل لوقف الحرب؟
خبير استراتيجي سعودي: هاني بن بريك بقي في الرياض ثلاثة أسابيع لمقابلة الحكومة الشرعية ولم يتم استقباله
المجتمع الدولي في مواجهة لحظة الحقيقة في اليمن
الحوثيون يفشلون إتفاق السويد ويجبرون الفريق الأممي على المغادرة"تفاصيل"
اخبار تقارير
 
 

وعود خليجية ودولية لليمن بالدعم المالي والنمو الإقتصادي خلال 2019

عدن بوست - تقرير: الأحد 06 يناير 2019 06:27 مساءً

تلقت الحكومة اليمنية تعهدات خليجية بالدعم المالي لرفد الاحتياطي من النقد الأجنبي بالخارج، بالإضافة إلى توقعات المؤسسات الدولية بتحقيق نمو اقتصادي استثنائي، في حال نجاح التسوية الإقتصادية التي من المؤمل أن تقود لتسوية سياسية تتضمّن وقف الحرب وتشكيل حكومة ائتلاف وطنية من جميع الأطراف، بما فيها الحوثيين، وفقاً لإحاطة المبعوث الأممي إلى مجلس الأمن.

وكشف محافظ البنك المركزي محمد زمام، مطلع ديسمبر، عن ودائع بقيمة 3 مليار دولار ينتظرها البنك المركزي، وأن هناك مجموعة من القرارات ستتخذها الأمم المتحدة أو بعض الدول فيما يخص الودائع الجديدة.

وأكد زمام في تصريح نقلته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ)، أن التعافي الإقتصادي سيكون مستقراً ومستداماً وقابلاً للديمومة شريطة أن تتخذ بعض الإجراءات في الداخل والخارج مع إعلان الحكومة عن البدء بإعداد موازنة للعام القادم 2019 وأن جزءً من هذه الإجراءات سيكون له الأثر الكبير في استقرار العملة.

من جانبه قال شكيب حبيشي نائب محافظ البنك المركزي، 20 ديسمبر، أن الودائع النقدية المرتقبة ستأتي من دول خليجية ، وأن دولة الإمارات ستقدم ملياري دولار، ومليار دولار من الكويت، بحسب تصريح نشرته وكالة الصحافة الفرنسية AFP.

وتم ترحيل ملف التسوية الإقتصادية من مشاورات ستوكهولم في السويد إلى جولة جديدة من المشاورات ستنعقد في العاصمة الأردنية عمان منتصف يناير المقبل، ويتوقع أن تنهي الإنقسام المصرفي وتخرج بآلية لتوحيد البنك المركزي اليمني.وتسببت الحرب الدائرة في اليمن منذ ثلاث سنوات ونصف، في انقسام المصرف المركزي بين الحكومة التي تعمل من العاصمة المؤقتة عدن (جنوبي البلاد) وجماعة المتمردين الحوثيين التي تسيطر على العاصمة صنعاء.

وقرر الرئيس اليمني في 18 سبتمبر 2016، نقل المقر الرئيس للبنك المركزي وإدارة عملياته إلى العاصمة المؤقتة عدن، لكن الحوثيين احتفظوا بالبنك المركزي في صنعاء كبنك موازٍ خاص بهم، ما تسبب في زيادة أضرار الاقتصاد الوطني، وحصول أزمات متلاحقة، منها أزمة الرواتب وتهاوي قيمة العملة اليمنية.

وكانت وزارة التخطيط أكدت في تقرير صدر نهاية يوليو الماضي، أن انقسام المصرف المركزي تسبب في إرباك المصارف التجارية بتعليمات سلطتين نقديتين غير منسجمتين وغير فاعلتين، ونتج عنه تعذر استخدام أدوات السياسة النقدية الملائمة للتخفيف من أزمة سعر الصرف مثل سعر الفائدة ونسبة الاحتياطي القانوني.

ويشهد الريال اليمني تحسناً مستمراً أمام العملات الأجنبية، وانخفض منذ نهاية نوفمبر في السوق السوداء متساويا مع السعر الرسمي للبنك المركزي عند 520 ريالا للدولار الواحد متراجعا من 800 ريال للدولار خلال سبتمبر الفائت ، بعد اجراء اصلاحات نقدية ومعالجات اقتصادية اعلنتها الحكومة.

ويعتقد رئيس مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي مصطفى نصر، أن استقرار الريال خلال 2019، يرتبط باستمرار الدعم الخليجي، وقال نصر لـ" المصدر اونلاين" :" على دول التحالف والدول الداعمة اليمن الإسراع لتدارك الأمر وتقديم دعم مباشر من العملة الصعبة وبآليات سريعة تضمن عدم الإستمرار في المضاربة بالدولار وتهدئة السوق".

في السياق، جاءت توقعات البنك الدولي للنمو في اليمن مفرطة في التفاؤل، حيث توقع في تقريره الصادر في اكتوبر 2018ـ أن يسجل اقتصاد اليمن نمواً إيجابياً نسبته 14.7% عام 2019، رغم توقعاته السابقة أن اقتصاد اليمن سينكمش بنسبة 2.6% عام 2018، بعدما انكمش 5.9% عام 2017 و13.6% عام 2016.

وربط البنك توقعاته للنمو في اليمن بانجاز تسوية سياسية وتوقف الحرب، ويرى أستاذ الاقتصاد بجامعة صنعاء علي سيف كليب، أنه من الممكن تحقيق نمو استثنائي في حال توقفت الحرب وتمت مصالحة حقيقية ، وقال لـ"المصدر اونلاين " :" هناك بعض الأنشطة الاقتصادية معطلة ولا تعمل بكامل طاقتها وأيضاً برنامج الإعمار، ولكن لابد من وجود هذا البرنامج وأن يكون مختلفاً عن برامج ثبت فشلها".

من جانبه أوضح يوسف سعيد أستاذ الاقتصاد بجامعة عدن، أن النمو الإيجابي الذي توقعة البنك الدولي للإقتصاد اليمني في عام ٢٠١٩ مرتبط بانتهاء الحرب وإحلال السلاموقال سعيد لـ" المصدر اونلاين " :" مع بدء تنفيذ برنامج التعافي والإعمار إذا شكل حجم الاستثمار ما يشبه الصدمة فإن من الممكن أن يتحقق النمو الإقتصادي حسب الرقم الذي توقعه البنك الدولي، لكن هذا يعتمد على سرعة الإجراءات الإقليمية والدولية بحيث يضخ كمية كبيرة من الأموال في فترة قصيرة، غير أن التجربة تثبت أن الإجراءات البيروقراطية في المشاريع والبرامج الدولية طويلة ومعقدة".

لكنه أشار إلى أن، المؤسسات الدولية تصيغ توقعاتها من خلال الأرقام وبصورة نمطية وتبتعد كثيراً عن فهم المعوقات من واقع المجتمعات والمحددات المحلية في البلدان النامية، وقال :" في ظروفنا الأوضاع الأمنية والإجتماعية والآثار التي ستتركها الحرب على النسيج الإجتماعي كبيرة وضخمة تحتاج إلى برامج إعادة التكيف مع واقع ما بعد الحرب".

من جانبه، توقع صندوق النقد الدولي، منتصف 2018، أن يتراجع التضخم في اليمن الى 20% خلال عام 2019، من41.77% خلال 2018، وأن يتحسن الوضع الإقتصادي أكثر خلال عام 2020 وينخفض التضخم إلى 7.5% فقط، بحسب المعلومات المنشورة في موقع الصندوق على الإنترنت.

ويعرف التضخم، بأنه الإرتفاع السنوي لأسعار الخدمات والبضائع، وبالتالي يقابل الهبوط السنوي للقوة الشرائية للعملة، وتحاول المصارف المركزية عادة الحد من التضخم ومنع التقلص كذلك للحفاظ على الإقتصاد في حالة من التوازن.

وبحسب خبراء الاقتصاد، يعتبر التضخم من أهم المؤشرات الاقتصادية في أي بلد، وزيادته تعد من أخطر الأمراض التي تواجه حكومة أي دولة، وذلك لخطورته الشديدة على المجتمع والأسواق والإستثمار، ذلك لأن ارتفاعه يؤدي لنتائج كارثية، منها مثلاً زيادة الأسعار والضغط على المواطن وتفاقم أوضاعه المعيشية.

telegram
المزيد في اخبار تقارير
ذكرت شبكة «ياهو نيوز» الأمريكية، أن القوات الجوية الأمريكية درّبت قوات إماراتية في «التحالف العربي» الذي تقوده السعودية، على العمليات القتالية في
المزيد ...
وافق مجلس الامن الدولي، قبل قليل، على مشروع قرار بريطاني بنشر مراقبين دوليين في الحديدة بشان اليمن. ورحب المندوب اليمني في الأمم المتحدة بالقرار، داعيا الى تنفيذ
المزيد ...
"ننتظر عودته .. حياتنا تمر ببطء كبير" كانت هذه الكلمات تحية ابنة السياسي المخفي قسرا منذ أكثر من 4 سنوات في سجون الحوثيين بصنعاء، القيادي في حزب الإصلاح محمد
المزيد ...
أكد معهد واشنطن لشؤون الشرق الأدنى أن هناك أدلة مقنعة لدى الأمم المتحدة تشير إلى أن الحوثيين ينتهكون بشكلٍ صارخ قرار الأمم المتحدة رقم 2451 و"اتفاق ستوكهولم" واتفاقها
المزيد ...
رصد الجيش الوطني اليمني 200 محاولة اختراق للهدنة في محافظة الحديدة خلال الأيام العشرين الماضية؛ استخدمت فيها الميليشيات الحوثية الانقلابية الأسلحة المتوسطة
المزيد ...
نشر المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات "تقدير موقف" حول اتفاق السويد بين الحكومة اليمنية والحوثيين تناول فيه تفاصيل الاتفاق والظروف المحلية والدولية المحيطة به
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
خسرت من وقتي هذا اليوم 14 دقيقة كاملة للإستماع لحوار مباشر أجراه تلفزيون "ابوظبي" مع مدير امن عدن شلال علي شايع
#جمهورية_جمهورية لن يكون هناك شيء في نهاية المطاف سوى الجمهورية اليمنية بشعارها وعلمها وحضورها وشخصها ولن
الديمقراطية قبل أن تكون موقف يجسده المرء تجاه أي قضية تطرح أمامه ليقول رأيه بشأنها فإنها أولاً معلومة يجب أن
حينما تمتلك قيادة وحكومة الشرعية قرارها المستقل فانه سيكون بامكانها عقد التحالفات الخارجية التي تصب في
فرض الإرادات .. عقدة استحكمت عقولنا وسادت كثقافة فيما بيننا ساسة وقادة ونخب وغيرهم! أصبنا بها منذ عشية
تابعت -كما يتابع المتابعون- الضجيج الذي يحدث منذ أيام حول أكذوبة “اتفاق” تم في السويد، والحقيقة التي يجب
مع نهاية الحرب السادسة بين الحوثيين والجيش اليمني إبان عهد الرئيس الراحل علي عبدالله صالح، ومع موافقة
تستغرب كيف ينساق بعض نشطاء التواصل الاجتماعي مع حملات موجهة بسهولة مفرطة! قبل أيام تابعنا حملة استهدفت "بنك
مازلتُ واجماً منذ البارحة مازلت تائهاً حائراً بعد أن رأيت صور جريمة قتل الفتيان أو بالأحرى الأطفال الأربعة
هزيمة المنتخب الوطني امام منتخب ايران ليس بدعة رياضة ولا خاتمة كروية فخلال مراحل التاريخ الرياضي وبالذات
اتبعنا على فيسبوك