من نحن | اتصل بنا | الخميس 21 مارس 2019 10:16 مساءً
منذ 17 ساعه و 6 دقائق
أقامت الحركة المدنية الديمقراطية، بالعاصمة المؤقتة عدن، صباح اليوم الخميس الخميس فعالية اختفائية بمناسبة عيد الأم تحت عنوان " عدن الأم " بحضور مسؤولين بالسلطة المحلية وعشرات الأسر والشباب. وقال ممثل الحركة المدنية الديمقراطية عبدالرب العُمري أن هذه الفعالية الاحتفالية
منذ 21 ساعه و 30 دقيقه
أكد النائب العام "علي الأعوش" في لقائه صباح اليوم بقيادة رابطة أمهات المختطفين والمخفيين قسرا في عدن، أنه شكل لجنة لمتابعة قضية المعتقلين والمخفيين، وقال إنه يتابع اللجنة، وقطع للرابطة وعدا بأن يكون هناك جديد في القضية في فترة أقصاها الثلاثاء القادم. جاء ذلك في لقائه بقيادة
منذ 21 ساعه و 59 دقيقه
دشن السلطان عبدالله بن عيسى آل عفرار رئيس المجلس العام لأبناء محافظتي المهرة وسقطرى صباح اليوم  الأربعاء في مقر المجلس العام  , عملية صرف المساعدات المالية للأسر التي تهدمت منازلهم  جرى إعصار لبان  الذي اجتاح  محافظة المهرة في منتصف شهر أكتوبر عام 2018 , بحضور
منذ 22 ساعه و 27 دقيقه
كرمت كلية الحقوق اليوم الخميس 2019/3/21م' كافة الأمهات في الكلية من عضوات في الهيئة التدريسية والتدريسية المساعدة والموظفات والعاملات في مجال النظافة والبستنة بمناسبة عيد الأم ال (21) من مارس. وفي الحفل ألقيت كلمة الأمهات من قبل د.هدى مهدي السيد' التي هنئت زميلاتها بهذه المناسبة
منذ يوم و 14 ساعه و 23 دقيقه
أحدثت الشائعات التي نشرها إعلام السلطة المحلية بمحافظة المهرة بحق أحد أبناء قبيلة قميصت موجة غضب واسعة لدى القبيلة.   وقالت القبيلة في بيان لها حصل المهرة بوست على نسخة منه، إن أبناء وأعيان وكافة أبناء قبيلة قمصيت تدين ونستنكر بأشد أنواع العبارات الدعايات الكاذبة

 alt=

المهرة تحذّر من المساعي الإماراتية: لا لـ«الأحزمة الأمنية»
تنمية التطرف في اليمن.. حرب وفوضى برعاية دولية وإقليمية
إيران تقايض أوربا بالملف اليمني
السفير البريطاني : لاندعم انفصال جنوب اليمن ولهذه الاسباب يجب الا يحدث
مقالات
 
 
الخميس 27 ديسمبر 2018 06:14 مساءً

#رسالة_بلا_بريد..

فتحي بن لزرق
هل جربت أن تكتب رسالة إلى شخص لن يعود أبدا؟ ..
تمتد أصابع يدك لتكتب حروف الرسالة الأولى وسريعا سريعا تجد أن الكثير من أحرف الكلمات تغادرك وتعدو هاربة .
تطاردها بين أزقة أوردتك وأفكارك ومخيلتك ولكنك تفشل في أن تقبض على أيا منها ، تشعر الأحرف بفداحة مثل هذه الرسائل وصعوبتها وألمها وعذاباتها فتفضل أن تدوًن على جدار رسائل أخرى مغايرة ..
رسائل لقاء أصدقاء أو طلب عزومة أو تخليص دين.
وحدها روحك من تمنحك القدرة على كتابة هذه الرسائل ومداد قلبك هو الوحيد الذي ينسكب على رقعة هذه الرسائل ليشكل جدارها الموجع.
وأصعب الرسائل هي تلك التي نوجهها إلى أناس رحلوا عن حياتنا ..
هل جربت أن تفقد إنسان ماكنت تظن أن حياتك تمضي يوما واحدا دونه؟ ..
يمتد الموت غالبا دونما استئذان ليوقف رحلات قطار إنسانية ويحرفها عن مسارها ، يغرق سفينة مبحرة بسلام ، ويفك وثاق أيادي ظنت أنها مرتبطة إلى الأبد .
ينزل المسافرون من القطار المتوقف ليلوحوا بأياديهم لبعضهم عقب افتراق ، ويبحر الناجون من السفن الغارقة على أمل اللقاء مجددا لكنهم لايلتقون ابدا تقذف الامواج بهم بعيدا بعيدا ، وتمتد الأيادي التي فك وثاقها باحثة عما تبقى من لحظات أمان فلا تجدها.
لايستأذن الموت في اختطاف الأشياء الجميلة حولنا ، بل انه لايمنح أصحابها فرصة تصديق رحيل الأحبة ..
على طول طرقات مزدحمة وعلى ضفاف شواطئ الذكريات يكتب الناس كل يوم رسائل كثيرة إلى من رحلوا ، يبثًون فيها أحزان كثيرة والآم كثيرة لكنها رسائل لاتصل إلى احد.
وأصعب الرسائل هي تلك الرسائل التي يكتبها المحبون لبعضهم ، بعد خيبات أمل باتساع الوجود! .
يكتب المحبون لبعضهم رسائل كثيرة ومتعددة ، أولى الرسائل تكتبها الأعين لبعضها البعض مستهلة عالم كبير من الألم والحزن والفرح والوعود والخيانات والانتصارات والخيبات أيضا.
يكتب المحبون لبعضهم رسائل كثيرة بعضها على مدونات الورق الأبيض وأخرى برسائل الهاتف النقال وأخرى تكتبها الشفاه وتشابك الأيادي واخرى بمداد القلب النازف الذي لايراه احد .
ولكن أصعب الرسائل هي تلك التي يكتبها محب ما إلى حبيب لم يعد له وجود ، غاب وارتحل ..
كتب الشعراء والأدباء الآلاف من الرسائل ترجموا بها أحوال المحبين لكن ثمة رسائل صغيرة لم تكتب قط ومشاعر لم تنثر على ورق الصحافة والأدب وظلت طي كتمان قلوب أصحابها وماتت بموتهم.
أصعب الرسائل هي تلك التي نوجهها إلى عنوان تغيًر أصحابه وارتحلوا ، تبعث برسالتك هذه فلا يرتد لك إلا صدى أحرفك وضياع الأماكن وغياب أصحابها.
جرب أن تكتب رسالة هي خليط من دموع أعينك ودماء قلبك وصيحات أحلامك المحطمة! .
التقيته قبل سنوات طويلة في عدن كان رجلا في العقد الرابع من عمره يقود طفلتين صوب منزله ، كان ذلك قبل سنوات ، كنت في أولى سنوات الثانوية العامة وكان رجلا على مشارف سن "الكبر".
كان بمثابة الأب الروحي لي ، مثقف ولبق الحديث ووسيم وعلى قدر كبير من الثقافة والتعلم ، استعرت منه كتب كثيرة شكلت وجه بسيط لثقافة محدودة احملها اليوم .
كان طبيبا بمستشفى باصهيب وحرص على ان تكون له حياة خاصة مختلفة عن اقرأنه.
جلس إلى مكتبه الصغير ذات يوم وبدأ :" يحكي دونما مقدمات عن فتاة أحبها قبل سنوات طويلة أيضا .
وحدها قصص الحب الخائبة من تدفع أصحابها للحديث عنها لكل العابرين على أمل لا أمل له.
يشبه هؤلاء المصابون بأمراض لاامل بالشفاء منها ، يطاردون الأمل بكل الوصفات حتى وان بدأ الأمر مستحيلا لكنهم يفعلون كل شيء.
وهؤلاء يتحدثون كثيرا على أمل مفقود ويقفون على ناصية طرقات لا مارة لها ومطارات بلامسافرين ويلوحون بايديهم لمسافرون على رصيف قطار لن تأتي رحلته ابدا ..
مد لي بصورة فتاة في العشرينات من عمرها "ضاحكة" وقال :" هذه هي أمل ....
وأمل هذه حبيبة سابقة له أحبها وأحبته لسنوات ، إلا أن صراعا مدمرا في عدن نشب ذات يوم انتهى بفراقهما ، فر الرجل خارج المدينة وحينما عاد بعد سنوات كانت أمل أما لأطفال آخرين وزوجة ترتمي أخر المساء في أحضان رجل أخر.
ولم يتبقى من"أمل" سوى صورة وخطابات ملونة وكروت معايدة وعبارة تٌقرأ بصعوبة كتبت بمداد احمر "سنبقى إلى الأبد سويا..
زرته قبل أيام في منزله ، بدأ كهلا عجوزا ، ألقيت نظرة على مكتبته التي تمزقت كتبها لكن حقيبته التي يحتفظ بداخلها على رسائل حبه القديم لاتزال في مكانها .
ثمة أشياء عظيمة في الحياة لكن أعظمها أن يحتفظ شخص ما بصورة ورسالة تهالكت اوصالها لـ 32 عاما ..
اتخيله حافظ على رسائله هذه وجنبها أخطار الحرائق والأمطار والترحال ونجح لكنه فشل في الحفاظ على من كتب هذه الرسائل له .
أجمل القصص هي تلك التي لانقرأ فصلها الأخيرة ، وأجمل الرحلات التي نتعثر على أطراف محطتها النهائية وأجمل قصص الحب هي تلك التي تظل مفتوحة على كل الاحتمالات، وأجمل الخطابات التي نقرأها الاف المرات ولانمل منها ..
على طول طريق قصيرة بكورنيش "ريمي" سرت قبل ايام مع حلول ساعات المساء الاولى ، كلص استرقت نظارات لشاب يجلس الى جوار فتاة ويشبك يده بيدها ، تذكرت صاحبي ، تذكرت أمل وابتسامتها الجميلة وماتبقى منها..
على طول الطريق شاهدت ايادي متشابكة كثيرة وخًيل لي ان سمعت احاديث حميمية كثيرة ايضا.. كثيرة هي الوعود التي ينثرها العاشقين لكن اليسير منها مايتبقى .
تذكرت كل شيء لكنني نسيت ان اسأل صاحبي :" هل تتذكره امل مثلما يتذكرها؟
هذا السؤال الذي فشلت في ان اسأله اياه لكنني اضعه هنا على صفحتي لعلي اجد اجابة..
هل كل الرجال اوفياء كصاحبي ...؟ وهل كل النساء مثل امل؟

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
"المثقفون أقدر الناس على إرتكاب الخيانة ﻷنهم اﻷقدر على تبريرها" لينين.  ندرك أن الطبقة الوسطى في اليمن هي
ريمة الرجال والجمال في ضيافتي اليوم! شعراء فنانون منشدون إعلاميون مؤرخون .. بهاءٌ مفاجئٌ أذهلني! لم يكن مقيلا
أستطاع الهاشميين وأئمتهم تكريس ثقافة العنصرية والتمييز المناطقي بين اليمنيين ومازال الكثير من أبناء شمال
تفاصيل اللقاء الذي جمع بين نائب وزير الخارجية #الروسيميخائيل بوجدانوف بقيادات الانتقالي : يجلس نائب وزير
ثمة فرق شاسع بين أعمال ذلك الفنان الوطنية التي قدمها ما بين 2006 - 2009 وبين ما يطل به على جمهوره منذ تحرير عدن في
القصة في جنوب اليمن ، مش قصة ان في ناس تريد وحدة ولا في ناس تريد انفصال.. القصة بمختصر مفيد ان هناك منظومة تريد
تعرضت كثير من الحقائق للعسف في تفاصيلها أثناء كتابة تاريخنا خدمة للحاكم -أكان حزباً أو فرداً- حتى المروي منها
مع تطاول الازمة اليمنية ودخولها العام الخامس منذ أن سيطرت المليشيات الحوثية على صنعاء وانقلبت على الشرعية
"من رحم الثورة خرجت المقاومة ومن المقاومة تكونت وحدات جيشنا الوطني، وإذا توازت المعادلة العسكرية مع فكرة
 اليوم هل تريدُ ! قتلَ نفسٍ أو خطفها وتعذيبها وأهانتها ؟ . أو الترويجَ لنفسك وتسويقَ فكرك ونشرَ آرائك ؟ . أو
اتبعنا على فيسبوك